محمد آل سعد

محمد آل سعد

بين مَد السبر وجَزْر الموسى!

تتقاذفُ الأمواجُ سفينة (إسماعيلية نجران) على شاطئ الثغر الجنوبي للوطن، بين مَد الشيخ سعد السبر من على منبر (أوطان) وبين جَزْر الكاتب علي الموسى من زاوية (الوطن).
إنها رحلة بين منصة (أوطان) وزاوية (الوطن)، رحلة بين التكفير والتعاطف، بين مَنْ يُخرج ركاب تلك السفينة مِن ملة الإسلام بالتألّي على الله، وبين مَنْ ينظر لهم بعين الشفقة لكرمهم وشجاعتهم وموالاتهم، فيُدخلهم الإسلام من ضلفة بابه الصغير.
أمّا مَنْ يتألى على الله، يُخرج ويُدخل في الإسلام كيف يشاء، ويَحكم بجنة أو نار، غافلاً أو متناسياً ما جاء في التألّي على الله، في الحديث المشهور»تألى عبدي أن لا أغفر لعبدي…»، أقول: الأنبياء وهم الأنبياء، وعلى الرغم مِما واجهوا من أقوامهم، لم يفعلوا هذا، فكيف بك أنت؟ أما الكاتب الخلوق الموسى، فقد يُلتمس له العذر في وُلوجه من باب التعاطف، لأنه واقع بين نارين، فلم يجد لنجاته إلا مطيّة التعاطف، قد يسلم وقد لا يسلم، كان الله في عونه.
مَنْ يعتلي منصة (أوطان)، ويجرح مشاعر مواطنيه بالقدح في مذهبهم، إنما يحمل مِعْول هدم لما بناه الموحد في كيان هذا الوطن، وهو، بهذا، يحدث شرخاً كبيراً في جدار لُحمتنا الوطنية، النبتة التي يسقيها ملكنا، حفظه الله، بدم قلبه، لأنه يؤمن بأن الدولة الرشيدة هي التي تحتوي الشعب بكل أطيافه ومذاهبه وأشكاله.
أخيراً، أقول لكم يا مَنْ امتعضتم من امتهان كرامتكم من القدح في مذهبكم: عليكم أن تُغَلّبوا الحكمة، ولا تندفعوا، أمّا مظلمتكم فردوها لصاحب الأمر، فلكم ملك عادل، وللبيت رب يحميه.

التعليقات (114):
  • sagane ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٧:٣٧ ص

    الاامر جد خطير وجزا الله خيرا من اوقف هذه القناة التي تسعى لنشر الفتنه في الاامه والوطن كل لايتجزاء ومواطني نجران اكثر اخلاصا لوطنهم والدفاعنه وليس فيهم شك ولا ريب واهلنا اهل نجران على ثغر من ثغور الوطن وهم حصنه الحصين0 واحيي امير نجران على ردة فعله السريعه لحسم هذا الامر البغيض (نحن وانتم) والجميع مواطن وكل يحاسب حسب وطنيته وانتمائه حسب قوانين الدوله وانظمتها والله المستعان

  • فهد صالح عقالا ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٨:٣٩ ص

    ماأجمل ماكتبت أخي ابو زياد وما أجمل تصويرك للموضوع بأسطر يسيرة حملت كل المعاني ولكن أقولاتمنى ألا يخرج الناس جميعاً سنةً وشيعة ووو من هذا الحدث إلا بقانون واضح لتجريم التعدي على الآخرين وماهي حدود التعاطي بين المختلفين حتى يلزم كل شخص حده .

  • وسيع خاطر ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٨:٥٥ ص

    والله مايهمنا إلا قدحه في كرامتنا وعليه وامثاله ان يدرك باننا نحب وطنا وقادتنا والمخلصين من ابناء شعبنا الصادقين من عاشرونا فهم يعرفونا تمام المعرفه نشكر الله ثم ولاة الامر بدء من اميرنا مشعل الخير الى راس الهرم ابو متعب ، وليتأكد السبر وامثاله بانه لن يفرق لحمتنا ولا حبنا لوطنا ولا لأخواننا شعب المملكة العربية السعودية كائن من كان ، يهدم القدس ويحرق القرآن ويقتل الابرياء ولا نسمع كلمة او نقرى حرف واحد في هؤلاء اما نحن فاصبحنا المادة الدسمة لكل عابث ولكن إذا تذكرنا بان الرسول صلى الله عليه وصلم صفوة الخلق اتهموه قومه بالسحر والجنون والشعوذه فما بالكم بنحن آخر الخلق علينا ان نتذكر في السبر وامثاله قوله عز وجل(( يا أيها الذين آمنوا إن
    جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " ...لآيه صدق الله العظيم

  • سنان ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٩:٠٠ ص

    هم هكذا المميزين عودونا على ان يكونوا ذا حس مرهف وخلق نبيل ومشاعر صادقة , كتبت فأبدعت وتكلمت فأوفيت فشكرا لك تنبعث من اعماقنا .

  • ابوسامي ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٩:٢٤ ص

    يبدو لي ان صحيفة الشرق والبعض فقط من كتابها بل على حد علمي انت استاذي الكريم الوحيد الذي تطرق لهذا الموضوع في صحفنا الورقيه وجاء خبر اغلاق(قناة تدمير الاوطان!!) في صحيففة سبق الاليكترونيه في سطرين مشوهة العنوان حيث ارجعت سبب الاغلاق الى موضوع قبلي !!! ياأخي العزيز هنا المشكله الكبيره في اعلامنا لماذا لاتطرح مثل هذه القضيه بوضوح في الاعلام اعني قضية اثارة الفتنه الطائفيه والتكفير كي يعلم ابناء الوطن جميعآ خطورة ما تبرع بقوله من يدعي الداعيه السبر في قناة الفتن قناة الاوطان من اساءه بالغه ليست لقبيله كما يحب البعض تصويرها بل الى شريحه واسعه من ابناء الوطن الواحد ممن يعتنقون مذهب الاسماعيليه . يااخي عندما قام الارهابيون الخوارج بالتفجير في بعض اجزاء هذه البلاد حماها الله بقصد زعزعة الامن واثارة الفوضى قامت الدوله بحمله امنيه استباقيه لاولئك المجرمين صاحبها حمله اعلاميه كبيره وبتكاتف وتعاون المواطنين مع قادتهم وحكومتهم كللت بالنجاح ..مااقدم عليه السبر ومن على شاكلته لايقل خطورة عن تلك الافعال المشينه تحتاج الى حمله وطنيه اعلاميه للحفاظ على هذاالوطن الذي يتسع للجميع مصحوبآ بسن القوانين الشرعيه كما تم لنظام مكافحة الارهاب . تحياتي

  • ابوراكااااان ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٩:٢٥ ص

    اوطان وليس وطن ... من العنوان تعرف الهدف من ايجاد هذه القناه وهذا متزامن مع كلام الفريق خلفان ضاحي بان الاخوان واعوانهم يريدون تفكيك البلاد والاستيلاء علي السلطه!
    والدنا خادم الحرمين حفظة اللة ذهب الي اخر الدنيا بهدف تقارب وتحاب الشعوب بغض النظر عن دياناتهم وعقائدهم ووزاره الاعلام تسمح لقناه داخل الوطن بتفكيك اللحمة الوطنية نتيجة تهجم السبر وغيره علي فئة من ابناء الوطن الذين يشهد التاريخ نصاع صفحتهم من الارهاب وكان هذا الوضع لايعجب السبر وربعة فاتخذوا هذا المنهج لايقاعهم في مشاكل مع الدولةولكنها بعيد (علي شواربة) لان حب الوطن يسري في دماء اهل نجران!
    لا ادري لماذا يترك لهم الحبل علي الغارب وتفتح لهم القنوات رغم ان اكثر هؤلاء المتشددين ثبت تورطة في تاجيج المراهقين ودفعهم للتطرف الذي نهايتة الارهاب والتفجير!
    اذا لم يوضع قانون يجرم التدخل في المذاهب مما قد يؤدي الي قلاقل وفتن فتاكد ان السبر سيخرج غيره مية سبر!

  • صالح ال حطاب - نجران. ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠٩:٤٥ ص

    قال تعالى: ( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام ...)
    قال تعالى: (يحلفون بالله إنهم لمنكم وما هم منكم ولكنهم قوم يفرقون).
    قال تعالى: (وإذا لقوا ال...ذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلو إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون ...).
    قال تعالى: (ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون ) .
    وقال تعالى: (يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون)
    صدق الله العظيم...
    * حسبنا الله و نعم الوكيل على الكاذبين المنافقين،،،
    اللذين يخافون من الدولة والسجن ولا يخافون من الرحمن الرحيم...
    نحن لا نلتفت لمن يود أن يثير الفتن ويؤجج الناس وينشر البغضاء و التفرقة ويشق وحدة الصف التي من الله علينا بها ... بوجود ملك عادل ونظام إسلامي عادل...
    إنها مشكلة الأبواق المأجورة التي تريد أن تزعزع الوحدة الوطنية وذلك من خلال التشكيك و التكفير و القذف في أحد أهم مناطق و قبائل المملكة ولكننا هنا إذ نرد علية بأننا نحيل الأمر لولي الأمر الذي إتخذ افجراء اللأزم لإسكات تلك الأفواة التي تنطق بكل ما يسيء للإسلام وللأسف أنها تأخذ من عباءة الإسلام غطاء تمويه لها...

  • محمد ال دوكر ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١٠:٤٢ ص

    الدكتور / علي الموسى كتاباته تعجبني فهولا يخاف في الله لومة لائم لقد انصف اهل نجران في الموضوع الذي نزل في جريدة الوطن الاسبوع الماضي.
    اماقناة(اوطان) ... سعد السبر ومن معاه فحسابه عنده الله ثم عند ابو متعب عسير بأذن الله.

    تحياتي لابو زياد

  • حسين ال مسعد ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:١٢ ص

    لانختلف بأن اثارة مثل هذة المواضيع المذهبيه الهدف منه اثارة المشاكل والفتن بين ابناء الوطن الواحد انا اتفق مع الاخوان في انه يجب ان يكون هناك قانون لعدم التدخل في المذاهب ويجب ان نرتقي الى ماهو اهم من مجرد راي اشخاص في قناة لاتمثل الدوله ويجب ان نعرف بان هناك الكثير من امثال السبر وغيرة اما بالنسبه للدكتور علي الموسى فهو لم يقل غير الحقيقه وان كان اخذ عليه كلمه التعاطف ولكن يظل من الكتاب المميزين الذي يهمه مصلحه الوطن والمواطن لك تحياتي

  • سلطان العتيبي ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:١٣ ص

    سلامي للكاتب الموسى

  • أبو آدم ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:١٩ ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    دكتور محمد الله يعطيك العافيه علي طرح هذا الموضوع الحساس والهام ،وكلامك في محله ولكني ارى انك لو بسطت المصطلحات لكي يفهما القارى فليس كل قارئ مثقف.
    من جهةٍ اخري علي الجميع ان يعي ان قبيلة يام والمكارمه والاسماعيلي بشكل عام من اشد الموالين لولاة الامر ولا توجد نسبة واحد من المليون شك في ان ولاة الامر قد يغيرون نظرتهم عنهم لانهم جنود الدوله علي الحد الجنوبي .
    فكلامك ياسبر لن يضر ولا ينفع ومثل ما قال المثل القديم:
    غبر يا ثور ،غبارك علي قرنك .
    الله يجزاك عنا الف خير دكتور محمد ،وليس بالغريب من رجل مثلك ان يطرح مثل هذه المواضيع لأنك رجل مبدا وصدق.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • سفر ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:١٩ ص

    هلا د. محمد

    هنالك من يعتاش على بث الفتن كما يعتاش الدجالون وقارؤ الفنجان من جهل الشعوب .

  • ناصر ال حلزاء ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٢١ ص

    كلام جميل ابا زياد
    نحن تجاوزنا المحنة والفتنة التي كان هدف السبر ومن معه واضح وهي ان يجعل اهل نجران وخصوصا الإسماعيلية رأس حربة لما يدور في خاطرة ولكن (نحن قوم لانخلف العهد ) ولابد من قانون يجرم مثل تلك الأمور ويمنع التطاول على الأخرين وبث الطائفية وليعرف الجميع بأن الوطن للجميع .......تحياتي لوالد الجميع وابنه البار

  • الرأي الاخر ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٢٥ ص

    باتت القنوات الخاصه تمثل مشكلة كبيرة ولابد من قانون ينظم العمليه لا سيما فيما يتعلق بالدينيه منها ... والقبائليه ايضا

  • ابو شنب ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٣٠ ص

    حكي الناس في الناس

    يعني وش عنده السبر ولا غيره يتكلمو عنه ؟

    العلوم النوويه مثلا ؟؟

  • زياد آل مستنير ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٣٤ ص

    كلامك ياأبو زياد والله كلام كبير وممتاز والله يكثر من أمثالك فبوجود الأب والملك عبدالله الله يحفظه لن يضيع لنا ولا لغيرنا حق

  • أبو ابراهيم ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٣٥ ص

    ما فعلته قناة اوطان أثبت بالدليل القاطع فشل برامج الحوار الوطني وأن الجهود التي بذلت في هذا المجال ذهبت أدراج الرياح!! للاسف الشديد. ولا حول ولا قوة الا بالله.

  • najran alyami ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٥٣ ص

    هل تعرف ما أزعجنبي يا دكتور محمد
    أن القناة لم توقف ولم يصدر قرار بالتحقيق مع القائمين
    عليها إلا بعد ان (( طالب )) المواطن النجراني الإسماعيلي المسلم بذلك
    أين القائمين على وزارةالثقافة والإعلام لوضع ضوابط واضحة وصريحة لإصدار تصاريح للقنوات وكيف بشخص يثير الحوار بهذي الطريق في وطن اعلن قائدة اسس الحوار الوطني ودعا لحوار الإديان ليأتي من يعاكس سياسة الملك بهذا الشكل الفاضح المخجل في ظل صمت الجهات الرسمية ...

    شكرا لك ابو زيادة على المقال الجميل

  • أبو آدم ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١١:٥٧ ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    دكتور محمد الله يعطيك العافيه علي طرح هذا الموضوع الحساس والهام ،وكلامك في محله ولكني ارى انك لو بسطت المصطلحات لكي يفهما القارى فليس كل قارئ مثقف.
    من جهةٍ اخري علي الجميع ان يعي ان قبيلة يام والمكارمه والاسماعيلي بشكل عام من اشد الموالين لولاة الامر ولا توجد نسبة واحد من المليون شك في ان ولاة الامر قد يغيرون نظرتهم عنهم لانهم جنود الدوله علي الحد الجنوبي .
    فكلامك ياسبر لن يضر ولا ينفع ومثل ما قال المثل القديم:

    الله يجزاك عنا الف خير دكتور محمد ،وليس بالغريب من رجل مثلك ان يطرح مثل هذه المواضيع لأنك رجل مبدا وصدق.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • أصداف البحار ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١٢:٠٨ م

    صباااح الخير كم أتوق دائماً الى يوم الأربعاء للنظرالى اي موضوع سيطرحه الدكتور محمد وهاهو كما هي عادته يطل علينا بموضوع شغل الراي العام النجراني منذ زمن ولكن خرج للعيان عبرى قناة الأوطان فكانت القشه التي قصمت ظهر البعير وانا الأوان لوضع حد للشيخ السبر ومن هم على شاكلته ولا يهمنا اغلقت قناة الأوطان او لا ما يهمنا هو حفظ حقوقنا في هذه البلاد التي نكن لها الحب والولاء في ظل قائدنا خادم الحرمين الشريفين تحياتي لك

  • نواف ال فهاد ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١٢:٣٢ م

    لابد من محاسبة السبر

  • ذياب الزمانان ٢٠١٢/٣/٢٨ - ١٢:٣٣ م

    أستاذي العزيز ،،،
    هنالك فئة كبيرة من هذه النوعية لهؤلاء مشايخ ، لاهم لها الا الظهور وكسب الاصوات الجماهيرية في القنوات التلفزيونية وحتى العنكبوتية كي يزيد ويغلى سعره التجاري فتتهافت عليه العقود التجارية من كل صوب حينها ،،
    وفي هذا الكم الهائل من هواة المشيخة التجارية لابد لمن اراد ان يبرز نابه سريعا فما عليه الا مهامجمة احد المذاهب الاخرى والتكفير وماإلى ذلك فيكن له مااراد
    بااختصار /السبر ومن معه ارادوا ذلك عن طريق المذهب الاسماعيلي الطاهر وهاهو يتراجع عن مسرحيته ويعتذر ولكن حصل على مااراد ونحن لانعرف السبر ولا غيره من قبل هذا !!!
    ابو زياد تحياتي لشخصك الكريم ولقلمك المميز ،،
    ولنا رب كريم وملك عادل وامير خلوق وحليم

  • ابو سعود ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:١٥ م

    هذه قناة خراب الاوطان وشكرا لولات امرنا والشكر موصول للدكتور محمد على طرحه وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  • حسن الشريف ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:١٧ م

    اقفال القناة لايكفي لرد الاعتبار وانا ارى رفع دعوى على هذا المتمشيخ في ديوان المظالم لمجازاته على تطاوله واستهتاره وهذه افضل طريقة لاخذ الحق منه ومن غيره وهناك جمعية حقوق الانسان وهيئة حقوق الانسان لماذا لا يرفع اليها تظلم بما حصل يتهيأ لي اننا في زمن ممكن اخذ الحقوق بالطرق الشرعية ليس صعبا وما بدر من هذه القناة يمس مشاعر امة بكاملها وتشكل جزء كبير من شرائح المجتمع السعودي .

    الملك الله يطول في عمره ماقصر لكننا محتاجين الى انصاف على قدر التطاول لابد من عقوبة تعلن للمجتمع السعودي لرد الاعتبار وفي اسرع وقت من الشخص الذي تجرأ ونال من حقوق الناس وكرامتهم .

  • ابوريان ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٢٠ م

    كلام كبير من شخص كبير وفي صميم مشكله كبيره هي التفرقه والعنصريه من السبر وأمثاله ولا خوف علينا بوجود ملك الانسانيه الملك عبدالله وسوف يكون عقاب هذا الشخص رادع له ولغيره

  • mohammed ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٢٤ م

    تحية للاخ محمد ال سعد
    بالفعل اخي الكريم انها معاول هدم حسبنا الله ونعم الوكيل

  • محمد ال سعد ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٤٤ م

    اولاً الاب محمد ناجي نشكرك على اختيارك لمثل هذا الموضوع ولأهميته لمن يهمه الامر و وزنه فلا نقول لك قف بل المزيد والمزيدمن مواضيعك الجوهريه ولا نطيل عليك بالكتابه بل الشكر لك متواصل وليس بغريب بمثل مقامك ومكانتك . فشكراً لك .

  • عبدالله بن حيدر ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٤٨ م

    مقال جميل جداً وواضح وصريح نشكرك يابو زياد

  • يعرب ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٥٦ م

    قلت و مازلت اقول انة لابد من سن قانون يجرم من يتكلم عن الطائفية في هذا البلد الآمن

  • علي ال سفران ٢٠١٢/٣/٢٨ - ٠١:٥٦ م

    كلماتك شافيه وكافيه ودمت بخير


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى