محمد آل سعد

محمد آل سعد

اقتربت الساعة!

كنت قد كتبت، ذات مرة، في هذا المكان، عن ثقافة تقديم المسؤول استقالته في حال حدث (تحت إدارته) أي خطأ، أو ظهرت مؤشرات عدم صلاحيته للمنصب، وتأكدت من انعدام هكذا ثقافة في ظل التشبث بالمنصب حتى الموت، من قبل الغالبية. تذكرت ذلك وأنا أتابع الإعفاءات التي صدرت في الآونة الأخيرة، وكان لكل منها ما يبرره، حتى وإن لم يعلن، وكم كنت ممتناً لعدم رؤيتي لعبارة (بناء على طلبه) في ثنايا الإعفاء، حتى وإن كانت من باب الملاطفة من جانب القيادة لذلك المسؤول.
ثقافات كثيرة تلك التي نريد أن ننشرها في مجتمعنا، لعل أولها تدوير المناصب، والمعيارية في الاختيار، والاستقالة في حال عدم الكفاءة أو حدوث أي خلل في العمل، وتكثيف العمل الرقابي وفق تقارير دورية، مبنية على منهجية معيارية، ومن خلال جولات ومشاهدات فعلية للجهات الرقابية.
هذه الإعفاءات – بدون على طلبه – ستحمل بين جنباتها تحذيراً خفياً لكل مسؤول، يجعله يدرك أن ساعة إعفائه قد اقتربت في حال تهاونه في أداء عمله، أو في حال رصدت عليه الجهات الرقابية أي قصور، وقد تكون الحل المناسب لمعالجة القصور حتى نصل إلى درجة عالية من الشجاعة، درجة عندها يعلن المسؤول استقالته وتحمله لكامل المسؤولية عند حدوث أي خطأ في عمله أو من أحد المحسوبين على إدارته.
متى يدرك المسؤول أنه وجد لخدمة المواطن؟ وليس العكس، إن نحن وضعنا هذه المعادلة في وضعها الصحيح، حينها سنحقق طموح القيادة، فإن غلبت الروم، فسنصل إلى الحد الأدنى من حلم خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، في بضع سنين.

التعليقات (45):
  • حسام ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٦:٤٢ ص

    مقال رائع .. وبالوقت المناسب
    شكرا لك على ما تقدمه ..

  • محمد عون ال عبية ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٧:٣٢ ص

    لقد اصبت عين الحقيقة
    ابا زياد

    لا نحتاج لهذه العبارة لانها مبرر لأخطاء المسئولين
    بل نحتاج للشفافيه والصدق عندما يتطلب الموقف ذلك

    لك كل الشكر والتقدير

    ابو بدر

  • ذياب الزمانان ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٨:٠٨ ص

    مقال رائع وفي الصميم وليتني أعيش لأرى ذاك اليوم الذي تصبح فيه العقول الادارية والقيادية في مملكتنا تدار وتتعامل وفق ماذكرت في مقالك !!
    ولكن الأمل ضئيل لقانعتي الكبيرة بدور الثقافة الإدارية في هذا البلد !!

    شهرك مبارك كاتبنا العزيز

  • سليمان العسيمي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٨:٥٣ ص

    لك الشكر وكثر الله من أمثالك .

  • ابو حسام ٢٠١٢/٧/١٨ - ١١:١١ ص

    نعم للاصلاحات الادارية الشاملة .... نعم للمحاسبة الشاملة .... نعم نحتاج الى شجاعة كافية لمثل هذه الامور ..
    تحياتي للكاتب

  • ذيب ااطبشى ٢٠١٢/٧/١٨ - ١٢:٥٨ م

    لماذا المحاباه ولماذا المجامله ب(بناء على طلبه)على حساب الوطن والمواطن
    يليت لو نكون على قولتهم نظام امريكي . يعني الفاشل نقول له فاشل بوجهه . ما حطنا بهالاوضاع اﻻ المجاملات وعلى حساب من اكيد الوطن والمواطن المغلوب على امره .
    مقال اكثر من رائع اخي محمد والى الامام

  • الشمري ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٢:٣٠ م

    جميل نسمع ونقراء مثل ماكتب د. محمد ونشوف على ارض الواقع

  • ابو ايمن ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٢:٥١ م

    اتمنى من كل مسؤول يسمع عن مظلمة تخص داؤرتة الا يعض النظر عنها بل يسارع لاستجلاء الامر شخصيا وعدم الاعتماد غلى التقارير المكتوبة لانها لا تظهر الحقيقة والاتصال بصاخب المظلمة لضمان وصول الحق الى صاحبة اما التباظؤ وعدم المتايعة قد تغتى للبعض غدم الاهتمام من صاخب المنصب وهو ماقد يعنى ضياع الكثير من الحقوق زهز مالايرضى اللة ولا ولاة الامر

  • فهد الحربي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٣:٢٩ م

    ومن يكره الجاه والمنصب يا عزيزي ؟!!

  • ابو محمد ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٣:٣٥ م

    ثقافة متجذرة ...


    لابد من اعادة صياغة للثقافة من جـــديد ..

  • فيصل عون ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٠٧ م

    اولا ً تحيه عطرة الى استاذي محمد حفظه الله والى الزائرين الكرام
    ثانياً هذا الموضوع في نظري يعتبر اللبنة الاولى والركيزه الاساسيه لاي خطه او نظام معين يبحث عن النجاح
    الوضوح مطلب و امانة الضمير واجبه والمحاسبة على التقصير والاهمال ضروريه
    من امن العقوبة على الغلطه اساء استخدام السلطه
    كم و كم سمعنا عن وزير أُقيل او مسؤل أُحيل للتقاعد ... وكم سمعنا عن كوارث كان وراؤها مجموعه من المسؤلين والى وقتنا الحاضر لم تتم محاكمتهم او التشهير بهم لكي يكونوا عبرة لغيرهم
    لو يحاسب كل مقصر ليس فقط المسؤلين ايضا اصحاب المقاولات كالمؤسسات والشركات المتعاقدات حكوميا لبناء او سفلته او ترميم او هدم او انشاء وغيرها لرأيت الشوارع غير والحدائق غير والمدن غير والمطارات غير والمباني الحكومية غير .... الخ
    اشكرك اخي الكاتب على هذا الموضوع ونتطلع للمزيد دوماً

  • عنوان ٌ لا يخطئ ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٢٠ م

    الاهتمام بتغيير الثقافة اهم بكثير من انشاء القوانين من اجل محــاربة الفساد ، ذلك أن الثقافة تتغلب على القانون ، والدليل ان القوانين موجودة ولكنها لا تتمكن في الكثير من الاحايين من تغيير الوضع الى الافضل المأمول ..


    اشد على يديك ، وشكرا ً لك .

  • ابو ناجي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٢٢ م

    يعطيك العافيه ٠٠دكتور محمد
    ودائما في إنتظار جديدك

  • محمد علي مدخلي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٤٢ م

    هلا مساء الخير



    لو كان هنالك تطبيق للقانون لما استطاع اي مدير او مسؤول من تمرير الفساد ولو بقي الف سنه في منصبه ،

  • أبو إلياس ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٤٦ م

    مقال رائع جداً

  • محمد علي مدخلي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٥٣ م

    هنالك الكثير من المدراء يشبه لصقة جونسون


    اذا لزق .. لزق

  • عيون الاخبار ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٤:٥٦ م

    كثير لفهم التقاعد ..


    ولكن من يدرك حقيقة الحياه

  • نوال الرشيدي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٥:٠٤ م

    ماهي الطرق للحل ؟


    نريد حلولا ً ، وافكار تخترق بنا حاجز الجمود الفكري .

  • سميره الغامدي ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٥:١٣ م

    اشكرك دكتور محمد لحضورك وتميزك


    شكرا كثيره

  • ما كان العشم ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٥:١٧ م

    مقال اكثر من جميل
    لرجل اكثر من رائع

  • ابراهيم ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٥:٤٨ م

    رائع كاتبنا العزيز...

  • ابو سمرا ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٦:٠٠ م

    متى ستتبدل الثقافه؟


    متى !!!!!!!

  • الجهة القصوى ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٦:٢٦ م

    شكرا لك

  • عبير الجهني ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٧:٣٠ م

    من اكثر مشاكلنا على الاطلاق


    واضم صوتي لمن اكد بأنها ثقافة مجتمعيه .


    بارك الله بك

  • سيلين ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٨:٠٦ م

    تضل محاربة الفساد هي القضية الاعظم والتي تتعمد على حلها اغلب مشكلاتنا .. لا فض فوك دكتور

  • سالم المقارح ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٨:٢٩ م

    الف شكر دكتور ع المقال الجميل

  • راعي الاوله ٢٠١٢/٧/١٨ - ٠٨:٤٠ م

    يعتبر المنصب فرصة لجني المكاسب / الناس خايفه من بكره وهذا ضعف ايمان بالله سبحانه

  • متابع ٢٠١٢/٧/١٨ - ١٠:٣٠ م

    الاستقاله تدل على ثقه في النفس ويجب ان تدعم فكرة الاستقاله لانها ابسط مايقدمه من لم يقدر على انجاز مهمته او حدث خطأ في ادارته
    شكرا للكاتب

  • علي السليمي ٢٠١٢/٧/١٨ - ١٠:٥٨ م

    يعطيك العافيه ابو زياد. كلام جميل وبالفعل نحتاج الى ثقافه جديده تغير من سلبيات الماضي بمافيها ماذكرت تقبل تحياتي

  • مفنن ٢٠١٢/٧/١٨ - ١٠:٥٩ م

    المفروض كي يشجعوا هذا الامر يعطوا اي مدير يعترف بخطــئه مليون ريال


    وش رايكم في الحل هذا ؟


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى