محمد آل سعد

محمد آل سعد

أأنا أقوى من القضاء؟

لم يكن سلمان بن عبدالعزيز أحد رواد الإدارة المحلية، فحسب، بل يزيد على الرواد بكونه عميق الفكر، واقعي التعامل، محنّك التصرف، بعيد النظر، يملك دافعية كبرى نحو المبادرة.
لم يكن سلمان بن عبدالعزيز مخططاً بارعاً، فحسب، بل كان مستشرفاً خارقاً للمستقبل، يرى الهدف قبل أن يحدده، ثم يسعى بجدية وحزم نحو تحقيقه.
لم يكن سلمان بن عبدالعزيز العالِم البارع في علم المكان والإنسان، فحسب، بل زاد على ذلك بامتلاكه فلسفة استثنائية في إحداث التغيير الإداري، الذي يرتكز على مبدأ العمل الجماعي المنظم.
لم يكن سلمان بن عبدالعزيز صاحب أسلوب العمل الحكومي المميز، فحسب، بل سَبَقَ علماء الإدارة إلى اكتشاف وتطبيق أسلوب الإدارة بالمشاركة والتحفيز.
تدهشك قدرته الخارقة في تسيير أمور الناس، يلبي طلب هذا، ويوجه بمتابعة موضوع ذاك، يقرأ مقالاً هنا، ويرد، بكل تواضع، على مقالٍ هناك.
يا له من رجل أسطورة! يقوم بكل هذا بالإضافة إلى أعباء أخرى أكبر وأعظم من الإدارة المحلية، سياسية وثقافية واقتصادية وإنسانية، إنه نادر حقاً.
يروي أحدهم موقفاً لأحد المراجعين مع سموه، إبان إمارته للرياض، يقول: «حضر مراجع وعرض للأمير سلمان مشكلته، فسأله الأمير: ألم تأتني من قبل؟ فأجاب: بلى، ولكن القضاء حكَمَ ضدي، فرد الأمير: «أتظن أنني أقوى من القضاء؟!. رسالة من سموه مفادها «العدل أساس الحكم». و«(الشرع) فوق الجميع».
ارتقيتَ سلَّم المجد بوفائك لأخويك الأميرين الراحلين سلطان ونايف، ليصل بك وفاؤك إلى ولاية العهد، دمتَ مبدعاً أيها الأمير النادر! فالكل ينتظر إبداعاتك، في موقعك الجديد، سنداً وعوناً لأبي متعب.

التعليقات (70):
  • علي الرشيد ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٤٢ ص

    قد لا يعلم البعض بأن ولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز حفظه الله قد حفظ القرآن الكريم كاملاً وهو في سن العاشرة من عمره ، مما شكل شخصيته على المستوى الروحي والوجداني واللغوي أيضاً بصورة عظيمة . فحفظ القرآن الكريم وقراءته المستمرة ترتقي بالإنسان عالياً .
    والآن من سنوات طويلة هو الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن في منطقة الرياض .

  • فهد عبدالله ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٥٣ ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهنئك يا أخي على اختيارك الموفق فالامير سلمان بن عبد العزيز هو أحد أعظم الشخصيات فعلاً .....
    لقد اهتم بالانسان اكثر من اشيء آخر ، فأبدع في كل منصب تولاه ، ومسيرته تشهد على ذلك .

  • محمد عسيري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٠٨ ص

    صباح الخير عليكم جميعاً !!
    أجدني أتفق مع من يؤكد بأن تاريخ هذا الانسان متفرد متميز ، لا سيما على مستوى التعليم والثقافة فهو رئيس مجلس إدارة مكتبة الملك فهد الوطنية
    وهو رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز.
    وهو أمين عام مؤسسة الملك عبد العزيز الإسلامية ،
    وهو رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم ،
    وهو الرئيس الفخري للجمعية التاريخية السعودية ،
    والرئيس الفخري لمدارس الرياض ..
    وغيرها كثير من الاهتمامات فيما يتعلق بالمجال الثثقافي والتعليمي بجانب اعماله ومسؤولياته الجسام فيما يتعلق بالأمارة

  • صادق الوعد ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٤١ ص

    خبرة سمو ولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز الإدارية تؤهلة لمزيد من النجاحات في منصب ولاية العهد ، ونسأل الله له التوفيق والسداد .

  • صالح علي المنصوري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٤٨ ص

    وايضاً لا تنسوا اخواني أن سمو الامير كان من المبادرين انسانياً فيما من شأنه تقديم يد العون والاغاثة للمنكوبين في العالمَين العربي والاسلامي ومن ذلك كتولية
    1- رئاسة اللجنة الشعبية لإغاثة منكوبي باكستان عام 1973 وذلك في أعقاب الحرب بين الهند وباكستان ،
    2- رئاسة اللجنة المحلية لإغاثة متضرري السيول في السودان عام 1988.
    3- رئاسة اللجنة المحلية لتلقى التبرعات للمتضررين من الفيضانات في بنغلاديش عام 1991.
    4- رئاسة اللجنة المحلية لتقديم العون والإيواء والمساعدة للكويتيين على إثر الغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990.
    5- رئاسة اللجنة المحلية لتلقى التبرعات للمتضررين من الفيضانات في بنغلاديش عام 1991.
    6- رئاسة الهيئة العليا لجمع التبرعات لمتضرري زلزال مصر عام 1992.

    وغيرها كثير لا يتسع المجال هنا لذكرها .....

  • سيف الوادعي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٥٢ ص

    لا أدري ما حال منطقة الرياض بعدما غادر هذا الامير الرائع إمارتها !!
    كل توقعاتي تشي بأن كل جزء بها يبكي شوقاً إليه ، إنها تحبه وهو يحبها كثيراً .

  • نرد ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٨:٠٢ ص

    صباح الخيرات

    بالاضافة الى حنكته ودرايته الاداريه ، فهو رجل يسعى الى رعاية الايتام والمعوزين والفقراء ، وهذا اجمل أمر ممكن يتوفر بأي إنسان ، فالله يجزاه خير ويجعلها بموازين حسناته .

  • محمد الحارثي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٨:٠٨ ص

    السلام عليكم

    وشهركم مبــــارك ..


    احد اقربائي كان يعمل في محيط سمو الامير وكان يؤكد لي مرارا وتكرارا بأن سر تفوق شخصية الامير سلمان هو اعتماده لقيمة الحوار في اداء عمله ، وقال بأنه لا يفرض رأيه أبداً ، وقال بأن تعامله مع الموظف الذي يخطئ ليس العقاب بل بالحوار .

  • فهد الشمراني ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٨:٣٣ ص

    الشهر عليكم مبارك ...

    وكل عام عام ووطني بخير ،،،

    بدون مبالغة ، أقول ذلك وأنا القريب من رجال عاصروا مسيرة سمو ولي العهد ، هذا القامة الفريدة ، والإنسان الذي لا يتكرر بأنه مدرسة في فن الإدارة تخرج على يدية آلاف الكوادر ، ولهذا تفوقت منطقة الرياض وأصبحت أنموذجاً في كل المجالات ، وبلا استثناء .

    هو مُعلم فن الادارة الرائع ،،

  • uadv hgr,l ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٨:٥١ ص

    نعم . نعم
    لقد طبق سياسة العمل الجماعي فنجح كثيراً ، وهذا دليل على انه كان الانسب لإدارة منطقة بحجم العاصمه .
    حفظه الله ، وحفظ لنا كل قادتنا .

  • ابن البلد ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٨:٥٦ ص

    هو الامير الانسان الذي كان يزور المرضى ويعزي اهالي المتوفين ، وأسس لقيم التواصل الاجتماعي ، لقد بنى جسراً يمتد الى قلوب المواطنين ، فتلمس حاجاتهم ، وقد كان صديق كل الموظفين في منطقة الرياض ، فكان يشتغل من اجل ان ينالوا حقوقهم ، ويحل كل مشاكلهم لانه يشعر بحجم مسؤوليته .
    لقد اختار اعظم المدارس الادارية ، ألا وهي الادارة الانسانية ...

  • علي راشد المالكي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٩:١١ ص

    السلام عليكم ...
    انه حالة استثنانية ، رجل عظيم ، فهو صديق كل الشرائح الاجتماعية ، قريب من الفنانيين والكتاب والمفكرين والمثقفين ، وقريب من الفقراء والثكالى والايتام في الوقت ذاته ، ورجل دولة يتميز بعلاقات واسعة في شتى انحاء العالم .

    بصراحة أجد لدي الجرأة بالقول أن الإعلام مقصر جداً في إبراز ما يتميز به هذا العملاق للشعب السعودي ، وأشعر بالحزن حيال ذلك ،

    تقبلوا تحياتي .

  • سالم المنيف ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٩:٢٣ ص

    لقد اغفلتم جميعاً صفة عظيمة به ألا وهي صفة العدل .

    هو رجل عادل ، ولهذا نجده يتخذ قرارات حاسمة وقوية من اجل ارجاع الحقوق لاصحابها ، ولذا قلما نجد موظفاً مظلوماً أو إنسان مسحوقاً في منطقة الرياض ، والتي اصبحت في عهده قبلة لاحلام الشباب السعودي من جميع مناطق المملكة ، ولا سيما من منطقة جنوب السعودية حيث أقطن .
    إنه يتلمس حاجات كل موظف يعمل في مدينة الرياض ، ويجد أنه مسؤول عنه .

    كم أحبك يا سيدي والله .

  • من اقصى الشمال ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٩:٣٤ ص

    طبيعي جداً نجاح سمو ولي العهد أبان توليه إمارة منطقة الرياض فهو دائم الاستقبال للمواطنين والوقوف عن كثب على مشاكلهم ، واحتياجاتهم ، أي انه لا يسكن في برج عاجي ، كما نجد ذلك في كثير من دول العالم ، هي البساطة التي تخلق الابداع ، والوقوف على مسافة واحدة من جميع المواطنين بكافة شرائحهم ومذاهبهم .
    ان الفن في علم الادارة حيث يصبح القيادي جزء من المجموعة لا متحكماً بها ، ولهذا ابدع الموظفون والمسؤولون في منطقة الرياض والتي قفزت في عهده قفزات حضارية هائلة .

  • نائي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ١٠:٠٣ ص

    من اجمل موضوعاتك على الاطلاق ...
    شكراً لك اخي الكريم .

  • مسفر النهاري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ١٠:١٢ ص

    كل عام والكل بخــــير ..

    إن أكبر نعمة وهبها الله سبحانه لهذه البلاد أن قيض لها حكاماً وأمراء لا هَم لهم سوى رعاية المواطنين في المملكة السعودية ، ولكن مع الأسف نجد بعض المواطنين يرهفون سمعهم لتلك الأصوات التي تأتي من خارج السعوديه يأزهم لـ ذلك الحســد والحقد على هذا البلد الكريم .

  • ذيب الطبشى ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠١:٤٦ م

    الحمد لله تعالى على نعمه
    الامير سلمان حفظه الله غني عن التعريف و ما قيل فيه قليل
    اقتدوا بالامير سلمان فهو مثال حي امامنا جميعا على حسن الخلق والعدل والتواضع .....
    اختيار موفق عزيزي الكاتب للموضوع وايضا للشخصيه .
    ودمتم بخير ورمضان مبارك عليكم

  • فهد ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٢:٤٣ م

    فعلا جميل المقال و حقيقة أنه لو قيلت المقولة ( حكمت فعدلت فأمنت فنمت فيه ) لكان يستحقها . الله ما أصفاه و ما أحلمه و ما أعدله و ما أجله . إنسان فوق الوصف و الوصوف فوق المشاعر و الشعور . فوق فوق هام السحب و إن كنتي ثرا مجدك لقدام و أمجادك ورى .. تسلم يا أستاذنا الدكتور المبجل على تناول هذه الشخصية العظيمة في مقالتك و ودت يوم أن أمسك القلم لأكتب في نفس هذا المكان عن شخصيتك العظيمة و قدراتك الكبيرة و نفسك الحرة و الأبية التي تأبى النفاق و التطبيل . دمت رائعا و حالما و سائحا و جميلا يا دكتور محمد ناجي اليامي .

  • حمد ال صليع ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٤:١٠ م

    موفق في أختيارك للموضوع الامير سلمان قمه في أخلاقه وتواضعه وحبه لدينه ووطنه وأبناء وطنه عسى الله يعطيه الصحه والعافيه ويرزقه البطانه الصالحه

  • محسن الدوسري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٥:٠٣ م

    الأمير سلمان انسان غير عادي وامير امارة عرف كيف يديدها بالعمل الجاد وطبق التكليف ومشاركة القرارات وأصاب في اختياراته

    حدثني احد المقربين من ابناءه انه يشارك الجميع الرأي ولا يتخذ قراراً بدون تفكير او محاورة بل ينتظر جميع الآراء ثم يطلق قراره الذي دائماً ما كان هو القرار الصائب بتوفيق الله وذكر ان كلمته وقراره ينفذ ويطبق على الجميع ولا يفرق بين احد حتى ابناءه

    الامير سلمان احد دعائم هذه المملكة منذ صغره وحتى الآن ولم يتوانى بخدمة وطنه وافراد شعبه برغم ما مر عليه من ايام واحداث جسام عظام ولكنه كان ولا يزال كالجبل الشامخ

    أسأله تعالي أن يطيل في عمره ويمده بالصحة والعافية ويجعله سعيداً ويبعد عنه الاحزان انه سميع مجيب.

  • عنفوان ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٥:٥٧ م

    سلامي على الجميع .
    لا ادري عن سر قِصر مقالات بعض الكتاب ومنهم أنت أخي محمد ، هل لأنك لا تجد الوقت الكاف ، أم لكسلك ، أم ماذا ؟! نحن نحبك ونريد التعرف على افكارك بصورة موسعة ، ولكنك على ما يبدو لي لا تقيم وزناً لنا ، ما أعلمه عنك بأنك رجل شديد الثقافة ، وواسع الفكر ، وأتوقع بأنك تخشى من افكارك عليك ؛ كي لا تنكبك ! ليس حقيقة بأن من تكلم قليلاً ( أو كتب ) سيكون بمنأى عن التفسيرات الخاطئة للقارئ طالما أن سيعرض أفكاره بشكل محترف لا يحتمل التأويل أو التحريف في المعنى
    .
    أنت يا عزيزي من وجهاء مدينة نجران ، ومن اساتذه الثقافة هناك ، فاصدح بأفكارك الحضارية التي نعرفها وقرأناها وسمعناها عنك مطولاً .
    تمنياتي لك بالتوفيق ،

  • محمد عوض العامري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٠٦ م

    يسعد ايامكم بكل طيب ..

    ميزة حكام السعودية حفظهم الله والتي يحسدنا عليها الكثير من الناس ، أنهم لا يحملون ايديولوجيات أو افكار تتعارض مع ثقافة ودين المجتمع السعودي ، ففكرهم ينبثق من عاداتنا وتقاليدنا وديننا ، ولهذا ظل الشعب يحبهم ..

    ولو نظرنا الى بعض البلدان المجاورة كالعراق وسوريا على سبيل المثال سنجد بعض حكامه وقد استوردوا بعض الافكار الغريبه عن مجتمعاتها وحاولوا تطبيقها على الناس ففشلوا ؛ كاستيرادهم للشيوعية المنبثقه من افكار كارل ماركس ، أو بعض الافكار القومية المتعسفة !
    أنا لا أنفي حاجة أي بلاد للتطوير ولكن ينبغي أن يأتي ذلك عبر تثقيف الشعب أولاً لا أن تفرض عليه الايدولوجيا أو الافكار عنوة .

    تحياتي للكاتب .

  • حمد الهاجري ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٢٤ م

    بصراحه وأتحدث عن نفسي ، أحمد ربي على أن حكامنا هم آل سعود حفظهم الله ، فهم الاقدر والاقرب لفهم سياسة العالم ، والاذكى في تسيير شؤوون البلاد ، بالاضافة الى تمتعهم بتواضع جم قل نظيره .
    نعم بلادنا تحتاج الى مزيد من العمل والتطوير في شتى المجالات ، وهذا يقع على عاتق المواطن ايضاً . لقد تخلى الكثير من السعوديين عن دورهم الحقيقي وتفرغوا للنقد والانتقاد ، أحلم ببلد يعمل الجميع به أكثر مما يتحدثون ، وأن يركزوا على الايجابيات ويعززونها ، لا أن يكن تركيزهم الاوحد على هفوات المسؤوليين ، واشهار السلبيات فقط ، أي أننا نرى الميزة التي نتفوق بها ، أو المجال الذي أبدعنا به وأن نشتغل على تمنيته .
    وفي الوقت ذاته أحلم بمسؤول يتقبل أي ملاحظة نقد وأن يسارع في تصحيحها لا أن يسارع في نفيها وتبريرها !
    شكراً للشرق وللكاتب العزيز ..

  • عادل الشريف ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٣٥ م

    ان سمو ولي العهد الامير سلمان هو باني نهضة منطقة الرياض ، وهو الاكثر قرباً للمواطنين بعد أبي متعب نظير ما يتمتع به من تواضع وحب للناس ، ومن قدرة ادارية فذه .

    لقد بذل حياته وضحى بالرخيص والغالي في سبيل وطنه ، انه يعمل ويترك منجزاته تتحدث عنه .

    اطال الله عمره وادامه لنا جميعاً .

  • محمد مزين ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٤١ م

    نسأل الله ان يصلح به البلاد ويكون خير عون للمواطنين على قضاء حواءجهم والسهر على امن هذه الدوله آدام الله عليها الأمن والامان

  • أبــو ود ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٤١ م

    من الرجال الذي عملوا بصمت على مدى اكثر من خمسين عاماً ..

    ووالله أنه رجل عظيم جداً .

  • نواف محمد الماضي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٦:٤٤ م

    لم ولن أنسَ ما حييت كلمة سموه وهو يخاطب خادم الحرمين -حفظه الله- وحشدا كبيرا من الامراء والمسؤولين واهالي واعيان الرياض الذين حضروا الحفل في عام 1426 هـ والتي اضع لكم بعضاً منها هنا حين قال :

    " لقد أثبت التاريخ أن هذه الأسرة أسرة تكاتف وتعاون وتواد ومحبة وكان يقول القائلون في أواخر عهد الملك عبدالعزيز ماذا سيحل بهذه البلاد وهذه الأسرة بعد عبدالعزيز ثم بعد سعود ثم بعد فيصل ثم بعد خالد ثم بعد فهد والحمد لله أي إنسان يرصد الأوضاع ويعرفها يجد والحمدلله أن أخوتكم والحمد لله ملتفون حولكم يداً بيد وأسرتكم جميعاً وشعبكم والحمدلله "

  • حسين محمد الالمعي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٠٥ م

    موهبة التخطيط هي أعظم ما يمتلكه أي إداري في هذه الدنيا كي يحلق في سماء الإبداع ، وسمو الامير سلمان يمتلكها بصورة جلية ، ولهذا نجح في رفع من شأن منطقة الرياض على كافة الاصعدة .

    من يملك موهبة التخطيط يعرف طريقه جيداً ، ويستطيع إصلاح أخطائه وقراراته في الوقت المناسب .

    كل عام وانتم بخير ، والشكر لهذه الصحيفة الرائعة حقا ً .

  • عثمان مدخلي ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:١٥ م

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    الحديث عن سموه والكتابة لا تمل والله ، رجل أفنى زهرة شبابة في سبيل الوطن ، لا أقول ذلك تزلفاً بل اعترافاً بالحق ولا أقول الجميل ، فسمو ولي العهد كان يرد من فوره على أي كلمة اطراء تجاه أي انجاز بحققه بأن هذا من أبسط واجباته .
    لابد وأن تُدرْس تجربته ، وأن تُسلط عليها الأضواء ملياً ودوماً لتستفيد منها الاجيال الصاعدة ، إنه مهندس وفنان علم الادارة ، وقيادي محنك ، قاد الرجال والنساء على السواء وبكل اقتدار لتثمر مجهوداته درراً من المنجزات الفريدة ..

  • عبداللطيف ناصر ٢٠١٢/٧/٢٥ - ٠٧:٢١ م

    إنه أمير نجد الأروع ..
    ذاك النهر الذي رواها حتى أزهرت !
    والنجم الذي زين أجمل أحلامها ..
    اليد التي امتدت فشيدت المعالي
    والعين التي ساهرتْ حالك لياليها ..!


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى