حساب موحد لـ «عتق رقبة» شاب قبل نهاية شهر رمضان المبارك
241053.jpg

حفر الباطن ، المدينة المنورةحماد الحربي ، تركي الصاعدي

أكد إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنورة الشيخ صالح عواد المغامسي أن هناك حسابا مفتوحاً لجمع مبلغ ثلاثين مليون ريال، مقابل عتق رقبة الشاب خالد بن هزاع العلوي الحربي. وأشار المغامسي أن الحساب مفتوح وفق الأنظمة المتبعة وبإشراف منها، وسيقفل في حال وصول المبلغ إلى الرقم المطلوب، وهو ثلاثون مليون ريال ، وأن رقم الحساب هو (sa0680000496608010090091) لدى شركة الراجحي المصرفية. وأشار إمام وخطيب مسجد قباء والداعية المعروف صالح المغامسي، أن التبرع للجاني وعتق رقبته وفق الضوابط التي وضحت وسبق ذكرها من قبل المتبرع نفسه لحساب الجاني لدى البنك، يعد من القربات المحمودة ومن المسارعة إلى الخيرات، وتفريج الكربات، وأن ذلك العمل من أجل وجه الله تعالى. وعلى المشهد الخليجي لقيت قضية الشاب تفاعلاً وإقبالاً من الجميع للمساهمة في عتق رقبته، حيث يجلس خلف قضبان سجن حفر الباطن العام، وبات الشاب خالد منذ دخول شهر رمضان وهو الشهر الأخير من المهلة المقررة بثلاثة أشهر بدأت منذ شهر رجب الماضي، لا ينام إلا بالحبوب المهدئة التي يصرفها له الطبيب في السجن من القلق النفسي والتفكير في مصير حياته، فإما النجاة عند توفير المبلغ المطلوب في المهلة المحددة أو القصاص. ووصلت الحملة إلى دول عربية مجاورة بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وأفرزت بعض المبادرات الإنسانية في معظم هذه الدول بعد انتشارها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج المحادثات النصية. من جهته أكد المشرف العام على الحملة رجل الأعمال عبد الرزاق المنور أن مجموع المبالغ التي وصلت لحساب التبرعات الموحد هو 18 مليون ريال ونصف حتى 11 من شهر رمضان الجاري، مشيرا إلى أنه بقي على المهلة المحددة 18 يوما، وسيقام ملتقى لضيافة قبائل حرب في مدينة جدة يوم غد «الأربعاء» في قاعة أمسيتي على طريق المطار، إلى جانب ملتقى المدينة المنورة يوم الجمعة المقبل في قصر ذكرى. ووجهت والدة الشاب خالد، نداء إلى كافة القبائل وأهل الخير للمسارعة في رفع كربة ابنها قبل انتهاء المهلة المحددة، مشيرة إلى أن المبلغ المتبقي 13 مليونا سيكون كافيا لسعادتها التي فارقتها منذ أربع سنوات بعد دخول خالد السجن بعد قيامه بقتل شاب آخر أثر مشاجرة نشبت بينهما في موضوع «دفاع عن النفس». وكانت (الشرق) قد نشرت تفاصيل القضية في العدد 180 بعد صدور التنازل من والد القتيل شريطة توفير ثلاثين مليون ريال خلال ثلاثة أشهر.

صورة من بيان الشيخ صالح المغامسي حول قضية الشاب خالد

التعليقات (15):
  • ابو فيصل ٢٠١٢/٧/٣١ - ١٠:٣٠ ص

    الحمد لله رب العالمين الله يزيد في ميزان حسنات كل من تبرع واعتق رقبه في هذا الشهر الكريم وندعو الله ان يتمها بالخير ويطلع أخونا خالد ......... اخوني في جريدة الشرق العملاقة لنا قضيه ويمكن أنكم تطرقتم لها وهي قضيته الاخ مصطفي العماري اليمني المسجون من ١٢ سنه بنفس التهمه دفعا عن النفس وقد تم الحكم عليه بخمسه مليون ريال وبحمدالله تم جمع جز من المبلغ وباقي القليل فنرجو منكم نشر الخبر عسي الله ان يتمها بالخير للجميع ونرجو من الاخوه رجال الاعمال المساعدة خاصه في مثل هذة القضيه ......

  • ا حمد ٢٠١٢/٧/٣١ - ١١:٥٣ ص

    الله يفرج عنه. سؤال: اذا كان القتل "دفاعا عن النفس" فلماذا ينفد فيه حكم القصاص؟

  • سمية ٢٠١٢/٧/٣١ - ١٢:٢٨ م

    سؤال وجيه!

  • خالد الشداد ٢٠١٢/٧/٣١ - ١٢:٣٦ م

    الله يعين

    فاصله :
    سوال وجيه٢

  • ابو فهد ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٣:٠٠ م

    اللهم انزل الرحمة في قلوب اهل الدم اللهم أعتق رقبته ونجه واغفر له. اللهم سخر له من عبادك من يجود بمالك الذي اعطيته لعتق رقبة خالد اللهم احفظه لأمه ولا تفجعها يارب العالمين

  • جابرأحمد ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٣:١١ م

    سؤ ال موجه لاهل العلم هل يجوزدفع زكاة الاموال في مثل هذا الموضوع ارجوالاجابه

  • من الكويت ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٣:٢٣ م

    الى كل من يحب عمل الخير ..ويطلب الاجر من الله لا من العبد

    هاهو الخير بين يديكم ..فلا تتركونه ..فـ / والله انه هو الباقي في يوم لاينفع مال ولا بنون

    فمـن . أحيا نفس ٍ كمن احيا الناس جميعا

  • فهد الجوير ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٤:٢٦ م

    الهذا الحد وصلنا بطلب مبالغ طائلة وتحول فهل الخير إلى جشع ؟؟؟

    كيف نسميه تنازل؟؟ هذا لم يتنازل بل يبتز هذا الشخص فأين الدولة عنه وإلى متى ؟؟؟

    لاحول ولاقوة إلا بالله / اللهم فرج همه وهم كل مكروب

  • جمانة السورية ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٨:١١ م

    يجب ان يكون هناك سقف للفدية تضعه الجهة المختصة ولاتترك الناس تحدد على كيفها وتبتز وتجعلها طريقة للكسب والغنى على حساب القاتل والمقتول
    بعض الناس ليست كفؤا ليكون بيدها الخيار وتقرير المصير

  • ساري ٢٠١٢/٧/٣١ - ٠٩:٥٦ م

    اسال الله العلي القدير ان يفك سجنة ويقر بة عين والدتة ولاكن السؤال المهم ليش المبالغة في الدية 30,000000مليون ريال مبلغ مبالغ فية وبعدين قضية دفاع عن النفس (يقاتل المرء دفاعآ عن دينة عن نفسة عن عرضة عن مالة)

  • محمد ٢٠١٢/٧/٣١ - ١١:٤٦ م

    30 مليون تطعم ملايين الجوعى في أفريقيا وتنقذ ملايين الأنفس، هل هي نعرة قبلية ام فعل خير هذا السؤال !

  • ابومهند ٢٠١٢/٨/١ - ١٢:٠١ ص

    والله هذا الكلام الصحيح
    الملك عبدالله حدد الديه قبل سنتين تقريبا ولكن ماحد اقتدا فيها
    من عفا واصلح فاجره علي الله
    ياخوان الدنيا فانيه
    ارحمو عزيز قوم ذل
    وجهه وملامحه توحي انه انسان وشاب فيه خير
    اذا تبون اطلبو بس 3 مليون طيبه اما 30 مليون والله بعض الدول ماوصلت ميزانياتها 30 مليون
    اتقوا الله

  • أبو تميم حمد الربيعة ٢٠١٢/٨/١ - ٠٣:١٣ ص

    الله يفرج عنه ,
    ويصلح حال الناس ويتركون التجارة بالدم.

  • التومه ٢٠١٢/٨/١ - ٠٤:٠٢ ص

    لا حول ولا قوه الى بالله هاذ الشخص قتل نفس في مشجاره والمبلغ الي جمعتوه له هو كثير مره هل سمعتم بشاب دافع عن عرضه وقتل من -حوال انا يمس عرضه هو الان مسجون لم يقارب 12سنه 12 سنه ياجماعه بعيد عن اهله وعن امه دافع عن عرضه فقط وطلبو اخل القتيل منه مبلع خمست ملين ريال ولم يقدار على سدادها انا لله وانا اليه رجعونن

  • nony ٢٠١٢/٨/١ - ٠٤:٤٤ م

    معالي الشيخ عبدالله المطلق وفقك الله - أحد أبنائنا أبتلي بقتل شخص آخر وقد قتله دفاعا" عن شرفه ويعرف هذا كل من يعرف القضية والحمد لله على قضاءه وقدره والآن طالب أهل المقتول مبلغ ثلاثين مليون وقد جمعنا النصف ولله الحمد والمنه وحده سبحانه سؤالنا / هل يجوز يدفع لنا التجار من زكاتهم لعتق رقبة أبنناء أم لا ؟ وجزاكم الله عنا خير الجزاء - جواب معالي الشيخ عبدالله المطلق على السؤال / نعم يجوز يدفع التجار وأهل الخير من زكاتهم لعتق رقبة هذا الشاب ،


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى