محمد آل سعد

محمد آل سعد

الأمر تجاوز الرسائل إلى مثقَّفي القطيف!

تُقلقنا، كثيراً، نحن أفراد الشعب السعودي، الأحداث التي تجري في القطيف، باعتبارها مؤشرا على وجود من يحاول زعزعة أمن واستقرار هذا البلد الآمن. هذا القلق يجعل كلا منا يتحرك وفق مجاله واستطاعته، لأن الوطن، بكل أجزائه، يتأثر بتأثر أي جزء فيه.
ما تطرق له الزميل عبدالله دحلان في صحيفة الوطن في مقاله «رسالة إلى صديقي المثقف في القطيف» أمر جيّد، ولكن كان ينبغي فعله من قبل، أمّا وقد وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه من شغب، وإثارة للفتنة، فالأمر يحتاج إلى ساسة حكماء، يقيّمون الموقف، ويبحثون عن أسباب المشكلة، الأمر يحتاج، أيضاً، إلى وقفة جادة من عقلاء القطيف، يرمون بكل ثقلهم في حل القضية التي تضر بالوطن.
والمعالجة الحالية للموقف لا تعدو عن كونها، كما يبدو، ردود فعل، كمن يطفئ النار، دون البحث عن مصادر الإشعال، لذا ينبغي البحث في مشكلة القطيف من جميع أبعادها، لإيجاد الحلول المناسبة، فمنها تضييع الفرصة على أعدائنا في الخارج، ومنها إطفاء نار الفتنة قبل استعارها.
دولتنا لديها المقدرة على حل قضايا أكبر وأعظم، والحل ممكن، بإذن الله، إذا أبعدنا المتشددين، من كل الأطراف، عن القضية، فالوطن أغلى وأهم، ونحن بحاجة ماسة إلى رصّ الصفوف وتوحيد الكلمة، ولنا في المؤسس، في مثل هذا، أسوة حسنة.

التعليقات (66):
  • عمران ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٣٥ ص

    أولاً لابد من الاعتراف بأن لدينا في السعوديه أصولية مذهبية ، وبعد الاعتراف تأتي الحلول ..

    لكن محاولة تصوير الوضع وكأنه خروج غريب للشباب في الشارع ( فقط) فغير معقول ..
    لدينا اصوليتان : مذهبية ، وقبليه .

    والان خرجت علينا أصولية ثالثة ..
    الا وهي الاصولية الثقافية .وهذه الاخيره لي معها وقفة اخرى ربما ..

  • ذيب الطبشى ٢٠١٢/٨/١ - ١٠:٥٣ ص

    هذا الموضوع حساس للغايه .
    انا اضم صوتي للأخ عمران .
    واشكر الكاتب على موضوعه .

  • بوعلي ٢٠١٢/٨/١ - ١٢:٣٩ م

    شكرا لك أخ محمد على هذا المقال وانا اضم صوتي لصوتك بأننا نحتاج حكماء، يقيّمون الموقف،وكذلك موقف جاد ممن لهم تأثير على الوضع في القطيف. اما ان نغمض عيوننا ونتهم الكل بمثيري الشغب دون تققيم الموقف فهذا غير منصف.

  • ابن مشني ٢٠١٢/٨/١ - ٠٢:١٨ م

    مسا الخير للجميع والشهر عليكم مبارك. اشكر اخي الكاتب على هذا الموضوع الرائع والمهم والخطير في نفس الوقت وهذا ان دل على شي فانما يدل على حرص الكاتب عن امن واستقرار هذا البلد حفظ الله ولاة امورنا . شكرا للاخ الدكتور محمد ال سعد

  • ابونواف ٢٠١٢/٨/١ - ٠٣:٣٥ م

    باختصار مازاد عن حده انقلب ضده

  • ابو حسام ٢٠١٢/٨/١ - ٠٤:٢٨ م

    الدين لله والوطن للجميع ....
    ان التفعيل الحقيقي لهذه العبارة ووضع تشريعات تجرم العنصرية كفيل بحل الازمة .
    شكرا للكاتب على الطرح الجريئ.

  • الأحمد ٢٠١٢/٨/١ - ٠٤:٤٤ م

    المشكله تكمن بين دفتي بريده والقطيف، فالمتشددون من هنا وهناك علي اتفاق وان كان يبدو منهما التناقض فهم متفقون علي الكراهيه وتكفير الاخر ، ايا كان مالم يكن منه ، وكأن هذا العالم مطبخ صغير لا يتسع لشخصين ..
    المشكله فكريه وثقافيه قبل ان يستغلها خبث السياسه وتصبح سياسيه .. لذا اشيد بالكاتب حين ارسل الرساله الي مثقفو القطيف .. كونها مشكله ثقافيه فكريه بالاساس .. والتشدد من كل الاطراف ماهو الا من بقايا الجاهليه وان كان باسم الاسلام

  • راشد العامري ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٠٣ م

    إيران تترقب ..

    واخوتنا في القطيف ولاؤهم للسعوديه وليس لايران كما يصور البعض .
    ولا يعني بأن مذهبهم يشبه مذهب الايرانيين بأنهم كذلك ، فأنا سني وفي الكويت ومصر وتونس وغيرها المذهب الرسمي سني ايضاً ,,

    ولكن ولائي لبلدي السعوديه ..

    واتمنى عدم تجريد اخوتنا الشيعه من ولائهم كحل اولي ,,

    ومن ثَم بث فكر التقارب بين كل الطوائف من خلال الملتقيات والمنتديات الرسميه .

  • ناديه الصالح ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:١٦ م

    هلا دكتور محمد

    اتفق معك جداً وأشد على يديك ، فواجب كل مثقف قد حل الان ، وكم اتمنى نزول المثقفين من بروجهم العاجية للشارع .
    لاني أزعم بأن المثقف في السعوديه لا يعرف كيف يفكر المواطن البسيط .

  • عبير ناصر العسيري ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٢٠ م

    مرحبا اخي ....


    أنا أرى ضرورة الضرب بيد من حديد لكل من يحرض الناس على الخروج في الشارع ؛ لان الناس البسطاء تصدق خطاب بعض علماء الدين المتشددين او الزعماء الاصوليين ، رجل الشارع البسيط هو ضحية لهم بكل تأكيد .

  • فهد محمد القحطاني -- ابو ريان ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٢٣ م

    مساء الخير وشهرك مبارك

    مع الاسف الشديد
    الكثير من الافكار المذهبية في الوطن العربي لا تُربي الفرد على الانتماء للوطن ، بقولهم ان وحدة الدين اهم من وحدة تراب الوطن .
    على المثقفين محاربة مثل هكذا أفكار ..

    مع كل التحيه لكاتب الموضوع .

  • خالد الشمري ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٢٨ م

    حفظ الله بلادنا من كل مكروه ..

    فوالله ان الامن والبعد عن الفتن لهو من اعظم النعم .
    نعم لدينا سلبيات في الوطن.
    ونعم لدينا نواقص في الخدمات والبنى التحتيه والتوظيف .

    ولكن لا ينبغي الخروج الى الشارع ومخالفة انظمة البلد ، ولو من اجل لقمة العيش .
    فوحدة الوطن وسلامته اهم من كل شيء .
    برافو د. محمد .

  • سلطان الشاعر ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٣٢ م

    اشد ما يثير تعجبي هو قولة البعض
    " نريد حرية التعبير " !
    يعني عن ماذا سيتحدثون مثلاً ؟!

    الناس في كل مكان تحسدنا على النعم والخيرات والامن ، ولكن الكثيرين يريدون الثرثرة عن المذاهب والمدارس الفكرية الغريبة عن مجتمعاتنا ..
    قيدوا النعم بكثرة الشكر ، لا بكثرة الثرثرة .

  • علي عمر مدخلي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٣٤ م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وكل عام وانت بخير د . محمد ال سعد ..


    يجب ان نقولها بكل وضوح
    حُمى الخريف العربي اصابت البعض في السعوديه فاعتقدوا ان باستطاعتهم اشاعة الفوضى .
    ارجو محاسبة كل من يثير الشارع .

  • الصارم ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٣٨ م

    سلام عليكم


    يحق لكل إنسان المطالبة بحقوقه كاملة غير منقوصة ، ولكن عبر القنوات الشرعية وليس عبر الشارع ورفع وترديد الشعارات المسيئة .

    هذا رأيي ودمتم ..

  • فايزه حمود ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٤٠ م

    العاقل من اتعظ بغيره .
    ألا يكفيهم ما يرون في العراق وسوريا من فتن وصراعات وقتل ؟!!

    ان ضبط النفس ، ومراعاة مصالح كل المواطنين في هذا البلد اهم من مطالب فئوية بحته .
    وفي ذات الوقت يجب ان يطالب كل فرد بحقوقه ، وابواب ولاة الأمر مفتوحة لرد المظالم ، بالاضافة الى وجود قضاء نزيه ينظر فيها ويحكم بشرع الله .

  • نهى صالح العجمي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٤٥ م

    بالفعل اخي ..


    فالنار العظيمة تبدأ بشرارة ، والفتن تبدأ بحوداث ربما يراها البعض بسيطة وسهلة الاحتواء .
    ويجب عدم التساهل معهم ، سواء في القطيف او أي مدينة أخرى ,,
    نظام السعودية يجرم الخروج للشارع للتظاهرات وهذا معروف ، وما فعلوه هناك يخالف هذا النظام

  • غريب الدار ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٥١ م

    يجب القبض على رؤوس الفتنة في القطيف وتقديمهم للمحاكمة .
    أمن هذا البلد فوق كل شيء ..
    انا استطيع وغيري يستطيع العيش على تمر ولبن وماء ، ولكن ليس بمقدوره العيش إن هو فقد نعمة الامن ، ولو كان يملك كنوز الدنيا .
    حفظك الله يا بلادي ..
    وحفظ لنا قادتنا ..

  • غريب الدار ٢٠١٢/٨/١ - ٠٦:٥٩ م

    أمن هذا البلد فوق كل شيء ..
    انا استطيع وغيري يستطيع العيش على تمر ولبن وماء ، ولكن ليس بمقدوره العيش إن هو فقد نعمة الامن ، ولو كان يملك كنوز الدنيا .
    حفظك الله يا بلادي ..
    وحفظ لنا قادتنا ..

  • سيلين ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٠٣ م

    أرى البحث عن الاسباب وحل المشكلة بشكل جذري لانه قد يُعبر عن الاعتراض او قد نسميه ردة الفعل بطريقة أخرى بغض النظر عن شرعيتها.
    ارى انه لابد من احتواء المشكله بشتى جوانبها من حيث التوعيه والتثيقيف ومن جانب اخر تشديد العقوبات لانهم يعبثون بأمن دوله ليست لهم وحدهم ..
    لافض فوك دكتورنا العزيز .

  • حسين الشريف ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٠٧ م

    مساء الخير


    يقع على كاهل المثقفين مسؤولية كبيرة ، من اجل اشاعة روح المواطنه ، وتقريب وجهات النظر ،
    وعليهم يقع دور كشف بعض الذين يخرجون على شاشة الفضائيات للتفريق بين المواطنين والتشكيك في ولائهم .

  • هادي آل ريشان ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:١٠ م

    شكراً استاذ محمد ال سعد..

    نعم . ان المثقفين يقبعون في سبات عميق ، فانشغلوا بقضايا هامشية ، ولم يلتفتوا الى الهم الثقافي والفكري في البلد .
    بقوا على قضايا قيادة المرأة ، والوظائف ، بينما هنالك قضايا أهم .

  • نايله فهد التويجري ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:١٧ م

    المنطقة الشرقية منطقة حساسة جداً ولا تتحمل اية مناوشات او اضطرابات ..
    فلتقطع كل يد تحاول المساس بأمن المنطقة الشرقية ..
    نريد العيش بسلام ..
    الشعارات المذهبية والهياط السياسي غير مسموح به في بلادنا .


    للجميع الشكر

  • سهام الزهراني ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٢٢ م

    اين هم المثقفون اخي محمد ؟

    انهم منشغلون بصراعاتهم الداخلية فيما بينهم ، منشغلين بتصفية الحساب مع فلان وعلان ..
    منشغلين بعدسات التصوير والمؤتمرات والعلاقات والاكل ..

    وسع صدرك بسسسس

  • نايف عمر الماضي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٢٤ م

    ان الاون لتطوير التعليم بصورة كبيرة

    عبر التعليم نستطيع اخراج اجيال تكون قادرة على تطوير البلاد ، بشرط وضع مناهج تبني العقلية الذهنية لهم بما يتوافق والحضاره وثقافة الانتماء والمواطنه في بلد واحد .
    الامر يحتاج الى قرار شجاع لتطوير المنظومة التعليمية .

  • النسر ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٣١ م

    الاهتمام بالمواطن القطيفي أحد أهم الحلول ..

    وسلامتكم .

  • عمار العتيبي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٣٤ م

    السلام عليكم ورحمة الله

    رائع يا دكتور محمد ورب الكعبه ، فالصمت عن هكذا قضية لا يجوز ، والمثقف الواعي المحب لوطنه كأنت عليه دور عظيم جداً جداً .

    القضية خطيرة جداً وليست مجرد شغب ، والتعامل معها لابد وان يتسم بالهدوء كي لا تثلم النفوس ، وتبقى اثارها فلا تنتهي .
    شكرا لك ولقلبك الكبير دكتورنا العزيز .

  • منار الاحسائي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٣٩ م

    اهل القطيف اخواننا كأي منطقة أخرى ، وعلى كل مواطن ان يقل ما من شأنه تهدئة النفوس لا اضرام الفتنه .
    والله يطول لنا في عمر ابي متعب وولي عهده الامين ويحفظ هالبلد من كل سوء .

  • رائد العجمي ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٤٢ م

    طالما هنالك فكر متشدد ستشتد الامور ، القطيف كغيرها يوجد فيها تشدد مذهبي شنيع ،

    لا اعرف ما الحل ’ لكني املك الدعاء بأن يقي الله البلاد كل مكروه .

  • سلوى العشير ٢٠١٢/٨/١ - ٠٧:٤٥ م

    مراحب د . ال سعد

    المثقفين لدينا في السعوديه تجدهم اغلب وقتهم على المسنجر ( دردشه ) ! او رازين خششهم في الجرايد .

    إنسى !!


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى