محمد آل سعد

محمد آل سعد

امتلك السلّم.. رؤية أخرى!

يبدأ طفلنا حياته الدراسية ونحن نُنمّي فيه مشاعر الخوف من المستقبل، وأنّه، إن لم يدرس ويجتهد، فلن يحصل على وظيفة، وكأن الدراسة ليست لطلب العلم وإنما للحصول على الوظيفة، وبالتالي لن يحقق طموحه في الحياة وفق هذه النظرية.
كثيرون منّا هم ضحايا هذا الشعور، وهذا الفكر المتأصل، فترى مجتهدا قد أكمل دراسته، وحشد كل طاقاته، لكي يحصل على الوظيفة، وقد يحصل عليها بالفعل. في الجانب الآخر، ترى (غير مجتهد) أو ربما غير مكمِّل لدراسته، ونجح في حياته نجاحاً باهراً، ما السِّر؟
ربما أصبح الأول موظفاً متميزاً، أو هكذا يبدو، لأنه حقّق حلمه بحصوله على الوظيفة، أما صاحبنا الآخر، فلم يحصل على الوظيفة، ولكنه أصبح من أصحاب الملايين، ومن أصحاب كبريات الشركات، ليس هذا فحسب، بل قد يتفوّق على الأول بتحقيق مكاسب أخرى في الحياة لا يستطيع الأول الحصول عليها، وإن استطاع فقد يكون ذلك وهو في أرذل العمر!
يقول لي أحدهم: «ليت الأيام تعود بي إلى الوراء، فبعد أن بلغت من العمر ما بلغت، وجدت كتاباً، يؤيد ما ذهب إليه صاحبكم (غير المجتهد)، إنه كتاب «أبي الغني – أبي الفقير»، «Rich Dad, Poor Dad» لـ(روبرت كايوساكي)، السؤال: «هل سيرشدنا كايوساكي إلى طريقة أسهل من تلك التي أضنتنا بتسلسلها الوظيفي الشاق؟
يقول كايوساكي: «الموظف يعمل بأقصى قوَّته حتى لا يصرفه رب العمل» وأنا أقول: «وهذا ما يفعله كثيرون منا»، أما صاحبنا أعلاه، فبدلاً من الارتقاء في السلّم الوظيفي، أتدرون ماذا فعل؟ لقد امتلك السلّم بكامله!

التعليقات (51):
  • أصداف البحار ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٢٠ ص

    صبااح الخير يمكن يكون طموح الاغلبيه الوظيفه ولكن الشهادة يادكتورنا سلاح في يد من اكمل دراسته ولم يتوقف عند درجه واحدة من دراجات السلم وهناك فرق في الفكر والمعرفه بين ذاك والآخر نحن لانضحك على عقول أطفالنا عندما نحضهم على الجد والاجتهاد ولكن تحفزهم للوصول الى بداية السلم ونساعدهم في الصعود على اول عتباته تحياتي

  • متعب الدوسري ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٤٠ ص

    يقول المثل المصري :
    " إن فاتك الميري اتمرغ في ترابه " !

    والميري هنا يُقصد به " الوظيفه الحكوميه " ، وانتقل معناه الينا ، فتشبث الفرد العربي بشكل عام بالوظيفه ظناً منه بأنها الامان من المستقبل !

    مع ان الوظيفه لا تحقق احلامه القصوى ولكنها تبقيه على قيد الحياة فقط ، ويبقى ايضاً مديوناً ، مكافحاً في غالب الأحيان ، مع انه تعلم وانخرط في المدارس وبذل جهداً عظيماً ، وصبر وعانى الامرين في تعلم اشياء ربما لا يحبها منذ صغره ولمدة عشرين عاماً واكثر !!

  • وطن ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٤:٠٢ م

    أبوزياد الكثير منا يبحث عن الأمان الوظيفي وقد ارتبط بالوظيفة الحكومية . وللآسف أن الخير كله في العمل الخاص الذي يظهر العمل ومجهود صاحبه فيجني ثماره بالقفزات حتي يصل إلى اعلى السلم في وقت قياس ويتمتع بنعيم الطبقة المخملية .

  • الشرقاوي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٢٠ م

    كأني بك دكتور محمد آل سعد ترمي بالحجر في الماء لترى ما ذا سنقول؟ مبدع أنت!!

  • خريج جامعي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٢٧ م

    صدقت لازلنا ننتظر وغيرنا غنم فماذا لنا من شهاداتنا إلا التعب وفاز باللذات كل تاجر

  • تائه في وادي حافز ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٢٩ م

    أين أجد هذا الكتاب دكتور محمد آل سعد لو سمحت أريد أن أقرأه وأودع حافز

  • تائه في وادي حافز ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٣٢ م

    كيف ننمي في أبنائنا أن مراحلهم الدراسية من أجل طلب العلم وأما الرزق فهو موضوع آخر؟ ياليت دكتور محمد آل سعد يكون موضوع آخر تشرح فيه هذه الفكرة

  • مواطنة ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٣٦ م

    هذا الكتاب قد يفيد الرجال أما نحن معشر النساء فلا زال المحتسبون يقفلون أمامنا أبواب الرزق ويمنعون من تأنيث المحلات الخاصة بالنساء إلى متى هذا الظلم؟ شكرا للكاتب

  • عصامي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٤٢ م

    تركت الدراسة التقلدية واتجهت للصناعية وفتحت ورشة صغيرة والآن لله الحمد أملك مجمع صتاعي يوظف العشرات من البشر فليس شرطا أن الرزق محصور في الوظيفة فقط وأنا قد قرأت هذا الكتاب وطبقت الكثير من استراتيجياته شكرا للكاتي آل سعد ونحن نريد أن نكون شعب منتج

  • ذيب الطبشى ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٥:٤٥ م

    هالزمن صارت الشهادات تعلق عالجدران . حتى صارت الشهادات تنشرى بكم الف .
    واحد دارس ومتعلم و و و واخرته متكي بالبيت ما حد طل بوجهه والثاني حده كفائه و شبعان مرتاح (الله يزيده) بس سنين تعبي هذي راحت هباء منثورا .
    اذا كنت بغابه فانا احتاج لبندقيه وليس الى شهاده .
    هذا مجرد راي . واشكر الكاتب

  • منال الالمعي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:١٢ م

    مساااء الخير عزيزي
    مع الشكر كل للشكر للصحيفة وللمشرفين الاعزاء على جهودهم الجبارة ..

    مع الاسف فالتعليم عندنا لا يحقق أي شيء للانسان ، حتى التعليم لا يحقق أي تعليم او ثقافة تثب بالعقل الى الامام كونه يدرس الطلاب إما كلاماً قديماً في التاريخ ، أو افكاراً لم تعد موجوده ، او تضم مناهجه نظريات تجاوزها العالم وبنى عليها ، او انه يشكك في نظريات مشهورة ! او انه لا يذكرها كونها تتعارض مع ثقافة واضع المنهج !!

  • زميل الدكتور محمد ال سعد ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:١٧ م

    كنت زميل الدكتور محمد آل سعد في الابتدائي وبعدها خرجت وهو واصل انا الله فتح علي وعندي الان خير وشركات وهو ان شاء الله عنده لكن عادني ازيد عليه هو بس يتحدث الانجليزية والفرنسية أما انا اتحدث خمس لغات وأسالوه عن كلامي هذا , شكرا للطرح الرائع واشوفك على خير

  • يزيد الوثيلي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٢١ م

    التعليم يحتاج الى التطوير يا دكتور محمد ،
    بمعنى أنه يحتاج الى بث قيمة الابداع ، ومن خلال الابداع يستطيع السعودي بناء نفسه وتطوير البلد ، فيفيد ويستفيد .
    بس

  • عشب ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٢٨ م

    والله انا اتفق معـــــــاك يا اخــي الى حد بعيد
    ما اعــرف ليه نحن نبحث عن الوظائف كشباب مع انه باستطاعـــتنا تحقيق احلامنا من خلال التجاره وسوق العمل .

    لا هنت .

  • عدنان الاتربي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٣٦ م

    يعني تقصد نترك التعليم ؟؟
    طبيعي يخوي ندرس ونتعلم كي نضمن مستقبلنا في وظيفة مهمة .
    كل الشعوب تتعلم من اجل الوظيفه وتبوء منصب مهم ، في اليابان وكوريا وكل مكان .
    مخطئ من يعتقد ان هنالك من يتعلم من اجل العلم !! نادر جداً وجود إنسان بهكذا تفكير ، واعتقد بأنهم قد انقرضوا .
    وصدقني وثق بكلامي بأن كل تاجر كبير او هامور وراءه رجل متعلم إما يتبوأ منصب في ادارة مهمة ويشاركه من خلال المساعدات التي يقدمها له ، او رجل متعلم يعمل معه في تجاره ويرشده .

  • حاتم العامر ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٤٦ م

    تعريف التعليم هو : استثمار البشر .
    هو بناء عقلية النشء من أجل استثمارهم مستقبلاً ، ولا ينبغي تحميل التعليم فوق احتماله .
    العملية بسيطه .
    لا يوجد شيء اسمه نتعلم من اجل العلم ..
    طيب وبعدين ؟ تعلمت من اجل العلم ؟
    ماذا ستفعل بالعلم ان لم توظفه من اجل نفسك والاخرين ؟

  • السفاري ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٤٩ م

    مقال مفيد لكل من يأمل في التعليم .
    أنا كنت أفكر بذلك ، وبأن أبعد اولادي مستقبلاً عن حياض التعليم لانه لن يحقق الشيء الكثير .
    ومن جانب آخر قد يفسد الكثير من الافكار التعليمية ذهنية المتعلم حين تبث في عقله قيم التعصب المذهبي او كراهية الشعوب الاخرى وغيرها من الافكار .

  • عاشور ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٥١ م

    مجرد سؤال
    لماذا كان اجدادنا اكثر انسانية ً من هذه الاجيال واكثر تمسكاً بالقيم الجميله على الرغم أنهم لم يندرجوا في التعليم وقد كان اغلبهم اميين ؟!

  • فاتن الناشري ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٦:٥٥ م

    فكرة غير سليمة ...

    فالتعليم هو النجاح وعلى كافة المستويات ، حتى المليونير والملياردير لابد له من تعليم ،
    حالات خاصة جدا من نالوا الثراء دون الحصول على تعليم جيد نظرا لكفاحه ، وهنالك من يرثها ارثاً .
    انا لست معك اخي محمد .

  • عطوي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٠٠ م

    بالفعل بالفعل بالفعل
    الشهادات لم تعد توكل خبزاً .. ومن يريد المال والجاه فليطارد الريال في سوق العمل . ويلقي عليه القبض ، ثم يقيده في حسابه البنكي .
    التعليم ينهِك شبابنا نفسياً وجسدياً وفي النهايه تكون البطاله هي المآل والمصير .
    المستقبل الكويس لا يأتي عبر التعليم .
    هذه حقيقة .
    حقيقه .. ربما حقيقة مُره ولكنها واقعيه .

  • فارس الوادعي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٠٣ م

    الفلوس موش كول حاقه يا بيه ......!!
    المال مجرد وسيلة ، وفي الغالب لا تحقق السعادة لمالكه ،
    وبعدين موهبة التجارة او حبها لا تتوافر في كل الناس ولا كل الطلاب .
    العالم المتحضر يربي ابناءه على العمل التطوعي وحقوق الانسان ومحبة المستضعفين .
    ليه ما نكون مثلهم ؟؟؟
    وش يمنع ؟

  • عبير الودادي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٠٩ م

    ابن العربي ذاك المفكر العظيم ، قتلوه حين اخبرهم بأنهم يعبدون الدينار من دون الله .
    لا نريد ان نغرس قيمة حب المال في نفوس ابنائنا ، ونلغي منها حب مساعدة الانسان والوقوف الى جانبه والاهتمام بالعلم لخدمة المجتمعات .
    ، وارفض هذه الفكرة .
    نعم العمل في التجارة مهم وضرورة .
    ولكن التعليم هو الاهم وهو الاعظم .

  • البتول ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:١٢ م

    سلام عليكم

    اتمنى ان اقرأ هذا الكتاب اخي العزيز .
    قد بحثت عنه في قوقل ، وسأشرع في قراءته بإذن الله تعالى .
    كل عام والجميع بخير .

  • احمد الصراري ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:١٦ م

    ليس بالمال تتطور البلدان أو يسعد العالمين ..

    هناك أمرٌ أهم ، هو أن يكون الفرد إنسان . أي اكثر انسانية ، واستشعار المعنى الحقيقي للحياة .

  • ســارق النار ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:١٨ م

    سلام عليكم ورحمة الله
    مصيبة الانسان الإنسان تبدأ حين يُحِب المال ، بمعنى أن نظرته للمال تتجاوز الحد المعقول من كونه مجرد وسيلة الى كونه شيء محبوب ، يفوق حبه للحياة برمتها وحبه لنفسه وللناس .
    أي أنه لم يعد يرى المال وسيلة بل هدف بحد ذاته ، وهذا هو حال الكثير من الاثرياء إلا ما ندر .
    التعليم من اجل التعليم هو المهم والاهم . حتى ولو افعل بتعليمي شيئاً سوى أنني فهمت ما يجري حولي فهذا يكفي .

  • محمد زريع ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٢٤ م

    " ويحبون المال حباً جماً "
    صدق الله العظيم .
    بات الناس ماديون حد الجشع والعياذ بالله .

  • ماجد السريع ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٢٦ م

    احسنت يا دكتور محمد.
    اتفق معك جملةً وتفصيلاً .

  • ابو فهد ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٣٠ م

    يعني وش تبي انت بالضبط ؟؟
    نترك التعليم ونهرع لجني الأموال ؟
    ما فهمت وش تقصد اخوي

  • هادي بن محمد ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٣٦ م

    مساء الخير
    شهركم مبارك
    اذا تم تطوير التعليم فإنه سيخرج لنا اجيالاً تنمي الاقتصاد وتنهض بسوق العمل .
    وهذا السبب الحقيقي في ارتفاع نسبة البطالة ؛ وهو ان مخرجات التعليم لا تناسب هذا السوق ، ينبغي ان يعرف القائمون على التعليم ما يحتاجه الاقتصاد ووفق ذلك يتم صياغة المناهج واعتماد التخصصات .
    أي نعم بأن . التعليم لابد وان يحرص على ان يعلم ابنائنا قيمنا الاسلامنا وعاداتنا الجيدة ولكن لا ينبغي ابداً اغفال ما يحتاجه البلد .

  • شيخ الوادي ٢٠١٢/٨/٨ - ٠٧:٤٠ م

    الإنسان ، وكل هذا الوجود مجرد وَهْــم .
    الحقيقة الوحيدة هي حقيقة المال .
    هكذا أنا أرى ..
    قد أكون على خطأ ، وقد يكون كل الحق معي .


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى