محمد آل سعد

محمد آل سعد

«رِدعة» أمي التي لم تلدني!

لم يعد لديّ ما أُفاخر به أقراني، لم أعد أستطيع القول إنني أفوقهم في أمر يخصني، دونهم، وحدي، لن أقول لهم بعد اليوم: إنني أتفوّق عليهم لأن لدي (أُمّين)، أمّاً ولدتني، وأمّاً، مناصفةً، ربّتني، أرأيتم كم كنتُ متفوقاً؟
كانت العرب، وما زالت، تقول: «ربَّ أخٍ لك لم تلده أمك» وأنا أقول: «كم من أمّ لك لم تلدك»، «نعمة» ولدتني، و»رِدعة»، مشاركةً، ربّتني، وهي التي رحلتْ وتركتني، كم كان هذا الرحيل قاسياً؟ كم كان مؤلماً؟ وكم كان مُمزِّقاً؟ أماه، لماذا تركتِ ابنكِ؟ لماذا شطبتِ، برحيلك، اسمه من قائمة «المتميزين»؟
أغلبكم، أعزائي، لا يوجد لديه إلاّ أمٌّ واحدة، في هذه الحياة، أمّا أنا فكان لي اثنتان، وكان لي من الحنان ينبوعان، كما كان لي من الدفء «بردتان»، ومن الدمعة السخية اثنتان، كانتا تُذرفان كلما ألمّ بي عارض، هل سيكفيني ينبوع واحد، وبردة واحدة، ودمعة واحدة؟ هذا ما أشكُّ فيه.
ماتتْ التي «كان الله من أجلها يكرمني»، ماتتْ التي كان من أجل مودّتها، لي، يحسدني مَنْ حولي، ماتتْ التي كانت تقول: «اللهم إن أمتّني فلا تُمِت دعوتي لـ»محمد»، وأنا، بشوقٍ، أقول لها:
أَحِنُّ إِلَى الكَأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
وأَهْوَى لِمَثْوَاهَا التُّرَابَ وَمَا ضَمَّا
أمي الحبيبة التي رحلتْ، أمي الحبيبة التي بقيتْ، لكما مودتي التي لن ترحل عن قلبي حتى أرحل عن هذه الدنيا، لكما دعائي، اللهم ارحم أمي التي رحلتْ، واحفظ لي أمي التي بقيتْ، وارضَ عنهما، وسامحهما، يا رب العالمين.
عُذراً قرّائي، الأعزّاء، على أنانيتي، في مقالتي اليوم، فلقد بكيت…

التعليقات (61):
  • shomookh ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠٨:٤٦ ص

    لقد مزقت قلبي عبارتك الاخيرة . لكن رحمها الله

  • ابو راجح ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠٨:٤٨ ص

    أحسن الله عزاك يادكتور وتغمدها برحمته

  • لولوه ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠٨:٥٢ ص

    كيف يبكي الأسد؟ هكذا أراك. رحم الله والدتك.

  • المقوقس ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠٨:٥٨ ص

    أخي الدكتور محمد آل سعد لقد سجلت بعباراتك هذه وفاءا منقطع النظير فلله درك من رجل، تقبل تعازي أخوك المقوقس.

  • ابو عبدالله ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٠:٠٠ ص

    احسن الله عزاكم جميعا ايها الاوفياء ( ال ناجي)لجميع من عرفكم ليس غريب هذا الشعور الصادق اخي ابو زياد تعازينا لكم سائلين الله ان يسكنهافسيح جنته ويرحمها وجميع اموات المسلمين ويلهم ذويها الصبر ويكتب لهم الاجر

  • ابوفارس ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٠:١٢ ص

    اخي العزيز والمبدع دائما الدكتور/ محمد ال سعد احسن الله عزائك ورحم الله امك التي انتقلت الى رحمة الله ومتع الله امك التي على قيد الحياة بالصحة والعافية وانت من المحظوظين دائما بامور كثيرة ومنها محبة الناس وتميزة بان لديك امين وانت بار بهما لقد احزنني مقالك وليسأل كلا منا نفسه وانت تكتب عن اغلاء ما في الوجود الام

  • آدم اليامي ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٠:١٨ ص

    لاتبكي كاتبي الغالي ..فهذه الدنيا وهذا حالها..والرحيل دائما قاسي ..اللهم ارحمها وادخلها فسيح جناتك..

  • ام سعود ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٠:٤٨ ص

    الله الله نحمد الله طالما فينا أوفياء مثلك احسن الله عزاك

  • عبدالوهاب ال سعد ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:١١ ص

    إنا لله وإنا إليه راجعون أسأل الله أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يلهمنا وإياكم الصبر والسلون

    ليتها الأيام تهدى والسنين
    مثل ما تهدى الهدايا بالتمام

    كان يمه كل ما تتقدمين
    ثانيه في العمر جيت أهديك عام

  • برق ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:١٩ ص

    دكتور محمد ال سعد احسن الله عزاك وجزاك الله خير في برك بامك الثانية فكم انت محظوظ يا اخي وترى فبه ناس امه الوحيدة مابر بها وجزاك الله خير انك ذكرتنا اغلى مخلوق الام

  • محسن الدوسري ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٢٠ ص

    أحسن الله عزائكم ورحم الله موتاكم وموتى جميع المسلمين.

    لا أنانية هنا ، فهذا أقل ما تقدمه أحاسيسك ومشاعرك تجاه مصابك.

  • ترانيم الرياض ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٢١ ص

    ما أصعب اللحظة التي فيها يبكي الرجل لكن من أجل أمك فأنت بطل يا محمد آل سعد ويكفي أمهاتك هؤلاء فخرا انك ابنهما

  • حمد مشرف ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٢٢ ص

    تبكي عيون الخلق من فقد الأحباب ..وكلن نثر دمعه على فقد غاليه
    حتى الحمام ينوح ويصير منصاب ..تسمع على خضر الجرايد بواكيه
    طبع القلوب اللي بها الولف غلاب..جرح الفراق سنين ماهي تعافيه (حمد)
    احسن الله عزاك والهمك الصبر وتقبل تعزيتي في من فقدت

  • محمد الربيع ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٢٤ ص

    لقد سجلت مثالا رائعا في الوفاء أخي محمد رحم الله والدتك

  • وطن مشرق ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٢٨ ص

    إنا لله وإنا اليه راجعون ،، جزاك الله خير ،، ونطلب من العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ،، ومقالك يدل على وفاءك لها وهذا جزء بسيط جدا من الواجب عليك ( الوفاء لاهل العطاء ) رحمها الله ورحم أموات المسلمين .

  • مزارع ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٣٣ ص

    عظم الله اجرك واحسن عزاءك وشكرا لوفائك الذي قل ان تجده لدى الكثير ...
    اخي هكذا الحياة رحلة دائبة في صمت فاصبر عسى الله ان يجبركم في مصابكم ويكتب اجركم.ويغفر لفقيدتكم .

  • متابع مهم ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٤٥ ص

    من هنا من منبر الشرق أسطر مايلي:
    1- أنت أول من سجل وفاءه لأم لم تلده حسب علمي
    2- أنت أول من أعلن عن اسمين نسائيين
    3- أنت أول من يصرح بدموعه من الرجال
    محمد آل سعد يحسب لك كل هذا فنادرا الوفاء للأم الحقيقية واسم الام عيب عن بعضهم ولا يصرحون عندما يبكون لهذا سطرت ما سطرت واحسن الله عزاك

  • نهار ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١١:٥٧ ص

    حينما فرغت من قراءة مقالتك فاستحضرت وفاة أمي وحالك الان يا محمد سعد فاطمئن لست وحدك الذي بكى رحم الله المتوفاه

  • محمد الغباري ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:٠٤ م

    ابوزياد آسعدالله صبآآحكك وأحسسن الله عزائنا وعزائكم في ام الجميع

  • فواز ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:٠٥ م

    تعلن اسم أمك ثقافة تغيير جديدة تحتاج شجاعة أنت رائدها يا محمد ال سعد رحم الله امك

  • علي ال سالم ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:١٦ م

    صباح الخير يادكتور محمد ودائما مواضيعك في الصميم وأنا من المعجبين والمتابعين لك فجزاك الله خير الجزاء وجعل ذالك في موازين حسناتك أما بالنسبه لموضوع اليوم فالله يرحم من كتبت عنها ويسكنها فسيح جناته وهذا أعتراف منك بفضلها عليك فشكرا لك يابو زياد والمعذرة إذا حصل قصور في التعليق وتقبل تحياتي

  • محمد عون ال عبية ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:١٩ م

    ابو زياد
    احسن الله عزاكم الله
    تقبلها برحمته وأسكنها فسيح جناته

    والله يحفظ امك الثانيه

    انه الوفاء الذي لا يعرفه الا النبلاء

  • محمد ابن علي ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:٢٥ م

    بل تفاخر بأن هناك من يتابعك أيها البار بأميك
    كلنا على هذا الدرب سائرون فهم السابقون ونحن اللاحقون
    ما أروع هذا الوفاء منك لأمك الثانية
    رحم الله ردعة وغفر لها ثم أطال في عمر نعمة وأبقاها
    عظم الله أجرك في أمك التي لم تلدك
    ووفقك الله لما تحب وترضى ،، شكراً من كل قلبي ..

  • محمد ال مسعد ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:٢٩ م

    ابو زياد احسن اللة عزاك . هذي من شيم الاوفياء فكل امرأة في هذي الدنيا هي النصف الغالي المفقود حتى ولو كانت تعيش معنا . تحياتي لك

  • ذيب الطبشا ٢٠١٢/١٠/٣١ - ١٢:٥٧ م

    بسم الله
    اسال الله تعالى لها الفردوس الاعلى
    اللهم احشرها مع النبيين والصديقين
    اللهم احفظ امي وامهات المسلمين
    وحسن خاتمتهن اجمعين
    يا ارحم الراحمين

  • صالح ال مقبول ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠١:١١ م

    أحسن الله عزاك في مصابك ولكنك مازلت متميزا عني اما انا فقد فقدت اعز الناس في وقت مبكرا من حياتي عندما كنت صغيرا وعشت يتيما فالي جنة الخلد كلتاهما وفقك الله واسعة.

  • عبد الكريم ال سعد ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠١:١٣ م

    قال الله تعال (يا أيتها النفس المطمىنه ارجعي الي ربك راضية مرضيه فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي ) صدق الله الغظم الله يرحمها الأم هي نور العين ولا توصف الأم مهما قلت لا اوفيها حقها ( أحسن الله عزك )

  • عبد الكريم ال سعد ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠١:١٧ م

    الله يرحمها

  • العيطموس ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠١:٢٠ م

    احسن عزاك دكتور محمد واذا كان للوفاء عنوان فاعنوانه انت رحم الله فقيدتك واسكنها فسيح جناته

  • عزالرفيق ٢٠١٢/١٠/٣١ - ٠١:٣٦ م

    أحسنت ابازيادكتبت فاوفيت بمقالك في أكثرمن يستحق ماكتبته على وجه الارض وهذاشي بسيط من ماعهدناه فيك والمرحومه كماقلت امك وانااقول انها اماًلابناءال سعد جميعًافلهامناالدعاءبان الله يرحمهابواسع رحمته(ابوجزاء)


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى