محمد آل سعد

محمد آل سعد

عاد الجثمان وصعدت الروح!

لم يكن والد مهند يظن، يوماً، أنه يجهّز ابنه ليلاقي حتفه، في بعثته تلك، ولم يكن في علم مهند أن تلك الأرض سيقبض فيها، وإلاّ لاختلف الأمر، ولأبقى الوالد على ولده، ولرفض مهند البعثة، ولنجا بنفسه، ولكن كل ذلك في علم الغيب الذي لايعلمه إلا الله سبحانه.
كانت البعثة أحد الآمال العريضة لمهند، فقد سهر الليالي، وساعده كل من حوله لتحقيقها، ولكنهم لايعلمون أنهم يُعدّون مهند للمنعطف الأخير في حياته، دفعهم، لذك، طموحه وصلاحه وحسن خلقه وعقلانيته في كل تصرفاته، على الرغم من صغر سنه، فهو لم يتجاوز الحادية والعشرين بعد.
فجعت عائلة مهند بحادث مروري أليم، أبقى على زميليه السعودي والأمريكي وأخذه وحده فقط. ألم يكن ذلك هو القدر المحتوم؟ ألم يكن لله حكمة فيما فعل؟ ألم يكن الأمر من مفاتيح الغيب؟ ألم يكن ذلك هو الأجل؟ نعم، إنه القدر والحكمة والأجل، “وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ”.
لقد ضرب والد مهند مثلاً رائعاً في الصبر على المصيبة، فلما فقد فلذة كبده احتسب، وفوض أمره لله، وكان رده على من أبلغوه: “إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ، وَلَهُ مَا أَعْطَى”، “إنا لله وإنا إليه راجعون”.
كان للملحقية الثقافية، في واشنطن، وللقنصلية السعودية، في نيويورك، دوران رائعان في متابعة الحادث لحظة بلحظة حتى وصول الجثمان لأرض الوطن، لاأنسى مجموعة من زملاء مهند المبتعثين، الدكتور محمد آل عوض والدكتور مسعود آل مطلق وحسام آل سعد ورفاقهم، الذين كان لهم الدور الفعال في تخفيف المصاب.
رحم الله مهند آل سعد، وألهم والديه الصبر، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات (35):
  • أبو ادم ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٧:٢٥ ص

    رحمك الله يا مهند وأسكنك فسيح جناته والهم والديه وأحبابه الصبر.

  • محمد بن سعيد بن طامي ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٨:٠٢ ص

    الله يعيضكم في فقيدكم يا آل سعد ويعيضه في حياته الجنة. ما قمنا به هو اقل مايمكن تقديمه لكم في مثل هذا الموقف العسير والمصاب الجلل. اكرر لكم باسمي وباسم الاخوان الذين حضروا جميعاً تعازينا ودعواتنا لمهند بالمغفرة والرحمة

  • عبدالهادي بن ريفان ٢٠١٢/١١/٢١ - ١٠:٤٦ ص

    الله يرحمه ويغمد روحه الجنه واثبت والده عبدالله ال سعد قمت مثال الاب الراضي بحكم الله وقدره والله يصبره ويصبر ذويه وانشاء الله انه شهيد عند ربه ومهمااتكلم في ابو مهند لن اوفيه قدره ومعزته عندي وانا له اليوم وبكره وبعده ويشدبي ظهره. ويعطيك العافيه ياابو زياد على المواساه والكلام الجميل.

  • ابو راجح ٢٠١٢/١١/٢١ - ١٠:٥٨ ص

    أعانك الله يا دكتور محمدتكالبت عليك الاحزان من والدتك إلى قريبك كما يبدو من الاسم انا لله وانا اليه راجعون

  • الشمالي ٢٠١٢/١١/٢١ - ١٠:٥٩ ص

    يا بعد حي الله يجبر عزاكم

  • المقوقس ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٠٣ ص

    رحم الله مهند وأسكنه فسيج جناته أحد أبنائنا مبتعث ويعرفه ويثني على اخلاقه العالية يكفي والده فخر انه شهيد في طلب العلم تحياتي لك يا دكتور محمد ال سعد واحسن الله عزاكم

  • Abo meshal ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٠٤ ص

    رحمه الله والهم ذويه الصبروالسلوان إنا لله وإنا اليه راجعون المصاب جلل ولصبر والاحتساب اعظم واجل فما عندالله يبقى وماسواه يزول اللهم صبروالديه واخوانه واخواته ومحبيه واجبر مصابهم انت وحدك القادر

  • اس اس ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٠٥ ص

    تقطع قلبي دكتور محمد من الخبر معوضين بخير

  • ابونواف ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:١١ ص

    انا لله وانا اليه راجعون
    عصم الله قلوب اهله بالصبر

  • shomookh ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:١٢ ص

    اسفة جدا دكتور ع سماع الخبر والله تالمت كثير يارب يصبركم ويرحمه

  • فواز ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:١٣ ص

    ما اقول الا الله يرحمه

  • ابونواف ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:١٤ ص

    انا لله وانا اليه راجعون
    عصم الله قلوب اهله وذويه بالصبر والسلوان
    بالفعل ضرب الاخ عبدلله مثلا كبيرا في الصبر والرضا بما كتبه الله

  • رويتع ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:١٦ ص

    مرحوم يا مهند واحسن الله عزاء ذويك

  • زمن ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٣٨ ص

    انا احد زملاء مهند هذا الشاب نادر فينا جميعا كان وفي في كل تعاملاته وروحه مرحة جدا وكنا حاسين ان مثل هذا الشخص لايمكن يعيش طويل والدليل شفتوه اختاره الله من بيننا وصدقوني ان المصيبة علينا هنا في ميتشجن اكبر من مصيبة هله اه اه يارب ترحم مهند اخوك زمن

  • أبولمار ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٤٣ ص

    احسن الله عزاكم وعزانا في فقيدنا مهند الله يرحمه ويسكنه

    فسيح جناته وقد كان خبر وفاته فاجعه ع أهله ومحبيه ولكن

    قضاء الله وقدره سبحانه

    إنا لله وإنا اليه واجعون والله يعصم قلب ابوه وامه واخوانه

    ويلهمهم الصبر والسلوان

    رحمك الله يامهند وجعل مثواك الجنه يارب .

  • عبدالله سدران ٢٠١٢/١١/٢١ - ١١:٤٨ ص

    رحم الله مهند والهم والديه واخوانه وذويه وكل محبيه الصبر والسلوان .. عمنا الحزن جميعا ولكن تلك هي ارادة الله وستة الحياة .. شكرا لكاتب المقال الاخ ابو زياد وان كان صعود الروح هو قبل عودة الجثمان !

  • سعد الرفاعي ٢٠١٢/١١/٢١ - ١٢:٠٣ م

    رحم الله مهند وعوض اهله وأسرته خيرا .. والتعزية موصولة لك أخي الكاتب محمد آل سعد

  • العسكر ٢٠١٢/١١/٢١ - ١٢:٥١ م

    الله الي يعيضكم
    إنا لله وإنا اليه راجعون والله يعصم على قلب والديه واخوانه بالصبر
    ويجعله حجاب لوالديه من النار
    هكذا الانفس عزيزي الدكتور لاتدري باي ارض تلد ولا باي ارض تموت فنمد الله على قدره وقضاه

  • عبدالله شويل الغامدي ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠١:١٦ م

    إنا لله وانا اليه راجعون
    المصاب عظيم والخطب جلل
    ولا نملك الا ان ندعو الله ان يغفر للميت وان يرحمه ، وان يعصم اهله وذويه بالصبر والسلوان
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • حسين القفيلي ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠١:٢٢ م

    الله يرحمه ويصبر اهله ويعيضه في شبابه بالجنة بالغ التعازي الى الاستاذ: عبدالله عبدالله ال سعد خاصة وقبيلة ال سعد عامة باسمي ونيابة عن قبيلتي القشانينً. إنا للله وإنا اليه راجعون

  • محمد الماضي ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٠٣ م

    اولا أحسن الله عزاؤكم جميعا الكافة من قبيلة ال سعد
    ثانيا هذا قضاء الله وقدره ولو كنتم في بروج مشيدة لطالكم الموت
    ثالثا هنئا لولديه فهو بإذن الله في سبيل طلب العلم
    رابعا شكرا لكاتبنا الدكتور محمد ال سعد الذي عالج الموضوع من جوانب شمولية
    خامسا تحية عطرة للمسؤولين في صحيفة الشرق الذين اتحفونا بمنبر اعلامي متميز

  • ابو عبدالله لسلوم ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٠٤ م

    ً(وبشر الصابرين ) احسن الله عزانا وعزاكم ال سعد الاوفياء تعازينا ومواساتنالكم جميعا باسم الخضره لسلوم ؛ رحمك الله يامهند واسكنك فسيح جناته والهم ذويك الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون تألمت كثيرا لمشهد اخوته الصغارعندما قبلوا جبينه داعين الله له بالرحمه والمغفره ولم يتمالكو انفسهم فاجهش معهم اكثر الحاضرين للصلاة عليه بالبكاء خصوصا عندما زهم والدهم ابراهيم ابراهيم ، يعني : اصبر وانا ابوك احسن الله عزاك ابا مهند فقد كنت صابرا محتسبا نعم وما تدري نفس بأي ارض تموت

  • مهم جدا ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٠٧ م

    احسن الله عزاء اهل المتوفي ولكن لم يتطرق الكاتب إلى أي دور للسفارة السعودية هل سقطت العبارة أم انها لم يكن لها دور أم ان الملحقية نابت عنها والقنصلية في نيويورك لا ارى داعي للشكر فهو دورهم وواجبهم الذي كلفهم فيه ابو متعب الله يقومه بالسلامة

  • آدم ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٢٦ م

    الله يصبر ابو مهند وام مهند ..الله يدخله فسيح جناته ..رحمه الله عليه

  • حمزة ال مهذل ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٤٠ م

    تقبله الله برحمته وأسكنه فسيح جناته

    والله يعصم ع قلوبكم ويلهمكم الصبر والسلوان

  • الفجر البعيد ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٢:٤٦ م

    رحم الله مهند وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر
    والسلوان وزاد والده ثبات المؤمن على الأهوال
    والشكر موصول للكاتب الذي أوجز مقاله
    بعبارات شامله وموجزه ومعبره

  • وطن مشرق ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٣:١٠ م

    اشكرك عزيزي الكاتب على طرحك و جزاك الله خيرا ورحم الله والديك ( إنا لله وإنا اليه راجعون ) فسبحانه جلت عظمته وجل شأنه ، لم تكن وفاة مهند فاجعة لاهله فقط فقد كانت مثل الصاعقة ع الجميع اللهم لا اعتراض ، نتمنى من العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله الصبر والسلوان اللهم آمين .

  • ظافر آل سعد ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٤:٤٤ م

    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  • الشمري ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٤:٥٩ م

    الحزن بقلوبنا فرّع وسنّد
    والفجيعه والله انها اكبر فجيعه
    اطلبوا رب السما يرحم مهند
    ويجعل الهادي محمد هو شفيعه

    رحمك الله يا مهند وعصم الله على قلوب والديك وذويك ومحبيك وفاقديك

  • أبو فارس ٢٠١٢/١١/٢١ - ٠٦:٠٦ م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ
    رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة: 155-157].
    المغفور له بإذن الله / مهند يقال أنه شاب متميز بين أقرانه خلقا وعلما وسلوكا نسأل الله له العفو والرحمة
    والمغفرة ولذويه الصبر والسلوان .. والحمد لله على كل حال بكل تأكيد لو لاحظنا مثل هذه الحالات
    تكون ردة الفعل نادرة ولكنها نتيجة الإيمان الخالص بالله الذي يتحلى به أبو مهند .

    د/ محمد مواضيعك فيها الكثير من الجوانب الانسانية التي تمس حياة الناس لك وافر الشكر على هذا
    الطرح والشكر موصول لكل من وقف من أبناء الوطن هناك مثال الدكتور / محمد العيس وراشد آل سدران
    والشاب الخلوق / ناجي آل سعد الذي حضر من كندا وشارك في إنهاء إجرآت ترحيل الجثمان والله نسأل
    أن يحفظ الجميع من كل مكروه .. والسلام


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى