محمد آل سعد

محمد آل سعد

فراعنتنا وفراعنتهم!

لا يعني ادعاء رمسيس الثاني الألوهيّة، وظلمه وطغيانه، أنه كان شجاعاً، بل كان ضعيف الشخصية، جباناً، لا يتخذ قراراً إلاّ بمن حوله، فقد ألَّهوه ليُسيّروه كما يريدون، وهذا ما أكّده الباحثون في تاريخ دولة الفراعنة الحديثة، التي عاصرت سيدنا موسى عليه السلام.
البعض من فراعنة (الأمانات) لدينا، والذين «ضلّلوا» وزارة « البلديات» والعالم أجمع بحلول وهمية للبناء في بطون الأودية، هم، أيضاً، أشباه لرمسيس الثاني، من حيث البطانة (الطحلبية) التي التفّت حولهم فأغرقتهم بعد أن أغرقت (مدائنهم).
هل يحق للناس، بعد هذا، أن يصفوا من يرونه (متنفذاً) بـ«فرعون» زمانه؟ بعد أن عرفوا أن ذلك الفرعون ما كان إلاّ دُمية في أيدي النساء والبطانة الفاسدة التي أوصلته إلى الهلاك؟
هناك مَن يرى أنه «فرعون» زمانه، على تفسيره الخاطئ، ولكنه، في النهاية، سيلقى المصير ذاته، فإن لم يكن بالغرق، فبأي وسيلة أخرى، تعددت الأسباب والموت واحد.
يتضح أن فراعنة زماننا من (المتنفذين)، هم أعتى من فرعون مصر، أقَلّها أن فرعون مصر أغرق نفسه وحاشيته، أما هؤلاء فقد أغرقوا مُدُناً بكاملها، فرعون مصر ما كان حيلته إلا «حنطور» يجره حصان، أما هؤلاء فيركبون (أطلق) الموديلات الفارهة من السيارات، إذن، لا للتفاخر بفراعنتكم يا أبناء مصر، فإذا كان هذا هو رمسيس الثاني، فما بالكم بالبقية؟ حتى وإن قلتم: «لقد شيدوا الأهرامات»، فلدينا أعتى!

التعليقات (61):
  • ابو رامي ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٨:١٥ ص

    لكن لم يصلوا ايضا الى من بعد الامناء من المتنفذين اليس كذلك يادكتور محمد؟!!!

  • سهم احمر ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٨:٢٠ ص

    صباح الخير ابو سعد قراؤك باقين نائمين اقول ما شاء الله من وين تجيب هذه الافكار ولا انسى الصياغة الجميلة تحياتي

  • الشمالي ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٨:٢٤ ص

    اذا كانوا في اماكن قد اغرقوا مدنا فانهم في اماكن اخرى قد اكلوها، شكرا للشرق وشكرا لابن سعد لاعدمته بعد حيي.

  • الحقيقة ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٨:٣٩ ص

    دكتور محمد ال سعد اشكرك اولا ثم الا ترى انك لم تكتب عن الفراعنة في التعليم والاندية الادبية والخدمات الاجتماعية والصحية والاسكان والزراعة يا خوك ما اكثرهم وكتاباتكم اصبحت لاتؤثر فيهم ؟ شكرا لجرأة الشرق وكاتبها محمد سعد؟؟؟؟؟

  • دخيل ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ١١:٥٨ ص

    شكرا للكاتب المبدع على هذا الطرح, وكفانا الله شر فراعنة هذا الزمان.

  • أبو آدم ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ١٢:٢٤ م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلامٌ جميل دكتوري الفضل ، ففراعنتنا هم الادها.

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:١٦ م

    شكرا كاتب الشرق المميز موضوع ممتاز ولكن تدري اني دائما اسمع فرعون زمانه او ابيك عون فصرت فرعون وكنت متوقع انه شجااااااع اجل من اليوم ورايح اللي ابي اذمه اقول له يافرعون معلومه جديده تشكر عليها .

  • فارس العويد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:١٦ م

    اهلا مساء الخير

    في اعتقادي ان فرعون كان مهتما بمصر وانجز وابدع على المستوى المعيشي والاقتصادي والمجتمعي

  • فارس العويد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:١٨ م

    انا ارى بأن يكون العنوان


    دينصوراتنا ودينصوراتكم !


    العنوان هكذا اوقع

  • الفجر البعيد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:٢٥ م

    موضوع جميل دكتورنا فراعنتنا زاد عددهم على فرعون مصر فأصبحوا فكل وزاره ودائره الفارق بينهم بأن فرعون مصر بعد ظلمه وبطشه ترك للأجيل شيء تتباها به وترتزق منه ( أهرامات مصر ) أما فراعنتنا لن يتركوا للأجيال القادمه إلا المعناه والبؤس والمزيد من هدر الأموال مالم يتدارك الأمصر ويتم القضاء على تلك الفراعنه

  • نوال الشمري ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:٣٧ م

    رائع اخي العزيز



    فعلا كثير منهم فراااعنه

  • عدوالظلام ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:٣٨ م

    قالوا من فرعنك يافرعون قال ما لقيت أحد يرُدّني عن فرعنتي !!!

  • عبير السويدي ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠١:٤٧ م

    انا من المتابعين لك سيدي


    وانتظر افكارك فيما يختص بالنهوض بالعقل المجتمعي


    لا زلت انتظر!!!!

  • هدى الحماد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٠١ م

    الامانه والبلديات بحاجه الى التركيز على عمليه تخطيط المدن والتخطيط العمراني وتخطيط الاحياء والاستعانه بافضل المهندسين من جميع بلديات العالم والاستفاده من الطرق الهندسيه والمعايير والشروط في اسلوب تخطيط المدن والاحياء.


    شكراً لك دكتور

  • منيره الزهير - معلمه ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٠٥ م

    الأخ محمد. الحقيقة أنك أختصرت أكثر من نصف قرن في هذا المقال. رغم أهمية ما تقوم به الامانات للمواطن ورغم ما تحصلت عليه من الدولة والمواطن إلا أنها مقارنة بجيرانها فهي متأخرة وفي نفس الوقت مدمرة للبيئية فليس لها كما ذكرت رؤية واضحة في عملها. أين الحدائق و أين المنتزهات وأين نضافة الشوراع وأين...



    تسلم لنا وتسلم صحيفة الشرق ,,,

  • عدوالظلام ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٠٥ م

    ما نحسبهم فراعنة هم في الحقيقة سدنة عند الفراعنة الحقيقيون !!

  • مريم الزبيدي ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:١١ م

    ما أجمل ما كتبت د/ محمد
    عرفتك صادق مع القارىء دوماً ,
    في عصر مصحوبه بالحب الخالي
    من التكتلات والشلل والمحسوبيات!
    وعرفك القارىء بجديتك والبحث عن المواضيع الشيقه
    كما عرفك المواطن وانت مسؤول في ادارات التعليم والتطوير !
    والان تصل بطموحك لعلو القمم الصحفيه


    اهنئك ونهنئ انفسنا


    اختك

  • مبارك الرشيدي ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:١٤ م

    اعتقد الخطوة الاولى يجب ان ترتكز على تدعيم الامانات بالكفاءات والتركيز على تخطيط افضل للمدينة بحيث تتضح شخصيتها مع التركيز على انسنتها بالحدائق والمسارات والمماشي وتقليل عدد المحلات الموجودة في كل شارع لتخنق شوراعنا مع التقليل من التضييق على السكان..والتركيز على توحيد وتنسيق جهود المؤسسات الخدمية


    برافو دكتور محمد

  • عيق الورد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٢٣ م

    ليي مداخلة على الاخت هدى الحماد

    المدن السعودية لم تُنشأ بحضارة ولكن بدات بقدرات وجهود المواطنين بداية نمو متواضع واليوم تطور العمران والنظرة الاجتماعية فاصبحت المدن تزهو بالمباني المطورة ولكن العشوائيات لاتزال في مواقعها وهي حال جميع دول العالم ولكن بدلا من التوسع لو استغلت العشوائيات بتخطيط منظم لاعطت المدن جمالا واستيعابا .


    الامانه والبلديات نايمين في العسل .


    موفق دكتور محمد

  • احمد عسيري ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٣٥ م

    البلديات :
    - تضيع الإيرادات في أعمال لا يمكن الرقابة على مصروفاتها مثل عمل مطبات صناعية ثم إيزالتها ثم إعادتها.
    - ضيعوا الأراضي المخصصة للمرافق ( حدائق , ملاعب أطفال , إلخ ) و تأجيرها من أجل رفع إيرادات البلدية.
    - لا تهتم بإصلاح الحفر و مستويات اغطية الصرف الصحي و السيول في الشوارع.
    - لا تهتم بتحسين و إصلاح الأرصفة.
    - لا تقوم بإزالة بقايا قواعد اللوحات و الافتات من على الأرصفة.


    مع تجيات مواطن مقهور

  • دعشوش ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٤٥ م

    .. وما غرق جدة عنا ببعيد !









    ..

  • موظف منقاعد ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٤٦ م

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كل عام وانتم بخير ، وحمد لله على سلامة خادم الحرمين الشريفين

    أولاً عمل الامانات والبلديات يشوبه التخبط والعشوائية
    ابتداء من تسليمهم السيارات خارج فترات الدوام
    وكثير منهم منهم يأخذون منح اراض وهم موظفون بلديه أكثر من ثلاث مرات !!!
    والرؤوساء البعض منهم يمتلك اكثر من 3 سيارات خكوميه !!!


    طيب متى راح يهتمون بالبلد ومصالح المواطن وهم عقليتهم بهذه الصورة ؟



    نشكر صحيفة الشرق

  • علي ال سالم ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٥٣ م

    مساك الله بالخير يادكتور محمد

    مع كل يوم خميس ونحن ننتظر مقالك يادكتور محمد ونحن واثقين تماماً بانه يتناول موضوعا ت هامه تهتم بهذا الوطن العزيز علي كل إنسان صالح وغيور عليه فشكرا لك من الأعماق يابو زياد علي هذا المقال الجميل وتقبل تحياتي

  • نوره العشير ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٢:٥٧ م

    مساء الخيرات


    كل عام والجميع بخير ودكتورنا العزيز محمد ال سعد بألف خير واسمحوا لي اطرح قضية هامة من وجهة نظري وهي


    قضية شوارعنا ومسمياتها من اسوأ وأعقد التسميات للشوارع على مستوى العالم, بل ان بعض الأسماء تعجز عن حفظها لطول الاسم او غرابته.لماذا لم يتم اعتماد الارقام والحروف كما هو مطبق في الغالب عالميا بدلا من المسميات المستخدمة حاليا.

    مع اجمل تحياتي لصحيفة الشرق والعاملين بها وولكاتب

    ،

  • سميره الطويق ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:٠٥ م

    اهلين نوره

    والله انا كنت أناقش نفس الموضوع مع اخواتي وصديقاتي قبل عدة ايام

    أتمنى لو يتم إعتماد الترقيم للشوارع داخل الأحياء بدلا مما نراه الآن من مسميات لا أدري من أين أتت مثل" ممر الشومرية" فأنا لا أعرف ما هي الشومرية ولا ماذا تعني رغم أن منزلي على هذا الشارع منذ 10 سنوات والأمثلة كثيرة جدا أو تسمية الشوارع بأسماء لأشخاص غير معروفين للغالبية فلو كان العنوان كما يلي لكان أسهل وأفضل .

    فـ يكون على سبيل المثال طبعاً :

    حي السلام شارع 15 جادة 3 منزل 6

    وبالتوفيق للجميع مع اطيب تمنياتي للكاتب العزيز باطيب الاوقات


    اختكم سميره

  • وطن مشرق ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:١٥ م

    شكرا كاتبنا العزيز على طرحك المميز ولكن كما ذكر عدو الظلام ولو ان اسمه يخوف بس كلامه جميل قال من فرعنك يافرعون قال مالقيت احد يردني عن فرعنتي . فغياب الرقابه والمتابعة والجزاءات الصارمة جعلت كل المسئولين فراعنة واصبحت ميزانيات المشاريع مثل الشي المعرض للنهب والاختلاس لا حسبيب ولا رقيب قد ما تستطيع ان تأخذ خذ وارسل للي وراك فنسأل من العلي القدير ان يشفيهم من هذا المرض العضال .

  • عنتر أخو عبله ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:١٨ م

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وعام سعيد لصحيفة الشرق الرائعه بإذن الله


    الأمانه سقطت في الإختبار بجداره، ليش يكابر مسؤولي الأمانه ؟

    وهم يعيشون في بروج عاجيه.
    لن أنس ما حييت تعليق أحد مسؤولي الأمانه في إتصاله على برنامج في التلفزيون حين قال :

    " الأمانه لا تُناقَش "!!

    ليه فوق مستوى القانون والمحاسبة حديثهم ؟!! لماذا كل هذه الغطرسه ؟؟ حان وقت التغيير أفسحوا لغيركم .

  • نوني ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:٢٥ م

    هلا دكتور مواضيعك دائمً فى محلها والله يكثر من امثالك لخدمتة الوطن والمواطن

  • وطن مشرق ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:٢٥ م

    شكرا كاتبنا المميز على عرضك الرائع واختيارك الموفق ولكن كما ذكر عدو الظلام ع الرغم ان اسمه يخوفه بس كلامه جميل من فرعنك يافرعون قال مالقيت من يردني عن فرعنتي . وهذا ما يحدث في غياب الرقابة والجزاءات جعلت من لا يخاف الله من المسئولين فررررررعون ،، دمت ودام قلمك .

  • ناصر القحطاني ٢٠١٢/١٢/٢٧ - ٠٣:٢٧ م

    رداً على مداخلتي الاختين نوره وسميره أحب ان اضيف التالي والذي يصب في ذات النقطة المتعلقة باسماء الشوارع :


    عندما تقول لشخص أنّ منزلك يقع على شارع "34" فهو يستطيع التوصل إليك عن طريق تسلسل الشوارع حتى يصل إليك.
    ولكن أن تقول إليه أن منزلك يقع على شارع "عبدالعزيز بن محمد" أو "كعبة بن نافع" فهو راح يفحط لين يوصل لك بعد ما يكون داخ راسه وممكن ينام بالطريق

    طيب تخيل المخارج بأسماء !! هل راح يكون وصفها سهل زي ما هو الحين؟

    إذاَ ينبغي أن تكون التسمية فقط للأحياء و للطرق الرئيسية.
    ولكن الترقيم يكون لجميع الشوارع الفرعية وتقسيمات الأحياء.
    إصرار البلدية على التسمية بدل الترقيم هو الي ضيعنا مع الإسعاف والمرور والشرطة وقواعد بيانات الحكومة والخدمات التجارية.


    مشكورين لاتاحة الفرصه وللكاتب الرائع


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى