محمد آل سعد

محمد آل سعد

أيعقل كل عام؟!

يُعد الكلام العادي، الذي يصدر عن الملك، بمثابة أمر يلزم تنفيذه، فما بالك إذا كان ذلك هو الخطاب الذي يعقب إعلان الميزانية؟ عندما قال، حفظه الله، «أيها الوزراء والمسؤولون لا عذر لكم بعد اليوم في تقصير أو تهاون أو إهمال، واعلموا أنكم مسؤولون أمام الله -جل جلاله- ثم أمامنا عن أي تقصير»، وأضاف: «على كل وزير ومسؤول أن يظهر من خلال الإعلام، (مع أننا نريد أكثر من الظهور)، ليشرح ما يخص قطاعه بشكل مفصل ودقيق»، هذا هو الملك يأمر بهذا، السؤال: ألا ينبغي أن يكون هناك جهاز خاص يتابع تنفيذ هذه الأوامر بكل دقة، ويرفع للملك؟ لأنه من غير المعقول أن يتابع، حفظه الله، التنفيذ، أيضاً، أعتقد لو حصل ذلك لأصبح الجميع من المنفذين بدون استثناء، ولرأينا الكثير من «الميزانية» يصرف أمامنا بشفافية، ومن يخالف يعاقب.
السؤال الآخر: أيعقل أن يردد، حفظه الله، هذا التنبيه كل عام؟ ألا يخاف الله هذا المسؤول؟ ويعلم أنه قد طوق عنقه بأمانة رفضتها السماوات والأرض؟ ثم ألا ينبغي أن يقابل هذا الأدب الجم من الملك بأدب مماثل في الاستجابة والتنفيذ؟ إن غابت كل هذه الأمور عن الوزراء فكيف بها مع المسؤولين التنفيذيين، الذين يقدمون «العذر» لمن تحتهم، عندما لايصرفون حقوق العاملين لديهم، فالملك يقول: «لا عذر»، وهم يقدمون «العذر»، ونسأل كيف نعالج الفساد؟!

التعليقات (25):
  • أبو آدم ٢٠١٣/١/٣ - ٠٩:٢٨ ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صدقة والله ابا زياد ، كلامٌ جميل وصريح وفي الصميم .
    ولكن كنت اتمنى ان يكون الكلام اكثر وضوحاً وان تسدل الستاره كامله ، بان توضح من المسؤل بالتحديد بعد كلام الملك من الوزارات .
    بالرغم من يقيني بانك لو حتى ذكرتهم بالاسم فلا حياة لمن تنادي .
    اشكرك دكتور محمد واشكر قلمك لقولكم ما عجز لساننا عن قوله.

  • الفارس ٢٠١٣/١/٣ - ١٠:٢٨ ص

    يعطيك العافيه
    كلام في صميم بس وين مرقبة الله من المسؤول سؤ كان وزير او تنفيذي قبل احترام او الخوف من الملك

  • دعشوش ٢٠١٣/١/٣ - ١٠:٥٠ ص

    نعم - ما لم تتابع الأوامر الملكية فلن ترى ميزانياتنا النور !
    أرقام تعجز عن شيلها بعارين النفود والأحقاف والربع الخالي , ومع ذلك قصور يخرج حتى الحليم عن حلمه !
    مستوصفات في مبان مستأجرة !
    وأسرة لا تكفي !
    ومدارس في مبان مستأجرة !
    ومعلمين لا يأخذون حقوقهم من وزارتهم إلا بعد ما تذهب نصف حقوقهم للمحامين - فيأخذون حقوقهم بأثر رجعي بعد خصم حقوق المحامين وإجراءات التقاضي التي تستمر لسنين !
    والفقر يزداد مع ازدياد الميزانيات !
    لابد من تحديد الخلل وإصلاحه عن طريق جهة تتابع تنفيذ الأوامر المتعلقة بالميزانيات الفلكيات العابرة للقارات وغير ذلك من التنظيمات !

  • وطن مشرق ٢٠١٣/١/٣ - ١١:٢٦ ص

    اشكرك عزيزي الكاتب على اختيارك لهذا الموضوع في وقته المناسب واهميته ، ولكن كاتبنا الفاضل الذين لا يهتمون بكلام الملك ويقصرون ويحدث الفساد بشكل كبير جدا في وزاراتهم فهولاء اصحاب ضمائر ماتت ولا حياة لمن تنادي فلا يهمهم ذلك الكلام ولايهم بان الامانه رفضتها السموات والارض من ثقلها والانسان هو من حملها لا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل ، دمت ودام استمرارك في عرضك المميز المؤلم .

  • وطن مشرق ٢٠١٣/١/٣ - ١١:٤٥ ص

    ابوآدم متابع بشكل مستمر جزاك الله خير ولكن لا تصل الى هذه الدرجة ذكر اسم مسئول بعينه فالامر يخص كل وزارة وكل إدارة وكل مسئول في هذا الوطن ، فكل وزارة لها ميزانيتها ويجب ان تصرف هذه الميزانية بكل أمانه فيما يخدم المواطن ويحقق له حاجاته .

  • يحب الملك ٢٠١٣/١/٣ - ١٢:٣٥ م

    الحزم مطلوب منه الله يطول عمره في مثل هالمواقف، مشكورين ياالشرق ومشكور يامحمد سعد ياكاتبنا المميز،،.

  • حسن راكان ٢٠١٣/١/٣ - ١٢:٤٣ م

    اولا شكرا كاتبنا محمد ال سعد على مواضيعك الهادفة ثانيا المشكلة ما هو في وفرة المال المشكلة في كيفية صرفه وافهم يافهيم. تحياتي لشرقنا المضيئة

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/١/٣ - ١٢:٤٥ م

    كيف يعالج الفسااااااااااااااد ؟؟؟؟؟؟؟. يعالج عندما لايكون هناك ترجي وتوسل لكل مسئول بان يقوم بعمله على اكمل وجه وعندما يكون هناك قرارات صارمة بحق من يقصر في عمله ويحاسب حساب عسير، فمن أمن العقوبة أساء الأدب .

  • ذيب الطبشا ٢٠١٣/١/٣ - ٠١:٥١ م

    اشكر الكاتب .
    المثل يقول : المال السايل يعلم السرقه

  • آبولمار ٢٠١٣/١/٣ - ٠٢:١٤ م

    كل سنه نسمع بانها اضخم ميزانيه في عهد المملكه

    ولا شفنا شي السنوات اللي راحت علشان نشوف هالسنه عموما

    الفساد موجود الي قيام الساعه وماراح يتغير في هالبلد شي

    الشعوب والبلدان اتغيرت الا هذا الوطن .

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/١/٣ - ٠٢:١٦ م

    قصدك المال السايب يعلم السرقة

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/١/٣ - ٠٢:٢٠ م

    حلوووووه ، احد الاخوة المعلقين يطالب الكتاب بان يقول الوزير الفلاني مختلس او عنده بوزارته فساد يعني يروح فيها يعني اثبت يعني يبلش بس مايمنع يجيب معاه باثنين مليار خبز من البقالة وهو راجع للبيت

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/١/٣ - ٠٢:٢٣ م

    شكراُ لك كاتب الشرق
    ألاينبغي أن يقابل هذا الأدب الجم بأدب مماثل
    في الإستجابه والتنفيذ . مقطع رائع جداً
    أعتقد بأن الوزراء لايستحقون كل هذه الأدب الجم من الملك
    فبعد كل هذا التعامل الراقي من الملك لوزراءه وتجدهم دائما
    يبحثون عن الأعذار فلايستحقون إلا الخلع ووضع منهم مخلصين
    للملك والدين والوطن والمواطن ومن يهمه إستقرار ومصلحة الوطن والمواطن

  • عدوالظلام ٢٠١٣/١/٣ - ٠٢:٥٢ م

    إذا أن ( ١٢ ) وزارة وعشرات الهيئات ، لا يعلمون شيئاً عن الميزانية
    ( كما أوردته الشرق بعد الميزانيه ) ، فكيف نطالبهم بفعل ما لايعلمون
    عنه أو يشتركون في التخطيط له ؟؟ ألا يدل ذلك على عشوائية الميزانيه ؟؟؟

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/١/٣ - ٠٣:٠٦ م

    يعني بدأ التبرع من الميزانية قبل ان تعرف كل وزارة مخصصاتها او الاستراتيجية الخاصة بالميزانية اجل عشواااااائية منقطعة النظير يارب لطفك اصبحنا مثل المركب الذي لايعرف طريقة والى اين سيتجه

  • مبتعث وقلبه عندكم ٢٠١٣/١/٣ - ٠٤:٢٦ م

    كل الخير في وجه ابو متعب الله يحفظه وياليته يوصيهم علينا لما رجعنا للوطن وبعد هالتعب يشوفون لنا وظائف

  • Shomooookh ٢٠١٣/١/٣ - ٠٤:٣٤ م

    دائما مبدع وقلمك يهتف بالمفيد اطلالة رائعة يامحمد من على منبر الشرق الى الامام

  • البيه ٢٠١٣/١/٣ - ٠٤:٤٧ م

    انصح الكتاب من النقد فهم الذين جعلوا المسؤولين يعاندون واحنا الضحية اما ابو متعب فالله يحفظه الخير معه ودام وجوده فنحن بخير

  • المتابع لكن ؟ ٢٠١٣/١/٣ - ١١:٤٦ م

    اي والله يعذر الناس كلهم حتى الذين استهدفوا حياته شهم كريم لا يساويه احد في هذا لكن ياسيدي ما كل الامور تمشي بالتسامح لابد من حزم حفظك الله يابو متعب.

  • Roze ٢٠١٣/١/٤ - ١٢:٣٨ ص

    مبدع دكتور محمد ال سعد ومن شان هيك دخلت القلوب تحياتي ومشكورة حبيبتنا الشرق

  • ابو جمال ٢٠١٣/١/٤ - ١٢:٤٣ ص

    تتألق كل يوم أبا زياد فإلى الأمام وربنا معاك. اما موضوع اليوم فلابد من وقفة فالناس ماعاد عندها صبر.......... لولا الله ثم ابو متعب كان الحال غير الحال.

  • الراوية ٢٠١٣/١/٤ - ١٢:٥١ ص

    كان ياما كان في قديم الزمان فيه دولة غنية أفسد حالها بعض ابنائها فلم يحاسبوا فتمادوا ثم وصلت الحال بهم الى الهاوية الى ان قيض الله لها ملكا عادلا اصلح الفساد وهو في طرقه لاصلاح الفاسدين والعملية تحتاج وقت. 

  • شرقاوي ٢٠١٣/١/٤ - ٠٧:٢٩ م

    يجب ان يدرك كل مسئول ان هذه الارقام الفلكية التي من الله بها على هذه البلاد لن تتكرر كثيرا نظرا للتغيرات المتوقعة في اسعار البترول فضلا عن ان البترول مادة في طريقها للنضوب وعليه فإن استثمار هذه الاموال في بناء الوطن واجب ديني وطني.
    تحياتي وتقديري لكاتبنا المبدع.

  • abo meshal ٢٠١٣/١/٤ - ٠٨:٣٤ م

    الامل موجود والرجا بالله ومادام لدينا ظمائر تنتقد وتعاتب فنحن الى خير شكرا ابازياد

  • المتابع لكن ؟ ٢٠١٣/١/٤ - ٠٨:٣٩ م

    اذن كلنا متفقون باطويل العمر أن لا تهاون في صرف هذه الأرقام الفلكية لمصلحة المواطن والمواطن الغلبان خاصة، ...


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى