محمد آل سعد

محمد آل سعد

«عنز بدو طاحت في مريس»

… أمّا أن يصير المجتمع إلى ما صار إليه، من تحضّر «عنز بدو طاحت في مريس»، مع وسائل التواصل الاجتماعي، فهذا ما لا نريده، تخيّل النسبة التي حصل عليها السعوديون -أعلى نسبة في العالم- في استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي، وتخيّل معها التوظيف السيء الذي يمارسه بعضهم لهذه التقنية، للأسف الشديد «سباب» وشتائم وغيبة ونميمة وافتراء ولوك للأعراض وتشكيك في العقائد ونشر للفتنة.
العالم الآخر، مثلنا، يستخدم هذه التقنية، ولكنه يختلف في الأسلوب والطريقة، فيوظف تلك التقنية التوظيف الصحيح، ويستفيد منها، الاستفادة المثلى، ونحن، يتجنّى البعض منا على البعض الآخر، وليتها تقتصر على أفراد معدودين، ولكن، يجتمع بعض «الغوغائيين» فيما يسمونه «هاشتاق»، ويخرجون خبايا أنفسهم «المريضة»، ويكيلون السباب لأناس غافلين، وهم لا يعلمون أنهم بهذا إنما يعطّلون أنفسهم، والناس في خير، فلو أنهم انصرفوا إلى شأنهم لكان خيراً لهم، ولربما أبدعوا في بعض أمرهم.
أقول لهؤلاء «المرضى» ما أنتم إلاّ بنار حسدكم تكتوون، ولشر أعمالكم مرتهنون، أمّا القافلة فهي سائرة، بإذن الله، وأقول لمن يتعرّض للأذى، لا تلتفت، فإنما يريدون تعطيلك عن مواصلة مشوارك، فدعهم وحسدهم يأكلهم، كما تأكل النار الحطب، فكم من عظيم غيرك تعرّضوا له! وحاولوا إيقافه، ولكنه لم يلقِ لهم بالاً، وسيعلم الظالمون أيّ منقلب ينقلبون، ولو بعد حين!

التعليقات (75):
  • السهم الاحمر ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٧:٢٦ ص

    صباح الخير
    أحسنت قولا ، للأسف همجية لم يشهد لها التاريخ مثيل لكن لابد من ايجاد قانون يحساب المسيئين للناس في توتر وغيره، شكرا لك وشكرا للشرق الرائعة.

  • عبدالوهاب ال سعد ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٧:٥٨ ص

    صباح الخير

    أشكر فكرك الراقي على الطرح المميز


    وسائل التواصل تنقل واقع المجتمع اللذي يعاني من الفراغ والعطاله ليلتلف إلى ما ذكره قلمك كردت فعل ناتجه عن ضغوط نفسيه يعد توفر الشرط الأساسي ولب الموضوع التحزب والتطرف والتفرقه بين المسلمين . وللأسف هذا المجتمع هو واجهت اﻹسلام اللتي (.........)


    فحينما تحل المشاكل اﻹجتماعيه ويأخذ كل ذي حق حقه سترى تغيرآ عجيبآ فهذا هو الفرق بين هذا المجتمع

    قهقه في قلب لا يفقه

  • حسن سالم ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٨:٢٠ ص

    اولا شكرا اخي محمد على هذا الموضوع المهم لانوالناس لو تعلم انه مكانا للغيبة والغيبة كمن ياكل لحم اخيه ميتا ما اقدموا عليه ثانيا المثل لا يخدم كثيرا هنا ليتك عنونت الموضوع ب " أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا" ثالثا هذه الجريدة صغيرة في سنها كبيرة في عطائها ما كنا نتوقع ان تصل الى هذا التميز في هذا الزمن بالذات فشكرا للقائمين عليها .

  • ياسين آل لعجم ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٨:٤٢ ص

    كلام ينم عن عقل ذي فكر سليم ، وقلب نظيف، وتربية ذات معدن أصيل.

  • Shomooookh ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٨:٥٣ ص

    اطلالة جميلة كاتبي المميز ولو اني ماحبيت المثل لكنو منك مأبول تحياتي

  • علي ال سالم ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٨:٥٩ ص

    صباح الخير يادكتور محمد
    شكرًا لك يادكتور علي مقالك الجميل الذي نحن بحاجة اليه في هذه الأيام لكي نغير من استخدامنا لوسائل التقنية الحديثة الي الهدف الذي جعلت من اجله للتقدم والمعرفة وعدم استخدامها للأغراض التي ذكرتها في مقالك اليوم فشكرا لك من الأعماق وتقبل تحياتي

  • منى ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:٠٧ ص

    اختلف مع الكاتب هذه وسائل حرية التعبير لا تكمموا افواه الناس خلوهم يعبرون عن رائهم رجاءاً

  • أبو آدم ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:١٥ ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يعطيك العافيه دكتور محمد .
    عنز بدو طاحت في مريس ،كم هو مبدع قلمك هذا ،ومواضيعك دائماً في الصميم وتعبيرك وطريقتك في الكتابة عنها لذيذه ومشوقه .
    التقنيه سلاح ذو حدين فاما ان نجعلها مفيده لنا وتخدمنا بما يرضي الله ، او ان نجعل منهاساتراً للنصف الاخر الخفي عن الناس عن طريق الهاشتاق وغيره من تلك البرامج.
    شكراً لك دكتور محمد وشكراً لقلمك العذب

  • Abo mohanda ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:١٧ ص

    الدولة يا اخي الكريم هي من فتح الباب علي مصراعيه في مثل هذه الامور البغيضة وتركت ضعفاء النفوس يمرحون ويطرحون ما يثير التناحر والتباغض على مستوي البيت الواحد والدولة تتفرج وتدعم هذا علي حساب هذا بدون قانون رادع ...
    لذا يجب. علي العاقل ان لا يكترث. بمثل هذه الامور ويكون كما قال الشاعر
    كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا
    ترمى بصخر في مي أطيب الثمر

  • المرسال ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:٢٥ ص

    يااخي انت عندك الجريدة تعبر عن رايك فيها وحن ماعندنا غير التويتر والفيس وتبون تحرمونا منها حراااام

  • سيلين ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:٤٠ ص

    يسعد صباحكم جميعاً،،
    هذا هو مايؤسف حقاً ، حين نتمسك بالجانب السلبي من التقنية ذاتها ليسير بنا الركب في الاتجاه المعاكس ، الاتجاه الخطأ.
    الحسد والغيبه ونحن المسلمين أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم!
    لنرتقي بعقائدنا وفكرنا حتى لا يقال (عنز بدو طاحت في مريس)
    شكراً للجريد العظيمه وكاتبها الاعظم .

  • عزالرفيق ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:٤٥ ص

    كثرالحكاءعندالقلوب المصده مثل المطرعلى الصحون المجفاه. شكراابوزياد

  • سيلين ٢٠١٣/١/١٧ - ٠٩:٤٨ ص

    صباح الخير جميعاً
    مما يؤسف حقاً ان نأخذ بالجانب السلبي من التقنية ذاتها لتسير بنا للخلف.
    الحسد والغيبة ونحن أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم!!

    لنرتقي بعقائدنا وفكرنا لكي لا يقال( عنز بدو طاحت في مريس)
    شكراً للجريدة العظيمة والكاتب الاعظم.

  • وسيم ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٠٣ ص

    موضوع جميل..
    بالنسبه للناس الي تقول حرام تكبتونا احنا نعبر عن رأينا ..اتوقع ان القصد ليس ضد حرية الرأي او التعبير.. ولكن ضد الاسلوب الغير لائق ف التعبير.
    شكرا للجميع..

  • ابو حسين ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٠٩ ص

    هلا كاتبنا العزيز

    طبيعي ما يحدث وانتم لن تصلحون الكون ، ولكن تستخلصون من خضم هده الثورة الانترنتية بضع عقول تنهض بكم . المجتمعات لن تركن الى الوعي يا سيدي ابدا في القريب العاجل ولا بعد الف سنه من الان . ولكن هنالك من يتمتع بهدا الوعي ويسوقهم سوقاً : يعاقبهم تارة ويشجعهم تارة اخرى .

    الحرية بين الواقع والعالم الافتراضي بينهما تنافس وهده ارهاصاتها .

  • دعشوش ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٣٨ ص

    لا يا صديقي العزيز - الشعب السعودي ليس بمعيز بدو طاحت في مريسة ! أليس من حقهم استخدام التقنية ؟! أليست هذه هي الوسائل الوحيدة المساعدة على الخروج من : الفقر والبطالة والمرض ؟! هل يجدون مكتبات عامة في كل حي ؟ هل يجدون نوادي رياضية تابعة للبلدية لقضاء أوقات فراغهم ؟ وهل ,, وهل... وهل ...الخ.! [ حتى على "الأنس" لا أخلو من الحسد ] !

  • ضي العين ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٤٣ ص

    اللي ما عنده إحترام للوقت ولا مقدر نفسه خليه
    ينام هناك ما تفرق
    النت سلاح ذو حدين فانظر إلى الحد الفعال في اكتساب
    قيمة لحياتك
    حتى في المنتديات تلقاهم من صباح الله خير رازين نفسهم لين تالي الليل
    بايعين نفسهم للشيطان ويقولون نعاني من البطالة ! هههههههه
    عبر عن رأيك في الحدود التي تهمك لا أن تجعل الثرثرة لك مبدأ !!!
    هو حشو فارغ بعيد عن الحقيقة فداخل كل نفس منتجع من الخبايا
    يحاولون تفريغها في بوتقة اللا مبالاة متناسين أن الله رقيب حتى على كلامنا
    { ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد }
    بارك الله فيك

  • الجامد ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٤٩ ص

    انا تفقع مرارتي جملة " القافلة تيسر والكلاب تنبح "!


    متى سيتخلص الكتاب من هده الجملة ؟

  • Shomooookh ٢٠١٣/١/١٧ - ١٠:٥٩ ص

    دعشوش ما قال هيك افهم صح لك تحياتي

  • العامري ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٠١ ص

    هلا بك

    يعني تبي تحط هيئة في تويتر وفيس بوك؟؟
    لماذا لا يكون كل امرئ رقيبا على نفسه؟؟
    وسالفة انتحال الشخصيات ,صارت لعبة مكشوفة ,كل ماغلط أحد وحب يتراجع قال منتحلين شخصيتي ,, سارقين حسابي

  • شهد الوادعي ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:١١ ص

    صباحو

    أنت تريد ان تجعل رقابه على الفيس بوك وتوتير وغيرها من المواقع الاجتماعية على أساس بنظرك ناس استخدموا بطريقة لا تعجبك ؟!!

    أجل.. بارك الله فيك... البعض لا ( يغردون !! ) والمواقع للتغريد بأسلوب حضاري..

    وش تعريفك للحضاره ؟

  • فايزه المربعي ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٢٠ ص

    الحمدلله انا مااعرف الفيس بوك ولا تويتر
    انا مشتركه بقروب عائلي مكون من 10 اشخاص عبر الواتساب
    5 من اخواني والبقيه بنات اولاد ومتواصلين بشكل دائم
    وكله نصايح و سواليف حلوه ونشوف اخبار كل واحد وكل واحد يجيب نكته ولا قصه حلوه
    واذا غاب فلان نسأل عنه
    يارب لك الحمد والشكر
    صراحة الواتساب ممتاز جدا

  • Shomooookh ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٢١ ص

    شهد استخدموها للفائدة مو للغلط والشتم والاسماء المستعاره لك مودتي

  • شهد الوادعي ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٢٥ ص

    اولا كوني احدى البنات الذين يقضون اوقات كثيره على النت
    ليس لدينا اماكن ترفيه خاصة مثل الشباب
    باشموخ ....

    شوفي انت والكاتب لنا شيء نبدع فيه وفي نفس الوقت يفيدنا ويفيد المجتمع والدين بالمقام الاول. والظاهر ما فيه الا الشبكة العنكبوتية *_^

  • هدى العمري ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٣٢ ص

    لو جلسنا نتكلم عن فؤائد التقنية بشكل خاص مارح نخلص لذلك هي ميزة ونا حاسة بيجي يوم من الآيام ولاعاد نشووف الورق بيصر كل شي بالكمبيوتر بس عاد شف متى

    وبعدين

    طيب ايش العمل وين الحل عرفنا هذا الموضوع اين البديل لايوجد بديل شبابنا للآسف في ضياع لايوجد وظائف لايوجد ولا سينما نوادي وان وجدت بأسعار غاليه اين الحل بس كلام كلام قولوا

  • طويل الظل ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٣٨ ص

    للأسف الشديد مشكله السعوديين لا يعترفو بحريه التعبير وحقوق الانسان البسيطة، الكبت يولد نتائج سيئه .

    علينا ان نفتح عقولنا قليلا، انظروا العالم في اوروبا وأمريكا والصين واليابان والهند دول متقدمه ونحن للأسف الى الان نفكر بمشاكل النساء والشباب والانترنت , اعطوا كل انسان حريته وكفانه رقابه .

  • سامر ليل ٢٠١٣/١/١٧ - ١١:٤٥ ص

    يجب على من لديه وقت من الفراغ ان يستغله بما يفيد ويقدم لنفسه من العمل الصالح النافع ما يفيده في آخرته.. ثم يبحث عن مايفيده في حياته العلميه والعمليه... وليتزود من المعارف والعلوم ويزيد اطلاعه وثقافته فغيره محروم من هذه النعمه ألا وهي وقت الفراغ...
    البعض قد يهدر وقته بمتابعة المواقع الاليكترونية للاسف اكثر من اي شيء اخر ...


    رائع يا دكتور محمد

  • دعشوش ٢٠١٣/١/١٧ - ١٢:٠٠ م

    أيها الناس !
    اسمعوا وعوا !
    من عاش مات !
    ومن مات يدفن تحت التراب !
    لا تستخدموا التقنية !
    ولا التكنولوجيا !
    ولا تتعاملوا مع العالم على أنه غرفة !
    عودوا لخيامكم !
    واضربوا في الأرض أطنابكم !
    واكتفوا بأكل المضير !
    والشرب من "الحسو" والبئر !
    لا تعيروا للتقنية بال !
    فتعود عليكم بالوبال !
    ألا تعلموا أنها من عمل إبليس ؟!
    وأنها فوق مستواكم !
    ألا تدركون أنكم من فصيلة المعيز ؟
    وأن أكلكم وشرابكم مريسة !
    (ليست مريسة السوادنة) !
    واكتفوا برعي الشاء والمعيز !
    ألستم عيال عم ؟!
    أو فلنقل أخوان من الرضاعة !
    _______________

  • مرة وحده اسمعوني ٢٠١٣/١/١٧ - ١٢:٠١ م

    تدرون المشكلة وين فينا كل واحد ينصح بالنهار وهو معنا في الليل حتى كاتبنا العزيز هو من نفس المجتمع لا تزعلون فانا اسمي مره وحده اسمعوني شكرا

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/١/١٧ - ١٢:٠٤ م

    لا فض فوك أخي أبا زياد.التقنية سلاح ذو حدين وكل شخص أعرف بالمفيد.أما من ابتلي بمضايقات المثبطين وأذاهم فأقول لهم قولوا لهم كما قال الشاعرالعربي:
    وإذا أتتك مذمتي من ناقص***فهي الشهادة لي بأني كامل
    ولا تلقوا لهم بالا ولا تلتفتوا إلى ما يكتبون والأذى لم يسلم منه حتى الأنبياء.الله معكم.


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى