محمد آل سعد

محمد آل سعد

«درباوية» ... القادم أخطر!

لم نعد نستطيع اللحاق بـ « تقليعات» الشباب، فما أن ننتهي من «صرعة» حتى نفاجأ بالأخرى، فمن « طيحني» إلى « كدش» مروراً «بالدرباوية» ، و»المفحطين»، وهلم جرا، هذا بالنسبة للشباب، أما الشابات فـ«البويات» قادمات، وما خفي كان أعظم، والله يستر!.
لا ننكر أن مرحلة الشباب من أخطر المراحل العمرية، التي يمر بها الفرد، ولكن لا ينبغي أن يُترك الحبل على الغارب للشاب أو الشابة، فيتخبط كل منهما في ضياع أغلى مرحلة في حياته، في «تقليعات» لا تغني ولا تسمن من جوع.
نحن ملزمون، جميعاً، بالقيام بدور كبير حيال هذه الـ«تقلعيات»، كل من موقعه، فالمدرسة عليها دور، والجامعة عليها دور أكبر، والمسجد عليه دور، والحيّ عليه دور أكبر، وبالتالي فالمجتمع، بكافة عناصره، مطالب بفعل الكثير والكثير، بالإضافة إلى الدور المطلوب من الجهات المعنية في الدولة، «كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته».
أعجبني، كثيراً، الدور الذي يقوم به ، حالياً، جهاز المرور في منطقة الرياض، حيال التصدي لبعض تلك الظواهر، ويشاركني هذا الإعجاب محمد اليامي، « ضابط متقاعد»، ويتمنى أن تطبق نفس الإجراءات، وذات الجهود في بقية مناطق المملكة.
أعزائي، الوطن يفقد أغلى ثروة ونحن «نتفرّج»، والموضوع ليس ، فقط، من اختصاص الجهات المعنية في الدولة، إن لم نتحرك، جميعنا، فالخطر أكبر وأعم، وقد أعذر من أنذر!

التعليقات (80):
  • فله ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٤١ ص

    مشكور محمد اما البويات فشتفهم بعيني في الجامعة ويخوفون الوحدة منهم تخوف اكثر من الرجال اووف لابد من دور للام في البيت

  • مراد ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٤٥ ص

    كل ظاهرة من هالظواهر تحتاج الى مجلد مش الى مقال شكرا

  • كريم ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٤٩ ص

    اسعد الله صباح الجميع اخطر واخطر اذا لم ينتبه الناس على ابنائهم وبناتهم البيت ياجماعة اولا

  • درباوي ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٥١ ص

    افهمونا اولا ثم اكتبوا دربك خطر

  • امين ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٥٤ ص

    موضوع هادف اشكرك

  • المها ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٧:٥٨ ص

    صدقت والله عماد الامة يضيع ونحن نتفرج

  • يحيى ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٨:٠٣ ص

    شباب يتنافس في مثل هذه الامور قل على المستقبل السلام هذا كلام صحيح انتبهو لابنائكم وبناتكم ياناس

  • ابو عبدالرحمن ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٨:١٢ ص

    جميل ما كتبت .. ربما يكون هذا السلوك ناتج عن غياب البدائل.. من ضمن جهات الدولة المعنية التي أشار إليها الكاتب ضمنيا الرئاسة العامة ( لرعاية ) الشباب .. أين هي من الشباب ... تحياتي للجميع

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/٢/٢١ - ١٠:١٧ ص

    تبي الصدق كل شي في هذا البلد غالي( ابناءه ، ثرواته ، ارضه ) ويحب ان نحافظ عليها وان يكون كل شخص منا مسئول ولكن غياب الصلاحيات من سياسات البعض من الوزارات بس غربية الفكر للوزراء والمسئولين والقائمين ع القرارات جعلتنا نتخبط في عقبات كبيرة وترك الحبل ع الغارب .

  • يزن ٢٠١٣/٢/٢١ - ١٠:١٩ ص

    ماذى نفهم يادرباوي اي عذر لك هل انت تضحك على نفسك وتضحك الاخرين معك

  • اابو راكان ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٠٣ ص

    ااخي الفاضل الكريم

    من النعم الكثيره التي من الله بها على هذا الوطن المعطاء نعمة الأمن والأمان التي قلما تجدها في اي بلد من بلدان العالم قاطبه لكن هناك منغصات لهذا الأمن بدأت منذ اكثر من عقد من الزمان لكن كبح جماحها من قبل رجل الأمن الأول الأمير نايف رحمة الله عليه ومنسوبي وزارة الداخليه بكل قطاعاتها الأمنيه المختلفه قضت على اهم ظواهرها بصوره تدعو بالفخر والاعتزاز. بيد انه طفا على السطح ظاهرة التفحيط التي يواكبها بعض الظواهر اللا أخلاقيه والتي تفشت بكافة أرجاء الوطن وقد سمعنا وشاهدنا مناضر مؤسفه نتيجة لهذه الظاهره وفي الايام الماضيه طالعتنا وسائل الإعلام المختلفه حول قيام الجهات المعنيه بحملات مشدده كان نتائجها القبض على كثير من كبار المفحطين والمطلوبين ومن يقوم بدعمهم ومؤازرتهم . وانت بهذا المقال تجعلنا نقف إجلالا واحتراما لرجال الأمن على تلك الجهود المخلصه ونمد لهم يد العون والمساعده في كل ما من شأنه الحفاظ على أمن واستقرار وطننا الحبيب ونشعر الكل بأن أمن الوطن كلن لا يتجزأ وخط أحمر يمنع الإقتراب منه فشكرا لك على هذا المقال الذي ينم عن حبك لوطنك. وفقنا الله وإياكم والجميع لما يحب ويرضا . والسلام.

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٠٩ ص

    ( نحن ملزمون جميعاَ بالقيام بدور كبير حيال هذه التقليعات )
    عباره رائعه من مقال كبير ... الجميع ملزم بالعلاج للظواهر
    البيت عليه العبأ الأكبر في متابعة الأبناء وتوجيههم
    الأعلام عليه دور كبير في عرض تلك الظواهر والتقليعات
    ولفت الرأي العام لتلك الظواهر كالدور الذي يقوم به كاتبنا القدير ممثلاَ
    بصحيفته الغراء ( الشرق ) كما أن هؤلاء الشباب لهم حق وواجب إعلامي
    بزيارة مواقعهم والمقابلات الميدانيه للتعرف على الأسباب في توجههم لذلك

  • شاب ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:١٣ ص

    نحن محرومون من كل شي وكل هذه التقليعات تعويض عن النقص كل شي نحن منه ممنوعين حتى اذا سويتو اماكن تسمونها للترفيه تمنعونها علينا اين نروح حرام عليكم

  • راشد ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٢٥ ص

    اولا نشكر كاتبنا المميز محمد ال سعد ونشكر الشرق الطموحة ثانيا انا اقول الامر نعم فيه خطر لكن فيه مسؤولية على الدولة وعلى المجتمع حيال هؤلاء الشباب والشابات وفروا لهم البديل احتضنوهم لا تدعونهم فريسة للسلوكيات الخاطئة التي يتخذونها كي يلفتوا انتباهكم انا احدكم مقصر ارجوا من الجميع الهتمام فالكاتب علق الجرس ونحن نكمل البقية وشكرا للجميع

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٤٣ ص

    شكراً لك دكتور محمد:الموضوع في غاية الأهمية ويحتاج إلى عناية خاصة واهتمام ومتابعة من قبل الجميع.البيت،المدرسة،المجتمع،المسجد،الوزارات والإدارات الحكومية.وليكون الحل مناسباً ومفيداً والعلاج ناجعاً:قبل وصف العلاج يجب أن نحسن تشخيص الحالة حتى يصرف لها الدواء المنلسب.فدواء مرض القلب لا يصلح للصداع وعلاج السكرلا يصلح للضغط.لذلك يجب إيجاد البديل فلا يحشر الناس في دائرة ضيقة أو طريق مسدود ويطلب منهم السير إلى الأمام والطريق مغلق!!!!:
    ألقاه في اليمِّ مكتوفاً وقال له***إياكَ إياكَ أن تبتلَّ بالماءِ
    تحياتي للجميع

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٤٧ ص

    من مراحل علاج تقليعات الشباب خاصه المفحطين الدرباويه وغيرهم
    أن تقوم رعاية الشباب بالتعاون مع إدارة المرور بإنشاء ساحات رياضيه لمحبي
    عروض السيارات تحت مواصفات الأمن والسلامه وهذه سوف تحد من تلك الظواهر
    لأنه سيصبح هناك تجمع شبابي بدون خوف من العواقب الأمنيه
    وبذلك نحد من مشاكل التفحيط والدرباويه مادام أن هناك متنفس رسمي للإستعراض كما يشاء
    وبذلك ساعدنا على تقليل الخسائر البشريه والإقتصاديه والحفاظ على السلم الإجتماعي

  • أبو ادم ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٥٢ ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صباح الخير جميعاً ، يعطيك العافيه دكتور محمد علي طرحك لهذا الموضوع الحساس ، والذي لا يجب ان تغفل عنه كل عين ، بالنسبة لي ومن وجهة نظري ان اللوم والسبب الرئيسي يقع علي عاتق ولي الامر او بالاصح الوالدين واخص الاب ، فالشاب تقد تقول ان اكثر من نصف يومه يكون خارج البيت وهذه الفتره هي الفتره التي يستطيع ان يكون فيها حراً طليقاً يفعل فيها ما بدى له من تصرفات ، وهنا ياتي دور الاب في مراقبة ابنه ومعرفت جلسائه واين يذهبون .
    ارى في الشارع كما ذكرت دكتور الدرباويه وسيارتهم وثيابهم ، ارى سيارتهم وكيف غيرو في ملامحها حتى تأتي علي هواهم ، الا يراها والده ، هل معقول ان الابن يغير ملامح سيارته كل مره يعود فيها الي البيت خوفاً من عقاب والده .لا
    ولكنه الطمأنينه من ان والديه لا ولن يحرك ساكن في الامر.
    لا ننكر دور المرور والدوريات وتعاونها في محاولة اصلاح هذا الامر ولكن مثل ماقال المثل:
    يد واحده لا تصفق ......

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٥٢ ص

    أهلاً بك يا شاب:والله كلامك في محله طال عمرك.ويجب على الجميع رعاية أمل الأمة ودرع وحصن المستقبل والمحافظة علبهم بجنيع الوسائل الممكنة والمتاحة.

  • مزارع ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٥٣ ص

    ظواهر متكررة بسبب الكبت وعدم وجود منافذ للتفريغ رعاية الشباب سلطت جهودها ع كرة القدم وقليل من الالعاب والتعليم يفتخر بالاحاد والجامعات تربي الدكتاتورية العلمية وسوء المعاملة وعدم التصحيح والمراجعة ومعلم متفلت شئون الاجتماعية تلعب يمين وشمال لاتدري ماذا تعامل وما المراكز الاجتماعية الا اول بوادر الافلاس ...وزارة العمل تسمع جعجعة ولا ترى طحينا والشباب يلاقي وظيفة تستر في محطات الهنود والبنقال والبنات يجعلون المؤسسة في نطاق الاخضر بخمسمائة ريال وسعودة ورق ياسيدي لم تشبع الحاجات فظهرت التقليعات .

  • علي هادي ال سالم ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٥٤ ص

    صباح الخير يادكتورنا العزيز

    بالنسبه لموضوع اليوم الذي يتطرق شبابنافمن وجهة نظري إن التربية الصحيحة للأسرة تبدأ من المنزل فيجب علينا كاأباء وأمهات أن نحسن تربية الأبناء والبنات علي النهج الصحيح ونكون قريبين منهم ولا نهملهم حتي يتجاوزون المنعطف الخطير الا وهو مراحل المراهقة فهم أمانة في أعناقنا من بداياتهم الي تلك المراحل حتي لا يقعون في المحظور فمن هنا تأتي التربية الصحيحة بعدها تأتي الأدوار التي ذكرتها يادكتور محمد ونأخذ بقول المصطفي عليه الصلاة والسلام (كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته) هذا ما أردت أن اصل اليه وجزاك الله خير والله يوفق الجميع ويصلح شبابنا الي مافيه الخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • اليزابيث ٢٠١٣/٢/٢١ - ١١:٥٨ ص

    يمآرس الدّربآويّة طقوس معينة حتى يكآد يطلق عليهم دربآوية
    ولكن لآأرى في ذلك أي متعة فالتفحيط هي ظآهرة سبق ورأيتها لربمآ هي ترويح للنفس لكن الدربآويّ
    يمكن أن نقول مفحّط متطور ان امسك دركسون السيآرة وسيطر على اتجآه السيآرة وردد بعض الكلمآت
    وكآن معه "حـيلـيب" هذا دربآوي لآ يعلى عليه
    الأخ " دربآوي" والله فاهمينك انك تقدر تشرب الحمضيآت حآرة ... وتقدر تآكل الفصفص وترمي
    قشورها بدون مسآعدة وتقدر تركب هايلكس بدون علم الشيبآن وتفرفربها بس وش الفاآيدة ؟ ضررهآ أكبر من نفعها
    هذا رايي والشكر للجميع

  • عدوالظلام ٢٠١٣/٢/٢١ - ١٢:٠٢ م

    الإعلام الفاسد المُفسِد ، ومن يقف وراءه من الفاسدين ، هو السبب الرئيس
    لظاهرة الميوعة والإختلال الأخلاقي ،عند الكثير من شباب الأمة وشابّاتها !!!

  • ابراهيم صالح اليامي ٢٠١٣/٢/٢١ - ١٢:٠٧ م

    شكرا ابو زياد ... الثقه معا الصداقه ينتج منها ابناء وبنات سويات

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠١:٠٧ م

    كلام الأخ علي هادي آل سالم جميل جداً وفي صلب الموضوع فلو أن كل أسرة حافظت على أبنائها وبناتها وأحسنت تربيتهم لأنتجت لنا تلك الأسرة أفراداً صالحين.

  • شرقاوي ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠١:٠٨ م

    محاربة هذه الظواهر السلبية تبدأ بالاسرة ودورها في التنشئة السليمة وفقا لتعاليم ديننا الحنيف.

  • الشمالي ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠١:٢٠ م

    اخوي ابن سعد اشكرك على ماقدمت والله صارت مهازل اما طيحني هذا يابعد حي فوالله انه اخر المياعة ياعيب الشباب اللي تسوي كذا وسلامتكم

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠١:٣٣ م

    صدقني اخ محمد ان الاصيل الذي يصل عروقه الى البحر لايفعلها فالمعدن الاصيل يبقى ذهبا لامعا تحياتي دكتورنا الفاضل ,…

  • عبدالله بن سعيد ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠١:٤٢ م

    الحذر الحذر الدرباويه (بلاك بلوك) سعودي.

  • مبروك ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٢:٣٠ م

    كلامك سخيف

  • السنونو ٢٠١٣/٢/٢١ - ٠٢:٣٧ م

    موضوع ما يدري وش يبي


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى