محمد آل سعد

محمد آل سعد

كان معلمه كلباً!

يُروى أنّ أحد المعلمين القدماء كان يحتضر عندما سأله أحد تلاميذه: «من كان معلمك أيها المعلم؟» فأجاب بإجابات كثيرة، فيها من الحكمة شيء كثير، وذكر أن مِن أهم معلميه ثلاثة: لص وكلب وصبي، وقد تعجبون من سردي هذه الرواية، لكن سيزول عجبكم إن انتظرتموني إلى النهاية!
يقول المعلم: أما ثالث معلميّ فكان صبياً، وذات مرة، كان يسير باتجاه الجامع، حاملاً بيده شمعة مشتعلة، فسألته: «أتستطيع أن تخبرني، أيها الصبي، من أين جاءت النار التي أشعلت بها الشمعة؟ فضحك الصبي، وأطفأ الشمعة، ثم سألني: «وأنت، يا سيدي، أتستطيع أن تخبرني إلى أين ذهبت النار التي كانت مشتعلة هنا؟».
إننا نشترك مع هذا المعلم في هذا، فقد نتعلم من أتفه الحيوانات، وأتفه البشر، بل قد نتعلم كثيراً من الحشرات، والجمادات وغيرها، بل قد نتعلم من الحياة ذاتها، وهنا يقول أحدهم: «أنا تلميذ الحياة»، إذن من تتعلم منه فهو معلمك، فلا تستغرب إن جاءك من يقول: أنا معلمتي «نملة»، وآخر يقول: وأنا معلمي «صرصور».
أمّا من ينظر إلى الشمس، فقد يغشى بريقها بصره، لكن في المقابل، إن رأيت عبارة «مستحيل» قد كُتبت على باب، فافتح الباب، لتذهب العبارة جانباً، وتنطلق في مهمتك، دون أن تنظر إلى الشمس، بشرط أن تكون على وفاق مع أحلامك!
أخيراً، هل عرفت أين ذهبت النار؟

التعليقات (60):
  • لبنى ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٤:٣٢ ص

    صباحك جمال دكتور محمد واليوم تعرج بنا عبر طائر الفلسفة والحكمة ما أروعك سيدي؟!

  • الريس ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٤:٤١ ص

    مواصل وشدني موضوعك لا أخفيك قمت اشعل النار واطفيها لعلي اهتدي من اين تاتي واين تذهب رائع بل مذهل ياعزيزي.

  • الباز ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٥:٠٣ ص

    يؤتي الحكمة من يشاء صباحك حمكة وصباح الشرق الجميلة.

  • تيته ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٥:٠٥ ص

    مقال قصير لكنه مفيد ممكن يكون اطول من كذا كاتبنا وبعدين وش صار مع الكلب واللص ارجوك خبرنا

  • سيلين ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٦:٢٢ ص

    صباح الخير جميعا،، صباح رائع ومقال أروع ،،
    الحكمة والعبر والدروس بكل مكان ولكن البخيت من يلاحظ ويتعلم ويعتبر ،،
    لإفض فوك دكتورنا العزيز .

  • jamalco ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٧:٠٤ ص

    الوفا يضرب بالكلب لما يتصف به من وفاء كفلان أوفا من كلب حين يوصف بوفاه

  • سالم ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٨:١٣ ص

    تسلم ع المقال الجميل لكن توهتنا فيه

  • ابو عمر ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٨:٣٢ ص

    العنوان غير والموضوع غير توقعت شيء اخر لكن موضوع عادي ليش متصدر عشان فيه كلب

  • عبدالله ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٨:٣٥ ص

    لم اعرف اين ذهبت النار ممكن تعلمنا كاتب الموضوع

  • ابو سعد ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٨:٣٨ ص

    مشكور محمد عبارة واحدة تكفيني من مقالك لا مستحيل نعم افتح الباب

  • الكابتن ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٨:٤٢ ص

    ترى فيه مواضيع كثيرة يمكن الكتابة عنها اذا خلصت يمدينا نتفلسف موضوع لا قيمة له هذا رأيي ارجو ان يمرر

  • مع الكابتن ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٩:١٢ ص

    انا معك ياكابتن لكن حتى لو كان تافه قد نتعلم منه كما يقول الكاتب

  • نادر ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٩:١٥ ص

    ممكن نتعلم من الكلب الوفاء لكن ماذا ممكن نتعلم من اللص نتعلم كيف نسرق

  • ناقد ملقوف ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٩:١٩ ص

    مقال نخبوي من الدرجة الاولى وكأننا نتحدث مع افلاطون

  • لافي ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٩:٢٥ ص

    افهم الا داعي لوجود المدارس والمدرسين

  • ابو سامي ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٩:٢٧ ص

    الله الله عليك يامحمد لا فض فوك!

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٢/٢٨ - ١٠:١٦ ص

    مقال جميل فيه الكثير من الرمزيه فعلا يمكن للإنسان أن يتعلم من غيره
    الكلب فيه الوفاء وهذا يقل تواجده في البشر
    اللص أعتقد يمكن أن نتعلم منه حتى ولوكانت أعماله سلبيه وغير شرعيه
    نتعلم الحذر من فئة اللصوص وطرقهم وأساليبهم وهنا يستفيد المرء من تلك المواقف

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٢/٢٨ - ١٠:٢٠ ص

    أخيراَ أعتقد أن تلك النار تحرق جلود من لم يستفد من مواقف الحياه ومدرستها المليئه بالعبر والوعظ
    ولايترك شارده ولاواردها إلاويعتبر ويتعظ منها سواء كانت من صغير أوفقير أوضعيف أودابه أوغيرها

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٢/٢٨ - ١١:٢٠ ص

    صباح الخير على الجميع:يعطيك العافية أبا زياد كنت أتوقع موضوعاً أقوى من هذا كما تعودنا منك الله يحفظك.وفي الواقع ما دام هذا موضوعنا اليوم فما لنا إلاّ الرضى به.ما ذا عن اللص والكلب؟قي رأيي أن من زودَك بأي معلومة فهو معلِّمٌ لك على الأقل بتلك المعلومة.والاعتراف بذلك أعتبره من المروءة والعدل والإنصاف أن ينسب العمل لأهله مهما كانت أهميته وقيمته.وباختصار:الناس أعداءٌ لما جهلوا.فما تفهمه أنت من موضوع معين قد يفهمه غيرك بعكس ما فهمتَه.تحياتي لكاتبنا العزيز وصحيفتنا الجميلة وقرائنا الكرام..

  • ابولمار ٢٠١٣/٢/٢٨ - ١١:٤١ ص

    صباح الخير ع الجميع

    شكرا كاتبنا ع اللغز الجميل وننتظر منك الاجمل

    وحكمتي لكم اليوم من علمني حرفا صرتو له عبدا ..!

    اما الكلب والحرامي فكلهما كهاتين السبابه والوسطى

    وكل الطرق فيهم عندي تؤدي الي مسارا واحد في التشبيه ..!

    تقبلو مرررررررررررررروري

    وتحيااااااااااااااااااااااايتي

  • ابو سعد السعيد ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠١:٠٧ م

    وماذا عن اللص والكلب؟ مقال غير مكتمل؟ وقصة تصلح لطلاب رابع ابتدائي فأين ذهبت نار مقالك؟

  • أبو راكان ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠١:٠٩ م

    يادكتور ...( (لاتتعب على الفحص والتشخيص ))

    مساؤك سرور ..

    الكلب من أوفى المخلوقات إن لم يكن هو المتفرد بهذه الميزة الجميلة على الاطلاق

    والشواهد كثيرة في هذا الأمر . مقال يكتنفه كثيرا من الرمزية والغموض لكن كما

    يقال المعنى في بطن الشاعر أنت مبدع في كل حالاتك .. صادق الود والأماني لك ..

  • نمر ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠١:٣٨ م

    النار ما تحرق الا رجل واطيها والنار تذهب رماد

  • المها ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠١:٤٩ م

    بالعكس امتعتنا اليوم فاكتابة عن الحكمة والفكر والتفاؤل افضل، الغالبية ينتظرون مقالالت في نقد الجهات الخدميةانفخ في الاناء المثقوب مليناها بصراحة، انا اتأمل كل عبارة من عبارات المقال واللي ما يعرف الصقر يشويه.

  • منصور الخريم ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٠٣ م

    الله يجزاك خير ياكاتب الموضوع انا استفدت من كلامك وقد فتحت باب امل عندي

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٢٤ م

    اذا نظرنا ﻻنسان ومهما علت مراتبه اوله نطفة واخره جيفه

    فالتواضع يرفع اﻻنسان الى اعلى المراتب ﻻ يحق لنا ان نستحقر

    اي مخلوق سواء حيوان او انسان فالحياه مدرسه تتعلم من جميع مخلوقات

    الله

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٢٦ م

    اذا نظرنا ﻻنسان ومهما علت مراتبه اوله نطفة واخره جيفه

    فالتواضع يرفع اﻻنسان الى اعلى المراتب ﻻ يحق لنا ان نستحقر

    اي مخلوق حيوان او انسان فالحياه مدرسه تتعلم من جميع مخلوقات

    الله

  • احمد ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٣٣ م

    اشكرك ع اختيارك وكما ذكرت المها ملينا نقد ولا فيه فايده مكانك راوح لا حياة لمن تنادي ، واختيارك اليوم فقط للأذكياء، والبعض لم يناسبهم مقالك و هذا هو تفكير البعض ما يحب يتعب ويبحث ويفكر يبي كل شي جاهز دمت ودام قلمك

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٣٤ م

    ١ ) بالنسبة للكلب                          كم قال الشاعر علي ابن الجهم            أنت كالكلب في وفاءك للعهد وكالتيس في صراع الخطوب                 ٢) بالنسبة للص ( السارق) فمن الممكن التعلم منه الصفات اللتي ممكن ان يتم توجيهها بشكل ايجابي لان مايقدم ع هذه المهمة الا شخص لو صفات مميزة الا وهي سرعة البديهة والخفة والذكاء والجرأة والشجاعة .                                 

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/٢/٢٨ - ٠٢:٣٨ م

    نعم الانسان يبقى يبحث عن المعلومة من اي مخلوق من المخلوقات الحية لايقتصر حصولة ع المعلومة على حصة وفصل ومعلم فالحيااااااة مدرسة وكل مخلوق اعتبره معلم لك متى ما استفدت منه.


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى