محمد آل سعد

محمد آل سعد

المجتمع.. يرقى بفكر وينحدر بفكر!

بالأفكار النيّرة ترقى المجتمعات، وبالأفكار الهدّامة تنحدر، وبالتناحر والصدامات الفكرية تبقى المجتمعات في محيط التخلف والانحطاط، نكاد نتفق حول هذه «البديهيات»، وقد نختلف حول بعض جزئياتها، ما يهُم، في الأمر، هو أننا نعيش فترة زمنية متناقضة، تحتاج منا إلى النظر إلى الأمام، ونبذ أسباب الفُرقة والتباغض، وكل ما يمتّ إلى العنصرية بِصِلَة.
نؤصل للتفرقة، بقصد أو دون قصد، ومن خلال أحاديثنا اليومية، الواقعية أو الافتراضية، التي قد لا تخلو من عبارات لها، مع الأسف، دور سلبي في تخلفنا وتشتتنا، ما إن يلتقي (زيد) بـ(عمرو)، لكي يتعرفا على بعضهما، إلاّ ويبدأ أحدهما الآخر بأسئلة مثل: «من وين بالله؟» «وش ترجع؟» «وش ناديك؟»، وقد يصل التعارف إلى السؤال عن المذهب ولو بشكل غير مباشر، هذه محددات التعارف، هذا التعارف الذي قد يتم وقد لا يتم لاعتماده على أجوبة أحدهما للآخر!
مشكلتنا الكبرى أننا نعيش أننا مجتمع مثالي، هذه وحدها هي المعطّلة الكبرى للتنمية، هذه وحدها تجعلنا في «مكانك سر» والعالم من حولنا يرتقي، هذه وحدها هي الطامة، لأن عدم اعترافنا بمشكلتنا هو ما يوصد الباب دون حلها، محور آخر في القضية وهو عدم القدرة على التخلص من بعض الموروثات الثقافية التي لا تتناسب مع العصر الحديث.
خطّط الماليزيون لنهضتهم، وعندما أرادوا تنفيذ خطتهم قفزوا على فوارق العرق والدين والمنطقة، فنجحوا، فهل ننجح نحن؟

التعليقات (59):
  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٩:٤٨ ص

    إن عدم إعترافنا بمشكلتنا هو مايوصد الأبواب كلام جميل فعلاُ نحن شعب مازلنا نعتقد بأننا شعب مثالي دوون أن نلتفت إلى مشاكلنا الحقيقيه فمازالت العقول غير متحرره من كثير من المفاهيم وهذا مايجعلنا ندورداخل محور محدد غير قابلين بالخروج منه والتعرف على مشاكلنا الحقيقيه

  • رعد الشمري ٢٠١٣/٦/٦ - ١٠:٤٦ ص

    بس ياروحي الماليزيون ضربوا بيد من حديد على كل مسؤول فاسد ,,,,,,,!! هل نحن ضربنا ....!!
    ضربنا بالورق فقط ....!!
    أول شي حارب الفساد في البلد .... وعاقب كل فاسد ,,, وشهر بهم ,,,, وبعدها نضع الطموح الذي نريده لبلدنا ....!!
    ياأخي:
    فيه ناس في البلد لايريدون للسعودية أي تقدم .....!!!أضربوا اعناقهم بالسيف وطهروا الأرض منهم ,,, وبعدها يحين الأمل ....!!

  • نايف عويض القحطاني ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:٠٧ ص

    اهلا بك اخي محمد

    مقال رائع جدا ، ولو أني وددت لو انك ذكرت لنا بعض الموروثات الثقافية التي تتناسب مع العصر على حد تعبيرك . لاني ارى بأن ( جميع موروثاتنا الثقافية قابلة لان نستغلها بما يفيد وتتناسب مع كل العصور .

    تشكراتي

  • Shomoookh ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:١١ ص

    هلا محمد لخبطتونا ننتظر الثلوث تطلع الخميس وش ذا لكن المهم انك فيه كلام جميل وش ترجع هذي لوحدها مقال مشكور يامحمد

  • فهد العريبي ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:٢١ ص

    الافكار مثل النباتات لها في النهايه ثمارها ومن فروعها تنبت وتشتل أفكار جديديده
    الافكار تتلاشا وتتبخر في الهواء إلم تجد الوعاء المثالي لاحتوائها
    المخلص والمجد والمثابر والامين وصاحب الضمير الحي هي منبت حسن لكل الافكار الجميله
    الافكار تحتاج اي استصلاح لمنبتها

    دوما انت متجدد دكتور محمد

  • نوال الزهراني ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:٣٨ ص

    فيه تجارب قرية منا ولا داعي للابتعاد
    مثل تجرية الامارات العربية المتحدة

    اهم حاجه تفعيل قيمة العمل عندنا بس .

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:٥١ ص

    العنصريه بغيضه وهي قلة الوحي لدى المجتمع فهي تفكك المجتمع وتدمره ..
    دكتور محمد مقال جيد رعاك الرب ..

  • أبو حسين ٢٠١٣/٦/٦ - ١١:٥٥ ص

    صباح الخير

    في اعتقادي ان التركيز على هيئة المجتمع او تثقيفه او زيادة الوعي فيه ماهو إلا مضيعة للوقت والجهد والمال فتمضي القرون دون أن يتبدل شيء لان التغيير الثقافي أمر مستصعب ، ولكن يتبغي التركيز على خلق كفاءات تقود المجتمع الى حيث تريد من حيث التطوير . قرار يتلوه قرار وان يفعل القانون من اجل تطبيقها وان تفعل الجزاءات والغرامات الماليه.
    اوربا طبقت ما اقوله انا ابان الثورة الصناعية ونجحت ، وحين نقف على اقدامنا نهتم بأمر التثقيف وبث قيم الحريات الفكرية والاجتماعية ورفع سقفها قليلا .

  • عادل طلال ٢٠١٣/٦/٦ - ١٢:١١ م

    الحل يكمن في تبني علوم الادارة الحديثة في البلد

  • هادي ٢٠١٣/٦/٦ - ١٢:١٩ م

    كلام جميل يا ابو زياد ويعطيك الف عافيه وننتظر جديدك

  • ايمن ٢٠١٣/٦/٦ - ١٢:٢٢ م

    مقااال جميييل

    فلا تحرمنا من ابداااعك .

  • مخضرم ٢٠١٣/٦/٦ - ٠١:٠٨ م

    امضينا ثلاثين عاما والصراع الفكري بين الحداثيين والاصوليبن او المحافظين والان بين السنة والشيعة وسنمكث ثلاثين عاما اخرى عطلونا بصراحة

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٦/٦ - ٠١:٣١ م

    شكراً لك أبا زياد:لقد أسمعت لو ناديت حيّاً***ولكن لا حياة لمن تنادي
    التشخيص نصف العلاج أو بعضه فالطبيب الماهر هو الذي لا يصرف العلاج للمريض إلا بعد إجراء الفحوصات الجيدة.وإلا صرف علاجاً قد يودي بحياة المريض.لدينا من السلبيات الشيء الكثير في مجمعاتنا ومعاملاتنا وأساسياتنا وكمالياتنا وعلاقاتنا وأنظمتنا.إذن المشوار أمامنا والله طويل جداً.فإذا أردنا الإصلاح فعلينا اجتثاث الفساد مهما كان مصدره أو نوعه أو مكانه أو زمانه.وأوافق الأخت رعد الشمري بشدة فيما قالت.تحياتي للجميع.

  • سعد القحطاني ٢٠١٣/٦/٦ - ٠١:٣٦ م

    مقال رائع من شخص رائع

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٢:٠٣ م

    وإذا كانت التفوس كباراً***تعبت في مرادها الأجسامُ
    نحن هنا في أوضاعنا الراهنة كمن يطلب المستحيل وكمن يريد للسيارة أن تعبر البحر أو السفينة أن تمشي على الأرض ولا أرى الوضع إلا كما يقول الساعر:
    ترجو النجاةَ ولم تسلك مسالكَها
    إن السفينةَ لا تمشي على اليَبَسِ

  • رابيه الشمري ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:١٣ م

    مقال رفيع،
    الحسرة ليست لتوهان الأفكار، و لا لضمورها، ولكن لجبنها، فأضحت تترصد، وتلبست الأفكار مفكريها
    يناط بالقيادات الفكرية و الرسمية، أن تكون محمَلاً للمحفزات الفكر.

  • فارس العمر ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:٢٢ م

    (( تخلف المجتمع ))
    ترونا شبعنا من هذة الاسطوانة القديمة
    الحكومة هي المسئولة عن التغيير لانة لايمكن يتغير مجتمع حتى يكون هناك شفافية ومحاسبة ونظام قوي وعادل وواضح لكل افراد المجتمع مع المحافظة على الهوية الدينية الصحيحة حينها المجتمع يقتنع بأن هذا هو التغيير الحقيقي والكل يسعى الية , اما مايوجد حاليا هي دعايات اعلامية ترمي الاتهامات على المجتمع بانة متخلف ولايريد التغيير دون النظر في الاساسيات والاولويات التي يجب على الحكومات القيام بها ,وليس التغيير هو بنزع الحجاب والاختلاط كما يروج له الاعلام

  • أبو حاتم العسيري ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:٢٦ م

    لا أعتقد أن السؤال عن الدين والقبيلة , والنادي من الأمور التي يختص بها مجتمعنا دون غيره فهي موجودة في أكثر دول العالم تقدما . لكن الذي لا وجود له في المجتمعات الناجحة هو : وضع العامل في غير موضعة , وترك حرية التصرف له , والإعتماد في حفظ المال والوقت على مجرد ضميره وتقديره . إنك لن تجد موظفا لا يؤدي عمله , أو مديرا يسرق , أو نزيها يحارب من فاسدين بعد أن تكاثروا , أو مسؤولا يعين بناءا على علاقاته ومعارفه خارج نطاق العمل , أو تاجرا يتلاعب بالأسعار كما يريد , أو يجلب السلع الرديئة إلى تلك البلاد حتى تحل محل الجيدة ثم يرفعها بعد ذلك إلى أن تصل سعر الجيدة تقريبا . لا أظن أحدا يسأل أحدا عن أصله ولا ناديه عند تنفيذ المشاريع ومع ذلك فإنك تحزن عندما ترى شارعا كان في غاية الجودة عند تنفيذه الأولى ثم ما لبث أن عبثت به حفريات الخدمات ولم تعده إلى حالته الأولى .

  • سوير ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:٣٢ م

    الله اكبر الله اكبر كلام جميل جدا واتمني من كتابنا في علم الاجتماع وعلم النفس في توعية افراد المجتمع في الانفتاح علي العالم ومعرفة ما يجري حولنا في العالم من تغيرات يوميا اصبحنا قريه صغيره جدا يجب علي الجميع الانصهار والمشاركه في التغيير الاجتماعي وخاصة من رجال الدين المعتدلين من اجل اللحاق بالركب.

  • عبير الرويلي ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:٤٣ م

    السلام عليكم ورحمة الله .,

    الحيوان له خصوصيته المبرمجة الثابتة على نمط معيشي معين لم يمكنه من بناء الحضارة،
    والإنسان بطبعه متغيّر ومتجدد في عاداته وتقاليده حسب المكان والزمان عكس الحيوان الذي لا يستطيع تغيير عاداته أو طبائعه، والسؤال هنا هل نحن بحاجة إلى الاحتفاظ بكل ما هو قبيح من عادات وتقاليد؟!..

  • نعم انا سعودي ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٣:٥٤ م

    نحن بحاجة الى اعطاء كل ذي حق حقة و محاربة الفساد الاداري اولا لبناء مجتمع قابل للتغيير و متعايش مع المجتمعات الاخرى دون المساس بعاداتنا و تقاليدنا الايجابية (فقط)
    لابد ان نعطي المواطن حقه ليكون مواطنا فعالا
    و اعطاء المرأة حقها في المجتمع بضوابط وحدود تحفظ لها كرامتها و حشمتها حسب تعاليمنا الاسلاميه

  • merzook ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٥:٣٤ م

    [«من وين بالله؟» «وش ترجع؟» «وش ناديك؟»، و....] يقول ألكاتب. هذه عملية هظم، لاخوفمنها. بناء نسيج جديد أو تطوير ألنسيج ألقاءم بحاجة للإنفتاح ألإجتماعي.

  • ابو فهد ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٥:٥٦ م

    يااخي الكريم ما دمرنا الا العنصرية فنحن مواطنين طبقات وردد ي ليل مطولك

  • عبدالله حمد ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٦:٣٢ م

    نعم كلام رائع دكتور محمد فيجب نبذ القبليه والعنصريه للارتقاء والنهوض ونكون صف واحد

  • سالم بالحارث ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٢١ م

    "كل تلك القضايا المطروحة ليست قضايا..جرينا خلفها طويلا الى ان اصبحنا "خارج التاريخ" وخارج الجغرافيا..قل خارج الحياة.انشغلنا بالتوافة عن عظائم الامور لدرجة فقدنا معها ترتيب الاولويات والاهم في حياتنا واقتصادنا والنتيجة..؟خراب مالطا..لايدهشني هذا البحر المخيف من التجاوزات الذي نعوم فوقه..من الفساد والرشاوي والبطالة والتلاعب بالاقتصاد والأموال المحولة للخارج ووو...والخلل-قطعا-لاتتحمله فقط العقلية "المتشددة "بل المثقفين..فقد كان بامكانهم -على الاقل-ان لاينجرفوا خلف التفاهات وينشغلو ا بالاهم "

  • ساره العثمان ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٢٧ م

    في تيار متخلف رجعي داخل المجتمع يريد للمجتمع ان يبقى على حاله لكي يحلى لهم الجو و يستعبدون الناس بكل راحه شعب شكاك يستحقر الانثى و يقلل من العلم و يكسر القانون و الله لو كان شعب غيركم بهالارض لكانوا سادة العالم ,,حرام عيب. فضيحة.

  • Dakheelalqarni ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٤٥ م

    أتفق معك جملة وتفصيلا

    كلمة "وش ترجع" هذه أخرتنا وأرقتنا
    سؤال عقيم
    واستفسار سقيم

    ياليتنا نرعوي عن سبل التخلف ونبدأ البحث عن سبل التقدم والتطور.م

  • Dakheelalqarni ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٤٧ م

    أتفق معك جملة وتفصيلا

    كلمة "وش ترجع" هذه أخرتنا وأرقتنا أتفق معك جملة وتفصيلا

    كلمة "وش ترجع" هذه أخرتنا وأرقتنا
    سؤال عقيم
    واستفسار سقيم

    ياليتنا نرعوي عن سبل التخلف ونبدأ البحث عن سبل التقدم والتطور.

  • ابو مهند ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٤٨ م

    ابو زياد ......
    اخي لن تقم لنا قائمة والواسطة والمحسوبية ووضع. الرجل الغير مناسب في المكان المناسب وادارة التربية التي تعمل بها اﻻن وجامعة نجران خير دليل على كﻻمي هذا ...
    اخي الكريم
    اﻻمم ترتقي بتعليمها وتتخلف به

  • ابو مروان ٢٠١٣/٦/٦ - ٠٧:٥٠ م

    سلمت استاذنا الفاضل
    ان اهم مشكلاتنا اننا مجتمع يأكل بعضه بعضه فتعريف الواحد منا لنفسه يتجه الى الحدود الضيقة (انا من الشرق وذاك من الجنوب وذاك من الشمال كلهم يختلفون عني بينما لو وسع الدائرة في تعريفه لنفسه لوجد مشتركات كثيرة تجمعه باﻻخرين انا سعودي انا عربي انا مسلم انا ادمي)
    دمت متألقا


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى