محمد آل سعد

محمد آل سعد

«تمرة على عُود»!

كنتُ أتحاور مع زميلي في المركز الرياضي، حيث نتدرّب، نتحاور في كل شيء، ونحن نمارس رياضتنا على الأجهزة، كان يتحدث عن الناقلَيْن اللذَيْن سيدخلان سوقنا الجوية، وبدأ يستعرض ما وصلت إليه تلك الشركات المنافسة من تطور وإتقان في تقديم الخدمة.
يقول زميلي: إحدى هاتين الشركتين تقدم خدمة، لا تضاهى، خصوصاً، لركاب الدرجة الأولى، وضرب مثالاً على ذلك، أنّ من ضمن ما تقدمه تلك الشركة من خدمات متميزة لراكب الدرجة الأولى، أنها تُحضر سيارة فارهة، لنقل الراكب من الصالة إلى الطائرة، وعند الوصول تفعل الشيء ذاته، وتزيد بإيصال الراكب إلى الفندق الذي يُحدّده.
أخذتْني الحميّة، وقمتُ أُدافع عن ناقلنا الوطني، وما حققه من أرقام عالمية، فقاطعني بقوله: هل تريد أن تقول إن لدى ناقلنا خدمة مماثلة؟ قلت: ليس بالضبط، وقبل أن أكمل بادرني بقوله: «يا رجل، لا يوجد أكثر من «تمرة على عُود» تقدم لركاب الدرجة الأولى، ولا غيرها. لقد أفحمني، ولم أستطع أن أضيف شيئاً، من شأنه أن يدعم موقفي الدفاعي عن ناقلنا.
لكن، أودّ أنْ أذكّر زميلي أنّ المنافسة، لابد أن تكون للصالح العام، فدخول ناقلين جديدين سيضيف كثيرا من المميزات إلى سوقنا المحلية للنقل الجوي، ولعلّي، هنا، أهمس لناقلنا الوطني أن يُشمّر عن ساعديه، ويتجاوز المنافسة في خدماته لركابه، ويجعلني أُفحم صاحبي، إنْ نحن تحدثنا عن ذات الموضوع ذات يوم.
هل -يا ترى- (ستُبيّض) وجوهنا، أيها العملاق الوطني؟ نحن في الانتظار، فلا تخذلنا، ولعلّنا نكسب الرهان!

التعليقات (48):
  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٩:٠٥ ص

    ما ضيّعنا إلا مقولة - تكفى بيّض وجوهنا !

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٩:٠٩ ص

    هذا الناقل الوطني الذي كان وحيدا - يسرح ويمرح على كيفه - ولا أمل في إصلاحه !

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٩:١١ ص

    بدلاً من القول - تكفون بيّضوا وجوهنا - قولوا - تكفون لا تسوّدوا وجوهنا عند غيرنا !

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٩:١٣ ص

    فلنسميها - خطوط تمرة على عود !

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠١:٤٢ م

    هل تتوقف فقط عند النقل الجوي غيره وغيره البلد كل مجال او مشروع او نشاط محتكر لاشخاص معينين وظهوره الظهور الرديء نسأل الله السلامة .

  • الفارس ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠١:٥١ م

    اقول معا نفسك!قال بيض وجيهان!انت مؤ عايش معنا

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٢:٠٨ م

    نسأل الله السلامة الكاتب العزيز يجب ان تختار الالفاظ التي تتناسب مع فهم بعض القراء والا الله يعينك في فتح محو أمية لتعليم الكتابة ،،

  • ابن يام الحلام. ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٢:١٠ م

    مقال موفق وفي الصميم. خلهم يجون نجران اكثر مافيه التمر والعيدان هذه الايام .

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٢:١٦ م

    دعشوس الضياع في عدم المراقبة لله في كل عمل يقوم به المسلم و هذه العبارات ماهي الا ايعازات يستخدمها البعض الذي يعرف معناها وما لها من دور كبير في شحذ الهمم ومضاعفة الجهد فان غابت المراقبة للرقيب الاعلى فلن تفيد.

  • وطن مشرق ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٢:٣٥ م

    اشكرك ع مقالك المميز واختيارك الموفق ولكن الخوف لا يكون مصير هذان الناقلان كمصير ربط المملكة بسكك حديدية التي تدرس من اكثر من ٢٥ سنة والى الآن لم تسفر هذه الدراسة عن شي ولم يرى هذا المشروع النور ،،، وردد ليل مطولك .

  • مانع الغباري ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٣:٢٩ م

    الأخ الكريم / ابو زياد
    الناقل المحلي لايزال ومنذ عقود مكانك راوح ان لم يكن مكانك

    نازل والناقلان المنافسان سوف يصابان بالصدمه عندماتوضع

    امامها العراقيل المحبطه من ناقلنا الوحيد ( ابو عود وتمره )

  • الفجر البعيد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٤:٤٩ م

    الإحتكار والحرص على أن تظل الكعكه من نصيب فئه معينه
    هو سبب تردي ناقلنا الوطني وينطبق عليه المثل ( مكانك راوح )
    الخطوط السعوده تحتاج إلى إعادة هيكله وتحتاج إلى إداره جديده
    وجدوله كامله وسوف يصطلح حالها فهي مازالت تمتلك إمكانيات
    وبنيه تحتيه وقدرات فائقه ودخل عالي جداُ فهي تنقل مايصل إلى 6000 مليون
    سنويا في الداخل والخارج ... مشكلتها إداريه بحته وسيطرت على عقليات مسئوليها كبير وصغير
    أنهم يعتقدوون أنهم يتفضلوون على الركاب ولم يدركون أنهم في خدمة الركاب مهم كان وضعهم الإجتماعي والقاعده الإقتصاديه تقول العميل على صواب حتى لو كان خطأ متى يدركون ذلك
    شكراُ كاتبنا دائماً تفاجنا بمواضيع ذات أهميه للوطن والمواطن

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٤:٥٣ م

    يا الربع لا تستعجلون على تاقلنا الوطني - يمكن تنافس , وتتطوّر , وتصبح تقدّم التمرة بعودين , بدلاً من عودٍ واحد ! تحياتي لشامخ والحضور !

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٥:٠٠ م

    وليدي بجواري يقول - يابوي ليش ما نبيع طياراتنا "علاهم" ونفتك من شرها !
    رديت وقلت - يا وليدي : عندنا عيب أن الواحد يبيع سيكله , والا سيارته , والا طيارته - يخليها للذكرى , لين الله يأخذ وداعته !

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٥:٠٩ م

    ﻻ امل فيه اﻻ اذا تم تحويله من مؤسسه عام الى شركه خاصه للطيران هنا سينقلب الوضع على عقب واضرب لك مثال زي البريد السعودي ..

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٥:٠٩ م

    ﻻ امل فيه اﻻ اذا تم تحويله من مؤسسه حكومية الى شركه خاصه للطيران هنا سينقلب الوضع على عقب واضرب لك مثال زي البريد السعودي ..

  • مراقب ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٦:٠٨ م

    ببساطة شديدة لماذا لا تقدم الشركة رؤية واضحة للمرحلة القادمة - مرحلة المنافسة - وتنشرها ليطلع عليها الناس ويبدون حولها أرائهم الأمر يهم جميع المواطنين بلا استثناء ، أريد تعليقكم ع الفكرة؟؟؟

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٧:٢٢ م

    ما رأيكم أن نقوم بصنع طيارة صغيرة ,
    ونكفّنها بلون أسود ,
    ونحملها على المناكب والأكتاف ,
    ونقبرها في إحدى الصحاري البعيدة عن البنيان ,
    ونكتب على الشاهد :
    هنا يقبع جثمان السيد الناقل الوطني الذي كان وحيداً ؟!
    والسبب أن هناك مقولة تقول _ أقبروا الشر يأتيكم الخير !
    ويقال أن الشخص العيّان يُقبر لبضع دقائق , ثم يستخرج فيذهب الشر من عيونه..
    وكذلك الحاسد والظالم والمسيء..الخ.
    إن وافقتم فلنحدد موعداً يتواجد فيه :
    يامي +
    والفارس +
    وابن يام +
    وشامخ +
    والوطن +
    ومانع +
    والفجر +
    وهادي +
    ومراقب .. ومن سيأتي ؟
    وسأقوم بتوزيع تميرات الواحدة بعودين - عود أخضر , وعود أحمر !!
    قولوا - تم !

  • ابو حسام ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٧:٢٨ م

    نعم من اجل التطوير والمنافسة اضم صوتي الى اﻻخ هادي كليب حيث يجب خصخصةالشركة وعرض ذلك كما اشار اﻻخ مراقب للرأي العام واتاحة الفرصة للاكتتاب .
    وبهذا سيكون هناك حرص شديد على راحة العمﻻء وكسب رضاهم.
    اما طااما انها تشحذ وزارة المالية لتسديدها مديونيات الوزارات اﻻخرى فدندن ياليل ما اطولك.
    تحياتي للجميع.

  • مواااطن ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٧:٤٢ م

    موضوع مهم وسلطت بدورك الضوء عليه ...شكرا لك أتممت دورك و بقي دورهم....
    أما بعض الأخوة المعلقين. ..فلتقل خيرا أو لتصمت

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٧:٤٩ م

    أتمنى منكم أيها القراء أن يكتب كل منا فكرة ويبدأنا الأخ دعشوش ولنكن جادين ولعلنا نجد من الشركة من يتجاوب معنا لمصحة الوطن أخوكم راشد

  • دعشوش ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:١٣ م

    أخي راشد - أبشر !
    نجمع موظفي الخطوط ونقسمهم إلى قسمين وجري عليهم المزاد , لأن اسم الوطن غالي , ومن غير اللائق أن تحمل الشركة اسمه ولا تمثّله خير تمثيل ؟!

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٠ م

    أخي دعشوش
    حلو الفكرة الأولى حول الاسم يجب ان تمثله الشركة خير تمثيل كيف تمثله؟؟؟؟
    والفكرة الثانية موظفي الشركة ينبغي غربلتهم ويعاملون كما ارامكو تعامل موظفيها ع الانتاجية ورضاء العميل
    نستمر في الافكار

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٠ م

    أخي كليب
    فكرة الخصخصة جميلة وايدها ابو حسام

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣١ م

    اعزائي بالله عليكم الجدية الجدية

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٢ م

    هل من افكار حول الطائرات نفسها؟

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٣ م

    هل من افكار حول الصالات ومنها صالة الفرسان وهل قارنتوها بالصالات العالمية؟؟

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٤ م

    هل من افكار حول طريقة الحجز والالغاء؟

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٥ م

    هل من افكارحول الخدمات الجوية على متن الطائرة وكيفية تقديمها؟؟ وعن المظيفين والمظيفات وتعاملهم؟؟

  • راشد ٢٠١٣/٨/١٣ - ٠٨:٣٦ م

    هل من افكار حول وفرة المقاعد لكل وجهة في البلد؟


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى