محمد آل سعد

محمد آل سعد

ريشة إبراهيم.. لا تُكسر!

أنْ تُخرِج لنا الصحراء غير الرمال وشوك الصبّار والعطش والنفط، هذا ما يشك فيه كلٌّ منّا، ولم يدُر في خلد أيٍّ منّا أن تخرج لنا «ريشة» فنان، فنان يجعل اللوحة تنبض إحساساً، لقد فعلتها صحراء نجران، عندما أنجبت لنا إبراهيم بن محمد، ذلك الشاب الخارق، كيف ذلك؟ إليكم الحكاية.
ترعرع إبراهيم في أُسرة ريفية، لاحَظَ أبواه عليه خروجه إلى الصحراء، حتى في أوقات متأخرة من الليل، وعلى الرمل، وتحت ضوء القمر، كان يرسم إبراهيم، بأنامله الصغيرة، أجمل لوحاته الفنية، يلاحظها المارة في الصباح، وما تلبث أن تمحوها الرياح. برزت الموهبة وإبراهيم يُحَارَب من المحيطين، ظنّاً منهم أن ما يفعله إبراهيم شيء يخالف العُرف والدين، ناضلَ إبراهيم كثيراً، لدرجة أنّه ما كان يتناول وجبة إفطار في المدرسة، بل يوفر مصروفه اليومي ليصرفه في «ريش» وألوان وخامات فنية، وكلما انتهى من عمل لوحة أخفاها.
مع مرور الزمن، تفهَّم المحيطون الوضع، ولكن مازالت المشكلة قائمة لدى إبراهيم، فلم يجد مَنْ يدعمه، ويشجعه، ويدعوه للمعارض الفنية، التي تقام هنا وهناك، ليبيع من لوحاته ما يعوّض به ما ضاع من مصروفه (فسحته المدرسية)، ليكمل به مشواره الدراسي، فهو مازال في سنته الأخيرة من المرحلة الثانوية.
منّا إلى المسؤولين عن الفنون التشكيلية في البلد، وإلى رجال الأعمال، وأمناء المناطق، ليُزيّنوا مقارهم بلوحات إبداعية، ترسمها أنامل إبراهيم الذهبية.
بدر الفريخ، يدٌ بدأت تمتد لدعم إبراهيم. كم نحن بحاجة إلى أكثر من بدر، لدعم مواهبنا الشابة؟!

التعليقات (62):
  • ذيب الطبشا ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٦:٢٢ ص

    كم من ابراهيم وابراهيم ظل يحارب لتحقيق حلمه حتى خارت قواه وانكسر اصراره وكم نحن بحاجه الى بدر وبدر .
    شكرا للكاتب وبالتوفيق للجميع .

  • نوال عسيري ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٧:٤٧ ص

    للأسف, في مجتمعنا لا يوجد تقدير كبير للفن الذي هو علم بنفسه. التوفر المحدود جدا في استكشاف الذات عن طريق اهتمامات شخصيه بشكل عام سواء كان في الفن او غيره, يولد فراغ نفسي كبير محبط لدى الشخص.
    "إن الفن قبل أن يكون حالة جماعية هو تعبير عن الذات الإنسانية الفردية"
    اشكرك

  • أبو محمد ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٧:٥٢ ص

    يجب تعريف ماهية (الفن والفنون) لكي نعطي الرأي فيها..
    نحن في مجتمع مسلم له أخلاقه وعقيدته، فاذا كان الفن يشمل اظهار او تجسيم النساء أو السافرات أو فيه شيء من المنكر فهذا النوع محرم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم.. أما إن كان الفن عفيفاً أو يدعو لمكارم الأخلاق فانه مباح.
    ورأيي أنا ان الرسم حرام . سواء أكان بالالوان او الفحم او حتى بالطباشير.

  • احمد النعمان ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٧:٥٥ ص

    انا اتفق مع ابو احمد تماماً

    الحكم على الفنون ليس بدائياً كما تقولون، بل هو أمر شرعي أمر به الخالق سبحانه وتعالى.
    واليهودية والنصرانية أديان سماوية قد حرمت الفنون .
    وعليها ما جاء في ديننا الإسلامي من تحريم ذلك.
    إن أولى من يكون أعرف بالشي هو صانعه، والله هو الخالق والأعلم بما خلق وله الحق في تشريع ما يراه .
    ويا ليت يتم نشر رأيي هذا كاملاً .

  • أبو حسين ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:٠١ ص

    الاخوه الاعزاء

    ما ادري ليه تحاولون حرف الموضوع عن مساره ! المقاله نا لا تتحدث عن حلال او حرام بل تسلط الضوء على قضية اهمال المواهب لدينا سواء أكان الموهوب لديه شغف بالرسم او الرياضه او الغناء ...

  • العمريه ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:١٦ ص

    صباح الابداع

    ولنجران كل الحب

  • فايزه العسيري ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:٢٨ ص

    وش له بالرسم ؟؟؟؟

    هو هوايه ما تأكل عيش والله والفن عندنا ماله متابعين كثير
    بس الله يوفقه
    مع الشكر للدكتور محمد

  • صالح الوادعي ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:٤٣ ص

    ازعم ان الاهتمام بالمواهب هو الاساس في تقدم أي امة .
    ومتى ما رأينا هذا الاهتمام فهو بداية الامل بتقدمنا .
    وهذه مهمة الارشاد الطلابي في المدارس والذي مع الاسف يأن ويعاني
    وبات عمل المرشد الطلابي تنافسياً في النوم والشاي والقهوه
    ولا ابالغ لو قلت ان غرف المرشدين قهاوي مصغره

  • منال الرشيد ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:٤٨ ص

    عزيزي ابو حسين

    والله انك لمخطئ او لم تنتبه لان فكر تحريم الفنون بصورة مطلقة وغير دقيقه هو اساس من اسس عدم الاهتمام وعرقلة مسيرة المبدعين . ابو محمد والنعمان لاشد بأنهم صادقين في ارائهم ولكن لا يعني بأي حال من الاحوال دقة ما جاؤوا به . وفكر التحريم العشوائي لا زال متجذر في اعماق المجتمع . يعني الاخوان لم يحرفوا الموضوع ابدا على اطلاق
    اسفه للاطاله
    مع كل التقدير للدكتور محمد ال سعد الرجل التربوي الذي طالما تعملنا منه
    وكل التقدير لصحيفة الشرق والقائمين على هذه الصفحة

  • السنعوسي ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٨:٥٦ ص

    انا مع الاخت العسيريه ميه في الميه
    الحياه باتت صعبه
    وفن الرسم ما عاد يوكل عيش
    الغناء والتمثيل افضل منه بمراحل
    يعني احيانا كثيره قد يكون الاهمال في صالح الانسان ومنهم ابراهيم بن محمد
    انا اقول قد
    والعلم عند الله

  • فاتن العطوي ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٠٠ ص

    السلام عليكم
    وصباحكم خير

    مع وجود الانترنت واليوتيوب والاسنتغرام وتويتر ووووو ما عادت الحاجه ماسه للمجتمع من اجل الدعم والتشجيع
    العالم الان صار بين يدي كل موهوب بعرض ابداعاته وسيجد الدعم المادي والمعنوي بلا شك .
    يمكن هناك تسلط الاسره وقمعها للي يتحدثون عن المجتمع
    الاسره هي القامع الاول
    او هي المشجع الاول
    المجتمع مو كثير يمنع الموهوب .
    تحياتي بالتوفيق لكل شبابنا وشاباتنا

  • هادي ال كليب ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٠٩ ص

    بالفعل ابراهيم يحتاج من يدعمه فلدينا اناس مواهب ولكن ينقصهم الدعم
    شكرا دكتور محمد

  • ابو حسين ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:١٥ ص

    اختي منال
    الموضوع واضح جزاك الله خير ولم يتحدث او يشر الى تحيل او تحريم
    ما ادري ليه يتم الزج بالدين في كل كل موضوع يتم مناقشته
    ما اعرف هو استعراض يعني ؟ ولا شوفوني انا اعرف شويات بالدين ؟؟
    كلامي هذا اوجهه للمدافعين عن الدين في كل شارده ووارده
    وكلامي بعد للي يهاجمون كل ما يتعلق بالفكر الديني عمال على بطال .
    وهذا له سبب ترى
    وهو ان الناس ثقافتهم محدوده
    يعني ما عندهم فكره عن العلوم الانسانيه والاجتماعيه مثل علم النفس والاجتماع وعلم الاسره
    وعشان كذا يدرعمون ومافي روسهم سوى الدفاع المحموم والمتعصب او المهاجمة والاساءه

  • نايله -- معلمه ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٢١ ص

    ههههههههه < تضحك من كلام الوادعي

    وربي معاك حق
    تعال شوف المرشدات الطلابيات عندنا
    شاي وقهوه وطق حنك لااااخر الدوام
    واي وحده تبي ترتاح من التدريس تتوسط باحد مهم كي يرشحها في الارشاد

  • صالح ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٢٩ ص

    أتحدث أنا عن نفسي شخصيا عمري 22سنة كتبت مقالا أعجب الجميع وهو بعنوان ( ظاهرة ضحايا الموهبة.. والإعلام )
    وبصراحة عندما أنظر ماذا تعمل الدول المتقدمة في بناء طفلها الموهوب اتعجب.. وعلى سبيل المثال اليابان فهم طبيعة وعادة وتقاليد متمسكين فيها وهي ان الأب والأم يراقبون ابنهم حتى يكتشفون ميوله ومن ثم الأسرة تتكفل برفع مستواهم حتى يبدعون ويتألقون وهذا سر من أسرار الدول المتقدمة في اختراعاتها المتواصلة.. شكرا لك ولمقالك وأتمنى أن تتحرك الجهات المسؤولة..

  • سر من رأى ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٣٦ ص

    يجب علينا ان نعرف من هو سبب موت هذه المواهب
    ويجب علينا ان نعرف ان بلاد العرب هي
    الوحيده التي يقل فيها الاختراع والصناعه والابتكار
    وهي الوحيده التي لا تحمي المخترعين والمبدعين
    وسبب موت الابداع هو عدم احتوائهم ومساعدتهم
    ودعمهم مادي ومعنوي انضر الى دول اوربى والدول العربيه وشوف الفرق بيننا وبينهم

  • راشد المبارك ٢٠١٣/١٠/١ - ٠٩:٤١ ص

    صح قلمك ياخوي محمد ال سعد
    موضوع يدور في راس كل ناجح ومبدع أو له أبن موهوب ونحن راحت علينا كانت فينا جعبه من الموهبة لكن لم نجد من ينميها فينا ويهتم بها وهانحن الآن نحاول أن ننمي موهبة أبناءنا فلذات أكبادنا فهل بمقدورنا ان نوصل تلك الموهبة في ابناءنا إلى بر الأمان ونحن لانملك المقومات الهامة لذلك كالمال والمعرفة بطرق التنمية الصحيحة وأشكر جميع الأخوان على تعليقاتهم فالخير قادم ان شاء الله 0

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:١٠ ص

    يعطيك العافية كاتبنا المبدع أبا زياد أمثال ابراهيم من أصحاب المواهب مهملون كذا إهمالاً شديداً للأسف.فالموهبة تبدأ منذ الصغر والألف ميل يبدأ بخطوة فإذا أهملنا رعاية المواهب والاهتمام بها فمتئ

  • العالمي ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:١٥ ص

    الفن
    وخصوصا فن الرسم يرتقي بالروح الانسانيه

  • abo meshal ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:١٧ ص

    المواهب كثيره والمبدعين كثرلكن التحجرالفكري قتلهافي مهدها فهل نحن الاضحايا لذلك التخلف المتأصل في اصحاب التحريم والتحليل على هواهم الله يخارجنا وشكراللدكتوروهل من متجاوب

  • عوض الاسمري ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:٢٣ ص

    شكرا اخي محمد سعد

    والف تحيه لنجران

  • الحر ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:٣٤ ص

    في المراحل المتوسطة والثانوية والجامعية، ففي كل مرحلة عدد ليس بالقليل من الموهوبين والمبدعين المحتاجين لمن يرعاهم ويتبنى تطوير مواهبهم ويرشدهم للطريق المؤدي للابداع في هذه الموهبة.

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:٣٨ ص

    عفوا أرسلت قبل اكتمال التعليق.أقول فإذا أهملنا الاهتمام بذوي وذوات المواهب فمتى يصبح عندنا رصيد كبير من العقول النيرة المتميزة المبتكرة المخترعة؟؟؟!!!

  • عشتار ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:٤١ ص

    عندنا تشجيع سلبي او تطوير سلبي اذا صح التعبير

    ومن الأمثلة على التطوير السلبي للمواهب تطوير الشباب لموهبة التفحيط والتطعيس والاهتمام بالنشء الجديد وتشجيعهم على ممارسة هذه المواهب السلبية.

  • مها الحربي ٢٠١٣/١٠/١ - ١٠:٥٦ ص

    اي رسم اللي تتكلموا عنه تكلموا عن سينما 3D تكلموا عن مقاطع الكليبات الهادفه مثل مسامير وغيرها
    نفسي اعرف فيه احد للحين يروح معارض رسم او خط عربي ؟
    المسرح والمعارض شيء بدائي من العصر الحجري حرام انكم متمسكين فيه للحين او حتى تتكلمون عنه

  • مريم القحطاني ٢٠١٣/١٠/١ - ١١:٠٤ ص

    باقي لدينا ثقافة العيب
    وهي تقف حجر عثرة في طريق ابنائنا
    وهي حلقات كبيره وصغيره
    تنفرج وتضيق تبعا لنوع المجتمع وجنس الانسان ( بنت او ولد )
    فيه مجتمعات مثل المجتمع في الغربيه بالسعوديه افضل من نجد والجنوب
    والولد حظه اكثر من الفتاه في تنمية مواهبه

  • سمر الطريقي ٢٠١٣/١٠/١ - ١١:١٣ ص

    هنالك فرق كبير بين العبقريه والموهبه والابداع
    واشوف الخلط حتى بالمدارس وبين المشتغلين برعاية المواهب .

    لازم تقنين وتوضيح للمصطلحات على الاقل نقدر نشتغل بطريقة سليمه في رعاية المواهب في بلادنا

  • شاهق ٢٠١٣/١٠/١ - ١١:٣٠ ص

    احسنت

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/١٠/١ - ١١:٣٦ ص

    لا يوجد لدينا تنمية المواهب وصقل الحرف ودعم المهنيين ففي سنغافورا تبدا الدراسة حسب المهنة او الهواية او الحرفه التي يجيدها ويبدع فيها فينهي المرحلة الثانوية وهو محدد مساره ففي دراستهم مايخدم سوق العمل اما نحن فالتعليم لدينا يحتاج له اعادة تأسيس وتغيير البنى التحتية وهذي يحتاج لها الوقت والجهد والمال فبدل من ان يصرف ٤١ مليون في شعار وغيره من الاموال الطائلة التي تصرف في غير موضعها فالافضل يوجه في جانب ينهض بالوطن تصرف في مجالات توصل الى الاحباط

  • سعودي جدا ٢٠١٣/١٠/١ - ١١:٤١ ص

    اتركوا عنكم الخطاب التشاؤمي
    لا سيما وان السعوديه تعد الاولى عربياً في رعاية الموهوبين


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى