محمد آل سعد

محمد آل سعد

التجربة السعودية.. هل وُلِدَتْ؟

عندما فكر «مهاتير محمد»، ذلك العملاق، في نقل ماليزيا من العالم الثالث إلى العالم الأول، كانت أولى خطواته، هي، توحيد الشعب تحت لواء الوطن، وثانيها كانت البعثات الدراسية للماليزيين، شرقاً وغرباً، إلى آخر المراحل في التجربة الماليزية، التي، أظنها، بلغت الثماني مراحل، على خمسة وعشرين عاماً.
نحن، هنا، لدينا أصوات وطنية طموحة، تنادي، وتعمل من أجل الانتقال إلى العالم الأول، كما هي محاولات الأمير خالد الفيصل، ولكنها لا تعدو عن كونها محاولات فردية، تطبّق في منطقة دون أخرى، فلن تجدي، ما لم تكن ضمن استراتيجية وطنية شاملة، تبدأ كما بدأت خطة ماليزيا في عام 1991م، وتسير، هذه الخطة، وفق أهداف محددة بإطار زمني محدد، أيضاً.
توحيد النسيج المجتمعي لدينا، وهي الخطوة الأولى في الاستراتيجية، مهمة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الذي بدأ في هذا الاتجاه، ثم انصرف عنه، منشغلاً بمتابعة الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية للمواطنين، وهذا الأمر أخل بالمهمة الأساسية للمركز، والدليل على ذلك الخلل أن المركز له عدة سنوات، يعقد ملتقياته الحوارية، ونحن ما زلنا، فيما بيننا، نعاني من فرقة مذهبية ومناطقية وعرقية.
أما الخطوة الثانية، من الاستراتيجية، فأعتقد أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث سيحقق تقدماً في هذا الاتجاه، ولعلنا نلمس النتائج الإيجابية قريباً، إن شاء الله.
السؤال: «متى يأتي اليوم، الذي يعترف فيه العالم، أجمع، بالتجربة السعودية؟
والسؤال الأهم: «متى يأتي اليوم الذي نرى فيه أننا قد انتقلنا من العالم الثالث إلى العالم الأول؟

التعليقات (48):
  • هادي ال كليب ٢٠١٣/١١/٥ - ١٢:٢٧ م

    نتمنى من حكومتنا النظر في تصحيح المسارات والاخطاء نجد المسئول مشغول عن منصبه في امور لا نعلم ماهي خططه ومشاريعه ولكن مثل ماتفضلت يادكتور محمد ناجي ال سعد لماذا لايكون هناك مجلس لشعب يناقش قضايا البلد ومن ضمنها النقطه التي ذكرتها من ملايين النقط التي نعيشها في بلا
    في بلادنا نريد انفتاح وصلاحيات اوسع لشعب صدقني سوف تجدنا قد قفزنا الى المجتمع الاول.. وبالاخير اقول لك ،، كل التحايا والتقدير ..

  • شامخ في زمن بايخ ٢٠١٣/١١/٥ - ١٢:٢٨ م

    مما لا شك فيه بان كل انسان لديه الانتماء والمواطنة لهذا الوطن يفكر ويحلم ويتمنى ان يرقى هذا الوطن الى مصاف الدول المتقدمة في العالم الاول ولكن يحكم هذا الامر عزيزي الكاتب عوامل وامور كثيرة بالاضافة الى ما ذكرت الفساد الاداري والمالي في الوزارات صعوبة حصول المبتعثين على وظائف بعد عودتهم وعدم الاهتمام بالابتكارات والابداعات فالحياه مبنية اولا واخرا ع هذا الفكر بداية التطور فكرة يتم التبني لها وتطويرها

  • احمد ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٣٣ م

    لايوجد مستحيل واكيد نحن ع الدرب لكن بطيئين اشكرك

  • لافي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٣٥ م

    الاجابة عند المسؤولين الكبار

  • يامي والكبر لله ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٣٨ م

    طيب والبطالة والفقر وشح الاراضي السكنية وتأخر الصحة وتردي التعليم وتعثر المشاريع ماذا نقول عنها ؟؟؟؟ السؤال هنا هل يوجد عالم رابع ؟؟؟

  • وليام سكسبير ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٣٩ م

    خلوكم كذا ابرك لان العالم الاول مافيه اللي تبون وكلش ع المكشوف

  • بريك علي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٤٨ م

    أشكرك اخوي محمد لاشك ان هذه امنية كل سعودي ونحن نقول ان شاء الله قد بدأنا ولكن فعلا اعتقد انه ينقصنا تجميع تلك الاجراءات تحت استراتيجية وحدة ويعمل لها برنامج زمني وليس ذلك على الله بعزيز

  • علي علي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٣:٥١ م

    ترى عندنا اكثر من مهاتير محمد يااخي لكن مااعطوا فرصة والبلد تحتاج نبذ الفرقة اولا ثم يقدم الابداع والكفاءة على الواسطة

  • ابو آدم ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٤:٣٤ م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مواضيعك دائماً رائعه دكتور محمد كما عهدناك.
    وفقك الله.
    تقبل مروري

  • ابوطيف ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٤:٥١ م

    سلطه+فكر ورؤيه=حضاره
    مهاتير محمد لديه هذه الميزتين ونحن نزيد عليه بالمال الذي يجعل الامور اسهل ولكن للاسف المعادله مفقوده.

  • ابو حسين ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٤:٥٣ م

    لم يبقي عليه السلام اي شيء من اسباب علو الامم وزهوها الا ما ذكره في ديننا الحنيف . فمن مشى به فقد ظفر بالدنيا والاخره . اما كيف نطبقه ؟؟ فالبنه هي الاساس واعني باللبنة هنا هي الاسرة . ومن بعدها تطبيق القوانين من انفسنا وليس خوفا من النظام .ثم تطبيق النظام مع شدة الرقابة والمحسوبية . فاصلحو انفسكم اولا ثم ابنائكم وهكذا يتكون مجتمع خصب للتعلم والتطور ....... احترامي دكتور محمد

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:١٧ م

    يعطيك العافية كاتبنا العزيز لقد طرقت باباً ذا أهمية قصوى فلسنا والله بأقل من غيرنا ولا يوجد حدٌّ لطموحاتنا وهممنا ليس لها مثيل في العالم.ولكن مشكلتنا تكمن في إخفاق بعض أوكل إليه أمر البلاد في التخطيط السليم.نتمنى أن ننتقل من الثالث إلى الأول اليوم قبل غدٍ.وإن غداً لناظره لقريب.تحياتي للجميع.

  • سامي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٣١ م

    رائع دوما ياليت تدون هذه الافكار وترفع للملك عبدالله

  • سامي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٣٨ م

    ٢
    فعلا مركز الحرار الوطني لم يحقق الاهداف التي يريدها ولاة الامر يحتاج يركز على الالفة بين المواطنين والتقارب ومن ثم المساواه

  • سامي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٣٩ م

    ٣
    الموضوع هنا يحتاج شيء من الصراحة ويحتاج تعميم افكار الامير خالد الفيصل والا زي ماقال خوينا وين العالم الرابع

  • عزف ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٢ م

    التطور مرتبط بتهيئة شباب الوطن واعطائهم الفرصه ليحلو محل الاجنبي فاشباب الوطن هم القاعده الاساسيه الصلبه لبناء وطن ناجح بكل المجالات

  • الفطب المتجمد ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٤ م

    على طاري الابتعاث

    التنميه والتطور في أي بلد كان ,, لا يقتصر على تخصصات معينه دون غيرها ,, كل علم مكمل للأخر ,, و يحق لكل طالب أن يكمل دراسته العليا في مجال تخصصه بما انه مستوفي الشروط الأساسيه للبعثه ,, شرط امتداد التخصص في مصلحة الطالب ولكن ليش من العدل اقتصار البعثه على تخصصات معينه ,, تخصص اللغه الانجليزيه مهم

  • محمد العلي ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٦ م

    مليون مبتعث يرجعون ويجدون 12 مليون عامل أمي لا ثقافة وتربية وإنضباط فماذا نتوقع

  • وطن مشرق ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٦ م

    لا احد يكره التطور والنمو والازدهار وارتقاء هذا الوطن ولكن عقبات كبيرة تواجه هذا الرقي والوصول الى ماوصل له العالم الاول فاللحمه الوطنية لدينا يعتريها الضعف بسبب فتح المجال لقنوات فضائيةً بإثارة الفتن وزعزعة هذه الوحده ، مصير كثير من تم ابتعاثهم غير معروف ، تنصل الكثير من الوزارات عن مسئوليتها ، وعدم كفائة البعض من الرؤساء لكثير من الدوائر الحكومية للمكان الذي يشغلونه ، المحسوبيات تلعب الدور الكبير في هذا البلد ، الفساد الاداري والمالي ، امور كثيرة لا نستطيع حصرها بمقال او صفحه يحتاج لها كتب

  • السعيد ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٦ م

    وبعيدا عن الابتعاث
    لن نتطور كما ينبغي حتى نعطي الشباب الطموح الفرصة في إحداث التغيير وخصوصاً بصنع القرارات التي تهم جميع المواطنين

  • عسير ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٨ م

    اسال الله ان يحفظهم ويعود الى بلدهم ويكونو لبنة في تطويره وازدهاره. لا ان يعود بافكر هدامة وتزعزع استقرار هذا البلد الآمن... ولكن متفأل بشباب سيقلب الطاولة على بعض اهداف الابتعاث الفاسدة

  • اتجاهات ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٤٩ م

    السكر بالشاهي ياخذ فترة ويذوب... التغير يجب ان يبدأ من داخل المجتمع وليس فقط من خارجه. المؤسسات الحكومية للأسف يبغون راتب آخر الشهر والباقي ماشالو همه. انحنا المبتعثين سوينا الي علينا وزيادة ولن نتجمد حتى نرضي بيئتنا المفترضة في وطنا.

  • شرق وغرب ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٥٠ م

    المبتعث السعودي يذهب ويعود بنفس الفكر
    لقد تم تطعيمه منذ الصغر ضد الوعي وضد الثقافة وضد حرية الفكر.
    تم تطعيمه من خلال التعليم ومن خلال الخطب والمحاضرات ومن خلال ثقافة المجتمع التي قولب عليها والتي ترى التعليم والثقافة والفكر والوعي كفر وزندقة.
    الشهادات لا تصنع وعياً لوحدها لأن الأساس فاسد

  • سالم الشهراني ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٥:٥٩ م

    عليكم وضع برامج تقاعد عاجله للتخلص من قدامى الموظفين ومن خدم عشرون عام في الدوله يمكنه ان يتقاعد الآن ببرنامج خاص للتقاعد المبكر برنامج زائد عشره مثل زائد خمسه للمعلمين أختياري مع عمل بعض المزايا الأضافيه مثل ترفيعه مرتبه منحه أقصى درجه في السلم لحساب الراتب عليها بشرط ان لايقل سنه عن اربعين سنه

  • سمايل ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٦:٠١ م

    يقول ابراهيم البليهي المفكر في أحد مقابلاته لو ترسلون المجتمع ال20 مليون لن يتغيروا لان تغيير الثقافه يبدآ من الولاده والمدرسه والمجتمع،
    هي ثقافة نمطيه تعودنا عليها ويصعب الفكاك منها الا ببرنامج يحتاج مئات السنين، الغرب والشرق تغير فعل القابليه الانسانيه، نحن نعيش في قوالب مغلقه !

  • معترك ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٦:٠٤ م

    وزاره التربيه بعيده عن تأهيل موظفيها رغم الميزانية الهائلة لماذا لا يبتعثوا المعلمين خاصه لغه انجليزية فلغتهم ركيكه من الملاحظ أن وزاره ألصحه دائماً تبتعث موظفيها وتطورهم أما التعليم فلا

  • وطن مشرق ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٦:١٠ م

    الوطن غالي والامنيات كثيرة والطموح كبير ولكن السؤال هل يعقل ان لا يوجد في هذا البلد متميزين ولا قياديين الا اشخاص محدودين لماذا بعض الوزارات والادارات يترأس بعض الاشخاص فيها عشرات السنين ؟ هل هذا البلد مافيه الا هذا الولد ؟ لذلك التطوير يحتاج للتغيير ياساده !!!!!

  • احمد عشيري ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٧:١٨ م

    من تجربة شخصية بعد عودتي قبل أربع سنوات من جامعة أوروبية و في تخصص علمي تطبيقي نادر و مطلوب لم أجد الا سلم رواتب مخجل لم يتغير منذ 30 سنة ماضية و عقليات متحجرة و عنصرية تأبى التغيير للأفضل و تحارب مشاركة الدماء الجديدة و الشابة و هذا في القطاع الحكومي أما بالنسبة للقطاع الخاص فسيطرة كاملة للوافدين على أغلب الوظائف العليا القيادية و حتى المتوسطة و برواتب و بدلات و مميزات أفضل بكثير من المواطنين أبناء البلد مع العلم بأن الكثير منهم توظف بمؤهلات و شهادات مزورة أو من جامعات رديئة المستوى و غير معترف بها.

  • abomeshal ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٧:١٨ م

    لااستطيع ان اضيف على ماتقدم شي ومن خلال ماقرات فيجب ان نبدأ بانفسنا اولا ثم الاسره ثم اذاطبقناها على النمط المتبع عندالعالم في شتى بقاع الارض فيمكننا ان ننظرللنقله المستحيله الى العالم الاول يعني 100سنه يادكتورمحمدوياليت ربي يحييناونشوف

  • ناوي خير ٢٠١٣/١١/٥ - ٠٧:١٩ م

    نصيحة لكل مبتعث بأن يعمل بعد تخرجه من بلد الأبتعاث مدة سنتين الى ثلاث سنوات خاصة ذوي التخصصات الهندسية الصناعية التطبيقية فالتدريب بعد التخرج من هذه التخصصات ضروري و مهم جدا لدخول معترك سوق العمل فمن واقع تجربة شخصية أغلب الوافدين لا يتعانوا مع الموظفين السعوديين في بداية توظيفهم.


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى