محمد آل سعد

محمد آل سعد

« البهرجة» الإعلامية مطلوبة ولكن..!

جميل، جداً، أن يكون هناك، في البلد، فعاليات، ومهرجانات، ومؤتمرات، وندوات، وما يترتب عليها من حراك ثقافي، واقتصادي، وسياسي، واجتماعي. فهنا استضافات لمؤتمرات المنظمات العالمية، وهناك فعاليات الوزارات المختلفة، بالإضافة إلى المهرجانات الشعبية، والمجتمعية، من «مزايين إبل» إلى مهرجانات قبلية، ومناطقية، تفخر، فيها، كل منطقة أو قبيلة، بما لديها.
ولكن، من غير الجميل أن تطغى السلبيات على الإيجابيات، في تلك الفعاليات، فترى وزارة، من الوزارات، تعمل لفترة تزيد على الشهرين، في الإعداد لفعالية معينة، توظف كل إمكاناتها، وتسخر كل كوادرها البشرية، من أجل إنجاح تلك الفعالية، وترى المنطقة، بأكملها، توظف كل الدوائر التنفيذية، فيها، من أجل نفس الهدف وهلم جرا.
فبالإضافة إلى السلبيات، التي تطفو على السطح، في بعض المهرجانات، وإثارة للنعرات القبلية، وضياع لوقت الناس، تطرأ أسئلة أخرى، في فترة الإعداد لتلك الفعاليات، والاستنفار، الذي يمارسه العاملون في مكان التنفيذ، مثل: ألا تتأثر الأعمال الأخرى؟ ألا تتأثر مصالح المواطن؟ خصوصاً، إذا كانت الجهة المنفذة للمهرجان أو الفعالية جهة « خدمية»، ألا تتعطل بعض المهام الاستراتيجية للجهاز؟ أترك لكم الإجابة!
أن يستنفر البلد كل قواه، لتلك الاستضافات، ويسخر كل إمكانياته لإنجاحها، أن يسود التوتر بيئة العمل في وزارة ما، من أجل فعالية، بعينها، أن يُرهق البلد بكل تلك « البهرجات» الإعلامية، على مدار العالم، فالسؤال الأخير: «كم تبقى، في السنة، من أيام لرعاية مصالح المواطنين ؟ أرجوكم! لا ترهقوا البلد، ودَعُوه يتنفس الصعداء، ويتفرغ لمستقبله والتخطيط له!

التعليقات (45):
  • وطني اولا ٢٠١٤/١/١٤ - ١٠:٣٩ ص

    كل المهرجانات والفعاليات يكون هدفها النجاح وهذا شيء جميل ولاكن دون ضرر بخدمات المواطنين ومتطلباتهم لان الشعار الذي يجب ان يكون في مفهومنا جميعا من الكبير الى الصغير هو
    ( اولا المواطن والوطن )
    حفظ الله بلادنا من كل مكروه

  • وطني اولا ٢٠١٤/١/١٤ - ١٠:٤٢ ص

    موضوع رائع
    دمت ودام قلمك يا دكتور محمد

  • هادي ال كليب ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:١١ ص

    جميل ماذكرته دكتور محمد لابد التوعيه في الفعاليات والانشطه المختلفه والابتعاد عن الامور السلبيه التي لاتجلب نفعا لنا وللوطن . لو يتم اعداد بحث عن كل احتفال بمناسبه او فعاليه ووضع النقاط السلبيه لاتجنبها في السنوات القادمه .. اشكرك دكتور محمد ناجي ال سعد دائما تاتي بما هو جديد
    في حفظ الله ورعايته ..

  • شاكر ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:١٢ ص

    فيها مصالح مالية .... وسع صدرك

  • حامد الناجم ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:١٤ ص

    اسمع جعجعةً ولا ارى طحينا ...

  • يحيى ال مستنير ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:١٩ ص

    في خلال الاعوام الماضيه والقادمه بأذن الله شهدت وستشهد المملكه العربية السعودية طفره اقتصادية لا مثيل لها في أي بلد أخر على مستوى العالم وهذا فضل من الله وخلال تلك الاعوام انفقت المملكه مليارات الريالات على البنية التحتية والاستثمار في الانسان والمكان وعمل كثير من الخطط حسب مانسمع ونقرأ ولكن على أرض الواقع لا نرى الا القليل مقارنة بتلك المبالغ الهائله

  • عارف القحطاني ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:٣٩ ص

    أليس من الأولى وضع المال بطرق مشروعه وليس اهدار المال على شيء (....) . الكثير يتساءل ايش دخل البلديه بتنظيم الأحتفالات . نحن سكان شرق الرياض شوارعنا كلها حفر والسفلته رديئه جددددددددا . لو وضعت اموال الأحتفالات بتزيين الشوارع وتصريف السيول كان استفاد منها البلد احسن من ان تذهب هباءاً منثورا .

  • عادل الجيزاني ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:٤٧ ص

    بالتوفيق الفعاليات رائعة وجهود مشكورة....وبعض المنتقدين لايعجبهم العجب ليتهم بس بدل ماينتقدون يشاركون في الانجاح لكن لو ينقال لهم شاركوا في دعم المهرجان ولو في مبلغ رمزي كان مانحصل احد ينتقد^__*

  • هاني الشاعري ٢٠١٤/١/١٤ - ١١:٥٤ ص

    الاحتفالات فيها شهره واوضواء وهي مغرية للافراد والجماعات ...

  • أبو آدم ٢٠١٤/١/١٤ - ٠١:١٠ م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يعطيك العافيه دكتور محمد ، كلامك جميل وفي الصميم
    لا عدمناك ولا عدمنا قلمك

  • خالد ابوساق ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٤:٢١ م

    سلمت اناملك على هذا الطرح الرائع

  • ابن الوطن ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٥:٤٥ م

    أقتباس (( أرجوكم! لا ترهقوا البلد، ودَعُوه يتنفس الصعداء، ويتفرغ لمستقبله والتخطيط له! ))
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وأين رأيت من يخطط لمستقبل البلد ؟.............. لنعينه .. ونجعله يتفرغ لذلك ؟؟؟

  • معيض الشمري ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٠٩ م

    اقترح ان لا يتم اعتماد الصرف للاحتفالات الحكوميه الابعد موافقه ديوان المراقبه العامه عليها

  • نار ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:١١ م

    هنالك في بلدينا ما يسمى بـ ديكتاتورية المواطن ..
    كل شيء بأمر هذا المواطن
    ورغبات المواطن
    مع ان المواطن لا يقدم ما عليه من واجبات كي يستحق حقوقه

  • عربي أنا ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:١٣ م

    الاخ نار !

    الموظف ياخذ راتب يا حبيبي ولازم يعطيه خدمه للمواطن او يترك الوظيفه لغيره

  • نار ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:١٥ م

    وانا لم اطالب بتسيب الموظفين عزيزي عربي..
    ولكن ...
    نلاح القسوة من اعلام على الموظفين مع أن حقوقهم مسلوبة ، فنظام الترقيات عقيم وقديم ولا تقدم لهم حوافز او علاوات او مكافآت .
    فكيف يبدعون ؟

  • عربي أنا ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:١٦ م

    فيه الالاف من الموظفين يبون الفرصه ، واللي قاعدين يتسيبون ويتدلعون ليتهم يصفطون على جنب وراح نخدم المواطن ولا يهمك

  • نار ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:١٨ م

    ان تفكر بطريقة وصولية انتهازية
    لانك لو غدوت موظفاً لن ترض بالمناخ ، لانك ستبدأ في عقد المقارنة بين الجهد الذي يتقدمه والراتب الذي يدلف الى حسابك مع كل شهر .. حينها ستتراخى .

  • عربي أنا ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٢٠ م

    لازم دم جديد ولازم تعطونا فرصه يا الشباب لان الموظف السعودي اثبت انه كسول ومتلاعب

  • نار ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٢٢ م

    وأنت ؟
    ألست سعودياً ؟
    يا عزيزي ...
    الحوافز هي الوقود للابداع والتشجيع
    والموظف يشعر بالغبن وهو يرى المسؤولين يستحوذون على كل شيء فيما بقي هو كالترس الصغير في المكينه

  • عربي أنا ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٢٢ م

    الا سعودي.. ولكن الجيل الجديد يختلف عن القديم في اشياء واجد

  • محمد الرويلي ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٣٨ م

    فعلا يا دكتور

    هنالك انشغال تام بالاحتفالات والمؤتمرات على حساب مصلحة المراجع

  • عسلان ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٤١ م

    المفروض مع هالتقنية.. مافي اسمه مراجعه واوراق ومدري ايش..!
    وين الحكومة الالكترونية اللي نسمع عنها !

  • فهد معمر ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٤٥ م

    الحكومه ماقصرت الله يجزاها خير بس الخلل في الموظفين الي ماله نفس يشتغل

  • علي مسعد ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٧:٥٨ م

    لو خصصت الخدمات والدوائر الحكومية أو علا الاقل تخصخص شيئا منها لما وجد تافه أوموظف قليل الامانة
    لان الحكومة بصراحة (أم حنون)
    الحكومة أم حنون للجميع

  • حاتم سمران ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٨:٠١ م

    الحل هو تدريب كل موضف على فهم مجال عمله ومنح المدير الأقليمي او نائب الوزير صلاحيات الوزير في تجاوز الروتين --- بعض مدرائ الادرات يجهل نضام الخدمه المدنيه فتأهيل الموضف مطلوب قبل ان يعمل--

  • سالم ال بحري ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٨:٠٣ م

    هنا يأتي دور الحكومة الالكترونية التي نجحت بإمتياز في جمع الاموال لصالح الدولة ...
    ثم فشلت بتسهيل انجاز معاملات المواطن الغلبان.

  • حمد الشهراني ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٨:٠٤ م

    نريد تطبيق نظام ( فارس الالكتروني ) ويصبح انجاز المعاملات عن طريق شبكة الكمبيوتر المترابطه في الوزاره, والمناطق واستعلامات المراجعين تكون عن طريق الانترنت لموقع الجهه وبرقم المعامله. وهذا اسهل وبيحل مشاكل كثير.

  • مدري وين ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٨:٠٧ م

    ثلاث اسباب: المركزية وعدم الثقة في بعضنا البعض والفساد
    مدراء فروع الوزارات في المناطق ما عندهم صلاحيات غير بالاجراءات الروتينية الاقل من عادية، ومحد بيعطيهم صلاحيات لان محد يثق في احد بالتسلسل الوظيفي والكل اكيد يتعامل بطريقة دفاعية حتى لو تعطلت مصالح الناس، واخر شي في كثير من مدراء الفروع حولو فروع الوزارات لعزبة لجماعتهم.

    والبهرجة الاعلامية يفعلونها من اجل ارضاء الوزراء ؛ لان العمل الرويتني لا ا

  • مدري وين ٢٠١٤/١/١٤ - ٠٨:٠٩ م

    تابع ...

    لان العمل الورتيني لا اضواء من ورائه بعكس البهرجه . بالاضافة الى الاموال التي ياخذها البعض كأوفر تايم ..

    يعطيك العافيه


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى