محمد آل سعد

محمد آل سعد

التواصل «الأصابعي» بيننا!

سبق، لي، أن كتبت عن أثر «الميديا» الحديثة على العلاقات المجتمعية، وقد ركّزت، في هذه الزاوية على الجانب السلبي منه، لكي تتم معالجته، والالتفات إليه من قبل المختصين، والباحثين في شؤون المجتمع، ولكن، «الشق أكبر من الرقعة»، كما يقول المثل الشعبي.
الأسرة الصغيرة، أيها السادة، اليوم لا تتواصل إلا عن طريق «الأصابع»، لا تستغربوا، حتى وإن جلس كل أفرادها في صالة واحدة، يبقى كلُّ منهم، مشغولاً بجهازه، لا يستطيع رفع «أصابعه» عنه، حتى وهو يأكل، فترى يده اليمنى منهمكة في الأكل، واليد اليسرى غارقة في أروقة لوحة مفاتيح جهازه المحمول.
اذهب إلى أي مكان شئت، لترى العجب العجاب من تواصل الناس «بأصابعهم»، بدلاً من التواصل الطبيعي، إمّا بالنظر وإمّا بالكلام، هنا، تذكرت مقولة أحد الحكماء: «تكلم كي أعرفك» وهنا أيضا قلت: لم يعد لهذه المقولة وجود، اليوم، وقد نستبدلها بـ «تصبّع كي أعرفك» – «تصبّع» من الإصبع- إن أجازها اللغويون فسجلوها، لي، في المجمع اللغوي، وإن لم يجيزوها فاحسبوها عليّ «عبثاً لغوياً»، اجتهدتُ فيه، وأحسب أن لي أجر مجتهد، وأنّ لعصرنا تقلباته فينا.
الأمر خطير، يا سادة، يا كرام، ولا بدّ من تحرك الاختصاصيين الاجتماعيين، تحركاً علمياً مركّزاً، فالناس، في تواصلهم، ينحدرون في منحدر خطير، جداً، بل، هم في طريقهم إلى فقدان جلّ علاقاتهم الإنسانية، بل فقدان جوهرة هذه العلاقات، ألا وهي «العلاقة التواصلية الطبيعية»، إن هم استمروا على ما هم عليه.
ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد!

التعليقات (47):
  • شامخً في زمن بايخ ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٧:٠٣ ص

    عزيزي الكاتب اصبحت هذه الاصبع مع الاجهزة الذكية سبب في حصاد ارواح الناس بحوادث السيارات

  • يامي والكبر لله ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٧:٠٧ ص

    اشكرك عزيزي الكاتب ولكن بشكل عام الافراط في اي عمل او سلوك يعتبر ضار وله جوانبه السلبية الكبيرة

  • ابوسلطان ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٧:١٧ ص

    شكراً لك كاتبنا العزيز ابو زياد موضوع في الصميم صحيح التواصل صار عن طريق الاصابع والاجهزه الذكيه

  • وطن مشرق ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٧:٢٢ ص

    ياعزيزي ايش تبدي وأيش تخلي كل الظواهر الدخيلة والسلوكيات الغريبه تغلغلت وتربعت في مجتمعنا وتسيدت في حياتنا واصبح التخلص منها صعب ، نسأل الله السلامة .

  • سلطان ابن ثانيه ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٧:٤٩ ص

    صباح الخير جميعا موضوع في غايه الاهميه ويستحق النقاش وايجاد حلول رغم اني متاكد ان الحل في قمه الصعوبه فالاب لايستطيع السيطره علي ابناءه بخصوص هذا الموضوع فما بالك بالسيطره علي مجتمع باكمله فا اصبح التواصل بهذه الطريقه هي المتبعه فيجب الارشاد والتوعيه رغم ان الكل يعتبرون من ضحايا هذه التقنيه التي استخدمه بشكلها السلبي ولا اعمم علي الجميع فهناك من استفاد من اي وسيله اتصال بما يخدمه ويخدم مصالحه ٠ شكرا د / محمد موضوع في غايه الاهميه

  • ماجد ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٠١ ص

    الزمن لا يعود الى الوراء

  • ريوف ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٠٩ ص

    التكنولوجيا حاجز بالفعل

  • سفر ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:١٤ ص

    وفّر ظهور شبكات التواصل الاجتماعي فتحاً ثورياً، نقل الإعلام إلى آفاق غير مسبوقة، وأعطى مستخدميه فرصاً كبرى للتأثير والانتقال عبر الحدود بلا قيود ولا رقابة إلا بشكل نسبي محدود. إذ أوجد ظهور وسائل التواصل الاجتماعي قنوات للبث المباشر من جمهورها في تطور يغير من جوهر النظريات الاتصالية المعروفة، ويوقف احتكار صناعة الرسالة الإعلامية لينقلها إلى مدى أوسع وأكثر شمولية، وبقدرة تأثيرية وتفاعلية لم يتصوّرها خبراء الاتصال.

  • شقران العتيبي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:١٨ ص

    إن الخبرة والتسهيلات الجديدة التي وفرها الإنترنت في مجال التنظيم والاتصال والإعلام غيرت المعادلة القديمة التي كانت تضطر قوى التغيير إلى الاعتماد على دعم دول أخرى في نضالها السياسي، كما كان الحال في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين.

  • السامري ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:١٩ ص

    إن ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وفرت "فتحاً تاريخياً" نقل الإعلام إلى آفاق غير مسبوقة وأعطى مستخدميه فرصاً كبرى للتأثير والانتقال عبر الحدود بلا رقابة إلا بشكل نسبي محدود. وابرز حراك الشباب العربي الذي تمثل بالثورات التي شهدتها بعض الدول العربية قدرة هذا النوع من الإعلام على التأثير في تغيير ملامح المجتمعات، وإعطاء قيمة مضافة في الحياة السياسية، وانذار لمنافسة الإعلام التقليدي.

  • محمد الدوسري ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٢٢ ص

    استخدم الشباب في بداية الأمر مواقع التواصل الإجتماعي للدردشة ولتفريغ الشحن العاطفية، ولكن يبدو أن موجة من النضج سرت، وأصبح الشباب يتبادلون وجهات النظر، من أجل المطالبة بتحسين إيقاع الحياة الإجتماعية والإقتصادية ..
    واستخدم كبار الشخصيات هذه الوسائل الجديدة واقتطعوا وقتاً معيناً من الأنشطة الأخرى لصالحها، لإيمانهم بأنها البوابة الحقيقة والجادة للتواصل وسماع الناس والمواطنين، وبهذا سيتغير المشهد الإعلامي قريباً بشكل واضح للعيان في عالمنا العربي.

  • نادر البدري ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٢٥ ص

    لا تمثل مواقع التواصل الاجتماعي العامل الأساس للتغيير في المجتمع، لكنها اصبحت عامل مهم في تهيئة متطلبات التغيير عن طريق تكوين الوعي, في نظرة الإنسان إلى مجتمعه والعالم. فالمضمون الذي تتوجّه به عبر رسائل إخبارية أو ثقافية أو ترفيهية أو غيرها، لا يؤدي بالضرورة إلى إدراك الحقيقة فقط، بل انه يسهم في تكوين الحقيقة، وحل اشكالياتها.

  • صريح ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٣٢ ص

    والله صدقت انا بصراحة زوجتي بجنبي ع السرير تراسلني واتس بدل ما تكلمني رحنا فيها يابو سعد

  • عجيب ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٣٣ ص

    يعرف زاهر راضي مواقع التواصل الاجتماعي: "منظومة من الشبكات الإلكترونيّة التي تسمح للمشترك فيها بإنشاء موقع خاص به، و من ثم ربطه عن طريق نظام اجتماعي إلكتروني مع أعضاء آخرين لديهم الإهتمامات والهوايات نفسها".
    وتضع كلية شريديان التكنولوجية تعريفاً اجرائياً للإعلام الجديد بأنه: "انواع الاعلام الرقمي الذي يقدم في شكل رقمي وتفاعلي، ويعتمد على اندماج النص والصورة والفيديو والصوت, فضلا عن استخدام الكومبيوتر كآلية رئيسة له في عملية الانتاج والعرض, اما التفاعلية فهي تمثل الفارق الرئيس الذي يميزه وهي اهم سماته" .

  • علي عسيري ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٣٦ ص

    يمكن أن تعمل مواقع التواصل الاجتماعي على تفعيل الطاقات المتوافرة لدى الإنسان ويوجهها للبناء والإبداع في إطار "تطوير القديم وإحلال الجديد من قيم وسلوك، وزيادة مجالات المعرفة للجمهور، وازدياد قدرتهم على التقمص الوجداني وتقبلهم للتغيير، وبهذا فإن الاتصال له دور مهم، ليس في بثَ معلومات، بل تقديم شكل الواقع، واستيعاب السياق الاجتماعي والسياسي الذي توضع فيه الأحداث

  • قطري محب ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٣٧ ص

    المرونة وانهيار فكرة الجماعة المرجعيّة بمعناها التقليدي، فالمجتمع الافتراضي لا يتحدّد بالجغرافيا بل الاهتمامات المشتركة التي تجمع معاً اشخاصاً لم يعرف كلٌ منهم الآخر بالضرورة قبل الالتقاء إليكترونياً.

  • قطري محب ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٣٩ ص

    لم تعد تلعب حدود الجغرافيا دوراً في تشكيل المجتمعات الافتراضيّة، فهي مجتمعات لا تنام، يستطيع المرء أن يجد من يتواصل معه في المجتمعات الافتراضيّة على مدار الساعة.
    ومن سماتها وتوابعها أنّها تنتهي إلى عزلة، على ما تعد به من انفتاح على العالم وتواصل مع الآخرين ..

    وهنا المشكله

  • محمد بن سالم ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٤١ ص

    أهلا بك

    وياصباح الخير ياللي معانا .
    ياسيدي كل ماينتجه الغرب للشعوب الكسلانه لا تاخذ منه الا الجانب السلبي في كثيرا من الاحيان.!!
    وقدر الناس في هذه الحياة ما عنه محيص هم يعتبروها جزء كبير من اللهو واللعب ونسوا أن العمر
    لايتكرر يحدثني أحد الاقارب حول هذالامر قائلا كل واحد من أفراد اسرته متكي في طرف المجلس
    ويشاهد أيديهم على شاشات جوالاتهم في حركة دؤبة تشبه طريقة المعلم في وضع علامة الصح على
    ورقة الاجابة والمكان يخيم عليه صمت مطبق في صورة أزعجته كثيرا ولم يجد حلا لهذه الحالة
    التي لم ينجو منها الا هو وعجوزه الطاعنه في السن ربما أن أميتهم قد أنقذتهم مما يعيشه المجتمع
    بكل فئاته من ضياع للوقت والمال والصحة ربما تقبل صادق الود وابحث عن حل لهذه الظاهرة.

  • اصبع ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٤١ ص

    لا تقوم المجتمعات الافتراضيّة على الجبر أو الإلزام بل تقوم في مجملها على الاختيار.
    في المجتمعات الافتراضيّة وسائل تنظيم وتحكّم وقواعد لضمان الخصوصيّة والسريّة، قد يكون مفروضا من قبل القائمين، وقد يمارس الأفراد أنفسهم في تلك المجتمعات الحجب أو التبليغ عن المداخلات والمواد غير اللائقة أو غير المقبوله ..

    وهذا ما يجعلها محببه لنا يا دكتور محمد ال سعد ...

    الواقع بائس والتواصل بالاصابع جميل وحالم

  • منير شمعه ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٤٤ ص

    اتفق مع الاخت او الاخ اصبع واضيف بالقول :

    -ن التواصل بالاصابع فضاءات رحبة مفتوحة للتمرّد والثورة – بداية من التمرّد على الخجل والانطواء وانتهاء بالثورة على الأنظمة السياسيّة. تتسم المجتمعات الافتراضية بدرجة عالية من اللامركزية وتنتهي بالتدريج إلى تفكيك مفهوم الهويّة التقليدي. ولا يقتصر تفكيك الهويّة على الهويّة الوطنيّة أو القومية بل يتجاوزها إلى الهويّة الشخصية، لأنَّ من يرتادونها في احيان كثيرة بأسماء مستعارة ووجوه ليست وجوههم، وبعضهم له أكثر من حساب.

  • حمدي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٤٨ ص

    وأصبحنا بفضل هذه الثورة أمام إعلام جديد لا يحتاج إلى أي رأسمال، كل رأسمالك هو هاتفك النقال وكاميرا وحاسوبك الشخصي. ولا يمكن لإعلام الجديد الاستغناء عن الإعلام التقليدي وأنه لن يتحقق له الرواج إلا إذا استخدمه الإعلام التقليدي وأشار إليه ونقل عنه، فالكثير من الأحداث كان السبق فيها للمدونين أو لبعض المواقع الإلكترونية. ويعتقد الكثيرون أن الإعلام الجديد هو الإعلام القادم، فالكثير من التلفزيونات اليوم يمكن توقف بثها المباشر وتعرض خدماتها على الإنترنت، وأصبح الكثير من القنوات التلفزيونية لديها حسابات مثلا على الـ YouTube و الـ Facebook و الـ Twitter.

    العالم كله يا اخي تحول الى اصبع ضخم

  • سالم العنزي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٥٠ ص

    مواقع التواصل الاجتماعي وسائل يستخدمها من يشاء، لنشر الأخبار والآراء بشكل مكتوب أو مسموع أو مرئي، "متعدد الوسائط. استخدم الشباب شبكات التواصل الإجتماعي للدردشة ولتفريغ الشحن العاطفية، ومن ثم أصبح الشباب يتبادلون وجهات النظر الثقافية والأدبية والسياسية.
    مواقع التواصل الاجتماعي إعلاماً بديلاً: ويقصد به "الموقع الذي يمارس فيه النقد".
    لا تمثل مواقع التواصل الاجتماعي العامل الأساس للتغيير في المجتمع، لكنها اصبحت عامل مهم في تهيئة متطلبات التغيير عن طريق تكوين الوعي.

  • البلوي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٨:٥٥ ص

    الطرق الجديدة في الاتصال في البيئة الرقمية بما يسمح للمجموعات الأصغر من الناس بإمكانية الإلتقاء والتجمع على الإنترنت وتبادل المنافع والمعلومات، وهي بيئة تسمح للإفراد والمجموعات بإسماع صوتهم وصوت مجتمعاتهم إلى العالم اجمع .

  • عاشور ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:٠٣ ص

    التقنيه اخذت الناس من بعضهم البعض في الواقع
    ولابد من تدارك الوضع

  • رامي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:٠٧ ص

    اعتقد ان التواصل بالاصبع يقوم بترقية الانسان روحيا ونفسيا

    افضل من المواجهه

  • أبو الفضل القونوي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:١٠ ص

    حي الله الضيفان!

  • حمض نووي ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:١٨ ص

    هذا زمن
    وزمنك زمن

    دعوا الشباب يقرروا حاضرهم

  • كريم العامري ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:٣١ ص

    رائع كعادتك يا دكتور محمد ال سعد

  • حسين ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:٣١ ص

    يسعد صباحك ابو زياد
    قضية التواصل استشرت وباتت هي الوسيلة المثلى والتي يستخدمها الاخصائيين انفسهم والذي لا ارى انهم يملكون الحلول الا ان كانت تنظيرية لا تؤتي نفعا ولا يعملون بها انفسهم
    البيت الواحد يستطيع اجهاض مثل هذا التواصل بطريقة يتفق عليها افراده ويعملون بها ويمكن تعميمها على الديوانيات والمجتمع الصغير شئيا فشئيا

  • كريم ٢٠١٤/١/٢٨ - ٠٩:٣٢ ص

    رائع يا دكتور محمد


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى