عبدالله الشمري

عبدالله الشمري

ستعود جمعية الخفجي أكثر شباباً

دلفت جمعية الخفجي التعاونية الاستهلاكية لموظفي عمليات الخفجي المشتركة إلى سنتها الأولى من عقدها الخامس، فهي الجمعية الاستهلاكية الأولى المسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية، وقد كانت متميزة في الجودة والمحافظة عليها، ومهتمة بالمستهلك، وبالعمل الاجتماعي، ورائدة في مجال العمل التعاوني، ولها تمثيل في مجلس الجمعيات التعاونية من خلال أحد أعضائها.
لقد مضى على كارثة الحريق الذي تعرضت له الجمعية أكثر من عشرة أشهر وتسبب لها في خسارة كبرى، ومنذ ذلك التاريخ والمساهمون يتساءلون عن مصير جمعيتهم، بل هو سؤال عام للمستهلكين في الخفجي الذين اعتادوا على ارتيادها لأربعة عقود؛ حيث كانت مصدر التسوق الوحيد في بداياتها.
إن الحضور الكبير لأعضاء الجمعية العمومية في يوم الإثنين الماضي يدل دلالة أكيدة على وعي تعاوني كبير لديهم، واهتمام عال بهذا المرفق في تاريخ مدينتهم، وما حضور كبار السن وتحملهم مشقة الجلوس والمتابعة والمشاركة في نقاشات الاجتماع إلا دليل قوي على إصرارهم على عودة عمل هذه الجمعية واستعدادهم لدعمها برأيهم ومشورتهم ومساندة مجلس إدارتها الجديد الذي انتخبوه بعد مضي ثماني سنوات على انتخابهم المجلس السابق.
إن هؤلاء الأعضاء اجتمعوا قبل خمسة أشهر في اجتماع غير عادي؛ لمناقشة وضع جمعيتهم، وانتخبوا من بينهم لجنة لإدارة الأزمة من خمسة أعضاء؛ لتقف على أعمال المجلس، وتسانده في تلك المرحلة من أجل النهوض بالجمعية بعد كبوتها، وكان المساهمون يتابعون أعمال المجلس واللجنة، ويتواصلون معها لمعرفة المستجدات.
أثبتت التجربة أن التواصل الحقيقي هو أفضل الطرق للتعاون، وهو ما تحقق في تلك الفترة حتى يوم اجتماع الجمعية العمومية -وسيستمر- فكان الحضور المبني على معرفة تامة بما ستجري مناقشته خلاله، فأقر المجتمعون اللائحة الأساسية المعدلة للجمعية؛ لتتوافق مع نظام الجمعيات التعاونية الصادر بقرار مجلس الوزراء، واللائحة التنفيذية له الصادرة بقرار وزير الشؤون الاجتماعية، وانتخبوا عبر اقتراع سري أعضاء مجلس الإدارة الجديد المكون من سبعة أعضاء، وانتظر كثير منهم عملية فرز الأصوات التي استمرت إلى بعد منتصف الليل، وحضروا إعلان النتيجة، وباركوا لإخوانهم الفائزين بعضوية المجلس، وكان المجلس الجديد عمليا حيث اجتمع أعضاؤه، وحددوا من بينهم رئيس المجلس، ونائبه، وأمينه، وأمين الصندوق، وأعلنوا ذلك في قاعة الاجتماع.
كتب الأستاذ شلاش الضبعان في جريدة اليوم مقالا بعنوان: «جمعية الخفجي الاستهلاكية.. نهوض جديد» وقد تصادف نشره مع يوم اجتماع الجمعية العمومية للجمعية التعاونية الاستهلاكية لموظفي عمليات الخفجي المشتركة، ومما قال فيه: «رجال الخفجي الذين يملكون العلم والإرادة والحب لمحافظتهم يجب أن يكون هذا الحريق بالنسبة لهم وقودا لعمل راق جديد، يبنى على النجاحات الأولى، ويضع لبنات قوية ومتينة لعمل مؤسسي متكامل بتعاون العقول والهمم الخفجاوية».
وقال أيضا: «ثقتي أن الأيام القادمة هي بداية الانطلاقة الجديدة للجمعية التعاونية الاستهلاكية في الخفجي بثوبها الجديد، فرجال الشركة والخفجي -بصورة عامة- لن يتركوا منجزهم يسقط!».
كما كتب الدكتور عبدالوهاب القحطاني مقالا بعنوان: «شركة أعمال الخفجي ودعم الجمعية التعاونية الاستهلاكية بالخفجي» في جريدة اليوم نشر في نهاية إبريل الماضي، وختمه بخلاصة قال فيها: «يستحق الخفجاويون الاهتمام والرعاية والدعم من شركة أرامكو السعودية التي تدير شركة أعمال الخليج فقد أصبحت المسؤولية الاجتماعية للشركات معيارا حقيقيا للرعاية والاهتمام والإنسانية، وما دعم إعادة بناء وترميم وتوسعة الجمعية التعاونية الاستهلاكية المحترقة بالخفجي إلا صورة من صور كثيرة للمسؤولية الاجتماعية».
أقول للزميلين العزيزين -حفظهما الله- إن المجتمع الخفجاوي يستحق كثيراً، وهو مجتمع يتميز بسمات كثيرة منها: التآلف، والتحاب، والتعاون، والعطاء، وهو مجتمع يُجمع على حب الخفجي، والعمل من أجل تطورها ونمائها، ويتميز بوجود طاقات متعددة من الكفاءات، ومتنوعة المعارف والخبرات، وهو مجتمع قادر -بعون الله- على المساهمة الإيجابية في نماء مدينته.
لم أكن أنوي الكتابة عن الجمعية بعد مقالي السابق «تاكاهاشي.. تمورا» المنشور في الشرق 28 نوفمبر 2013، وتحدثت فيه عن نشأة الجمعية وتاريخها، ولكن ما شاهدته -خلال اجتماع الجمعية العمومية- وما سمعته من كثير من المساهمين، وما رأيته من أمل وآمال في عيونهم -شبابا وشيبا- وما سمعته منهم من تطلعات في عودة الجمعية لنشاطها وعملها وخدمة مساهميها والمستهلكين، وما وصلني -بعد انتهاء الاجتماع- من اتصالات ورسائل متنوعة كانت دافعاً قوياً للكتابة.
وقفة: تنتظر مجلس إدارة الجمعية التعاونية الاستهلاكية الجديد مهمة شاقة وصعبة، وهو أمام تحدٍ كبير للنهوض بها؛ لتعود أكثر شبابا وعطاء.

التعليقات (26):
  • مواطن هلكوني ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٥:٠٢ ص

    كم انت عظيم ابا اسامه! دائماً سباق كما هي حروفك النيره وبانتظار موعدنا اذا سمحت ظروفك . حرسك الرحمن

  • سالم الدوسري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٦:٠٥ ص

    الله يوفقكم

  • گساب الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٦:٤٥ ص

    نعم ان شاء الله ستعود لتخدم المنطقه كاملة

  • بلال الجمل ... ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٩:٤٧ ص

    أخي العزيز ،
    أنا من اكثر الناس اعتزازا بالخفجي وأهلها .. وكما ذكرت في مقالك إن المجتمع الخفجاوي يستحق كثيراً، وأن الجمعية جزء لا يتجزأ من ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا .... لقد تشتتنا يا رجل بعد حريق الجمعية ..
    لذا كلنا أمل أن تعوضونا عن اللي فات ...
    الكل بانتظاركم .... وفقكم الله ....

  • صقر ٢٠١٤/٥/٨ - ١١:٠٨ ص

    أظن أن " جمعية الخفجي التعاونية الاستهلاكية لموظفي عمليات الخفجي المشتركة " ستعود - بإذن الله - الى ممارسة نشاطها في هيئة أفضل مما كانت عليه، لقد أصبحت وكأنها إحدى مكونات هذه المدينة الجميلة، ولهذا الأهالي والجهات الأخرى لن يتأخروا أكثر من ذلك لمباشرة الجمعية دورها..!!..
    تحية لك و لجميع القراء الكرام..!!.،

  • أبورشود ٢٠١٤/٥/٨ - ١٢:٠٤ م

    أسأل الله العظيم أن يوفقك ويعينك على المهام الثقيلة والمسؤولية العظيمة . وان شاء الله انك الرجل المناسب في المكان المناسب .

  • Abu Hamza ٢٠١٤/٥/٨ - ٠١:١٦ م

    Very good news to hear about the future of the Jam'iyah

  • محمد فهد الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٢:٣٥ م

    شكرا للاستاذ عبدالله مهدي علي هذا المقال الجميل ودائما يسعي ويتطلع بالنهوض والتطوير من خلال مقالاته في شتي المجالات الخدميه لاهالي الخفجي ونتمني التوفيق لمجلس الاداره التعاونيه والستهلاكيه .

  • محمد خليفة الذايدي ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٢:٣٦ م

    هنيئا لنا بك وبأمثالك المخلصين ياأبا أسامة فلولا المجهودات المضنيه التي بذلتها مع اخواناً لك مخلصين مثلك للخفجي واهلها فقد قاومتوا شتى انواع التعسف الاداري ولوم اللائمين والمغرضين حتي كلل الله مسعاكم بالنجاح فلك الشكر خاصه ولهم عامه

  • فيصل اليامي ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٣:٠٢ م

    الف مبروك للمجلس الجديد وان شاء الله تعود الجمعيه افضل وأقوى من السابق

  • احمد مشالي ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٤:٢١ م

    الاساتذة/عبد الله مهدي الشمري ، فيصل اليامي ، مزعل مشهور لكم كل التحية والتقدير والاحترام والف مبروك للمجلس الجديد وكل الخفجاوية في انتظاركم الله يوفقكم

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:١٨ م

    عزيزي مواطن هلكوني
    سألت عنك البارحة عمدة الحي ... تحياتي

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:١٩ م

    عزيزي سالم الدوسري
    كم نحن بحاجة للدعاء ، شكرا لك ولأخيك الأكبر

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٠ م

    أخي كساب
    بدعم المخلصين وجهد العاملين ستعود إن شاء الله ..
    تحياتي

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٢ م

    أخي بلال
    أنت من أهل الخفجي تشاركنا حبها
    إن السنين التي قضيتها فيها تعزز ذلك الحب
    لك خالص المحبة

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٤ م

    أخي صقر
    نعم إن الجمعية جزء أصيل من تاريخ المدينة ومعلم من معالم العمل التعاوني في المملكة
    إنها الجمعية الاستهلاكية الأولى ...
    لكم التقدير

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٦ م

    أخي أبا رشود
    بدعمكم ستعود، بوعي المساهمين ستعود، بمؤازرة المخلصين ستعود.
    بحرص وزارة الشؤون الاجتماعية ستعود.
    برغبة أهل الخفحي ستعود...
    لك تحياتي

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٧ م

    Abu Hamza
    Thank you my frend

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٢٨ م

    أخي محمد فهد
    أشكر لك هذا المرور ولا تنسنا من دعائك

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٣١ م

    الصديق محمد الذايدي
    سعدت بمرورك
    وأكثر لنا من دعائك ...
    تحياتي لك ولشيخ الحارة المبجل جارك

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٣٣ م

    الأخ العزيز فيصل اليامي
    إن الجهود التي بذلتها في لجنة إدارة الأزمة لا تنسى ...
    لقد بذلت فيها أيها الأخ الكبير وقتك وجهدك وفكرك ورأيك السديد ...
    فلك التقدير

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/٨ - ٠٧:٣٦ م

    الأخ أحمد مشالي
    أنت من أهل الدار وعليك من الأعباء الشيء الكثير ...
    أدرك ما تحمله من محبة للجمعية وانتظار عودتها سريعا..
    لا تقلق

  • نواف الفهاد ٢٠١٤/٥/٩ - ٠١:١٥ م

    اسعد الله مساك ايها الرجل الخلوق و العاشق و المناضل ..
    رجل تعمل بلا ضجيج لأنك مليء بالفكر و الصدق و العطاء البعيد عن الترزز ..
    نعم ستعود بإذن الله الجمعية للعمل ..
    ستعود بفضل الله اولاً و توفيقه .. و من ثم بجهود أمثالك من الأوفياء ..
    ستعود .. و ستكون من أوردة الإستهلاك المهمة لأهالي الخفجي .. كما كانت في الماضي القريب ..

    10 أشهر .. كنت أنت فارس الرهان و صاحب الإمتياز في إحياء هذه الجمعية من جديد .. بحرفك و بحرصك و بعطائك الصادق ..
    قدمت وقتك و جهدك بكل وفاء .. و بلا تردد ولا خوف .. حين انزوى الكثير من الجبناء دون الوقوف معك .. و الكل يدرك هذا ..

    قلتها سابقاً .. و أقولها الآن .. و سأقولها دوماً ..
    ( عبدالله بن مهدي الثابتي الشمري ) ..
    رجل يحب الخفجي و الخفجي كلها تحبه .. و لي على هذا شواهد كثيرة ..
    و اعتبره من أصدق ابناء المنطقة ..
    و إذا ماكنت قد ذكرت في مقال سابق عن إفتخار أهالي جزيرة فرسان بالشاعر و الأديب مفتاح .. فقد آن الأوان أن نقول لأهالي فرسان .. لديكم مفتاح .. و لدينا عبدالله مهدي .. و مفيش حد احسن من حد .. لا عشقاً...

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/١٠ - ١١:٥٤ ص

    عزيزي نواف
    إنها كلمات المحب، والمحب مبالغ؛ لأن الحب يمتزج بكلماته، ويطغى عليها، المحب يرى الجانب المضيء، ويبالغ في الانبهار به، ويزيد من الإبهار في قوله.
    دمت أخا وابن أخ رائعين محبين محبوبين ...
    أكثر لأخيك من الدعاء بالتوفيق ...
    ولك تقديري

  • جابر السعدون ٢٠١٤/٥/١٠ - ٠٣:٢١ م

    أخي أبا أسامة .. من البداية رفعت راية التحدي بعودة الجمعية في الوقت الذي يأس فيه الكثير أو تكاسل .. والآن وقد استلمت الراية ومعك زملائك أعضاء مجلس الإدارة فأنتم الآن على المحك وأنا واثق بإذن الله بنجاحكم واستطاعتكم بعودة الجمعية ( أكثر شبابا ) .

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٤/٥/١٠ - ٠٩:٤٩ م

    عزيزي أبا عمر

    زملائي وأنا جميعا عقدنا العزم على العمل دون يأس أو كلل لتعود جمعية الخفجي أكثر شبابا.
    ثقتك وةقة كثيرين من أبناء الخفجي ستكون دافعا لنا ومحفزا للعمل بثقة وإصرار لتحقيق الهدف.
    أكثروا لنا الدعاء بالتوفيق


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى