محمد آل سعد

محمد آل سعد

اتساع رقعة المعارك لدى الجار.. تُوِجب الحيطة في الدار!

هذه الحيطة، هي ما سعى لاتخاذها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بترؤسه اجتماعاً حاسماً لمجلس الأمن الوطني السعودي، لتدارس الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه، جراء ما يحدث، من تداعيات في القطر العراقي الشقيق، الذي أساءت قيادته الظن في جارتها الحكيمة، المملكة العربية السعودية، وزادت على ذلك بإيقاد نار الطائفية البغيضة، التي ستأتي على الأخضر واليابس.
لا شك أن الحدود مع العراق تشكل هاجساً أمنياً سعودياً، بالغ الأهمية، ولا شك، أن الدولة تدرك، تماماً، أهمية تلك الحدود، ولاشك، أنها تقوم على تأمينها، من قَبْل الأحداث الأخيرة، ولكن، عندما تنسحب القوات العراقية النظامية من كافة المعابر، بينها وبين جيرانها، فلا شك، أن المهمة ستكون أصعب، في حال تحملها جانبا واحداً، وهذا ما يفرضه الواقع على المملكة العربية السعودية والأردن الشقيق.
هذه، هي، الجبهة الصغيرة، أما الجبهة الكبرى، فهي في الداخل، لكل بلد، ولكننا، ولله الحمد، مطمئنون لهذه الجبهة الداخلية، بتلاحم شعبنا بقيادته، ومساندته المطلقة للقيادة الحكيمة، في أحلك الظروف، إلاّ أن الحيطة واجبة ممن قد يتسلل إلى داخل الوطن من العناصر الإرهابية، عندما يضيق عليها الخناق في مواقع القتال الحالية، أو عند تنفيذ مخططات إجرامية، لا سمح الله، في بعض أجزاء من الوطن الغالي، كما حدث من قبل، فقد يعود بعض أبنائنا من مواقع القتال، وهنا مكمن الخطر.
هذه الخفافيش قد تحاول تصطاد في الماء العكر، فلا ريب، أن تستغل انهماك المسلمين في عباداتهم، في شهر الخير، مع إطلالته، وتغدر بالبلد، وأهله، فلا ينبغي أن يُؤمَن لهم جانب، خصوصاً، أننا قد جربنا، مع الأسف، من أبنائنا.
سلمتَ يا خادم الحرمين الشريفين، وسلمَ الوطن، ونحن، جميعاً، جنودك، لحماية وطننا، ومكتسباته، وترابه الطاهر، بالروح والدم!

التعليقات (33):
  • jamalco ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٥:٣٠ ص

    متغلغلون خوارج العصر إخوان الداخل والخارج _ وعرف كشف مرشد إخوان الداخل طلع إبن الأزارقه وسيلقى القبض عليه وجماعته التكفيريين من جذورهم _ خوارج العصر إخوان الداخل مثيري الفتن والقلاقل في الشعوب مزعزعي أمن البلدان رد الله كيدهم في نحورهم وحمى الله بلادنا من مكايدهم وشرورهم

  • حنان بخاري ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٥:٥٨ ص

    اللهم أحفظ وطننا من كيد الكائدين ؛ وغدر الغادرين٠

  • سلطان ال سعد ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٠٧ ص

    موضوع في غايه الاهميه وادعو من الله ان يحمي بلادنا من كل شر ويديم نعمه امنها واستقرارها ولعنه الله علي من ايقض الفتنه والطائفيه بين المسلمين وشكرا لك كاتبنا العزيز فتنبوك بالامور المستقبليه وخوفك من تبعتها يجب ان ينظر له بعين الاعتبار ويجب في هذه المرحله بالذات التكاتف من ابناء شعبنا ونكون يدا بيد مع حكومتنا وجميع قيادتنا ودام عزك ياوطن

  • عبدالله حمد ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٢٤ ص

    نعم يجب اخذ الحيطه والحذر يادكتور محمد المشاكل محاطه بنا من جميع الاتجاهات الله يحفظنا من كل شر ومكروه

  • الدعان ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٣٦ ص

    وطني بخير لكن نبقى صاحين على طول

  • محمد الرشيد ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٣٩ ص

    يد الغدر لو امتدت للوطن نقطعها

  • ولد يام ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٤٥ ص

    ياخادم الحرمين والعز قدام
    حنا جنودك للوطن درع وحزام

  • وليد العمري ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٧:٠٠ ص

    صدقت والله نحن جميعا جنودك ياوطن

  • اسعد بركات ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٧:٠٢ ص

    مقال واكب الحدث ابدعت دكتور محمد سعد

  • انا ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٧:٥٦ ص

    الله يديم علينا الامن والامان..
    مقاله جميله. والاجمل عنوانها...لافض فوك كاتبنا..

  • مواطن بسيط..... ٢٠١٤/٦/٢٧ - ١٠:٥٩ ص

    جمعه مباركه يادكتور صدقه…….ان مقالك مقال عملاق ولم اجد مايباريه في صحفنا العربيه هذه الايام – مع الاسف- ؟!… خصوصا في هذه الفتره التي يتكسر فيها جدار سايكس بيكو….. الذي جعل الغرب ينفعل ويتصرف بطريقه هوجاء والسماح بارتكاب افضع الجرائم لخاطر عيون اعادة جدار سايكس بيكو حتى لو بواسطة الا ساليب التي تصنف ضد الانسانيه؟!!…. بارتكاب مجازر القتل الجماعي والتهجير والسجون لمن ثاروا على سجانيهم كما يحدث مثلا في سوريا والعراق الان………
    اني اتوقع ان هذه المقاله سيناقشها الكثير من وسائل الاعلام المحايده ان كانت موجوده وسائل محايده ؟!….وستجد الاتصالات بك لن تكف لطبب توضيح وجهة نظرك ….وللمشاركه في تعميم فائدتها ولاسماع متخذي القرار في الغرب فحواها …لانها تعكس مايشعربه العرب والمسلمين من ظلم يمارس ضدهم من دول يفترض انها راعية للعدل وللسلم الدوليين …… واهم اعتبار انها صدرت من كاتب متخصص واستاذ في العلوم السياسيه……… لك تحياتي..

  • مروان خريس ٢٠١٤/٦/٢٧ - ١١:١٥ ص

    اللهم اجمع كلمت المسلمين واحميهم من غدر الاعداء الكفار والمشركين الامريكان واجمعنا برمضان الخير بالحب والسعاده وصفاء القلوب واحمي السعوديه والاردن امين

  • دماش ٢٠١٤/٦/٢٧ - ١٢:٣٥ م

    وأنت سلمت أناملك يا كاتب الوطن محمد ال سعد

  • علي الرشيد ٢٠١٤/٦/٢٧ - ١٢:٤١ م

    تستحق قبلة على جبينك على هذا المقال يابو سعد جاء في وقته تماما نعم الحذر الحذر

  • شرقاوي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠١:١٨ م

    اللهم احفظ بلادنا من جور الظالمين وحقد الحاسدين وكيد اعداء الدنيا والدين.
    موضوع الساعة . شكرا لابداعك

  • محمد اليامي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:٠١ م

    نقول لكل عابث نحن سهام في نحرك

  • محمد اليامي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:٠٢ م

    ولك ياصديقي مودتي وتقديري

  • محمد اليامي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:٠٤ م

    محمد ال سعد أنت منارة الشرق ولها فضل عليك.

  • محمد اليامي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:٠٦ م

    أتمنى أن تكون مع البريدي في الأخيرة.

  • فله ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:١٢ م

    حتى حن معاشر النساء فداك ياوطن وتبقى مبدع يامحمد

  • هادي ال كليب ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٢:١٣ م

    ادام امننا ووطننا وادام نعمة الامن والامان وابعد عنا شرور الفتن ماظهر منها وما بطن
    لابد من الجميع الحرص فنحن نمر فتره ليست بالسهله واجب على كل مواطن حماية مقدرات
    هذا البلد . دائما مبدع يابو زياد . ورمضان كريم .

  • بندر ال سالم ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٣:١٥ م

    ربنا يحفظ بلادنا

  • علي فهد السلمي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٣:٤٠ م

    قرار حكيم من قائد عظيم وفي وقته

  • جابر لسلوم ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٥:٠٤ م

    الوطن بخير والاحتياط واجب دام عزك باوطن وكلنا فداك

  • محمد رجب ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٣٦ م

    لك الشكر على هذا الموضوع ونرجو ان تكون الاحتياطات تعبئة شاملة على كل الفئات عسكرية ومواطنين الوطن غالي

  • shomookh ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٦:٣٨ م

    s هلابك وشهرك مبارك ومقالك رائع

  • د.عليان العليان من كامبردج UK مع اطيب التحيات ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٧:٢٥ م

    قول على قول
    اولا بمناسة شهر رمضان المبارك اقول لك ولكل كتاب وقراء جريدتنا الرائده الشرق اهنئ الجميع بحلول هذا الشهر المبارك جعله الله خير وبركه على الجميع امّا بعد:
    شكراً يا كاتبنا الكريم علي هذا المقال القيّم وابشكرك بأن
    ابناء هذا الوطن اظافة الى رجال الامن والجيش والحرس الاشاوس كلنا عيون ساهره وجنود جاهزه وايدي ماضبه تضرب بقبضة من حديد، يد عساها الشهاب اذا خافت الصعاب يد لا تعرف الارتعاش يدعند اللزوم والطلب تذود عن هذا الوطن وملكه العظيم وعن مكتسبات هذا الوطن يد طوال عمرها تمتد للعطاء والأخاء والمحبة والسلام ولكنإذا نادي ملكنا حفظه الله لليقظه والحرص والأستعداد للمواجهه لا سمح الله فشعب هذا الوطن اهل لهذه المواجه جنباً الى جنب معاً لندحر كل باغًِ او معتد اثيم فقر عينا يا ابو متعب الكل رجال لك من اول وتالى
    حفظ الله مليكنا عبد الله واخوته الاعزاء وحفظ هذا الشعب الابيى العربي السعودي وحفظ وطنٰا من كل سوء ودام عزك يا وطن. واخيراً يطيب لي ان اقول يا ملكنا صرح لنا حنّا عيالك عيال آل سعود نجيك رقابنا على كفوفنا والملح في رقاب البارود.
    وكل عام والجميع بخير وشكراً مع اطيب التحيات،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • المكرمي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٧:٥٥ م

    شهركم مبارك والله يديم علينا نعمة الأمن والأمان
    ويحفظ هذا الوطن الغالي

    شكرًا د. محمد

  • الفجر البعيد ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٨:٣١ م

    مقال رائع جدا وتوقيته كذلك ممتاز دلاله على خيال الكاتب
    والبعد الحقيقي للنظره التي يتمتع بها المقال ومضمونه
    أعتقد أن هذا المقال يستحق مضمونه النقاش من قبل الإعلام المرئي
    حتى تتم التعبئه المعنويه الإيجابيه للتفاعل من أجل صلابة ومتانة
    وقوة اللحمه الشعبيه حول قيادتها من أجل القضاء على أعداء
    وخصوم المصلحه الوطنيه أينما كانوا ..
    شكر أيها الكاتب من أروع وأنجح ماتفردت به بين الإعلام بأنواعه

  • اعلامي ٢٠١٤/٦/٢٧ - ٠٩:٣٨ م

    هذا المقال يصلح عنوان لحملة اعلامية واسعة للنقاش والتعبئة شكرا محمد سعد


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى