محمد آل سعد

محمد آل سعد

«البرشاء» تلتقي «البدر»!

على مدى الأيام القليلة الماضية، ركّزت وسائل الإعلام، خاصة الغربية منها، على موعد الذروة لظهور الشهب «بيرسيدز» «البرشاء»، الذي حدده الفلكيون، هذا العام، بين 11 و13 من أغسطس الجاري، كما أشاروا إلى ظهور القمر بأكبر حجم له في 10 من الشهر ذاته، عند الساعة 18.06.
ليلة الـ 10 من أغسطس، هذا العام، يقابلها ليلة الـ 15 من شهر شوال لهذا العام 1435 هـ، وكما شاهد سكان الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، خاصة المهتمين بمراقبة النجوم، اكتمال القمر بدراً، تزامناً مع سطوع الشهب النارية الكبيرة، إن هذا الحدث يؤكد، بما لا يدع مجالاً للشك، دقة تقويم أم القرى، وما توافق معه، في حساب الأشهر القمرية.
يُستخلص من هذا الحدث أمران: أولهما تزامن ذروة السطوع لـ «البرشاء» مع اكتمال القمر بدراً، وهذا أمر نادر الحدوث في عُرف أهل الفَلَك، وثانيهما اهتمام وسائل الإعلام الغربية بمتابعة مثل تلك الأحداث، وتغطيتها، كما لاحظنا في الأيام الماضية، ذلك الاهتمام اللافت، ولعله رصد للظواهر الكونية، واحترام للهواة، وهذه المرة، هواة مراقبة النجوم.
هذه الذروة لسطوع الشهباء بلغت 100 شهاب في الساعة، وبسرعة تقارب الـ 58 كم/الثانية، وذلك عند اختراقها الغلاف الجوي.
بقي لي أن أهنئ الهواة في العالم الغربي، ومن ضمنهم هواة مراقبة النجوم، على اهتمام وسائلهم الإعلامية بهواياتهم، صغيرة كانت أم كبيرة، أمّا إعلامنا، فاسألوه «إن كان يقيم لذلك وزناً»، بل قد يعتبرها من « الملهيات»!
سقوط هذه الشهب يحدث في كل عام، لكنه هذا العام تزامن مع اكتمال القمر بدراً، في ليلة الـ 10 من أغسطس 2014، فهنيئاً للبرشاء بلقاء البدر، وهنيئاً لتقويم أم القرى على دقته!

التعليقات (34):
  • محمد الثاني ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٥:٢٣ ص

    صباحك سعادة حبيبنا ابو سعد اول مرة في حياتي اعرف البرشاء ويعطيك العافية ياالقاموس المتنقل على هاالمعلومة تحياتي لك وللشرق البهية

  • محمد الثاني ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٥:٢٤ ص

    تابعت المواقع المتخصصة وتأكدت من كلامك تسلم تسلم ياغالي

  • محمد بن سالم ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٩:٣٦ ص

    السلام عليكم. ..
    ياعزيزي. أنت طموحك أكبر من واقعنا ..
    وﻻوجه للمقارنه بيننا وبينهم وشعيل يالله بحمله يقوم شف همومنا وحياتنا اليومية كم هي تعج بكثير من المشاكل واﻻحداث وﻻحس وﻻ خبر وان حدث شيئا من ذلك فكما قيل كﻻم جرايد ولن تجدى هناك مردود ايجابي يعود بالنفع على الناس . مودتي

  • Senjab ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٠:٣٠ ص

    هل هي البرشاء أم وراء الأكمة ما وراءها؟

  • راشد ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٠:٣١ ص

    استاذنا العزيز دمت ودام قلمك

  • حنان بخاري ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٠:٣١ ص

    ظواهر كونية لابد من الوقوف عندها وتأملها بكل دقة ؛ فكل ظاهرة لها تأثيراتها حتى على البشر ؛ ألم يرد في الأثر الاستعاذة منها حيث قيل ( اللهم إني أعوذ بك من الأنواء والأدواء) .

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٤/٨/١٢ - ١١:١٢ ص

    أشكرك كاتبنا الكبير.وخير الكلام ما قل ودل:لا فض فوك.

  • Mr.Mark ٢٠١٤/٨/١٢ - ١١:٥٧ ص

    دمت أبا زياد ...

  • غير اعلامي ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٢:٠٠ م

    ليس بالضرورة ان يهتم الاعلام بالظواهر الكونية ولا بالهوايات ولكن لو كان يقدم ما يفيد كان يكفي اي اعلام تتحدث عنه استاذ محمد

  • سعد محمد ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٢:٠٣ م

    ظنيت الغرب منشغل بما يحدث عندنا في العالم العربي اثاريه منشغل بالنجوم يحق لكم كل على همه سرى وانا على همي سريت

  • ثلاب ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٢:١١ م

    الله يقطع شرك ياابن سعد اول ما قريت العنوان فكرتهم اثنين يحبون بعض من زمن العشق القديم وتم اللقاء انا وين وانت وين لكن جميل موضوعك وفيه فائدة كبيرة شكرا لك

  • عبدالله المكاييل ٢٠١٤/٨/١٢ - ١٢:٣٥ م

    شكرا لك دكتور محمد على هذا

  • ابو فهد ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٢:٣٤ م

    كلام جميل

  • هادي ال كليب ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٢:٤١ م

    الفلك وعلمائه هو علم قديم من يوم خلق الله اﻻكوان شي جميل استاذنا كل يوم تتحفنا بثقافتك . رعاك الرب

  • ياسر آل مرضمة ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٢:٤٢ م

    قلم متنقل وهادف ويجول هنا وهناك
    وفقك الله أبو زياد

  • أبو نواف ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٢٣ م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مقال رائع جدا وفيه عرفنا مالم نعرفه من قبل
    شكرا أبا زياد ونتطلع لمزيد من مقالاتك الرائعه التي تتحفنا بها كل ثلاثاء وشكرا لصحيفة الشرق على اتاحة الفرصه للمبدعين أمثالك .

  • بدر المعيض ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٢٦ م

    " دقة تقويم أم القرى، وما توافق معه، في حساب الأشهر القمرية."
    لا أعلم تقويم آخر غير الميلادي إلا إن كانك تقصد الشمسي او التقويم الفاطمي وهذا الاخير يختلف عن ام القرى

  • الفجر البعيد ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٢٧ م

    أبدعت كاتبنا في لفت نظر القراء إلى هذا المصطلح الفلكي
    ونحن كقراء نعتبر هذا الموضوع من المواضيع الترويحيه
    التي تنتهجا من حين لآخر كفاصل بينها وبين المواضيع
    الوطنيه والإنسانيه التي يكون القراء في ترقّب لها

  • أبو آدم ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٣٠ م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يعطيك العافيه دكتور محمد وما شاءالله ، يقولون خذ شيء من كل شيء ولا تأخذ كل شيء من شيء،
    ولكنك ماشاءالله عليك اخذت كل شيء من كل الأشياء.
    انت وقلمك ثنائي رائع.

  • الفجر البعيد ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٣٧ م

    أبدعت كاتبنا على لفت أنظارنا إلى هذا المصطلح الفلكي
    وهذا ينم على المتابعه المستمره للإعلام ..
    نحن كقراء نعتبر هذا الموضوع من المواضيع الترويحيه التي تنتهجها
    من حين لآخر قبل العوده إلى لمواضيع ذات الصميم لحياة الوطن والمواطن
    وكذلك الجوانب الإنسانيه

  • ابو محمد اليامي ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٣:٤٤ م

    انت مبدع ومتنوع في مواضيعك ونفخر بك كاتب وطن

  • Shomookh ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٧:٠٦ م

    مساك شموخ وليلتك عز ودمت ودام قلمك

  • فله ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٧:٠٨ م

    لو الناس كلهم في كفه وقلمك في كفه لرجح قلمك هذا رأيي وانا حره اطيب مساء

  • منيف ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٧:١٦ م

    عودتنا ع المقالات النارية مع ان مقال اليوم علمي وفيه اشياء جديدة لكن الناس كذا مايبون العلوم

  • يونس داود يونس ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٧:٤٠ م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أحسنت أبا زياد فنحن كمسلمين نتابع القمر في منازله تعبدا وتوقيتا لعباداتنا. و لذا فإن التقاء البرشا ء والبدر الذي لم يحظ باهتمام كبير من الصحافة قمت انت بسد هذه الثغرة فبارك الله فيك. والقمر يسمى في هذه الفترة سوبر مون. جزاكم الله خيرا.

  • يحيى حمد ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٨:٢٥ م

    اعلامنا مشغول في اراب ايدل والبرامج المخصصة لبذر العنصرية بين الشعوب العربية ولا يقيم كما قلت للظواهر الكونية اي اعتبار

  • محمد القحطاني ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٨:٢٧ م

    احسنت يابو سعد مقال علمي من الطراز الاول اشكرك عليه واشكر جريدتنا الغراء الشرق المشرقة

  • حماد الحماد ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٨:٢٩ م

    انا رحت مع خوينا اللي يقول ملتقى العشاق سامح الله الطفاقة كيف تاخذنا على اول طله شكرا للمعرفة

  • رامس ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٨:٣١ م

    تقويم ام القرى مضبوط لكن ما نستفيد منه في الصوم والحج لازم اهل سدير يطلون من تلهم ويشوفونه والا ما يصير يتم لتقويم ام القرى قرار

  • حسن ٢٠١٤/٨/١٢ - ٠٨:٣٧ م

    اراك عصي الدمع ياصاحب النجوم


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى