محمد آل سعد

محمد آل سعد

«زامل» نجران: فرصة صيد

لا تكلّ ولا تملّ العناصر المتطرّفة من البحث عما يُمزّق عباءة الوطن، تارة باستجلاب القضايا الخارجية، وتارة بربط الأحداث الخارجية بفئة من المواطنين الشرفاء، ومن الأمثلة على محاولاتهم، تلك، ما يُتداول هذه الأيام، على وسائل التواصل، لمقطع فيديو، فيه «زامل» قيل في مناسبة سابقة، لبعض قبائل يام السعودية، ومحاولة ربطه بأحداث صنعاء.
عن هذا «الزامل»، يؤكد ثقات نجران، أنه قيل في مناسبة عفو عن أحد أبناء نجران، قَتَل أحد أفراد إحدى القبائل اليمنية، وقيل هذا «الزامل» ثناءً على من عفا، وهذا دارج بين القبائل، كما يؤكده الشيخ مانع بن صمعان آل نصيب اليامي، وليس كما روّج المرجفون، أنه بمناسبة سيطرة جماعة « الحوثي» على صنعاء.
انتشرتْ تلك الأكذوبة في المواقع الاجتماعية، خصوصاً «تويتر»، وغرّد بها مَنْ غرّد، وركب الموجة من ركبها، ونفث سمّه كل من لديه حقد دفين على هذا البلد وقيادته، والهدف من تلك الأكذوبة، التشكيك في ولاء النجرانيين لقيادتهم، وهذا ما لا يمكن أن تصدقه القيادة، وقد فشل المشككون في ولاء أهل نجران، لأسباب منها: ثقة القيادة بأبناء نجران، وثقة المجتمع السعودي المعتدل، والفارق الزمني بين الحالتين، وقاطعة الوتين، أنّ نجران تحمل الرقم (صفر) في مشهد الإرهاب، كما يؤكده، في مقالتَيْهما، الكاتبان القديران علي القاسمي، ومسلي المعمر.
يُحسب لمعالي وزير الإعلام تغريدته التي قال فيها: «الوحدة الوطنية خط أحمر، نجران كريمة الأرض، نبيلة الأهل، وطنية العطاء»، لكن هذا لا يكفي، أبداً، مِنْ أعلى مسؤول في وزارة، هي المعنية بتطبيق القانون على من يُسيء استخدام المواقع الإلكترونية، أعتقد، جازماً، أنّ دوركم أكبر من تغريدة، يا معالي الوزير!
ضربات خائبة مثل هذه «التلفيقة» لن تزيد النجرانيين إلاّ إصراراً على ولائهم لقيادتهم الرشيدة، هذا الولاء الذي يؤكده شاعرهم، محمد الديك آل منصور، الذي يقول:
«إن صاح أبو متعب بيوم الوقيعة × تأتي جموع رجال يام كما السيل».
ويترنّم به منشدهم، هادي الرزقي اليامي بقوله:
«عهدنا ما نخونه لو يزيد الكلام × يام ما عاهدت صنعاء ولا كربلاء».
فليخسأ المرجفون!

التعليقات (163):
  • منصور اليامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٤:٥١ ص

    لا والله لن يتزعزع ولاءنا لقيادتنا فليخسأ الداعشيون

  • منصور اليامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٤:٥١ ص

    حن جنود ابو متعب فليخسأ الارهابيون

  • منصور اليامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٤:٥٢ ص

    دامت روسنا تشم الهواء لن تنالوا منا ياخغافيش الظلام

  • منصور اليامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٤:٥٤ ص

    بيض الله وجهك يابن سعد وليست غريبة منك ومن جريدتنا الغراء (الشرق) ان تعروا اقوال المغرضين شكرا شكرا

  • ياسر آل مرضمة ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٤:٥٥ ص

    كالعادة مقال رائع نشكرك عليه أستاذنا وكاتبنا أبو زياد،،

    ولكن أرى بأننا غير مطالبون بتوفير أدلة لمن اتهمنا بهذا الاتهام الباطل فمن صدق الأكاذيب في ولاء نجران وأهله للحكومة فهو من يفترض أن يبحث عن صحة هذه الأكاذيب،،

    نجران بمن يقطنها دار الوفاء والولاء شاء من شاء وأبى من أبى

    تحياتي

  • المغترب ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٠٢ ص

    القافلة تسير والكلاب تنبح ولا يطول السحاب نبح الكلاب فأهالي نجران صانوا العهود ونقضاها من نقضها مني مشعلي الفتنه الاقزام اللئام الوطن يعرف كل قبيلة تعيش على ثراه ويعرف الصائن من الخائن فتبآ لكم يامدعين الدين وانتم من الضالين وحسب المظاومين الله ونعم الوكيل

    اللهم شل ايادي من حاربوا المسلمين المسالمين اللهم رد كيدهم في نحورهم واخذلهم وألعنهم لعنة اليهود والنصارى هم ومن ايدهم

  • متابع ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٠٩ ص

    الاخ محمد
    هؤلاء اشخاص قليلة جدا ونعرف ان لهم خصومة مع الوطن بكامله وليست نجران ولا اهلها بالمستهدف بل الوطن بكامله
    نحن نعرف انفسنا
    ولاة الامر يعرفون مدى ولاؤنا
    لوطننا تعرفنا
    الوطنيين في ارجاء الوطن يعرفوننا
    اما المتعصبين والذين لايهموننا اصلا فلاحكم لهم ولاوزن لهم

  • نادره ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:١٦ ص

    صباح يفتح نفوس الشرفاء ويصدع رؤس المتطرفين فهنئ ل كلً منهما مايخصه فاليامي معروف بولائه وعهده من ذي القدم وسيستمر الحفيد على اثر جده بارك الله فيك وفي كتاباتك الشيقه

  • نادره ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٢٥ ص

    صباح يفتح نفوس الشرفاء ويصدع رؤس المتطرفين فهنئ لـ كلً منهما بما يخصه ف نجران وأهلهامعروفين بولائهم وعهدهم وكل حفيدً يتبع اثر جده

  • نادره ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٢٨ ص

    صح لسانك وبارك الله في يدك وقلمك كاتبنا العزيز

  • يامي يامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٢٩ ص

    ابو متعب تاج على رؤوسنا

  • يامي يامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٣٠ ص

    والوطن خط احمر ياويل من يقربه

  • نادره ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٣٣ ص

    اشكرك جزيل الشكر ولـ جريدة (الشرق) مع شروق هذا الصباح وكل صباح

  • محمد سالم ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٣٩ ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسطوانة مشروخة يرددها المرجفون بين الحين واﻻخر بلا حسيب وﻻرقيب ولكن طالما الثقة متبادلة بين نجران اﻻرض والناس والتاريخ وبين القيادة الحكيمة والشرفاء من أبناء الوطن الغالي فلا يحرك كل هذا النعيق ساكنا وقافلة بيضان الوجيه يام تسير محملة بحب الوطن وقيادته الرشيدة فلا نحسب حساب لهذه الفئات التي تخلت عن الصدق واﻻمانة في اﻻقوال واﻻفعال تجاه الوطن أولا ثم تجاه فئة من أبناءه الشرفاء المتوشحين بوﻻء ﻻيجارى ووفاء منقطع النظير للوطن وللقيادة . والسلام

  • ابو ثامر ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٤٩ ص

    أسعد الله أوقاتكم بالخير والمسرات
    نجران وأهلها جبال شامخات لاتهزها أكاذيب المرجفين المتطرفين ( نصرة الدواعش )
    اختصر هنا وأقول ( القافله تمشي والكلاب تنبح )

  • ابوسلطان ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٥:٥٣ ص

    شكراً ابا زياد على المقال الرائع
    يام الدرع الحصين للحد الجنوبي ونحن على العهد لانخونه وولائنا لولاه امرنا
    وننبذ العنصريه والتفرقه ونقول مثل ماقال هادي الرزقي :
    اسود الوجه لاتعبث بتاريخ يام يام ماعاهدت صنعا ولا كربلا
    وفي الختام اقول شكراً لكاتبنا المتميز دائماً واقول لهادي الرزقي صح لسانك
    يابوصالح .

  • أبو حسبن ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٦:٢٨ ص

    شكرا"أبازياد مقال كبير لفظا"ومضمونا"والرعاع والمرجفون هم
    من يندسون بيننا وينفثون سمومهم في المجتمع بين الحين والآخر ورجال يام والنجرانيون يكونون مدرسة حقيقية للمواطنة الحقيقية الصادقة والمواطن الشريف . من يسعون إلى الإساءة إلى أبناء الوطن بين الحين والأخر هم من لا يستطيعون الإنخراط في المجتمع والتعايش مع بقية فيئآته
    هم من يعشقون العزلة والتمزق واالخراب والتدمير .
    أمانحن فنحب الوطن كله ومواطنيه شرقه وغربه شماله وجنوبه
    وقبل هذا وذاك نحب قيادتنا ونعشقها حتى النخاع ووطننا وكل
    ذرة من ترابه عزيز علينا سواء أرجف المرجفون أم خرسوا.

  • saleh ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٦:٤٣ ص

    قلت شيئا جميلا عن رجال و نساء نجران!

  • محمد حسين ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٧:٠١ ص

    الاخ ابو زياد ، الامه أبتليت باعداء يتغطون بالاسلام ويحاولون جاهدين من وطنية آهل نجران بكل وسائلهم الدنيئه التي تدل على مستوى تفكيرهم . ولكن الله يجعل كيدهم في نحورهم .

  • ظافر صالح اليامي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٧:٠١ ص

    شكرا كاتبنا المبدع
    نحن النجرانيين ولائنا للوطن هو ولاء مطلق بلا حدود.

  • ابوعبدالرحمن ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٧:٠٧ ص

    كلام جميل جداً

  • ابوعبدالرحمن ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٧:٠٩ ص

    جميل

  • شرقاوي ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٨:٢٢ ص

    السلام عليكم
    صباحك خير ومحبة وتحية عطرة ارسلها لك استاذنا وللقراء الكرام من طيبة الطيبة.
    الحقيقة الواضحة كالشمس ان هؤلاء المرجفين يموتون بغيظهم ويتحسرون على فشل
    محاولاتهم بتشوية الصورة النقية والمحبة الصادقة بين أهل نجران وقيادتهم الحكيمة
    وهذه احدى محاولاتهم البائسة. لن ابالغ ان قلت ان هؤلاء هم أعداء الوطن الواجب الحذر منهم وحتى لايظن احدا اننا نلقى التهم جزافا فإنهم قد حذفوا كلمتي :
    ( وطن و سعودي ) من قاموس مفرداهم واستبدلوهما بكلمة ( أمة ) والفطن سيلاحظ ذلك في مجمل حديثم وكتاباتهم.
    نقولنا لكاتبنا مقال في الصميم ونقول لحثالة الوطن خسئتوا.

  • واضح جدا ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٨:٤٦ ص

    التطرف في كل فرقة فليس مذهب ولافئة ولابد ان نعترف بوجوده بيننا نحن السنيين وكذلك في اوساط الشيعة المهم ننبذه وراء ظهورنا ويبقى ولاءنا للوطن

  • ال منصور ٢٠١٤/٩/٣٠ - ٠٨:٥٢ ص

    الاخ ابو زياد
    شكرا على هذا الطرح الهام في هذه الفترة المتقلبة والتي تحتاج الى لم اللحمة ووحدة الصف
    حفظ الله هذا الوطن وقيادته من كل حاقد

  • محمد الشراري ٢٠١٤/٩/٣٠ - ١٠:١٧ ص

    ونعم برجاااااااااااااال يام وفوق مستوى الشبهات

    ومثل هذة الاشاعت معروف الجاليه الحوثيه التي تطلقها وتكتب وتعلق بمعرفات سعوديه في كثير من

    المنتديات والصحف الالكترونيه ..لذلك نطالب بابعادهم عن البلد فوراً

  • المراقب ٢٠١٤/٩/٣٠ - ١٠:١٨ ص

    والله ما أصدق فيكم يا يام
    جعلني ما أبكيكم يارمز الفخر والشهامه

  • الخطوه التائهة ٢٠١٤/٩/٣٠ - ١٠:١٩ ص

    حن ياهل نجران فداء لابونا وملكنا ابو متعب الله يحفظه.
    والله يديم الامن والامان.
    ماعلينا من كلام الجاهلين.
    والمثل يقول (واثق الخطوة يمشي ملكاً)
    الله يحفظ الامن ويعز دولتنا

  • مر من هُنا ٢٠١٤/٩/٣٠ - ١٠:١٩ ص

    يا رجاااااااااال الدولة قوية ولله الحمد واهل نجران وحنا وغيرهم راضيين بالنعمة يارب لك الحمد
    من مشى على طاعة الله ما تاه وحبه الحاكم والمحكوم ومن يبعد عاقبه الله قبل الحاكم

  • العابر ٢٠١٤/٩/٣٠ - ١٠:٢٠ ص

    نجران ورجال يام كافه وطنيتهم ورث من آبائهم واجدادهم لاشك في ذالك
    نجران انتي رأيه فخر


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى