محمد آل سعد

محمد آل سعد

الحاجة أكثر إلى جسور أخرى!

ابتهج المواطنون في المملكتين بزيادة الجسور التي تربط بين بلديهما، فجسر الملك فهد لم يعد يكفي للمرور من وإلى الشقيقة البحرين، حيث يقضي المسافرون عليه ساعات طويلة، في وقت الذروة، أمّا الآن، وقد أضيف له جسر الملك حمد، وخطّ حديدي ثالث، فلن يكون هناك إشكال في العبور، طبعاً، هذه الفرحة لم تقتصر على السعوديين والبحرينيين، بل شملت كل المستفيدين من البلدان المجاورة.
هذه الجارة، أصبح يربطها بنا 3 جسور خرسانية وحديدية، وعشرات الجسور غير المادية، بمعنى أن الروابط معها أصبحت، فائضة وجياشة، وفي خليجنا شقيقات بحاجة أيضاً إلى أن نبادرها بمد جسور مادية وغير مادية معها، لكي نعضد ونعزز الترابط المادي والمعنوي بيننا وبين جيراننا في مجلس التعاون الخليجي.
خليجنا كله، يحمل ذات الأهمية، فلا ندع لغيرنا تقوية الروابط بنوعيها (مادية وغير مادية) مع الأشقاء والجيران، أكثر منا، ولا نُفرِط حد التخمة في جانب، ونُقِلّ حد القحط في جانب آخر، بل التوازن مطلوب مع أشقائنا وجيراننا الخليجيين، فلا يحس أحد بنقص، عندما يرى الإفراط مع الآخَر، فينعكس ذلك سلباً على تعاملاته وتصرفاته، وبالتالي على متانة العلاقة التي تربطنا كأهل في مجلس التعاون.
أتمنى أن يكون بيننا وبين كل جارة خليجية أكثر من 3 جسور مادية وعشرات الجسور غير المادية، على غرار الجارة البحرين، وأن نزيد من تواصلنا إلى درجة إلغاء المنافذ الحدودية، فالأوروبيون فعلوها، على الرغم من الاختلافات الدينية والعرقية واللغوية والتأريخية، بل وعلى الرغم من كل الحروب الطاحنة التي قد مرّتْ بها القارة العجوز.
وأنا أتابع أخبار إنشاء الجسور الجديدة، تذكرت غازي القصيبي وهو يقول:
«خليج إن حبال الله تربطنا ** فهل يقربنا خيط من البشر؟»
ليس خيطاً واحداً، أيها الأسطورة، بل خيوط كثيرة، أيها الراحل جسداً، والباقي فكراً.
لنزد من تلك الروابط، ليزيد على إثرها، تواصلنا، ليبقى «خليجنا واحداً»!

التعليقات (113):
  • م م ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣٠ ص

    صراحة زيادة زيادة مع البحرين يكفيها

  • م م ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣١ ص

    الوصول إلى فكر اروربا يحتاج زمن

  • م م ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣٢ ص

    الوعد قرن جديد

  • م م ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣٤ ص

    وسيأتي بعد غازي غوازي وهم على حالهم

  • م م ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣٥ ص

    أما أنت فلك التحية ولجريدتك الشكر.

  • محمد سالم ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٦:٣٨ ص

    شي جميل واهلنا في البحرين يستاهلون كل خير ..

    وﻻتنسى المشاعر بحاجة لمزيد من محطات القطار االذي يسير في خط مستقيم وهو كما نعلم ﻻيشغل اﻻ في حدود 72 ساعة في العام فقط .!!!!
    وبحيث يخدم كل المشاعر بجهاتها اﻻصلية والفرعية وبشكل دائري وقطار حديث الصنع والمواصفاتوالماركة .
    وفي النهاية يبقى خليجنا واحد كمسمى وشعاز فقط ..
    وﻻأكثر من 34 عام ..!""

  • تلميذك فهد ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٨:٠٣ ص

    نعم أستاذنا الفاضل الحاجة اكثر الى جسور غير خرسانية وافهم يافهيم

  • تلميذك فهد ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٨:٠٦ ص

    كما عهدتك مسكون بحب القصيبي

  • حمزه الحمزه ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٨:١٩ ص

    انا اقول ان جسر الملك فهد يكفي ونحتاج نصكه بعض الاوقات

  • سعيد القحطاني ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٨:٢١ ص

    كاتب المقال لديك نظرة طموحة لكنها بعيدة المنال في الظروف الراهنة

  • بريك محمد ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٨:٢٥ ص

    التطور واجب ياابو سعد جسور وغيرها

  • كنت في البحرين ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٩:١٦ ص

    عملت اربع سنوات في البحرين ورأيت العجب العجاب من السعوديين خصوصا الشباب وتمنيت مرات ومرات ان لا طريق لهم اليها والسلام

  • مجنون ابو لارا ٢٠١٤/١٠/٧ - ٠٩:٥٣ ص

    بدوٌ وبحارةٌ ما الفرقُ بينهما
    والبرُ والبحر ينسابانِ مِنْ مُضَرِ
    خليجُ إن حبالَ الله تربطُنَا
    فهلْ يقربُنا خيطٌ مِنَ البَشَرِ؟
    رحمك الله ياغازي القصيبي

  • شامخ ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٠:٣٢ ص

    اشكرك كاتبنا الموقر ع هذا الموضوع القيم والذي تجسد فيه امور كبيرة مثل الجار المعاملة الحسنة العلاقات الانسانية التعاون التكافل وهذه امور توصي بها شريعة سيدنا محمد عليه وعلی آله افضل الصلاة واتم التسليم . قبل ذلك تربط دول الخليج العربي لا اله الا الله محمد رسول الله اقوی وافضل العلاقات والروابط ، فمن الواجب كما تفضلت عزيزي الكاتب ان تكون العلاقات المتينة المادية والغير مادية تربط ابناء الخليج الحكام والشعب .
    ولكن السؤال هنا هل للبر والعقوق اثر في متانة وقوة هذه الروابط واستمراها بين ابناء دول الخليج العربي ؟؟ الحديث الشريف استنادا علی الدستور العظيم يقول ( الاقربون اولی بالمعروف ) دمت ودام قلمك .

  • نادره ٢٠١٤/١٠/٧ - ١١:١٧ ص

    صباح الخير
    ادام الله الترابط بين الاحبه واسعد الله صباحك يادكتور وصباح المملكتين بكل خير

  • السليفي ٢٠١٤/١٠/٧ - ١١:٣٨ ص

    ربما قصدت غير ما كتبت؟

  • أبو آدم ٢٠١٤/١٠/٧ - ١١:٤٠ ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..
    كلامك في مكانه ، وافكارك جميله ، ليس عيب انا ناخد من الدول الاخرى الشي المفيد والصحيح ، مع ان علاقاتنا ببعضنا اقوى من علاقاتهم الا ان تواصلهم المادي وغير المادي مع بعضهم البعض بكثير كما ذكرت ، فلا حدود بينهم وليس هناك حاجه الي جواز سفر للتنقل بين بلادانهم ، ولكن خطوة جسر الملك حمد ستحدث تغيير كبير وللاحسن باذن الله في علاقات دول الخليج.
    فخليجنا واحد.
    شكراً لك دكتور محمد

  • باكوره ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:١٣ م

    المهم في كل الافكار هل من اتحاد خليجي يجمع هذا الكيان ؟

  • حمد الربيعي ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٣٠ م

    بالصبر والتخطيط والأداء والترقب نستطيع أن نصل إلى انجازات كبيرة وعظيمة يشار إليها بالبنان في زمن قياسي معتمدين على الإمكانات الكبيرة، ومع الأيام تترجم الرغبات والإمكانات إلى حركة دؤوبة جبارة مسيطرة حولت أكوام وأطنان الاسمنت وقطع الحجارة إلى شواهد تنغرس في عمق مياه الخليج تحمل على أكتافها كل ذاك الأمل المبتسم "جسر الملك فهد".

  • نسرين -- الخبر ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٣٢ م

    يعتبر جسر الملك فهد من أهم الإنجازات الحضارية في المملكة العربية السعودية وأحد المعالم المهمة والرائدة في الخليج العربي التي افتتحت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز يرحمه الله. كما يعتبر من المحطات السياحية الهامة في المنطقة الشرقية ويعتبر كذلك أهم جسر بحري في العالم يصل بين دولتين هما السعودية ومملكة البحرين.

    والان توجد جسور اخرى خدمتنا كثيييييييييييير

    ولكن انا مع الكاتب ان الجسور ايضا مهمه مع باقي دول الخليج الاخرى

  • مهند ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٣٥ م

    معلومه
    تعود فكرة إنشاء الجسر إلى عام 1965، عندما قام الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله باستقبال الشيخ خليفة بن سلمان أل خليفة خلال زيارة للمنطقة الشرقية، وقد أبدى آل خليفة رغبته بربط السعودية بالبحرين، الأمر الذي وافق عليه الملك فيصل وأمر بتشكيل لجنة مشتركة بين البلدين لدراسة إمكانية تنفيذ مشروع جسر يربط بين البلدين، وكانت تلك البداية لأضخم مشروع ربط بين دولتين في التاريخ الحديث. وقد بدأ العمل الرسمي في بناء الجسر في 29سبتمبر (أيلول) عام 1981، وتم تثبيت أول قاعدة من قواعد الجسور في يوم الأحد 27فبراير 1982بينما تم افتتاح الجسر يوم الأربعاء1986/11/26م بحضور الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله والشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة.

  • النادي ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٣٩ م

    إن المتتبع لمسيرة جسر الملك فهد منذ افتتاحه في 1407/3/24هجري لن تخفى عليه التطورات الكبيرة والنقلات النوعية التي واكبت المتطلبات المستجدة خلال سنوات التشغيل الماضية، فالإقبال المتزايد من مستخدمي الجسر من البلدان الشقيقة ما هو إلا دليل على أهمية هذا المنفذ الحيوي ونجاحه في توطيد أواصر المحبة والتواصل بين المملكة العربية السعودية ودولة البحرين والمساهمة في زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، وبلغة الأرقام فإن جسر الملك فهد لا يضاهيه أي منفذ آخر في المنطقة.فإن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد بالتعاون والتنسيق مع الإدارات العاملة في الجسر تقوم بما من شانه تسهيل حركة النقل والانتقال على الجسر.

  • عبدالله حمد ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٤٤ م

    كلام جميل

  • راشد مبارك ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٤٧ م

    طيب من المسفيد الاكثر من المشروع هل السعوديه ام البحرين.
    الى اشوفه ان البحرين هي المستفيده لاكثر من المشروع لاسياحه ولا غيره ورسوم دخول عن طريق الجسر.
    وبيكون عليه نفس الكلام بالجسر الى بيربط بلادنا بدوله مصر الدوله تتحمل التكاليف وغيرنا ياخذ الرسوم وهو حاط رجل ع رجل.


    طيب وبعدين ؟؟؟

  • منيره ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٤٨ م

    صدقت اخي راشد

    وازيدك شيء

    حنا نسميه جسر الملك فهد و اهل البحرين يسمونه جسر البحرين...!!!
    عجبي

  • مركز ارضي ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٥١ م

    الحمد لله على نعمائة والشكر على امتنانه، ليس لدي تعليق على هذا الموضوع لأن الانجازات نفسها تتكلم عن نفسها قولا وفعلا
    ولكني لدي ملاحظة على كلام احد الاخوان 00 وربما اكون انا المخطيء ربما
    والعتاب من المحبة والعذر مقدم 0 في التواريخ الموضحة في الاقتباس الموجد بالأسفل، حيث ذكر ان الفكرة تمت بتاريخ 1965م // وبدأ العمل في 1981م // وافتتح في 1986 م /
    ويقول ان التفكير فيه والدراسه استغرقت 25 عام مع العلم بعد التدقيق اتضح انها 17 عام، للتنويه فقط وتحياتي لاخي المشارك
    تعود فكرة إنشاء الجسر إلى عام 1965، عندما قام الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله باستقبال الشيخ خليفة بن سلمان أل خليفة خلال زيارة للمنطقة الشرقية، وقد أبدى آل خليفة رغبته بربط السعودية بالبحرين،
    وقد بدأ العمل الرسمي في بناء الجسر في 29سبتمبر (أيلول) عام 1981، وتم تثبيت أول قاعدة من قواعد الجسور في يوم الأحد 27فبراير 1982بينما تم افتتاح الجسر يوم الأربعاء1986/11/26م بحضور الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله والشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة
    استغرق التفكير فيه والدراسات اللازمة له 25عاماً واستغرق تنفيذه أربع سنوات ونصف السنة.

  • عنبر ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٥٢ م

    فعلا زي ماقالو الشباب اللي قبلي مابقى الا البطاقة وتصير الدولتين اكثر من شقيقتين الله يديم المحبة

  • محمد رجب ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٥٣ م

    يااخي الكريم الدول الخليجية الاخرى ليس لها رغبة في الارتباط بالسعودية مثل البحرين وبالتالي لاتطالب بالمساراه هنا تحياتي لك وللشرق

  • مسافر ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٥٣ م

    بس لو يُمنع الشباب الطائش من السفر إلى البحرين لكان أفضل.
    ولو كف البحرينيون عن تعمد جذب الشياب السعودي واغرائه بمفاسد الدنيا لكان ذلك أصلح.

  • عمران ٢٠١٤/١٠/٧ - ١٢:٥٥ م

    فى الحقيقه السعوديه هى بلد الانجازات رحم الله الملك فهد و أطال الله فى عمر الملك المحبوب عبدالله و عقبال جسر يربط السعوديه الشقيقه الغاليه بالحبيبه الحنونه مصر وبالغاليه الكويت

    خصوصا الكويت يا جماعه
    لان تربطنا بهم علاقات نسب وصهر

    تكفوووون


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى