محمد آل سعد

محمد آل سعد

النقر في الآذان .. إدمان!

على خطى «السيجارة» الإلكترونية، تسير المخدرات الرقمية، التي تُعد – حسب المختصين، ووفقاً للدراسات المتخصصة- أخطر، بمراحل، من المخدرات التقليدية.
ماهي المخدرات الرقمية؟ وما علامات متعاطيها؟ وما هي الطرق الوقائية منها؟ فضلاً عن علاجها.
المخدرات الرقمية (Digital Drugs) هي منتج يُروّج له عبر بعض المواقع العالمية، حيث يتم تحميل ملف (MP3) من تلك المواقع على جهاز المتعاطي، ذلك الملف يحتوي على موجات صوتية، غير سمعية، تنساب إلى الأذن عبر السماعات، فيسمع المتعاطي تردداً عبر إحدى أذنيه، يختلف عن التردد الذي يسمعه عبر الأذن الأخرى، تلك الترددات المختلفة مبنية على تقنية قديمة تسمّى «النقر في الأذنين»، اكتشفها العالِم الألماني، هنري دوف، عام 1839 م، وعند سماع تلك الترددات، يقوم الدماغ بإحداث موجات دماغية تؤثر على الحالة النفسية والمزاجية للإنسان، تجعله يشعر بذات الشعور الذي يشعر به متعاطي المخدرات التقليدية.
هذا النوع الفتاك من المخدرات يصل إلى المتعاطي بسهولة، فقط، مجرد حصوله على جهاز حاسب آلي وسماعات، وفي أي مكان، يستطيع أن يتعاطى، بالإضافة إلى ثمن المنتج البخس – من 3 إلى 30 دولاراً- مما يجعله في متناول المراهقين، حتى من ذوي الدخل المحدود، هذه السهولة في انتشاره، قد تزيد، بلا شك، من خطورته، عندما يصل إلى شريحة أكبر.
على الرغم من محدودية حالات الإدمان في الشرق الأوسط، إلاّ أن وصوله إلى بعض البلدان المجاورة يشعرنا بمستوى الخطورة التي قد يتعرض لها شبابنا، من الجنسين، لذلك فإن مجرد وصول ذلك النوع من المخدرات، يدق ناقوس الخطر عند المسؤولين لإصدار التشريعات والإجراءات اللازمة لحجب تلك المواقع، التي تروّج للمخدرات الرقمية، كإجراءات احترازية.
إنْ رأيتَ ابنك ينزوي في مكان قَصِي، من المنزل، وعلى رأسه طوق بسماعتين، فالحذر، الحذر، فقد يكون يتعاطى هذا النوع من المخدرات وأنت لا تدري، وقد لا تنتبه إلاّ وهو في مرحلة الإدمان، عندما تظهر عليه أعراض الصرع والتشنجات، فتبدأ، حينها، رحلة طويلة مع الرقاة والعيادات النفسية.
«الله يستر»!

التعليقات (33):
  • ابو حسن ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٦ ص

    اللهم احفظنا واحفظ ابنائنا وبناتنا واخواننا واخواتنا
    لاحول ولا قوة الا بالله
    لا مفر ولا ملجاء الا اليك ياالله

  • ذيب الطبشا ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٦ ص

    الله المستعان
    كل مالها ما تحاصرنا الكوارث اكثر واكثر
    الدعاء ويلي فيكم ان الله يحفظنا واياكم من عيال وبنات الحرام

  • شامخ ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:٣١ ص

    اشكرك عزيزي الكاتب ع هذا الموضوع الذي يعتبر من اهم المواضيع المرتبطة بتقدم التقنية ، فتارة اقول كتابتك في ذلك الامر مهم لتوعية الاباء والامهات وتارة اقول بان ذلك قد يفتح مدارك الشباب ع امر قد لا يعرفه البعض منهم ، فمن وجهة نظري بان كل شي اصبح يمثل خطرا ع ابناءنا وفلذات اكبادنا بداية بالاكل والشرب واللباس والتقنية ، فاصبح لدينا المرابطة بالحالة الاولی والمراقبة بنسبة عالية جدا فالخطر اصبح بداخل كل منزل ،فلا يوجد بيت الا وبه اجهزة متنوعة كأنه غرفة عمليات مشتركة اجهزة كمبيوتر وسماعات واجهزة ذكية فاصبحنا نواجه حرب داخلية اخطر من الحروب التي تمر بها الدول اعاننا واياكم ع تربية النشء واصلح لنا ولكم الذرية وكفانا واياك شر مافي الغيب وحمانا واياكم من كل مكروه .

  • أبو آدم ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٧:١٤ ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صحيح دكتور محمد ، لقد قراءت عن هذا النوع من المخدرات حمانا الله واياك ومن نحب منه ، انه تهديد كبير قادم لنا ، وفرص الاصابة به عاليه ، لاسيما ان الشباب والشابات اصبحت لديهم الموضع ان يضع السماعات علي اذنيه طوال اليوم واذا ابعدها وضعها علي رقبته .
    يارب لطفك ورضاك .

  • ياسر آل مرضمة ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٨:٠٣ ص

    صباحك جمال كجمال طرحك أبا زياد ،،

    تنبيه في محله والله يحفظ أبنائنا من هذه المخاطر ولا يرينا بهم مكروه

  • منير علم ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٩:٢٩ ص

    جزاك الله خير سمعت عن الموضوع لكن ما أخذته على محمل الجد وبعد أنك جبته فأكيد إنا نثق فيك ولازم نحتاط

  • احمد ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٩:٢٩ ص

    الله يستر فعلا

  • سلام ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٩:٣٤ ص

    يارب سترك

  • حسين اليامي ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٩:٣٩ ص

    اولا جزاك الله خير ثانيا انا اعتقد ان الامر اخطر بكثير من هذا والواجب على الناس الحذر لك الشكر

  • أبو حسين ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٩:٤٠ ص

    حفظ الله شبابنا

  • محمد رجب ٢٠١٤/١١/٤ - ١١:٥٧ ص

    ياجماعة الخير المشكلة في الاسر اللي ما تعرف ل هالنت ولا الكمبيوترات كيف تنتبه لاولادها لكن مثل ماقلت من شافو على راسه سماعة فيبطونه والسلام

  • سعد محمد ٢٠١٤/١١/٤ - ١١:٥٩ ص

    اي والله لين ينتشر ان يبدا التصراع ويشتغل سوق الدجالين اللي يوهمون الناس انهم يعالجون لا وبيحولونه مس من الشيطان ودخلت في نفق مظلم

  • shomooookh ٢٠١٤/١١/٤ - ١٢:٠١ م

    لو تكرم علينا وتكتب عن مخاطر اخرى في المجتمع وبعضها ما نقدر نبوح بها صابرين

  • شامان ٢٠١٤/١١/٤ - ١٢:٠٣ م

    تسلم لنا ويسلم قلمك والله انك كفو ولك صولات وجولات في جريدتنا الرايعة الشرق

  • صوله ٢٠١٤/١١/٤ - ١٢:٠٤ م

    لا اله الا الله ما بقى الا هذي حسبنا الله

  • ضاري ٢٠١٤/١١/٤ - ١٢:١١ م

    سلامات يعني من شفتو على راسه سماعات قلتو يتعاطى لا يالربع مو كذا هداكم الله

  • محمد سالم ٢٠١٤/١١/٤ - ١٢:٢٤ م

    السلام عليكم
    حسبنا الله ونعم الوكيل وحن ناقصين .!!!
    التربية مهمة في حياة البشر من يربي اسرته على مكارم
    اﻻخلاق والبعد عن مواطن الفتن والشبهات والحرب الباردة حرب المخدرات ..
    الله يحفظ وطننا وشبابه من كل سوء ومكروه ..

  • عمرو ٢٠١٤/١١/٤ - ٠١:٤٥ م

    يا الله ، كل ما تتقدم العولمة والتطور يفرح الإنسان لكن لا يعلم أن خلفها دسائس تؤذينا ، نسأل الله السلامة إلى يوم القيامة

  • عبدالله حمد ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٢:٤٣ م

    كلام جميل فعلا الحرص مطلوب

  • نادره ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٣:١٦ م

    اسأل الله القدير ان يرد كيد المخربين في نحورهم حسبي الله ونعم الوكيل وان يحفظ بلادنا وعيالنا من كل تقنية خبيثه
    اللهم استر على فلذات اكبادنا في كل مكان فلا حافظ لهم سواك
    يكاد قلبي يتمزق كلما رأيت ابني يضع سماعة على اذنيه فهي تشبه تماماً سماعة احد المصابين اعاذنا الله من شرهم
    بارك الله فيك ايها الكاتب واسعد مسائك

  • نادره ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٣:٢٩ م

    تعب البشر من مكافحة المخدرات التقليدية فاتت الرقمية
    فهذا من غضب الرب على من اخترع هذه الاذية
    وكما ان الشباب يسهرون طول الليل ثم. ينامون وقت الصلاة مما يفقدهم رضى الرب فيكون فريسة سهلة لكل اذا
    اللهم اجرنا ثم اجرنا

  • د. عليان العليان ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٠ م

    من انذر قد
    هذا كلام غير علمي وغير دقيق ولم يتفضل الكاتب الكريم بتسليط الضوء الكافي للمعلومه التي اراد توصيلها علما بان التطرق اليها امر لا شك مفيد ومن باب الاستشعار المبكر لمثل هذه الافه اذا صحت ثم ان العالم الالماني الذي اكتشفها قبل مايقارب قرنين لم يرفع عنها الستار او توضع للدراسه والاختبار إلا هذه اليومين امر لا يعقل من ناحية ومن ناحية اخرى يحتاج الى تعرية وتوضيح من ذوي الاختصاص اكثر فاكثر، لاشك ان الجهاز العصبي مرتبط بالدماغ او بالشريحة في مخ الانسان التي تعمل على تخدير الانسان كالمخدر الذي يعطي للمريض لاجراء عملية جراحية حيث يدخل الى الدورة الدموية ليكون تأثيره واقعاً اما المخدرات بانواعها بدأً من التدخين فهي مواد تلتحم بالدم مثل النيكوتين في التبغ يجري مع الدم ويصبح مستعمله مدمنا بعد فترة معيّنة اما ما قيل عن النقرالذي اورده د. آل سعد في نظري المتواضع لابد من توضيح اكثر ليكون كلام لمن انذر قد اعذر وشكراً،،،،،،،،

  • سعيد القحطاني ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٠ م

    الاخوة الاعزاء قراء الشرق ومتابعين ومعلقين ومشرفين اسعد الله كل اوقاتكم في الحقيقة انا من المتابعين للكاتب محمد ال سعد ولكني لا اعلق كثيرا لكن اليوم اثارني هذا الخطر اللي يحذر منه كاتبنا وهو صادق في تحذيره اقول بيض الله وجهك وكثر الله من امثالك وارجو ان يستمر قلمك ليزودنا بكل مفيد دمت ودامت الشرق.

  • سعيد القحطاني ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٣ م

    استغرب من تقليل الاستاذ عبدالاله الشريف امين لجنة المخدرات من خطورة الموضوع الا بالعكس احتاطوا للموضوع قبل ان يغرق فيه شبابنا حفظ الله بلدنا من كل شر

  • ام نايف ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٦ م

    يااخي جزاك الله خير اليوم تنبهنا لولدنا ولقينا عليه هذي الملاحظات وقد مرينا على شيوخ من قبل وكلن يجيب له راي الا هو فيه عيادات متخصصة اللي يعرف يدلنا جزاه الله خير

  • فله ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:١٨ م

    انورت مبدع دايما

  • د. عليان العليان ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٦:٥٧ م

    إلي الفاضله أم نايف مع التحيه
    ام نايف تتسأل هل هناك وجود عيادات نعم اقربها انصح بزيارة اي استشاري مخ واعصاب في إي مستشفي من المسشفيات الكبيره الخاصه والتي يوجد بها اطباء مخ واعصاب وهنا يطيب لي ان اشير الي الذهاب للبروفسور السعودي المتخصص الطبيب صالح باعيسي فهذا هو تخصصه مخ واعصاب وله عياده في مستشفي جامعة الملك عبد العزيز،وله عياده خاصه في جده ممكن اخذ تلفون العياده ومعرفة موقعها من استعلامات التلفون السعودي رقم ( ٩٠٥ ) مع تمنياتي المخلصه لأبنك بالشفاء بأذن الله عز وجل،،، ألدّال علي الخير كفاعله وشكراً،،،،،،،،

  • ام نايف ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٧:٥٩ م

    جزاك الله خير د عليان وجعل الشر ما يجيك

  • سلمى ٢٠١٤/١١/٤ - ٠٨:١١ م

    نعم الله يستر ولابد من الجهات المختصه تتحرك لا ننتظر لين تقع الفاس في الراس وحجب المواقع اللي منها اذى امر في يد المسؤولين لا نتهاون لا نتهاون ارجوكم

  • الفجر البعيد ٢٠١٤/١١/٤ - ١١:٤٢ م

    أبدعت كاتبنا القدير في التنوير والتوضيح من هذا الخطر القادم ( المخدرات الرقمية )
    لم يتمكن المجتمع بجميع نواحيه من ضبط المخدرات التقليدية .. والتي يستهدف بها تجار
    المخدرات أبناء الوطن .. فكيف سيكون ضبط تلك المخدرات الرقمية ..
    هي تحتاج إلى حملات متواصلة قد تكون الصحيفة القراء وكتابها ممن يكون لهم السبق في ذلك


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى