محمد آل سعد

محمد آل سعد

دَوْرَان مفقودان لـ «موهبة»!

مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، هي مؤسسة وطنية حضارية تحظى برئاسة خادم الحرمين الشريفين، ويوليها – حفظه الله – الاهتمام الكبير والمباشر بشكل مستمر، تتمحور طبيعة عملها في البحث عن الموهوب وتشجيعه وتنمية مواهبه، قناعة من رئيسها خادم الحرمين الشريفين الذي قال في افتتاحها: «إن الموهبة دون اهتمام من أهلها أشبه ما تكون بالنبتة الصغيرة دون رعاية أو سقيا، ولا يقبل الدين ولا يرضى العقل أن نهملها أو نتجاهلها».
«موهبة» قامت بأعمال رائعة، بدءا بالبحث عن الموهوب وتدريبه ورعايته وإبرازه، مروراً بتبنيها عدداً من المبادرات، منها: مبادرة الشراكة مع المدارس المتميزة، ومبادرة موهبة للبرامج والفعاليات الإثرائية، ومبادرة القيادات الشابة، ومبادرة بيئة العمل المبدعة، ومبادرة التوعية ورفع الوعي، وليس انتهاء بدعم تسجيل براءات الاختراع لدى إدارة الملكية الصناعية في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
كل هذه الأعمال الجليلة تحسب لـ «موهبة»، إلى جانب احتفالها كل عام بعدد من المبتكرين على مستوى المملكة، وإقامة المعرض والفعاليات المصاحبة، من أجل إبراز الموهوبين وتوثيق ابتكاراتهم، لتطوير بيئة ومجتمع الإبداع، بمفهومه الشامل؛ لكي يتمكن الموهوبون من استغلال مواهبهم، لدعم الحركة الإبداعية داخل المجتمع السعودي، لخدمة الوطن.
أما عن الدورين المفقودين لـ «موهبة»، فأولهما دور «قَبْلِي»، أي دور يسبق مرحلة تبني الابتكار، عندما يبدأ الموهوب بتقديم ابتكاره، فعليه أن يقوم بتحمّل تكاليف ابتكاره حتى يرى النور، لكي يقدمه إلى «موهبة»، وهنا، قد لا يستطيع الموهوب تحمل التكاليف المطلوبة، أليس ينبغي أن تقوم «موهبة» بدعم الموهوب في مرحلة ما قبل تقديم الابتكار؟ وثانيهما «بَعْدِي»، أي بعد أن تنتهي «موهبة» من إيصال الابتكار إلى مدينة الملك عبدالعزيز، لتقوم بدورها، من إصدار البراءة محلياً، وتقديم الطلب الدولي، وكيفية الاستثمار، أليس من الضروري أن تقوم «موهبة» برعاية غرسها، حتى يشتد عوده صلباً -كما قال الملك- وتورق أغصانه ظلاً يُسْتَظل به، بعد الله؟
نحن بحاجة إلى استراتيجية وطنية شاملة، تتضمن كل مراحل الابتكار، من البحث عن المبتكر حتى استثمار فكرته، وتحديد الجهات المسؤولة عن التنفيذ والجهات المساندة لها، بالإضافة إلى الدور الإيجابي للمبتكر، فهو صاحب النبتة في المقام الأول.

التعليقات (26):
  • محمد سالم ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٩:٤٩ ص

    السلام عليكم

    لو نلاحظ لسكان البلدان الصناعية وكذا العالم اجمع نجدهم بشر مثلنا ﻻيتميزون عنا بشي من الحواس الخمس والتكوين الجسماني . بيد انهم يختلفون عنا بالتفكير واﻻبداع والصناعة واﻻنتاج وعلى النقيض منه نجد عندنا الكسل والخمول والاتكالية حتى اصبحنا شعوب وامة مستهلكة والمواهب قد تكون موجودة لكم من يدعمها ويقف معها حتى نرى ثمرة أفكارهم نتاجا على ارض الواقع تجد أخر العهد بهم عن نشر الخبر في وسائل اﻻعلام وربما اﻻحتفاليات التي تقام لهم هنا وهناك إن وجدت .
    ربما انه كتب علينا ان نبقى رهائن ﻻفكار وانتاج الشرق والغرب والى ان يشاء الله ..تقبل التحية والتقدير

  • الفارس ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٠:١٩ ص

    السلام عليكم وين دور القطاع الخاص والشراكات الكبيرة من تبني بعض المواهب كلنا في ما يخصه

  • شامخ ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٠١ ص

    التوجيهات السامية تأمر بصرف الميزانيات وانشاء المؤسسات وتفعيل البرامج واقامة المشاريع ولكن دون رقابة جادة ولا متابعة مستمرة ولا محاسبة للمقصر حتی يكون عبرة للاخرين هذا الذي جعلنا ...عن الركب ونعتمد ع الغير في تأمين احتياجاتنا كل جهاز في الدولة مسؤول عما يخصه من هذه المهام .

  • سلام ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٣٢ ص

    ما يكفي يا موهبة تبحثين عن الموهبة

  • منير علم ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٣٣ ص

    السلام عليكم
    انا اؤيد كلامك كاتبنا وابحث عن نتائج وليس عن معارض يا موهبة

  • صالح حمد ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٣٥ ص

    مهرجانات كل عام وهيلمان وبعدين؟؟؟؟؟؟

  • يحيى ناصر ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٣٧ ص

    تقدم ابني لموهبة وذقنا المر وأمر منه حتى جهزنا لهم هذا النموذج اللي يبغون ودفعنا تكاليف ما هي بصاحية وفي النهاية قالوا الفكرة مسبوقة طيب ليه ما عطيتونا خبر من قبل ما تصدرون بطاقة ابداع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • كريم ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١١:٥٢ ص

    لو كان كل عام ينتج فقط 5 إبتكارات على مدى هذه السنين كان صرنا بلد من العالم الاول

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٢:٣٠ م

    يعطيك العافية دكتور محمد موضوع هام جداً وهادف جداً لإيجاد علماء المستقبل من أبنائنا الطلاب والطالبات.والحافز المادي للطالب الموهوب وللنشرف عليه من المعلمين سيحسن من جودة الأعمال المقدمة وسيدب التنافس بين المدارس بشكل كبير جداً وهذا ما نريده ويريده الوطن وولاة الأمر كذلك.وقد تم هذا في الحفل الذي أقيم أمس تحت رعاية وكيل الإمارة وسعادة المدير العام للتربية والتعليم.500 ريال للطالب و2000 ريال للمعلم المشرف عليهم على كل طالب فاز موضوعه.
    وأنا مع الأخ يحيى ناصر في رأيه واقتراحه المفروض أنه لا يستمر في العمل المقدم إلا بعد الموافقة عليه مسبقاً.

  • سلمى ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٢:٣١ م

    جميل أنت دائما والموهبة موضوع حيوي تحياتي

  • محمد رجب ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٢:٣٣ م

    مشكور ياغالي اشرت الى موهبة ومدينة الملك عبد العزيز والمبتكر نفسه ونسيت دور القطاع الخاص المفروض يكون له دور اساسي ويقتنص الفرص مع حاضنات الاعمال اللي بدورها تبرز المنتج في النهاية

  • خالد عبدالله ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٢:٣٦ م

    المسألة اشغال فراغ الطلاب لاغير

  • ماجد ٢٠١٤/١٢/١٦ - ١٢:٥٧ م

    ايضاح عبدالله بن عباس جميل ولكن والطالب الذي لم يفوز يخسر من الجهتين المفروض يعوض عن خسائره ع الاقل

  • د. عليان العليان ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠١:١٦ م

    التبنّي من عدمه
    الموضوع وما فيه ليس الجامعة ولا تبنيها المهم اختراعاتهم وسوف اعود لهذ بعد ان اعْرِجَ علي قصة حقيقية عايشتها شخصياً كمسؤول عن أي من الاختراعات في عالم الطيران القصة جاءنا شرح وتوجيه كريم من سمو الامير سلطان رحمه الله علي خطاب مواطن من خميس مشيط رفعه لسموه قائلا فيه انه اخترع طائرة مروحية لشخص واحد ويطلب ان يقوم بتجربة طيرانها في المطار هناك الشرح كان موجهاً لمدير عام الخطوط السعودية آنَذاك معالي الكابتن احمد مطر رحمه الله فحوله الي معالي رئيس الطيران المدني ناصر العساف ايضاً رحمه الله وذلك فالأخير حوله الي سلامة الطيران نظراً للاختصاص فعبثا اتصلنا بصاحب الخطاب وبعد جهد جهيد طبينا فيه فطلبنا منه ان يحضر الي سلامة الطيران المدني ومعه كل الرسومات والتصاميم الهندسية التي علي ضوءها قام باختراعه، افاد لا يوجد عنده تصاميم ولا رسومات انما احضر له احد اقربائه كتاب من امريكا كيف تجمع اجزاء(كت) طائرة مروحية اسمها جايرو كبتر وليس هلوكبتر فقام مع رفاق له بالتجميع(للكت) واصبح جاهزاًً، تمت الاجابة بالتسلسل الي ان يصل الي سمو الأمير سلطان وزير الدفاع والطيران رحمه الله لأنه طلب إفادته وكانت انه ليس اختراعا ورغم هذا هناك شروط طويلة عريضة لأمن وسلامة الارواح والممتلكات لمن يريد تجربة هذا النوع من الطيران انتهى...

  • د. عليان العليان ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠١:٢٣ م

    فضلا يتبع
    انتهي الي عدم الموافقة ولم يحضر او يراجع بعده المخترع، هنا اود ان اقول حبٌذا لو كل من عنده أولية اختراع ان يبعث بكل ما لديه من رسومات وتصاميم لاختراعه بحيث تطلع عليها الجامعة وتدرسها لتعرف جدوى وصلاحية هذا الاختراع وهل هو قابل للتبني ام لا كما علي الجامعة ان تتبني الاختراع الصالح من إلي مادياً ومعنوياً ويهيئ المكان والمناخ المناسب ليستمر المخترع في عطائه وينهي اختراعه بنجاح وبالله التوفيق وشكراً،،،،،،،،،،،،،،،،

  • محمد القحطاني ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٢:٤٩ م

    دكتور عليان الموضوع هنا مختلف الله يحفظك لان موهبة تتبع خطوات صحيحة وكاتبنا اشار الى فقدانها لرعاية الموهوب قبل وبعد الابتكار ولكن برضو لازال هناك قصور في دور المؤسسة والمفروض انها تساعد في دفع التكاليف ولا تترك الناس يتعبون كما حصل لابن اخونا يحى قبل قليل بعدما دفع ماعنده قالو له مسبوق هذا عدم تنسيق الشكر للجميع حبيت اعطيكم وجهة نظري مشاركة معكم ومع كاتبنا الله يعطيه العافية دائما مميز وايضا جريدتنا المميزة (الشرق) الراقية

  • طامي الطامي ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٢:٥١ م

    اقول الدور الكبير على المبتكر نفسه فهو الذي سيحرك موضوعه ويتابعه لين ينتهي بالاعتماد وبراءة الاختراع

  • عبدالله حمد ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٢:٥٣ م

    كلام جميل يادكتورمحمد

  • هادي ال كليب ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٥:١٧ م

    بالفعل المواهب لابد من رعايتها قبل شي ولابد متابعته حتى يصل الى هدفه ويعودو بنفعه على مجتمعه
    شكرا يا ابازياد كما هي عادتك رائع ,,..

  • د. عليان العليان ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٥:٢٠ م

    الاخ الفاضل الكريم الاستاذ/ محمد القحطاني
    شكراً علي مداخلتك الكريمه الجميله وتواضعك الكريم الجم في الطرح نعم كما تفضلت هنا الا توافقني ان كل من هب ودب يريد ان يكون موهوبا او مخترعاً ويهمه ان يحصل علي براعة اختراع وبعدين قابلني علي ما يقولون في ارض الكنانه وتعلم ان عمليه الموهوب تبداء من ذكاء ونشاط الطالب من اامرحله الاعداديه وتستمر معه الي الجامعه وتحت اشراف ومتابعة المختصين بعد ذلك في الجامعه والمناط بهذا المهمه القسم الذي تفضل بذكره الدكتور الفاضل محمد (موهبه ) وعندما قلت يرسل او اوراقه الموهوب او المخترع او يسلمها شخصياً وقوم بالمتابعه حتي يحقق ويتحقق ما يريده،، اذكر من فتره طويله في احد مناطق الجنوب قام احدهم بنجربة يريد بها التخلص من الأشجار الكبيره كتجربه فحفر في جذعها وفي عدة مناطق من الجذع ودس فيها علب ببسي بعد ان حشاها ببودرة البارود لتكون كدينامين ووقف مفاسفك غير كافيه واطلق عليها النار من مسدس كان معه لتنفجر العبوات وبالفعل انفجرب واردته قتيلا عباره عن اشلاء، والعهده علي الراوي في تلك الايام الخوالي ودام الجميع سالمين وشكراً،،،،،،،،،،،

  • نادره ٢٠١٤/١٢/١٦ - ٠٩:١٨ م

    السلام عليكم لاشك ان كل موهوب ومبتكر في حاجه الى التشجيع والتحفيز حتى وان لم يحالفه الحظ بالنجاح يجب ان يشغل تفكيره في ابتكار العديد من الاشياء الاخرى ولا ييئس ف ادسن حاول مراتً عده حتى اشعل المصباح
    بارك الله فيك كاتبنا الغالي

  • shomoookh ٢٠١٤/١٢/١٧ - ١٢:٠٦ ص

    هلا وغلا كاتبنا الغالي اسبوعين كثير علينا انت نافذة حياة لنا لاتبخل والله افتقدناك كنير

  • فله ٢٠١٤/١٢/١٧ - ١٢:٠٧ ص

    مع طلة الموهبة كم نحن سعداء كلنا بحاجة الى الابداع

  • وليد الوليد ٢٠١٤/١٢/١٧ - ١٢:٠٨ ص

    اعجبني كلام الملك الله يحفظه

  • محمد القحطاني ٢٠١٤/١٢/١٧ - ١٢:١٠ ص

    دكتور عليان شكرا على تواضعك وتجاوبك هدفنا جميعا اثراء القارئ الكريم واشباع فكرة الكاتب بالنقاش المفيد وفي النهاية خدمة وطن

  • صوله ٢٠١٤/١٢/١٧ - ١٢:١٩ ص

    اسمحو لي انا لي في الموضوع ماتساذن موهبة اقول لو المبتكر يتبع الخطوات التالية
    1- يقدم على موهبة
    2- يوضح ابتكاره
    3- ياخذ الموافقة عليه بانه اصلي وغير مسبوق وعليه يمنح بطاقة ابداع
    4- يمنح اعانة مالية على قدر تكاليف المنتج
    5- يعرض المنتج امام لجنة التحكيم في منطقته
    6- وعند فورزه ينافس بابتكاره على مستوى المملكة في معرض العاصمة الرياض
    7- يمنح براءة اختراع محلية من مدينة الملك عبد العزيز
    8- وعند فوزه ينافس على مستوى العالم
    9- وعند فوزه يقدم له طلب براءة من المنظمة الدولية في جنيف ( ويبو)
    مجرد اقتراح وياليت موهبة تقرأ فالموضوع خدمة الوطن الغالي
    شكرا لكاتبنا المتميز ولجريدتنا (الشرق) الغراء


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى