محمد آل سعد

محمد آل سعد

شعار الوزارة أَم هيكلها؟

لفتَ انتباهي إعلان وزارة التعليم عن مسابقة الشعار وشروطها خاصة ما يتعلّق بالملكية الفكرية، مقارنة بقيمة الجائزة، الفكرة جميلة، ولكن «الملكية الفكرية» للشعار هي المشكلة، فعندما تطلب الوزارة من المتسابق حماية الملكية الفكرية للشعار دولياً، معناها، أنّ المتسابق سيتكبد خسائر فادحة، أكبر من قيمة الجائزة، فرسوم الفحص الشكلي والموضوعي، ورسوم البحث المبدئي، ثم الطامة الكبرى، المرحلة الدولية، التي فيها يختار الطالب الدول التي يقوم بحماية حقوقه فيها، عبر منظمة «الوايبو».
حيال هذين الشرطين، لو تمّ تعديلهما إلى: «يتحمل المتسابق أية تبعات قانونية لجميع مكونات التصميم، ويتم التفاوض بشأن الحق الفكري، للتصميم الفائز، وتعتبر الجائزة مكافأة لتحفيز الطالب على أن تتكرّم الوزارة، بدفع مصاريف الحقوق الفكرية محلياً وعالمياً».
لا شك أن تصميم الشعار من الأمور الإجرائية في عملية الدمج، ولكن هناك أمور أهم من هذه المسألة، فمن وجهة نظري، أن هيكل الوزارة أهم بمراحل من شعارها، وأهم منهما خارطة طريق للعمل وفق رؤية الحكومة (الشابة)، التي لا تقبل إلا بتقارير إحصائية، وحسابات ختامية، كما تفعل كبريات الشركات، بالإضافة إلى ترتيب البيت الوزاري من الداخل، فلا ينبغي عمل الطلاء لبناية لم يكتمل بناؤها بعد!
وعن الهيكل، أقترحُ – لو سمح لي صاحب القرار- أن تكون هناك وكالتان، في هيكل الوزارة، واحدة للشؤون الأكاديمية، تُعنى بجميع المراحل التعليمية، وأخرى للخدمات المساندة، مع إعطاء المدرسة والجامعة صلاحيات أكثر، أمّا إنْ كانت نيّة الوزارة، أن تجعل لها هيكلا ثلاثي الأجزاء، عبارة عن نظام «وكالات»، وكالة للتعليم العالي، ووكالة لتعليم البنين، ووكالة لتعليم البنات، فأظن بل أجزم أنها ستغدو ثلاث وزارات في ثوب وزارة واحدة.
«وكأنك يا أبو زيد ما غزيت»!

التعليقات (53):
  • شامخ ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٣٦ ص

    التغيير يهدف منه الرقي والتطوير وليس البحث عن أوجه صرف مبالغ في شكليات لا تضيف للأمر شيئا فلو توجه هذه المبالغ التي تصرف علی شعار الی ما يخدم العملية لكان ذلك دليل علی التطوير والتركيز علی لبنات المجتمع والأساسات الی وهي مخرجات التعليم لن يكون رقمه وتكاليفه أقل من سابقه نسأل الله أن يحفظ الأمن والأمان لهذا الوطن أرض وحكومة وشعب دمت ودام قلمك

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٤٠ ص

    يا صباح الخير عليك وعلى قرائك كاتبنا المميز محمد آل سعد
    يا شيخ جبتها والله في الصميم الا بتكون ثلاث وزارات والا اربع وينطبق المثل

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٤٠ ص

    امل من وزير التربية ياخذ كلامك بعين الاعتبار

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٤١ ص

    ممتاز يتنافسون من داخل الوزارة لكن تخفف الشروط والشعار مو أهم من العمل الداخلي

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٤٣ ص

    الرجاء مرة اخرى من معالي الوزير رصد كل الإنتقادات والإستفادة منها خصوصاً مثل أبو سعد خبرة طويلة ماشاء الله

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٧:٤٤ ص

    ختاما شكرا ياكاتبنا العزيز وياشرقنا المشرقة

  • علي اليامي ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٨:٠٣ ص

    مبدع ابا زياد

  • شامخ ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٨:٥٨ ص

    التغيير يهدف منه الرقي والتطوير وليس البحث عن اوجه صرف مبالغ في شكليات لا تضيف للأمر شيئا فلو توجهت هذه المبالغ التي تصرف علی شعار الی مايخدم العملية لكان ذلك دليل علی التطوير والتركيز علی لبنات المجتمع واساساته وهي مخرجات التعليم نسأل الله أن يحفظ الأمن والامان لهذا الوطن أرض وحكومة وشعب دمت ودام قلمك

  • متابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠٩:٠٨ ص

    إضافة الی ما طرحه الكاتب في المقال:
    مطلوب من وزير التعليم تكليف بيت خبرة ثقة باجراء تقييم علمي لجميع )القيادات العليا والوسطی والتنفيذية( ليتأكد معالي الوزير من أن متوسط فترة شغل هذه القيادات لمناصبها قد تتراوح بين 10-15 سنة...وبالتالي يعرف لماذا لم ينجح من قبله من الوزاء وأين مكمن الخلل:
    فمهما طرح من مبادرات او استراتيجيات للتطوير والتجديد ستتكسر مجاديفها علی شواطيء (قيادات تقليدية) تقاوم التغيير والتجديد من أجل ضمان بقاءهم لأن أول خطوات التغيير مغادرتهم لهذه المراكز القيادية التي شغلوها عقود من الزمن !! واتاحة الفرصة لغيرهم.. فالبلد مليء بالكفاءات.
    إذن يامعالي الوزير إن أردت التطوير فعليك》》》》 بالتدوير ثم التدوير ثم التدوير ثم التدوير

  • مواطن شريف ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١١:١٨ ص

    كلام عين العقل أتمنى بأن يوخذ بعين الإعتبار بأن يكون هناك تقييم للمصمم وأن يدعم من قبل الوزارة شكراً ابا زياد دائما مبدع

  • محمد بن سالم بن حبصان ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١١:٢٧ ص

    السلام عليكم

    يا عزيزي / لا يهمنا لا المظهر ولا الهيكلة بقدر ما يهمنا الجوهر المفقود في التعليم من الفه الى يأأه . فالمظهر يأخذ كثير من الملايين والهيكلة غالبا ما تكون بالمحسوبيات والواسطة ليس هنا فقط بل في كل مناحي الحياة .
    ويا قلب لا تحزن.

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٠٣ م

    يقول المثل اليعرباوي (ألبس ما يرضي الناس - وكل ما يرضيك) ...
    وهذا المثل - لعمري : من برا : الله - الله _ ومن جوا : يعلم الله .
    يهتم بالمظهر ويغفل الجوهر/ المخبر ..
    ويارب : ألاّ يكون الشعار مظهر بالدرجة الأولى , ومخبر في نفس الوقت ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:١٠ م

    جميعنا بارك الله فينا - نقرّ ونعترف بأن تعليمنا لم يتقدم لوجود قيادات من (أيام , يوم كانت الحصا : خبز) كما يقول أهلنا في بلاد يام .. فلماذا لا يتم إحلال قيادات جديدة تؤمن بالتغيير , مكان القيادات السابقة , التي لازالت تؤمن بسياسة " مكانك سر " ..
    أم أن مبدأ : هذا قريب - وهذا ابن عم - لازالت سارية المفعول ؟

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:١٨ م

    عندما فكر المرحوم الوزير الأسبق - محمد أحمد الرشيد - في إدخال اللغة الإنجليزية , في المرحلة الإبتدائية , وقف ضده الصف الثاني في الوزارة , واستغرق إدخال المادة سنين , وسنين , وعندما تمت الموافقة اشترط البعض المتنفذ في الوزارة , أن يبدأ تعليمها من الصف الرابع الابتدائي , وعلى استحياء أيضا ..
    هذا مثال على ضرورة تجديد الدماء , وعلى إبعاد كل من يعيق النمو ..
    *
    هناك قيادات له أكثر من ربع قرن , لا تؤيد التغيير / التطوير / الارتقاء .. ومن غير ليه !

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٢٣ م

    لايعيبنا لو أوجدنا مجلس استشاري للتعليم , يستقطب كل الكفاءات المحلية , والأقليمية , والدولية ..ويكون جُلّ أعضائه من "التربويين" : يبحثون , ويحصون , ويقيسون , ويوصون , ويتابعون توصياتهم .. فهل من رشيد يقول : تم ؟

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٢٨ م

    ليعلم الجميع أنه لم يكن يخطر على بال أحد , أن تُدمج الوزارتان في وزارة واحدة , وقد كان الدمج دليل نيّة صادقة , وعزيمة قويّة , على البدء في : التحسين والتحديث والتطوير - ولعمري - أن الحمل لثقيل , ولا يقوم به الا القوي الأمين ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٣٤ م

    ياليت - وقولوا معي ياليت .. أن لا يؤخذ برأي :
    = المثبطين ..
    = المُعيقين ..
    = الاتكاليين ..
    = المتخوفين ..
    = التقليديين ..
    = الذين ينسون , أو يتناسون أن العباد مُطالبون "بعمارة الأرض" ..
    = ...الخ.
    فهؤلاء لم يصلحوا في المرة / المرات السابقة , ولا في المرة /المرات الآتية ..

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٣٥ م

    لا فض فوك أبا زياد.أعجبنتني جداً:"وكأنك يا بو زيد ما غزيت" فعلاً كأننا لم نعمل شيئاً إذا لم نعمل شيئاً يفيد الوطن. أذكر أن قرارات الوزارة وتنظيماتها وتخبطها يمنةً ويسرةً هو مستمر من حد معرفتي بالعمل في التعليم من عام 1402ً إلى الآن ونحن في تحارب ولم نستقر على رأي .نسأل الله تعالى التوفيق والسداد والهداية لوزارة التعليم الشابة.

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٣٥ م

    الوزارة في أمس الحاجة للتربويين المتنورين ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٣٦ م

    أشكر الكاتب التربوي الوالد / محمد آل سعد على الموضوع ..

  • مع المتابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٥٢ م

    أضم صوتي لصوت متابع يامعالي الوزير

  • مع المتابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٥٦ م

    أضيف إعجاب آخر وصوت إلى دعشوش

  • مع المتابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٥٦ م

    وأطلب ابن حبصان يتفاءل خير

  • مع المتابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٥٧ م

    وأشكر كاتبنا القدير كما قال دعشوش الوالد محمد ال سعد

  • مع المتابع ٢٠١٥/٢/٢٤ - ١٢:٥٨ م

    ولا أنسى أن أشكر هذه الصحيفة الغراء الشرق

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠١:١٢ م

    الأخ الوالد الكريم / مع المتابع ..
    سلام من الله عليكم ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠١:١٥ م

    مع المتابع :
    إن كنت شاب مثلي فأنت أخ..
    وإن كنت في عمر الكاتب المتقاعد فأنت والد ..
    وإني لأظنك الأبوة أقرب !
    أسعدتا - أقرّ الله عينيك .. قل : آمين ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠١:١٩ م

    سبحان الله ..
    التربوي الوحيد الذي تسنم وزارة "التعليم" هو المرحوم بإذن الله / محمد الأحمد الرشيد !
    ولقد حُورِبَ كثيرا من أعداء التطوير , في نفس المبنى الذي كان "يداوم" فيه ..

  • دعشوش ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠١:٣٢ م

    المواطنون:
    = ينتظرون.
    = ويتمنون.
    = ويتعشمون.
    = ويرفعون أياديهم باتجاه القبلة في :
    - الثلث الأخير من الليل ..
    - وفي الأسحار ..
    - وما بين الأذان والإقامة ..
    - وعند الإفطار من صيام يومي الإثنين والخميس .
    - وأثناء السجود.
    - وفي صلاة الوتر .
    بأن يقاضي الوطن أصحاب الشهادات المغشوشة, لأن بعضهم من القياديين في "التعليم" !

  • علي الغامدي ٢٠١٥/٢/٢٤ - ٠١:٥٠ م

    بارك الله فيك د. محمد ..لاشك أن الهيكلة هي أهم من الشعار . وإذا كانت الهيكلة لا تخدم العمل في دمج التعليم برمته في التعليم العالي والتعليم العام لخدمة كل منهما الآخر لتطوير التعليم .. فلا فائدة من وزارة واحدة اذا كان العمل مستقل في كل من التعليمين .. أحسنت في التنبيه للهيكلة وأهميتها. مبدع ...


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى