محمد آل سعد

محمد آل سعد

ثأر نجران!

لا يمكن لك أن تبحث عن الأمل لمن يحاول أن يجرّعك الألم، ولا يمكن لمن أسقى الناس من كأس المرارة أن يُعرض عن تذوقها، ويعتبر ذلك حلالاً على غيره، حراماً عليه، بل ينبغي أن ترغمه يد العدالة على تجرعها حتى الثمالة.
ما حدث من تطاول غبي، من ميليشيات الحوثي، على مدينة نجران، في وقت تمد المملكة العربية السعودية يدها للأشقاء اليمنيين ببوادر الأمل، وإنهاء لعاصفة الحزم، وإنشاء لمركز إنساني لليمن، في الرياض، ودعم حملة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن، يعد نكراناً للجميل، وبكل بشاعة.
إنّ ما يحدث لهو دليل قاطع على عبثية الحوثي ومسانديه من أتباع المخلوع صالح، الذين لا يريدون خيراً، قط، لليمن ولا لليمنيين. ففي الوقت الذي تعلن فيه قوات التحالف العربي وقف عمليات عاصفة الحزم، وتبدأ أولى مراحل عاصفة الأمل، يبدأ هذا اللئيم بإطلاق القذائف والصواريخ على المدنيين، في مدينة نجران، جاءت تلك الفئة الباغية إلى حتفها بنفسها.
لقد صمدت نجران، ولم يهتز فيها شعرة، وصمدت من خلفها مملكتنا الأبية، واستجابت قيادتنا الباسلة لنداء نجران، ثم ردّت برد مزلزل، زلزل الأرض تحت أقدامهم، فاللئيم لا يعرف أن الحق حق إلا عندما «يرى العين الحمراء».
«ثأر نجران» قد تقلب الأمل لديهم إلى ألم، وقد تكون هي الفاصلة في الحرب الدائرة في اليمن، وسيقبل الحوثي كل الفرقاء، من المكونات السياسية، في اليمن، وسيرضخ هو وأنصاره.
لا ينبغي أن تقف عاصفة «ثأر نجران»، عاصفة الألم، والرد الحازم، حتى يدينوا دين الحق، ويسلموا السلاح عن يدٍ وهم صاغرون.
أمّا اليد التي تريد أن تمتد إلى شبر واحد من بلادنا فسنقطعها، ولم يُخلَق بعد الذي يريد أن يستفزنا، دام فيها سلمان والمحمدان.

التعليقات (20):
  • أبو عبدالله الاصلي ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٦:٠٨ ص

    لا نضخم الحوثي وصالح........ ولكن يجب أن نضع أصبعنا على سبب المشكلة
    انهم الإقلية الزيدية هم من يثير المشاكل وهم مكون الجيش الوحيد وهم محتكري السلطة والسلاح ؟!...
    من هو الحوثي ؟..... انه حالم من المكون الزيدي يدعي الإمامة في المذهب الزيدي ومليشياته لا تزيد عن عشرة آلاف بالحد الأقصى ،،،،
    أما المخلوع علي صالح فهو جناح زيدي يمثل الزيود العسكر ولذا علاقته بكل العسكر قوية جدا بحكم الانتماء لمذهب واحد ....
    وصالح سواءا ذهب أو بقي أنما هو فرد من مجموعة محتكرة للسلاح والسلطة وهي المذهب الزيدي وبالذات اقلية محددة....
    اغلبيتها مع الأسف من المكون الزيدي .......
    ولذا فإن إعادة الأمور إلى نصابها تتطلب صبر وخطة طويلة الأجل على النحو التالي (حسب وجهة نظري):
    1.منع المجموعة الزيدية من احتكارالسلاح الثقيل واحتكار وظائف الجيش والإعلام وتزوير الحقائق ..وهذه الاقلية هي التي تعمل على إدخال الفرس الى اليمن والتنسيق مع الفرس مع الاسف ضد جيرانهم وشعبهم وذلك لضمان سيطرتهم على السلطة والاقتصاد بمفردهم دون بقية الاغلبية اليمنية ؟!... مثلما فعل نصر الله في لبنان
    2.الرد بقوة على مصادر النيران من أي جهة أتت حتى لولم تنتمي للإقلية الزيدية لكي يشعر من سمح لهم بأنه سيدفع الثمن غاليا ......
    3، اختيار منطقة آمنة استراتيجيه مثل تعز وعدن و يتم البدء منهما لتكون...

  • أبو عبدالله الاصلي ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٦:١٥ ص

    تكمله2.....
    3، اختيار منطقة آمنة سهلة التضاريس يتم اختيارها بعناية لتكون مقر الحكومة الشرعية وتكون محمية بجنود مخلصين
    للرئيس الشرعي ومدعومة بخبراء عسكريين من قوة التحالف لدعم وتدريب حرس الحكومة الشرعية .
    4.الاستمرار في بناءالجيش من الصفر بأفراد يمثلون جميع المكونات والمناطق اليمنية وكل القبائل اليمنية .
    5. أما الزيود فيجب أن يبعدوا من الجيش إلا إذا أوقفوا اعتداءاتهم وتعهدوا بتقديم المعتدين إلى المحاكمة العادلة..
    واذا تعهد رؤوساء قبائلهم بأنهم يتوزعون بين المكونات الأخرى في القطاعات العسكرية ولا يعملوا إلا بأوامر قادتهم وأوامر الحكومة الشرعية فقط ومن يخالف ذلك يبعد من السلك العسكري .....
    وأن تتم هذه الشروط بمعاهدة استسلام كشرط لتوقف القتال ...وذلك لحماية مواطنينا وبلادنا ودون ذلك يجب ألا تتوقف
    الحرب إلا باستلام مثل استسلام خيمة صفوان .....وفي التاريخ صور لحل ووقف الاعتداءات الممارسة حتى لو من دولة وليس من مكون يمثل أقلية فيها كما هو حادث في اليمن مع الأسف. ...
    ملاحظة هامة للغاية
    مقالتي هذه لا تمثل رأيا رسميا وإنما رأي قاريء شخصي ...والهدف منه التوضيح للكثير من القراء الذين يظنون أن الجيش مكون من جميع أبناء اليمن بينما الواقع أن الجيش والسلاح محتكر من مكون واحد طوال تاريخ اليمن وهو المكون الزيدي فقط ....
    وعندما أذكر ذلك فاني ألقي الضوء على حقيقة ممارسة ضد الأغلبية...

  • أبو عبدالله الاصلي ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٦:١٨ ص

    تكمله3.......
    وعندما أذكر ذلك فاني ألقي الضوء على حقيقة ممارسة ضد الأغلبية اليمنية ...وليس كلاما عنصريا وإنما وصفا لسلوك طائفي ممارس مع الأسف عمليا على الاغلبية السنية في اليمن التي تمثل 90% من السكان؟!!!....
    وطبعا هذا يهمنا لأن المكون الزيدي ايد ووقف واصطف مع الحوثي في الاعتداء على بلادنا وفي تنفيذ الأجندة الفارسية التي أهدافها زعزعة العالم العربي وخلق الحروب بين مكوناته وزرع أقلية تحقق أهداف الفرس التي هي مع الأسف أصبحت ليس الحوثي فقط وإنما الطائفة الزيدية جميعها أصبحت بمفردها محتكرة عمليا للسلاح وممارسة الاعتداء الفعلي على بلادنا وإدخال العدو إلى حدودنا ....هذا مايجب أن يعرفه القارئ العزيز ....تحياتي لكل محب وناصر للحق
    وشكرا...

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٧:٠١ ص

    نحن في حالة حرب . طبيعي ان يهاجمنا العدو ويهاجم أرضنا وهذه ليس المرة الاولى .
    علينا التزام الهدوء والانضباط في ردات الفعل والعمل بصمت على توجيه ضربات موجعة ومدمرة للعدوا . بدون ربط الامور بالانتقام والثأر .
    الثأر الحقيقي هو هزيمة الحوثي ومن ناصره هزيمة مدوية لا يقوى بعدها على النهوض والاستفادة من الاوضاع واعادة المحاولة من جديد وهو ما سيفعل حتى وان هزم .......ابتسم

  • د.عليان م. العليان ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٨:٣٨ ص

    مالهم الاّ الجِد والقوّة
    المعروف عن الحوثيون انهم مخادعون حتي النخاح وزادهم تعلم التقية من الفرس اللذين هم أساس وشر البليّة قد يقبلون علي مضض تحت أو بعد اضمار التقية وما أن ينبت لهم ولو زغب وليس ريش سيطرون بالعجة ىتحت شعار وراية انهم ينتقمون لكرامتهم وعزتهم الوهميّة بعد حشوهم كالبَوْ( جلدٌ بداخله قِشْ) وكذلك بالشعارات الجوفاء كالموت لأمريكا الخ الخ، أقول حبذا بل لابد من استمرار عاصفة الحزم حتي ينزع منهم السلاح اما انّهم سيلقونه طواعية فهذا شبه مستحيل بل سيخذونوه في اماكن اكثر امناً وسلاماً كما فعلو بهذا الكم الهائل من الاسلحة ومعهم الخائن المنزوع المخلوع علي عفاش هذا الذي ينطبق عليه ( اتقي شر من أحسنت إليه ) عليه غضب وسخط من الله إنهم قوم مخادعون لا عهد لهم ولا ذمّة،، حبذا ان لا يسمح لهم ولا بفشكة (رصاصة) واحدة في جيب أي واحد منهم ليستتب الأمن والأمان في اليمن الشقيق وأن يستمر الحصار الجوي والبحري ويتم وتفتيش جميع البواخر القادمة لليمن ايرانية كانت أو غيرها ومن يخالف الأوامر تدمر ويتم دفنها في أعماق البحر بمن فيها وكذلك الأمر علي الطائرات تُفَتَّش قبل تفريغ حمولتها وأي مخالفة لما هو مسموح به تعود أدراجها أو تنسف بما فيها من حمولة خصوصا إذا كانت معدات عسكرية أو أسلحة،،...

  • د.عليان م. العليان ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٨:٤٥ ص

    فضلاً يتبع
    أو أسلحة ،، مالهم إلاّ الجِد مفرق الحيَل،، وكذلك القوة لا بارك الله في الضعف
    ورقة من التقويم:
    ومن البليّة عذل من لا يرعوي عن غيّه وخطاب من لا يفهم
    د.آل سعد. شكراً وتقبل اطيب التحيات،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • الدكتور عبدالرحمن عبدالله الواصل ٢٠١٥/٥/١٢ - ١٠:٢٢ ص

    أخي د. محمَّد: تحيَّاتي: الأمل ليس للحوثيِّين ولا لعلي عبدالله صالح وأتباعه، قلتَ "«ثأر نجران» قد تقلب الأمل لديهم إلى ألم"، الأمل لليمينيِّن المشكِّلين أكثر من 90% من سكَّان اليمن المتضرِّرين من الحوثي وصالح كما تضرَّرت نجران وجيزان؛ ولذلك فالمملكة ستكمل عمليَّة الأمل ولن تقلبها عليهم ألما، تحيَّاتي.

  • أبو إياد ٢٠١٥/٥/١٢ - ١٢:٤٢ م

    أصيل ومنطقي وكلام في الصميم سعادة الدكتور..

  • أبو مهند ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٠٨ م

    نحن في حالة حرب وطبيعي يسقط ضحايا وهو قدر مكتوب لأي كائن علي وجه الأرض يوم ولادته ويوم وفاته ...
    وتغيير اسم عاصفة الحزم باسم ثار نجران خطأ ولا أساس له من الصحة ...
    لماذا لم نقل ثار ظهران الجنوب رغم أنهأ أول من قصفت أو ثار جيزان ...
    لذا دعواتنا جميعا بالنصر لجنود الوطن وحماته وبلاش تسميات جوفاء والناس في حالة وعي مطلق.

  • ابو فهد ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:١٣ م

    مقال في الصميم وهذا ما ننتظره منك كاتبنا الرائع محمد ال سعد اشكرك اشكرك اشكرك

  • علي الغامدي ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٢١ م

    أحسنت يا دكتور محمد ...
    في هذا العصر كثير من المليشيات ما تعرف الحق ...ولكن تعرف لغة القوة ..وأسأل الله أن يقوي جنودنا ..وعليهم أن يضربوا بيد من حديد حتى يعرفوا أن الله حق . حتى لو استسلموا فان على قواتنا أن تدكهم حتى يسلمو السلاح والاذان لكل الشروط الكفيلة بعدم عودتهم للاعتذاء على بلادنا ووفق شروط مجلس الامن وزيادة شروط أخرى تملى عليهم من المملكة ودول الخليج ..حمى الله بلادنا وحمى نجران وجازان وأهلهما .

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٢٤ م

    نسأل الله العلي العظيم أن يكفينا شرهم ويرينا قوته فيهم.إنهم شرذمةٌ قليلون لئام منكرون للجميل ولن ينالوا منا ما يريدون وهم الآن كالفراشة التي كانت تمشي على الأرض آمنةً مطمئنة قبل أن ينبت ريش جناحها فلما نبت الريش واستقوى الجناح طارت فاصطادها العصفور وانتهت.وكذلك هم فقد حان وقت نهايتهم بإذن الله تعالى.ندعو الله أن ينصر جنودنا البواسل ويمدهم بعونه وقوته.

  • فله ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٢٥ م

    دكتور واصل
    الا امل لهم جميع لو كانو يستحقون ولو المقصود الشعب اليمني الا انهم مستفيدين
    ......
    هلا محمد
    اللهم احفظنا وبلدنا من كل شر

  • عبدالله حفول ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٢٧ م

    يجب علينا جميعا أن نؤمن بأننا لسنا في حالة حرب مع اليمنيين واليمن فأين بلدناالثاني مثلماالمملكه بلداليمنيين الثاني واليمنيين أهلنا مثلما نحن أهل لهم
    والدليل أن المملكه ودول الخليج لم تتاخر لحظه عن الذود عن الشرعيه عندما بغى عليهاالمتمردون الجاحدون المارقون عن الحق يجب عليناان نتفهم لما يحدث وعدم التطبيل للحرب فنحن لم نكن يومااهل حرب نحن أهل سلام وليعلم الجميع بأن اليمن غالي وأهله غالين وحسبناوحسبهم الله على من لايخافون الله في أرضهم واهلهم ولايفوتني أن اذكر بالدعاء لقادةهذه البلادالمقدسه ولاشقائناواخوانناالخليجيين بأن يحفظهم الله وينصرهم ليردعون ألظلم بعدالله عن المظلوم ويعيدون الحق لأهله والله يحفظ سلمان والمحمدان والمملكة وأهلها من كل مكروه مدى الازمان

  • عبد الله آل عباس ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠١:٢٩ م

    لا بد من تضحيات فالحرب تأكل الأخضر واليابس والعياذ بالله والموت دفاعاً عن الوطن والدين والمال والنفس والعِرض شهادة يا مرحباً بها.

  • نجران صعب المنال ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٢:٢٥ م

    الف شكر لك فـ صالح والحوثي ليسو سواء اداة تستخدم لغيرهم وشعب اليمني يعرف ذلك ولكن هل هم سوف يستغلون الفرصة ويفكرون في الشعب المغلوب على امره منهم ويفكرون في ابناء اليمن ومستقبلهم اما ضربهم العشوائي في نجران فانه يزيدنا قوة و اصرار على مساعدة الشعب اليمن فـ صالح ( جنى على نفسه يوم قصفه نجران
    ما يدري ان الشعب كله فداها
    نجران ديرة عز وديار شجعان
    أصغر طفل في يام يحمي ثراها

  • فيصل ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٤:٠٧ م

    الاخ الاصلي
    مع احترامي لرأيك لا ليست حرب مذهبيه ارجوك ما تحول الهدف الرئيسي للحرب عن مساره الشرعية في اليمن وصد الزحف الايراني في المنطقة والمناوشه ع الحدود يريدون بها صرف انظار الناس عن الداخل اليمني

  • ابن نجران ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٩:٠٩ م

    اولا شكرا للكاتب محمد ال سعد راعي القلم المميز
    ثانيا رأيت من يعارض تسمية عاصفة ثأر نجران وانها قد تكون في غير محلها انا رأيي انها سميت لان نجران اكثر منطقة تعزضت للقصف اكثر من جيزان ونجران
    ثالثا اللي يقول ان الحرب يجب ان تقضي على الطائفة الزيدية أقول هذا كلام غلط الحرب ليست مذهبيه والتحالف ماله علاقه في المذهب يبا يرجع الشرعيه وفي الاخير يحمي حدود المملكة من قصف المتمردين
    رابعا انا مع الكاتب انها الفاصله
    خامسا تفاجئنا هذه الجريدة " الشرق" بتميزها كل يوم

  • ابن نجران ٢٠١٥/٥/١٢ - ٠٩:٤٤ م

    انا مع الاخ عليان السفياني انني قي حالة حرب رعلينا ضبط النفس.
    وانا اقول للدكتور عليان العليان لاتخلط الامور ينبغي ان تكون واضح ومحدد اكثر لا تزعل فلك تقدير واحترام لكن القارئ ما خرج منك بشء واضح

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/٥/١٣ - ٠٨:٥٠ م

    شكرا للكاتب المميز د. محمد آل سعد
    و نسأل الله ان يديم علينا نعمة الامن و الامان
    و أن يحفظ ولاة ألامر .


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى