نادية الفواز

نادية الفواز

ذاهبة إلى الكتابة

هل قلت إنني بالكتابة أحيا؟ هل قلت إنها أخرجتني من جب السكوت عندما اتكأت على قلمي المكسور يتلمس بياض أوراقي على ضوء شمعة في ليالٍ حالكة الظلام وهو يجر خلفه يدي المشروخة، وقلبي المتعب تسعفه الحروف ليتنفس، ويتجاوز خطى الحنظلات لاحقا بحقل السنابل ليدركها قبل أن تنام.
هل قلت إني عشت فصام المعاني، واختلال وزنها وجنونها وعقلها وتناقضها وتضاربها؟ وأني دست حافية القدمين على جمر الحقائق، وأني واجهت عمليات وأد بنات أفكاري باختلاس الكتابة من خلف ثقب الباب، في هذا الزمان المنفتح، أكتب وأرسل أوراقي من نفق شحيح لايعرف سوى وجهي، كي أكون امرأة متحضرة تصغى إلى هجمات الريح وتنحني حتى يمر الدمع فوق ظهرها قزحا يلون سكون الضوء، حتى ينبعث السلام من وجع المعاني، ويفيض القرنفل من سهام الأحلام تلك التي جلست بقربها كثير من المبدعات على رصيف الحروف مثلي يحملن كيس أحلامهن متسولات يستجدين فرمانا يأذن لهن بكتابة أسمائهن على فقرة أدبية، أو لوحة فنية ينتظرن الموافقة على ظهور عورة أسمائهن إذا أرادت أن تطل من النوافذ قسرا، ورغما عمن يرون في ظهور أسمائهن جريمة شرف لا تغتفر، لمن يقصفون عمر الزهرة إذا ما استطالت أسماؤهن، ويقصون ريشات الكلام حتى لا يطير حرا في المدى، محكومات بمعول تجريف نون النسوة من الحقول ذلك الحرف الذي يجب أن يتوارى خلف منطق المنع، والانتظار حتى يجف على غصنه حتى يأذن الحاكم بأن يمر الكلام دون مقصلته، حتى يقتنع الرجل بجدوى تجليات الحروف وأن يطلق سراح المعنى ينفلت من شبكة صياد.
سأظل متلبسة بجريمة الكتابة ذاهبة إليها مع سبق الإصرار سائرة إلى وديانها متنشقة زهو الحروف، دون أن استأذن أحدا كي أتنفس، سأترك طوابير المنتظرات خلفي يفككن قيود حروفهن من سفود المنع على مهل، وينتظرن أذونات الصرف والعطف، سأظل مسافرة إلى بيتي الأول وولادتي الأولى وذنبي الكبير معلنة اعتراضي على الصمت ضاربة قدمي في عرض الصحراء، وصهيلي في كل المواسم، سأضع بصمتي المتعبة على ناصية الكلام سألقط كالعصفور حبات حياتي… وأكتب.

التعليقات (29):
  • محمد الشعراوى ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٠١ ص

    جميلة جداً ذاهبة الى الكتابة .. سواء الخيال فيها الواسع أو التصوير أو الجرأة والتحدي. بالرغم من السجع الكثير المؤثر على الأسلوب ويميل الى الشعر اكثر. لكن ذلك لا يؤثر على القيمة العالية للموضوع.
    تمنياتي بالتوفيق

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٢٨ ص

    التمني للعجزة ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٣٣ ص

    لا أدري لماذا تذكر هذا المقرود / أبو الدعاشيش / أنا بيت شعر لأمير الشعراء أحمد شوقي بك في رئعته (سلو قلبي) :
    (=) وما نيل المطالب بالتمني // ولكن تؤخذ الدنيا غلابا (=)
    فعلاً - لست أدري !

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٤٠ ص

    وتذكرت قول الشاعر الكميت الأسدي :
    (*) إذا لم تكن إلا الأسنة مركبا (=) فما حيلة المضطر إلا ركوبها (*)
    الحقوق لا تُهدى ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٥١ ص

    لقد حاورت هند بنت عتبة صفوة الخلق وسيد الأنبياء / نبينا المصطفى بأبي هو وأمّي - ولم يعترض عليها أو ينهرها ...
    = قال لها وهي تبايعه : أكلت الكبود ؟
    = قالت : أنبي وحقود .. فتبسم - صلى الله عليه وسلم - على ما في قلبه من حسرة وفقد لسيّد الشهداء / سيدنا حمزة ..
    = قال : ( ولا يزنين ) ..
    = قالت : وهل تزني الحرّة ؟
    الخلاصة :
    ديننا لا يحجب الحقوق ولا يمنعها .. الذي يحجبها هو من يمنعها , ولا يجد من يطالب بها ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٥٢ ص

    لا يضيع حق وراؤه مطالب ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٥٥ ص

    {*} من يهن يسهل الهوان عليه // ما لجرحٍ بميّتٍ إيلامُ {*}

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٨:٥٦ ص

    كلمة رأس للكاتبة الكريمة :
    = 1 = على نفسها جنت براقش ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٩:٠١ ص

    = 2 = كان آدم عجينة سهلة التشكيل بيدد حواء / أمه ..
    فلم تربيه على احترام حواء , حتى عندما يأخذ آدم / ابنها لعبة أخته , لا تستردها منه وتعيد الحق / اللعبة لابنتها , بل تقول لها : هذا أخوك وهو الرجّال , والرجال لا يُعترض عليه يا بنيّتي !
    ساهمت في تفرعنه / آدم , وحجيت المطالبة بحقوقها / حواء ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٩:٠٢ ص

    حواء تحصد ما زرعت - فرّطت في تربية ابنها على احترام ابنتها - وهي من يجب أن يُلام أولا ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٩:٠٤ ص

    حواء لا تجيد ترويض الذكر, ولكنها تحسن ترويض الأنثى لتكون : تابعة ومطيعة ومنفذة (ومن غير- ليه).

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٠:٢٩ ص

    الذهاب إلى الكتابة وسيلة وليست غاية - ولكن الذهاب اليها , في حد ذاته دليل فوقان/ صحيان من سبات عميق .. وهو خير من الدعة والركون للنوم البياتي - من البيات الشتوي ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١١:١٢ ص

    الكتابة سلاح - لكنه لا يكفي لنيل المطالب ..
    وهو أشبه بكتابة معاريض شكوى petition ليس إلا ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١١:١٥ ص

    كل نساء الشرق والغرب والشمال والجنوب يقلن وبصوتٍ مسموع ( أين حقي ؟) إلا حواءاتنا , غلب عليهن الحياء , وهذا فضل من الله يؤتيه من يشاء ..

  • محمد بن إبراهيم فايع ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:١٦ م

    اكتبي ..واكتبي وستجدين من يقرأ لكِ

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٢٦ م

    وآحر قلباه على ابنة بلدي !
    كان الله في عونها , وعوّضها في حياتها بالجنة ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٢٩ م

    كلمة رأس للذكور :
    والله - إن فضل الله عليكم لعظيما - إذ خلقكم ذكورا , وليس إناثا , في بيئة لا تعطي الإناث حقوقهن !

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٣٠ م

    أكثر من يظلم المرأة أبيها ..
    فهو - غالبا - يزوجها بغير رضاها ..

  • محمد بن إبراهيم فايع ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٣٠ م

    دعشوش ...عمر الكتابة لم تستغل كأداة ( للتحريض ) هي أداة من أدوات التعبير للفن للجمال للثقافة للتعبير عما تجيش به الصدور حينما تنحرف عن هذا المسار تتحول لمسار التأجيج ،الإثارة ، تفريغ لشحنات الحقد النفسي ، الاستغلال فليست كتابة واسأل ( العرضحالجية ) تحياتي

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٣٥ م

    أكثر من يظلم المرأة الأخ الأكبر - فهو يأخذ إرثها الشرعي - ولو قالت : لا , لأزبد وأرعد , ولجنّ جنونه , ولضاقت بحواء الأرض بما رحبت , لتكالب العائلة كلها ضدها , مستغلين ثقافة العيب - عيب أن تشتكي المرأة أخيها الذي أخذ حقها ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٣٥ م

    ديننا الحنيف لم يظلم حواء - ولكن آدم يظلمها ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٣٧ م

    إلى عهدٍ قريب : المرأة لا تأكل مع أبيها أو أخيها , أو زوجها من صحن واحد , ولكنها تنتظر حتى يقوم الذكور فتأكل مما تبقى ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٤٣ م

    إلى عهد قريب - المرأة لا تركب بجوار أبيها أو أخيها أو زوجها , أو حتى ابنها , في المقعدة الأمامية من الداتسون / الهايلكس - ولكن يسمح لها بالجلوس في المقعدة الخلفية (إذا كانت السيارة بغمارتين) وإلّم تكن بغمارتين , فعليها أن تركب في صندوق المركبة , لأن ثقافة العيب تمنع أن تجلس المرأة بجوار الرجل , ولو كان أقرب قريب .. يا للهول !

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٥٤ م

    اختارت ابنة فواز , نادية الذهاب إلى الكتابة .. لتشكو حالها .. وحال نون النسوة , وتاء التأنيث , والسؤال هو : لماذا لا تذهب الكتابة إليها / ن بدلا ؟

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٥٥ م

    أين ( النساء شقائق الرجال ) ؟
    يا سادة - يا كرام ...

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٥٦ م

    أين ( استوصوا بالنساء خيرا ) ؟

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ١٢:٥٨ م

    أين ( ألا واستوصوا بالنساء خيرا - فإنما هن عوان عندكم ) ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠١:٠٧ م

    ليخاف الله كل منا في عتبة / عتبات / عُتب / عِتب ... داره .. " فإنما (هي/ ن) عوان عندنا " ..

  • د.عليان م. العليان ٢٠١٥/٥/٢٠ - ٠٢:١٧ م

    إذهبي
    التّمني رأس مال المفاليس كما قالوا من أوّل ما علينا، أذهبي إلي الكتابة يا أخيّه هو في حدْ حايْشك؟ كما يقولون أخوتنا في أرض الكنانة لك كل التمني والامنيات بالتوفيق و بالنجاح.
    ورقة من التقويم :
    من لم يكتب ولو علي جدار الصمت ضميره سيأنِّبُه
    استاذة/ فواز اكتبي وشكراً مع اطيب التحيات ،،،،،،،،،،،،،،،،


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى