محمد آل سعد

محمد آل سعد

حِشمة المرأة .. لم تكن خِسّة إلّا هنا!

نعم، حشمة المرأة لم تكن، يوماً، خسةً إلّا هنا، في جريمة نكراء، هزّت الأبدان، في محاولة فاشلة لاقتحام بيت من بيوت الله، في الدمام، من قبل مجرم متنكر في زيّ امرأة، فحاق به سوء عمله، وسلّم الله المصلين.
يدرك هذا الإرهابي، أننا نحترم المرأة، ونقدّر حشمتها ولباسها، بل، ولا نقترب منها، ولا نرضى عليها بسوء، أو هوان، ونفسح لها الطريق إن أرادت العبور، وهذا اللئيم يدرك كل ذلك، ولذلك تلبّس بلباسها، ولكنه تخلى عن الحشمة والفضيلة.
خابت ظنونه، وخابت مخططاته، وخاب مبرمجوه، فكان في يوم، لم يكن للنساء فيه حضور، وكان، كما يقال: «كالأطرش في الزفة»، وعندما أدرك خيبته، أراد أن ينكفئ، ويعود إلى جحره، ولكن الله أراد أن يهلكه، ويفضح أمره، ويكتب الشهادة لمن تصدّى له.
لم تكن المرة الأولى، التي تشبَّه الإرهابيون فيها بالنساء، وتقمّصوا العباءة السوداء، كسَواد وجوههم، بل، لقد فعلوا ذلك من قبل، وفي كل مرة تخيب آمالهم، ويكتشفهم رجال الأمن الأفذاذ، بتوفيق الله.
إنهم، بهذه الأساليب، يلفظون أنفاسهم الأخيرة، مدركين ألاّ وجود لهم بين المواطنين الشرفاء، ومدركين أن ذلك هو الأسلوب الوحيد، الذي من خلاله يستطيعون أن يتنكروا، لمعرفتهم بعلو قدر المرأة لدى المجتمع السعودي، وتسهيل عبورها في كل موقع، وإعطائها الأولوية، شهامة وإيثاراً.
إذن ما كل امرأة تمرّ بجانبك، أيها المواطن، امرأة، فدقّق فيما حولك، وليكن سوء الظن حاضراً في أغلب المواقع، فكما ترى، حتى بيوت الله لم تسلم من أذاهم.
إلى ماذا سيلجأون؟ فكلما أُغلق أمامهم باب حاولوا طرْقَ آخر، وما ينبغي فعله، الآن، هو إعمال الخيال في كل الاتجاهات، فالمخطط الناجح، هو من يتخيل الجريمة وأدواتها، ثم يبحث عن طرق التصدي لها.
كل ما يحدث، لن يزيد هذا الشعب إلاّ تماسكاً وترابطاً والتفافاً حول قيادته، موتوا بغيظكم!

التعليقات (24):
  • عبدالله آل عباس ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٢:١٣ م

    مقال جميل جداً ورائع وهادف يعطيك العافية كاتبنا المتميز. حفظنا الله تعالى وبلادنا وولاة أمورنا من كل مكروه.

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٢:٢٥ م

    نعم كل ما يحدث لن يزيد هذا الشعب إلا تماسكا و ترابطا
    و التفافا حول قيادتهم...
    شكرا لك ابا زياد .

  • الفجر البعيد ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٢:٢٥ م

    يجب التعامل على أساس أن هناك مشكله
    ويكون هناك قاعده للعمل على إساس حل
    تلك الإشكاليات .. لاأن يكون العمل فقط
    عمل حالات هناك يكون فعل غير صالح
    لحل المشكله من جذورها..
    لذلك يجب أن نناقش مشاكلنا ونواجهها
    بكل شفافيها والبحث في حلها من أجل
    إنها المشكله من جذورها ..بذلك نقضي
    على كل مشاكل التطرف ..
    العمل على أن المملكه العربيه السعوديه
    هي هدفنا الذي لايختلف عليه أحد
    أمنها ووحدتها وحكومتها لا حياد عن هذا
    المثلث الذي يجتمع تحت سقفه شعب المملكه..

  • نادره ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٢:٣٢ م

    صح لسانك ابو زياد وحسبنا الله ونعم الوكيل
    ولن ينالوا الاما يغيضهم فهم شياطين ذائبين بادن الله
    والوطن بخير ماداموا المواطنين يداً واحده ورايً واحد لايفككها ارهاب ولا غيره وقادتنا عيناً ساهره على حمايه الوطن والمواطن
    والله معهم ولا ينال من عاداهم الا

  • محمد بنحبصان بن حبصان ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٢:٥١ م

    المرأة هي نصف المجتمع بل في بعض الاحيان ثلاثة ارباع المجتمع ولولا المراة لما وجد الرجل .توشحوا عباة الدين ظلما وكذبا وزورا وبهتانا وعندما انكشفوا لجأوا الى حيل اخرى ولكنهم خابوا وخاب مسعاهم .

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٤ م

    لنا رب يحمينا باذن الله من هذا واشكاله حسبنا الله عليه

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٥ م

    كل من عنده ذرة ضمير لازم يستنكر ويعمل على ردع هؤلاء المجرمين يااخي حتى لو كان من اقربئك

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٦ م

    ذهب للمسجد واش يبي بالله عليكم هل له نية يصلي الجمعة والا يبي يفجر المصلين يعني لا دين ولا انسانية

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٦ م

    ثم بعدين يبي يدنس عباءة الحشمة للمرأة السعودية

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٧ م

    لا سكوت بعد اليوم على الارهابيين من سكت عليهم فهو منهم وقد قاله الملك سلمان الله يحفظه

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٩ م

    فيه ناس اعمتهم المذهبية يقول مالي شغل اذا قتلهم خلهم هذولي شيعة يا خوك هذولا بشر قبل وهذولاء مسلمين ليش ما تروحون اسرائيل اذا انتو صادقين عليكم من الله ما تستحقون

  • أبو إياد ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:١٩ م

    للمرأه تقديرها واحترامها ... ولهم منا لعائن اﻷرض والسماء..

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:٢٠ م

    والله ان القلب يتفطر مما يحصل في بلدنا البلد امانة في اعناقنا جميعا لا نترك يدخل في صراعات وحنا في غنا عنها

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:٢١ م

    يااهل المساجد يااهل الخطب يااهل الجرايد ياكتاب يا مصلحين اصلحو المجتمع وانتبهو على وطنكم

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:٢٣ م

    ياخذ العباية هالخسيس المراة السعودية اشرف من وجهه وممكن له اهذاف خسيسة يبي يمنع حجاب المراة بعدين

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:٢٤ م

    سامحوني ع الاطالة شكرا يامحمد سعد وشكرا ياالشرق

  • اليقين ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٣:٢٦ م

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    رحم الله الشهيدين عبدالجليل الاربش و محمد حسن
    واسكنهم فسيح جناته

  • أبو مهند ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٤:١٢ م

    دكتور أبو زياد
    المرأة في حشمتها وكبرياءها أفضل من أولئك التكفيريين .هولاء التكفيريين الضلالييين سواء أفراد عاديين أو خطباء داعمين لهم لا ضير عندهم في أن يدخل في قعر دبر أي واحد فيهم كبسولة جاهزة للتفجير ... منتهى الخسة والوقاحة. . فطالما انه رضي بهذه الخسة فأنا أرى أرتداؤهم للعباءات شي أقل من عادي.. هكذا تعلموا هكذا تتلمذوا وحصلوا علي أرقى الشهادات

  • D3shoosh ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٤:٥٥ م

    التخفي تحت أعذار من مثل لابسة العباءة لا تُفتّش خلل يضر بالأمة ..

  • ياسمين ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٥:٥٥ م

    انا مع الاخ D3shoosh واصبح هذ اللباس الاسود مريب وفيه خطر حقيقي لا بد من توجيه من الفتوى او من الداخليه

  • ياسمين ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٦:٠٠ م

    واختلف مع الكاتب حشمه المراة ماهي في العباه بل في سلوكها كم وحده لابسه عباية وهي مو كويسه وكم وحده بدون وعلى خلق

  • ياسمين ٢٠١٥/٥/٣١ - ٠٦:٠٢ م

    انا في كلامي اقصد غطا الوجه ما اقصد غطا الجسم عفوا

  • فله ٢٠١٥/٦/١ - ١٢:١١ ص

    من المفترض ان الحجاب الاسلامي هو اللي يعمم يبقى الوجه مكشوف ويغطى باقي الجسم والشعر بحشمه دامت اطلالتك يا محمد وهلا بنورك

  • علي الغامدي ٢٠١٥/٦/١ - ١٢:٤٢ ص

    جزاك الله خيرا يا دكتور محمد ..مقال رائع لا غبار عليه .. فأوضحت حقيقة هذا الشعب المسلم ذو النخوة واحترامه للمرأة .. وترابطه المتين ، ويقضة رجال الأمن البواسل .. ودناءة أولئك الذين لا دين لهم ليتشبهوا بالمرأة لفعل جريمتهم لعلمهم باحترام المرأة لدى الشعب السعودي المسلم وعدم التعرض لها او تفتيشها .. ألا لعنة الله على الحاقدين الذين الذين يسفكون الدماء البريئة لتحقيق أهدافهم . أكملت يا دكتور محمد لا فظ فوك .


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى