محمد آل سعد

محمد آل سعد

يحمل روحه على كفِّه!

يأتيه التوجيه، بين الفينة والفينة، للذهاب إلى مكانٍ ما، فيرتدي بزَّته، ويتجه إلى المكان المحدد في «البلاغ»، يحمل روحه على كفِّه، لا يستطيع، حتى، أن يودع أهله، لكي لا يثير الرعب في قلوبهم، أو حتى لا يدخل في متاهات التفاؤل والتشاؤم.
يصل، هذا، إلى المكان المقصود، يتقدم، خطوات، بثبات، نحو الهدف، وهو لا يدري ما هناك، ماذا سيداهم بعد قليل؟ ما حجم الخطر الذي سيواجهه؟ ما طبيعة الظروف التي أمامه؟ وما هي النتيجة؟.
ليست المهمة، التي توجَّه إليها، هي ما يشغل فكره فقط، فهو يفكِّر في الأهل، والزوجة، والأطفال، يفكر في المستقبل، يفكر في البلد وأمنه، يفكر في التحولات التي تجري بسرعة الرياح في مجتمعنا، يفكر في مآلاتنا في هذا العالم المتصارع.
في كل مهمة يخرج إليها، لا يجزم بأنه سيعود، ولا يجزم بغير ذلك، حتى لا يفتح باباً للشيطان، ويدخل في دوامة التشاؤم والتفاؤل، من جانب آخر، يخشى إنْ، هو، فكّر تفكيراً كهذا، أن يتسلل الخوف إلى قلبه، فيجبُن عن الإقدام، وهذا ما لا يتمناه في شريط حياته المهنية، لأنه في كل مرة يخرج في مهمة، يريد أن يسجّل انتصاراً للوطن، من خلاله.
يمتطي صهوة الصعاب ذلولاً للعزة والأنفة، يسهر لكي ننام، ويشقى لكي نسعد، ويتعب لكي نرتاح، يضحي بحياته عن حيواتنا، جميعاً، ويبيع مهجته، رخيصة، من أجل الوطن.
ألا يستحق، مَنْ تلك سجاياه، الثناء؟ ألا يستحق العطاء؟ ألا يستحق الوفاء؟ ألا يستحق حُسن الجزاء؟ ألا يستحق الإطراء؟ ألا يستحق، منا، جميعاً، بكل أطيافنا، الإشادة، وكل عبارات المحبة، والإخاء؟.
ألا يستحق من الجهات الرسمية الاهتمام، به، وظيفياً، ومهنياً، في النواحي المادية والمعنوية؟ ألا يستحق أن يُميَّز عن غيره، لعِظَم الدور الذي يقوم به؟
لا شك، أنكم عرفتموه، إنه رجل الأمن!

التعليقات (21):
  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٢ م

    اشهد انك جبتها ع الجرح ياابن سعد بيض الله وجهك

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٣ م

    يااخي رجل الامن اكثر مما قلت بكثير كل يوم ينتظر الموت

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٤ م

    رجل الامن يحتاج الى راتب مجزي وعلاوات

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٤ م

    رجل الامن يحتاج الى مميزات كبيرة له ولاسرته

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٥ م

    رجل الامن يحتاج الى نظام يجعل المجتمع يعرف قدره ..؟

  • عبدالله حفول ال سعد ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٦ م

    كاتبناالحبيب السنا كلنارجال أمن لبلدناوامننا أوليس اكبر دليل على ذلك مسجدالعنود أليس من ضحى دون المصلين مواطن عادي رحمه الله ورحم الشهداءجميعا
    نعم رجل الأمن يقوم بدوره الاختياري لا الإجباري وكلامنا في دوره رجل أمن ليس منا من لا يذود عن أمنناوهو يرى خطرا مداهما
    نحن جميعارجال أمن وفي الختام الله يعينه على مهمته ويحفظ البلادواهلهاولنكن جميعارجال أمن لوطن اعطاناكل شي ويستحق منا كل غالي ونفيس

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٧ م

    رجل الامن يحتاج الى نظام تقاعد منصف لان النظام الحالي يحسب على الاساسي وضيعة

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٨ م

    رجل الامن يكرم بعد ما يستشهد لا لا نريده يكرم عاده حي ويكافأ عاده حي اما لما مات فقد فات الفوت

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:١٩ م

    يامحمد سعد ويا جريدة الشرق اشكركم والله من كل قلبي اخوكم محمد القحطاني

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٥/٦/٣ - ١٢:٢٨ م

    لا فض فوك دكتور محمد فعلاً إنه يستحق كل ما ذكرت.فاللهم انصر جنودنا البواسل في كل مكان وتحت كل سماء وفي كل خندق من خنادق العز والشرف والرفعة واحفظهم بعينك التي لا تنام واشرح صدورهم واحزهم عنا خير الجزاء.

  • وطن مشرق ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٠٨ م

    الوطن المكان الذي نعيش فيه نستظل بسمائه وتقلنا ارضه وننعم بخيراته والمواطنة الانتماء لهذا الجزء الغالي من هذا الكون الشاسع والولاء للقادة وولاة الامر بما يوجب علينا اتجاههم الدين والعرف .
    فمما لا شك فيه بأن كل مواطن كلن حسب اختصاصه مسئول أمام الله وولاة الامر بخدمة الدين والوطن واتقان العمل بالاخلاص والأمانة والصدق والوفاء وكل المبادي والقيم التي أمرنا بها الله ونصت بكلامه الكريم في دستورنا العظيم القرآن الكريم وشرحتها شريعة محمد ابن عبداللهفي سنته النبوية المطهرة .
    ويظل كل مواطن علی عاتقه الحماية والدفاع والذود بالغالي والنفيس دون كل شبر من هذه الأرض الطاهرة .
    ويبقی رجل الأمن بدوره الفعال وجهوده الواضحه ومهمته الصعبه يحتل المركز الاول في الوطن فهو بعد الله العين الساهرة والدرع الحصين والسور المنيع والحماية القوية بعد الله ويجب علی جميع المواطنون في هذا الوطن الغالي ان نقدر جهودهم ونفتخر بدورهم ونعتز بإنجازاتهم ونحترم وجودهم وتبقی قلوبنا وكل جوارحنا معهم ابتهال الی الله ان يعينهم وينصرهم ويعزهم ويوفقهم وان يبارك لهم في كل أمورهم الدينية والدنيوية ونتقدم لهم جميع بالشكر والعرفان علی ماقدموه فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ونسأل الله العلي بمكانه القادر بفعله العظيم بشأنه أن يحفظ هذا الوطن ويعز ولاة أمرنا وينصر جنود الوطن البواسل وان يرد كيد كل معتد...

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٠٩ م

    الوطن المكان الذي نعيش فيه نستظل بسمائه وتقلنا ارضه وننعم بخيراته والمواطنة الانتماء لهذا الجزء الغالي من هذا الكون الشاسع والولاء للقادة وولاة الامر بما يوجب علينا اتجاههم الدين والعرف .
    فمما لا شك فيه بأن كل مواطن كلن حسب اختصاصه مسئول أمام الله وولاة الامر بخدمة الدين والوطن واتقان العمل بالاخلاص والأمانة والصدق والوفاء وكل المبادي والقيم التي أمرنا بها الله ونصت بكلامه الكريم في دستورنا العظيم القرآن الكريم وشرحتها شريعة محمد ابن عبدالله في سنته النبوية المطهرة .
    ويظل كل مواطن علی عاتقه الحماية والدفاع والذود بالغالي والنفيس دون كل شبر من هذه الأرض الطاهرة .
    ويبقی رجل الأمن بدوره الفعال وجهوده الواضحة ومهمته الصعبة يحتل المركز الاول في الوطن فهو بعد الله العين الساهرة والدرع الحصين والسور المنيع والحماية القوية بعد الله ويجب علی جميع المواطنون في هذا الوطن الغالي ان نقدر جهودهم ونفتخر بدورهم ونعتز بإنجازاتهم ونحترم وجودهم وتبقی قلوبنا وكل جوارحنا معهم ابتهال الی الله ان يعينهم وينصرهم ويعزهم ويوفقهم وان يبارك لهم في كل أمورهم الدينية والدنيوية ونتقدم لهم جميعا بالشكر والعرفان علی ماقدموه فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ونسأل الله العلي بمكانه القادر بفعله العظيم بشأنه أن يحفظ هذا الوطن ويعز ولاة أمرنا وينصر جنود الوطن البواسل وان يرد كيد كل...

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٢٣ م

    وحين يتقاعد تحب منه جميع البدلات والعلاوات التي كانت ترفع راتبه قليلا لمواجهة متطلبات الحياه .يصبح فقيرا لان راتبه التقاعدي لا يغني ولا يسمن من جوع ولا يكفي ايجار ومصاريف اسره وابناء معظمهم لم يتزوج ولم يجد عمل .......
    اكيد تعرفونه . الفرد العسكري من الجيش والحرس والامن ......ابتسم

  • متابع ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٢٨ م

    كل انسان في عمله يتعرض للصعاب فتخيل ذلك الطبيب والممرض الذي يقف على رجليه من الساعه ٧ صباحا الى ٥ مساءا
    الكل يتعب

  • نادره ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٤٤ م

    كاتبنا ال سعد مشكور
    فرجل الامن احق بما ادليت به فمايقوم به اعظم
    فهو احق بالحوافز المعنوية والمادية

  • نادره ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٥١ م

    ولاة امرنا ماقصروا ولكن الحياة تزداد صعوبة والمعيشة تزداد غلا والسكن تتباعد الأولوية والضوابط الى الوصول اليه
    فيارب احفظ امن بلادنا وامانها

  • أبو مهند ٢٠١٥/٦/٣ - ٠١:٥٥ م

    نشهد انه يستاهل الحب والتقدير ......

  • ابو فارس ٢٠١٥/٦/٣ - ٠٤:١٨ م

    كلامك في محله يادكتور وصحت يمناك .أنا إذا قابلت رجال الأمن في الشارع أبادر وأتشرف بالسلام عليهم والدعاء لهم
    ...........
    ولكن لو لاحظت في أي حادث لابد أن يضعوا المواطنين بصماتهم ويضحوا بالنفس والنفيس سواء كان إرهاب أو حريق
    أو انقاذ
    الموااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااطن
    ألا يستحق التعليم النافع الخالي من وجبات التحريض والدم؟ ألا يستحق الصحة التي تليق بالجنس الآدمي؟ ألا يستحق التوظيف الذي يمكنه من خوض عباب الحياة ويصونه عن العوز وعن مرمطة حافز؟ ألا يستحق السكن السكن السكن السكن؟ ألا يستحق الحياه الكريمه؟ ألا يستحق الطرق والخدمات والرفاهيه والامن والسلام والسلام والسلام والوئام ومحاربة الفاسدين من المسؤولين الذي يختلسون ميزانيات الامانات والطرق والمشاريع
    والمستشفيات ويجعلون سولاف ضحيه بمسمى دكاتره ويعبثون بارواح البشر ويفتحون مشاريع تجاريه تخصهم بالمليارات المختلسه من لوبيات الفساد الهرميه ؟ ألا ؟ ألا ؟ أﻻ ؟ ألا ؟

  • مراقب ٢٠١٥/٦/٣ - ٠٦:٣٤ م

    ابد رجل الامن ما تقصر معه الدولة ولا مع هله اذا استشهد في اي حادثة وهذه واجبه

  • سامي ٢٠١٥/٦/٣ - ٠٦:٣٥ م

    اقول بيض الله وجهك صحيح ان رجل الامن كل شي في وجهه ويستاهل كل ما ذكرت واشكل

  • ثلاب ٢٠١٥/٦/٣ - ٠٦:٣٧ م

    اشوف بعض المعلقين يقللون من اهمية رجل الامن ويقولون كل مواطن رجل امن عسى ما شر هذا بس بالكلام والا رجل الامن في كل لحظة وحياته في خطر قولو كلمة الحق وتفاعلو مع ابن سعد عسى


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى