محمد آل سعد

محمد آل سعد

تعب ساند رقبته من حمل رأسه!

بكت المملكة العربية السعودية، من أقصاها إلى أقصاها، دماً، بفراق قامة شامخة، ونبراس سياسة، وعميد ديبلوماسية، ومواطن مخلص، قدّم كل ما يملك لخدمة دينه ووطنه.
حمل ألقاباً عديدة، لم تأتِ بمحض الصدفة، ولم تكن هدايا توزع، ولا عطايا تجمع، ولا هبات توهب، ولا أموالا تكسب، حملها بجهده، ومثابرته، وفكره، وذكائه، ودهائه، وكياسته، وإخلاصه، وصبره، ومواصلته العطاء لأربعة عقود.
قدّم كثيراً وكثيراً لدينه ووطنه وأمته، وضع البلد في مكانة مرموقة خارجياً، عمل من أجل السلم والسلام العالميين، نفّذ سياسة «المملكة» بكل جدارة واقتدار، أمانة حملها من ملوك أربعة، لم «يهتز» رأسه، ولا كتفه من حملها، على الرغم من الظروف، التي مرّ بها العالم في تلك الفترة.
رسم منهجاً ديبلوماسيا فريداً، سيحفظه له التاريخ في سجل الأمجاد، لدهاة الساسة في العالم، ترك إرثاً ديبلوماسيا ضخماً، يستحق أن يدرس لممتهني الديبلوماسية، من الأجيال المقبلة، مقروناً بالإخلاص، والمواصلة الدؤوبة للعمل الجاد.
لم تثنه الظروف الصحية العصيبة عن مواصلة عمله، فتراه بساندٍ للرقبة، وتراه بعكاز حديدي، وهو يمازح الإعلاميين، كعادته، حتى في أصعب المواقف، وتراه في صراعه مع المرض، تأثّر، حتى، نطقه للكلمات، وهو صامد كالجبل، لم تقهره كل تلك الظروف، حتى جاء أمر الله.
سلّم سعود الفيصل روحه إلى بارئها في العشر الأواخر من الشهر المبارك، بعد رحلة طويلة، عانى فيها ما عانى من أهوال السياسة و«بلاويها».
أتعب ساند رقبته، وأتعب عكازه، ولم يتعب، ولم يبحث عن عذرٍ لكي يستريح. سيتعب من يأتي بعده، ولكنه، في ذات الوقت، سيفيد من يأتي بعده، فقد رسم له الدرب، ورفع، للبلد راية عزّ لا تضاهى.
رحمك الله من رجل تعجز النساء أن يلدنَ مثلك!

التعليقات (22):
  • نادره ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:١٥ ص

    ياصباح الخير ياوجه الخير بارك الله فيك وجبر كسر قلوبنا جميع ًفي فقيدنا واسكنه الله واسع رحمته انه سميعً مجيب

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٠ ص

    صحيح لقد اتعب الساسة وحير فكرهم شرق وغرب

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢١ ص

    واتعب المنابر والمحافل وقاعات الاجتماعات المغلقه والمعلنه

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢١ ص

    واتعب المتابعين واصحاب الاخبار ورواتها

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٢ ص

    واتعب من ياتي بعده اي بالله اي بااالله

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٣ ص

    فاما المسندة والعكازه بحالها اخوي محمد

  • نادره ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٤ ص

    كان رجل ونعم الرجل في جميع الامور وقضى وقتً عاصر فيه ماعاصر من مواجة الاعداء ولن يهتز فيه كبيرة ولا صغيره
    حتى وهو يصارع المرض وفكره واعي وسياسته سليمه ووزنيته للامور وحسمه للموقف في حال حدوثه
    فسبحان الله صدق تعجز النساء ان تلد مثله

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٤ ص

    سلم لنا هذا القلم وصاحبه من كل شر وسلمت لنا شرقنا المشرقه والسلام

  • علي الغامدي ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٦ ص

    أحسنت وأجدت يا دكتور محمد ... سعود الفيصل رحمة الله عليه إنسان يستحق الشكر والثناء والدعاء .. فنسأل الله أن يجزيه عنا الف خير على ماقدم لوطنه ولأمته ... غفر الله لك يا سعود وجعلك في الفردوس الاعلى من الجنة .. فيعلم الله لاحببناه حيا وميتا . فنسأل أن يخلفنا ويخلف الأمة العربية والإسلامية فيه بخير .

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٢٩ ص

    نسيت ادعو له
    رحمك الله يا سعود الفيصل وجعل الجنه مثواك

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٣٢ ص

    نسأل الله له المغفره و الرحمه و ان يجزيه خير الجزاء لما قدمه لوطنه ...
    مقال في الصميم بمداد من ذهب ...
    شكرا للكاتب د . محمد ال سعد

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٥:٥٤ ص

    رحل الرجل الشامخ والقيادي الناجح والسياسي البارع والدبلوماسي الماهر والوزير الحازم الذي شغل السياسة لأربعة عقود ووضع له البصمة الراسخة والمكانة العالية بين سياسي العالم فلقد كان القدوة التي يقتدي بها كل رجل يحمل على عاتقه مسئولية والنبراس الذي يهتدي به كل رجل من رجال الدولة للظهور بأفضل النتائج وأرقى المخرجات فلم يكن سعود الفيصل فقيدة على هذا الوطن فحسب بل هو فقيد الأمة العربية بل الأمة الإسلامية بل العالم أجمع .
    رحل رجل السياسة المميز الذي لم يذخر جهد ولم يوفر وقت في خدمة الدين و المليك و الوطن بل لم يتوقف على حدود الوطن فحسب بل يعمل ويقدم ويحرص على كل الأمور التي تهم الخليج وتشغل الدول العربية وتأرق الأمة الإسلامية وتزعج العالم بأسره .
    نسأل الله العلي بمكانه القادر بفعله الكريم بعطائه أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويجازيه خير الجزاء . إنا لله وإنا آليه راجعون

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٥/٧/١٥ - ١١:٢١ ص

    كاتبنا العزيز الدكتور محمد آل سعد يعطيك العافية لقد أوفيت سموه حقه ولم تترك لنا مجالاً نبحر فيه في صفاته رحمه الله تعالى رحمةً واسعة.

  • يونس داود يونس ٢٠١٥/٧/١٥ - ١٢:٢١ م

    اللهم ارحمه وجازيه بالإحسان إحسانا واغفر لموتانا وموتى المسلمين. جزاك الله خيرا.

  • قناص ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٢٤ م

    العظماء لا يرحلون بل يكتبون التاريخ بمداد من ذهب بافعالهم واعمالهم واقوالهم ووطنيتهم . سعود الفيصل رمز نشاهده فوق كل سارية يخفق عليها علم الوطن . سعود الفيصل حمل الوطن في قلبه حي وترك الوطن شامخا بعدما افنى حياته في خدمة الوطن

  • سعد القحطاني ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥١ م

    رحم الله الامير سعود كفى ووفى

  • صاالح بن سالم ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥٢ م

    رجل مخلص ضحى بحياته في سبيل وطنه لم يعيش رغد العيش بل ناضل واتعب نفسه من اجل دينه ووطنه رحمك الله ايها البطل

  • خالد اليامي ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥٣ م

    اللهم احسن عزاءنا في فقيدنا وارحمه ياارحم الراحمين

  • وليد اليامي ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥٤ م

    شكرا لك على ه المقال الرائع كاتبنا العزيز ورحم الله امير السياسة سعود الفيصل رحمة واسعة

  • ضاري ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥٥ م

    دايما تاتي بها في الصميم مشكور ياابن سعد وغفر الله للامير سعود

  • حمد اليامي ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٢:٥٦ م

    جيتها صح ياابو زياد ما احد انتبه من الكتاب لساند الرقبه غيرك رحم الله الامير سعود

  • فله ٢٠١٥/٧/١٥ - ٠٣:٠١ م

    مشكور يامحمد والرحمه لامير السياسة سعود الفيصل الله يرحمه ويتغمد روحه بالجنه


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى