محمد آل سعد

محمد آل سعد

ماذا تنتظر من طاهٍ مريض؟

أمر مخيف جداً ما رصدته وزارة «البلديات» عبر صحيفة الاقتصادية عن وجود أكثر من 3700 حالة مرضية لدى العمالة خلال العام الماضي في نشاط المطاعم والوجبات السريعة بالسوق المحلية في المملكة.
إذا سلّمنا أن هؤلاء بشر، ومعرضون للإصابة بالأمراض، حالهم كحال غيرهم، فقد نفاجأ بعدد المحالين إلى الكشف الطبي، الذي يتجاوز 8000 عامل في مجال الغذاء. فكيف لنا أن نتصور مَنْ يطهو لنا الطعام وهو مريض؟ أي سلامة ننتظرها بعد هذا؟!
بعد أن خفّ حِمل وزارة «البلديات» بعد إحالة أغلب أعمالها المتعلقة بالأراضي إلى وزارة الإسكان، أصبح من المؤمل أن تحافظ على توفير غذاء آمن من خلال الجولات التفتيشية على المطاعم، وتركيز المراقبة باستخدام أحدث التقنيات من أجل تجنيب المستهلكين أضراراً صحية بالغة.
هذه الفئة من العمالة ينبغي أن تخضع لفحص طبي دوري كل شهر، لأن صحة الناس مرهونة بسلامة هؤلاء، كما ينبغي أن تشدد عليهم الإجراءات النظامية قبل حصولهم على رخص العمل الصحية، التي تؤهلهم للعمل في أماكن صنع الغذاء.
هناك فئة أخرى لا تقل أهمية عن هؤلاء، إنهم «الحلاقون»، لأن الشعب يسلِّمهم الرؤوس والذقون، فإن لم يكونوا على مستوى عالٍ من الصحة، فقد يصبحون نواقل لأخطر الأمراض فتكاً، والعياذ بالله.
يا وزارة «البلديات» هل من مشكلة إن زيدت أعداد المراقبين الصحيين؟
هل من مشكلة إن ركزت الأمانات على صحة البيئة؟
يا وزارة «البلديات» صحة الناس وسلامتهم أمانة في أعناقكم، لقد ائتمنكم عليها ولي الأمر، وأخذ عليكم العهد، وأخذ منكم القَسَم.
إن لم تُتخذ التدابير اللازمة فقد يتضاعف العدد المعتلُّ من العاملين في مجال الطعام، خصوصاً مع اقتراب موسم الحج، وقد أعذر من أنذر!

التعليقات (17):
  • يونس داود يونس ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٤:٤٥ ص

    جزاك الله خيرا.

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٥:٢٠ ص

    نعم العمل أمانة
    وليس نزهة أو ضمأن إجتماعي أو وجاهة كما يعتقد البعض ...
    شكرا للكاتب د/محمد آل سعد

  • ظافر صالح اليامي ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٥:٢٨ ص

    صباح الخير ابو زياد موضوع في الصميم
    ( ولذلك وجب أخذ الاحتياطات اللازمة لضمان صحة المستهلكين ) من قبل وزارة البلديات ... الامانات ...

  • ركيزه ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٦:٢٨ ص

    صدقني انها الحرب الخفيه علينا

  • تواش ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٦:٢٩ ص

    البلديات نايمين في العسل والمراقبين خونه

  • باكور ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٦:٣٢ ص

    ٨٠٠٠ سخص مشتبه فيه انو مريض وهو يسوي لنا الاكل خافو الله ياناس اذا صحيح فعلينا السلام لان اكلنا كله من المطاعم مطابخنا في البيوت ديكور

  • أبو عبدالعزيز ٢٠١٥/٨/٤ - ١١:٠٩ ص

    دائماً مبدع ابا زياد وفقك الله

  • أبو عبدالعزيز ٢٠١٥/٨/٤ - ١١:١٠ ص

    جميل كما أنت جميل أبو زياد

  • أبو عبدالعزيز ٢٠١٥/٨/٤ - ١١:١٩ ص

    شكرا أبا زياد

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٥/٨/٤ - ٠١:١٦ م

    مما لا شك فيه بأن الهدف من المسميات الآخيرة تبصير كل من يعمل بهذا المجال أن يدرك أهمية عمله ووجوب اتقانه وخطورة تقصيره وبشاعة إهماله في أداء المهمة المسنده له .فاختيار مسمى (أمانة ) و ( أمين ) لم يتم أختيارها من فراغ فهي تتعلق بصحة وبيئة وحياة المواطن التي تعتبر غالية ولها أهمية كبيرة عند الله ومن يخافه ويراقبه من الناس، فالأمانة تبرأت منها السماوات والأرض والجبال وحملها الأنسان أسأل الله لي ولمن أحب أن نكون في منآ عن التقصير في الأمانة والتخاذل في العمل والاستهتار بالواجب .دمت ودام قلمك .

  • سامي ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٣:٤٦ م

    هل من احد ياوزارة البلدية والا ما عندك احد حسبنا الله ونعم الوكيل

  • هيله ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٣:٤٨ م

    اللي مجنون صح ياكل في مطاعمنا بعد هذه الكوارث

  • Hamade ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٤:٠٩ م

    السلام عليكم
    أرجو من الجميع الاعتماد على أكل البيت
    لأنه صحي وأكل المطاعم لاتعرف الأمراض التي في العاملين ولا تعرف نظافه المطعم الا مابدا لك ولا تعرف نظافه الأغذية

  • Hamade ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٤:١٢ م

    أرجو الاعتماد على أكل البيت

  • د.عليان م. العليان من كامبردج UKمع اطيب التحيات ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٨:١٠ م

    النظافه من الأيمان
    سبق ان علّقت علي موضوع مماثل وطلبت ان توضع لوحه علي مدخل كل مطعم وفي مطبخ كل مطعم وفندق واي جهه لها علاقه بتحضير المواد الغدائيه ان توضع لوحة تذكير وبكل اللغات الحيّه والميّته مكتوب عليها ( النظافه من الأيمان ) هذا بالاظافه الي التفتيش المتقطع المفاجئ لهذه المرافق ليل نهار وضبط المخالفين والتشهير بهم وقفل المكان المخالف علي ان يكون هؤلاء المفتشين مؤهلين وتلقو تدريبا متخصصا لهذا العمل التفتيشي الغذائي وهل الطعام اامقدم طازه وصحي ام انه من مخلفا الامس في الثلاّجه او الفريز يعاد تحميته وتقديمه ،،وان يكون عملاً جاداً وصارماً ولا مكان للمجامله او المحسوبيه فيه مكان لأيّاً كان صاحب المنشأه الغذائيه مطعم كبير او شعبي او هوتيل خمسه نجوم او مرفق حكومي،، الوقت لا يمهل ولا ينتظر يا كاتبنا الكريم د. محمد آل سعد مع اطيب التحيات ،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • شريف ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٨:٢٤ م

    كم مره يجي مثل هالاحصائيات ولا تحرك شعره شعب مافيه حيله

  • علي اليامي ٢٠١٥/٨/٤ - ٠٨:٢٧ م

    الحمد لله انا عايشين وترانا احسن من غيرنا لكن ما يمنع نحرص ياوزارة البيئة


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى