نادية الفواز

نادية الفواز

ككل النساء (2-2)

- ككل النساء قالت: إنها تحلم ببوابات فرح وبهبات السماء، وإنها ستتجاوز خيطها الرفيع الذي صُلبت عليه أعواماً عديدة، وتبدأ من جديد لترسم أفقها الآخر، وتبدأ من الصفر أو من تحت الصفر بدون رجل!
– ما أصعب خريف العمر على امرأة أحبت وعادت مخذولة تبحث بين خطى الرياح عن أمنيات حياتها التي بعثرتها روايات التضحيات ودورها المكرر في ذات النص وذات الفكرة.
– «فتش عن المرأة» ستجدها واقفة خلفك تغزل من ليلها ضوء الأماني وتوقظ حليب الصباح لتسقيه للصغار وهي تركض في كل الأمكنة كي تكون «أمّاً» «وزوجة»، وهي تدفع فاتورة شقاء النكران الحتمي أو المحتمل عندما تجدول نهاياتها وهي تعرف أنها تقبض على «حفنة ماء».
– «إن كيدهن عظيم» تهمة المرأة الأزلية وسلاحها الذي تواجه به سطوة القرارات الذكورية، شكراً لله فهي تحتاج لهذا السلاح.
– تعامل معها بيديه، وكرر عنفه ضدها، كانت تدَّعي أنها تسامحه في كل مرة ولا تُظهر انكسارها، لم يعرف أن الشرخ قد وصل إلى عمق العلاقة، وأنه حفر خندقاً يفصل بينهما، ويتسع كلما ظن أنه امتلكها، وأن من حقه أن يبطش بها، وأن عليها أن ترضى.
– بخيط رفيع يفصل ما بين الغرزة والأخرى طرزت وقتها بمواعيد انتظاره، كان حنوناً إلى أقصى درجة، متفهماً عطوفاً وفي كل المناسبات يثبت لها أنها اختارت بعناية فائقة مع من ستمضي أيامها «حلم كل النساء» هذه اللحظة الآمنة.
– فتش في وجوه النساء عن حكايات الرجال، عن مواعيد لم تغادر مواسم الصبح، وعن أطفال لوَّعوا ما بقي في القلب من لحظات فرح، عن صغارٍ ما عادوا صغارا.
– أمضت عمرها كله في بناء بيتها وترتيب أروقته، وفي لحظة أهداها معوله، وهدم بنيانها وكافأها بكلمة واحدة: «طالق».
– التضحية تأتي بلا أسباب، ومبررها الوحيد هو الكلمة ذاتها، وهناك نساء نذرن حياتهن كي يروين عطش الصغار، ويُشرعن نوافذ الحياة لغيرهن وبكل قناعة.
– كوني أنت ولا أنت إلا أنت.. حافظي على عنفوانك وثقتك بنفسك، فلا يمكن لوردة أن تختار أن تظل محنطة بين دفتي كتاب أو بين شفتي مزهرية.. اختاري دائماً أن تظلي على غصن الشجرة العالية، حتى وإن تساقطت أوراق العمر.
– «رفقا بالقوارير» هكذا كانت الوصية من نبي الأمة، فلماذا تكسرت القوارير إلى نتف وألقيت تحت أقدام النساء وجرحت الخطى؟؟؟
– العنفوان خطيئة المرأة الدائمة التي يجب أن تكررها كلما فكر أحد أن يشعل خوفها.. ويصادرها.
– شعوبنا العربية العاطفية التي حركت مشاعرها قصائد نزار، ورددت قصائد عنترة، وجميل بثينة، وعشاق التاريخ، لم تمنح للمرأة تذكرة حب واحدة أو خيمة دفء تواريها برد التصحّر والجفاف الذي يسكن منازلنا الفارهة.
– تحت المجهر «ستظلين أينما ذهبتِ وأينما حللتِ»، فأنت على طاولة تشريح المجتمع، فلا تنتظري إنصافك أو تفهم مواقفك، حافظي على ثقتك بقوتك التي وهبها الله لك، وسيري وعين الله ترعاك.
يقول الشاعر نزار قباني:
أيتها المرأة التي كانت في سالف الزمان حبيبتي.
سألتُ عن فندقي القديمْ..
وعن الكشْكِ الذي كنتُ أشتري منه جرائدي
وأوراقَ اليانصيب التي لا تربحْ..
لم أجد الفندقَ.. ولا الكشْكْ..
وعلمتُ أن الجرائدْ..

التعليقات (22):
  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٥/١١/٥ - ٠١:٥٤ م

    رغم هجومك الغير مبرر على الرجال الا انك وكما قال احد المعلقين هنا تستدلين بشعر رجل ؟
    فتش عن المرأة نعم ...
    لكن هذا التفتيش لا يكون عن الواجبات المناطة بها والواجبة عليها !
    بل نفتش عن التبذير والغيرة المجنونة التي تؤدي للتبذير ، والرأي الصلب الذي يفتقد العقل والمنطق .
    في الجزء الاول من المقال ذكرت لك بعض المثالب والامور التي تؤدى بشكل خاطيء من المرأة .
    واليوم لا اريد المواصلة في نفس الطريق وتظنين ان ذلك هجوما على بنات حواء !
    رغم استمرارك في الهجوم على الرجال الضعوف المساكين !
    طبعا مع استثناء بعضهم ممن افتقدوا لاسلوب التعامل الراقي في الحياة !
    لكن ما اريد قوله هو ان الاحترام والتقدير يكون من الطرفين في الحياة الزوجية ولا ينفع من طرف واحد .....ابتسمي

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٤:٥٦ م

    أهلا أختنا الكريمة الكاتبة - أول جملة دعوة صريحة للعزوف عن الزواج , وهذا مما لا ينبغي لا اليوم ولا بعد اليوم - استغفري لذنبك فقد تصدقك من تغتر فيك وتأخذ برأيك ولا تعلم أن الصواب في وادٍ وأنت في وادٍ آخر ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٤:٥٨ م

    جملتك الثانية تعبر عن حالة خاصة (فشل) لا يجب تعميمها أو الأخذ بها .. فالفشل يخص والنجاح يعم ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٠٠ م

    جملتك الثالثة فيها منّ وفيها ادّعاء الفضل , لأنها قامت بما يجب أن تقوم به ..
    القيام بالواجب لا يمن به على الشريك الآخر ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:١٨ م

    " إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم " تعبير رباني ورد في القران الكريم على لسان زوج زليخا / عزيز مصر , وهو قول زوجها - ورد في سياق القصة , كوصف لزليخا / زوجة عزيز مصر بالدهاء والمكر , والانتصار للنفس .. ولا يقصد بكلام عزيز مصر التعميم - بل كلام يخص زليخا دون غيرها ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٢٠ م

    الرجل الذي يمد يده على زوجه فقد معنى الرجولة ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٢٢ م

    الرجل الذي يضرب زوجه مريض , فقد رجولته , وعليه البحث عن العلاج ..
    كذلك المرأة التي تضرب "حليلها / بعلها" مريضة ومقرونة ومغزولة وفقدت أنوثتها ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٢٤ م

    الطلاق مصيبة المصائب لأي أسرة وأول ضرره يقع على الزوجة نفسها ثم الأبناء والزوج ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٣٢ م

    القصة تم سردها من جانب واحد - جانب الزوجة , ولو استمعنا لوجهة نظر الزوج لربما نقول هي سبب المشكلة وليس هو ..
    اشتكى رجل رجل آخر بأنه فقأ عينه لابن الخطاب , فاحتجزه عمر حتى مجيء الخصم .. وعند مجيء الخصم وُجِدَ أنه فقد كلتا عينيه , فأصبح الشاكي أكثر ظلما من المشتكى عليه ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٣٥ م

    كلمة رأس لكاتبة المقال أختنا نادية الفواز :
    (لو الطلاق بيد حواء لطلقت زوجها كل أسبوع 3 مرات - من غير التفاريق ) ..

  • D3shoosh ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٣٩ م

    لا لتزكية حواء وتبرئتها دائما ..

  • ألماسة ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٥:٥٣ م

    الرجل يتزوج وهو بمخه التنكة أن الزوجة واجب عليها كل شيء
    ويترك كل الأعمال والأشغال ومع هذا مايعجبه وينتقد ويتشكى
    وخاصة الزوج السعودي أما غيره يتحرك يطبخ يكنس ويدرس ولده

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٢٨ م

    المفروض يصبر الرجل على زوجه وام اولادة ويغدق عليها من حنانه دائما ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٣٢ م

    الماسة .. سلام
    الزوج السعودي يخاف الله في زوجته إن كان والده خاف الله في أمه ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٣٣ م

    ليس كل ذكر رجال ..
    وليس كل امرأة أنثى ..
    والتوفيق من الله ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٣٤ م

    معم - كثير من الزوجات مظلومات ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٣٧ م

    ازواج هذه الأيام بعضهم لا يقدر العشرة والشراكة ..
    وبعض الزوجات لم يتم إعدادهن ليكن أمهات إيجابيات ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٤٠ م

    كما كان الأب يكون اﻻإبن ..
    بعضاﻻآباء يضرب ويشتم الزوجة حتى أمام أطفالها فيقلده الإبن عندما يكبر - تربية خاطئة ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٤١ م

    نساء اليوم في الغالب غير ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٤٢ م

    من واجب الأب حسن اختيار الزوج لابنته ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٨:٤٣ م

    يجب ادخال التربية الأسرية في مناهج الدراسة للبنين وللبنات ..

  • دعشوش ٢٠١٥/١١/٥ - ٠٩:٠١ م

    كثر الطلاق بين بناتنا وأولادنا هذه الأيام وهذا مؤشر صعف تربية .. انا لله وأنا إليه راجعون ..


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى