محمد آل سعد

محمد آل سعد

مَنْ سينكوي بنار الشرق الأوسط؟

المنظمات الأممية، والكيانات الدولية، هيئات ومنظمات وبنوك، جميعها معنية بإصلاح الدمار الناتج عن حرب الشرق الأوسط، الإرهابية أو «الثورجية»، لا أحد يعتقد أنه بعيد عن هذه الحرب، إنها ستطال البعيد قبل القريب.
المجتمع الدولي مسؤول، مسؤولية كاملة، عما يحدث في الشرق الأوسط، حتى وإن كان ساسته يعتقدون أنهم، بتأجيج هذه الصراعات، سيحققون أهدافهم، فإنهم واهمون، فقد يحققون أهدافاً سطحيةً، ولكنهم، بتحقيقها، يكونون قد ارتكبوا خطأً جسيماً.
أولى ويلات هذا الصراع تمثلت في تدفق ملايين اللاجئين إلى أوروبا، وهي التي كانت تعتقد أنها بعيدة عن هذه الصراعات، بالإضافة إلى لوثة الفكر الإرهابي، التي ستجتاح، بل قد اجتاحت البيئة، التي كنا نظنها آمنة، بين الفينة والأخرى.
الأمريكتان والشرق الأقصى ليسوا بمنأى عنها، فقد يطال التخريب تلك الأماكن، بشكل مباشر أو غير مباشر، اقتصادياً واجتماعياً. الحال في تدهور مستمر، لا سيما، على الصعيد الأخلاقي، فهو أول المتأثرين، سلباً، بما يحصل، وسوء استغلال اللاجئين خير مثال على ذلك.
دخل «بنك التنمية الإسلامي»، على استحياء، مع «البنك الدولي»، والأمم المتّحدة، في بحث لإصدار سندات مالية لمساعدة اللّاجئين، ودعم عمليات الإعمار في المناطق التي مزّقتها الحرب، وإيجاد سبل تخفيف الأزمة الناجمة عن الصراعات، لكن قد تطول عملية البحث هذه، وقد تنتهي إلى لا شيء.
إذا لم تسارع القوى الإقليمية والدولية في إصلاح الشرق الأوسط، وتطفئة الفتنة فيه، واجتثاث جذور الإرهاب منه، فإن العالم، بأسره، سينكوي بنار تلك الفتنة، التي ستهدم أوطاناً على رؤوس قاطنيها، ناهيك عن الحكومات والأنظمة.
هل عرفتم من سينكوي بنار تلك الفتنة؟ أو من ينبغي أن يذوق ويلاتها؟ أو من يؤججها؟ ويحسب أنه عنها بعيد بحكم بعد المسافة. سنرى عما قريب!

التعليقات (20):
  • saleh ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٦:٤٨ ص

    سيكتوي سكان الشرق ألأوسط أولا ( well done), ثم ألغرب ثانيا ( medium rare ).

  • ظافر ال راكه ٢٠١٥/١١/١٠ - ١٢:٥٧ م

    المجتمع الدولي يبغا دمار الشرق الاوسط مثل ماهو موجود حاليا

    وبعدها تحولت الامور الى امور طائفية
    قد تطول هذه الحروب لسنوات طويلة أو قد لا تنتهي للأبد

  • أبو عمار ٢٠١٥/١١/١٠ - ١٢:٥٩ م

    العالم أصبح قرية صغيرة يؤثر ويتأثر بما يحدث مقال جميل يقرأ الأحداث المتلاحقة وما يترتب عليها حفظ الله أوطاننا العربية والإسلامية من كل مكروه

  • أبو آدم ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:١٤ م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يعطيك العافيه دكتور محمد ، نقول حسبنا والله ونعم الوكيل ، والله يلطف بنا.

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:١٨ م

    السياسات التي يمارسها الغرب في تأجيج المشاكل وإثارة الفوضى وشب نار الفتنة والتناحر بين المسلمين بأيدي أصحاب الفكر المنحرف الضال الذين يدعون الإسلام وهم أشخاص تجردوا من القيم والمباديء والمثل الإسلامية وهم يعملون لتحقيق أهداف الغرب الرخيصة من تشغيل مصانع الأسلحة وشركات الإعمار وتفكيك القوة الإسلامية لتنام إسرائيل قريرة العين هادئة البال من الإرق والكابوس الذي شاغل تفكيرهم جميع والأمر ليس كما يتوقعون بأن المسلمين سيفعلون بأمنهم ما يكدر صفوهم وسوف تجني ثمار فعلتها كما تفضلت وعرضت في مقالك الرائع الرائد وكما يقال
    ( سينقلب السحر على الساحر ) فلن يقتصر أثرها على القريب بل ستطول البعيد( إن غدا لناظره قريب ) دمت ودام قلمك

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٢٨ م

    الكل خسران من هذا التدمير الحاصل الكبير والصغير
    لان الكون اصبح قرية واحده و نحن في زمن العولمه .. .
    مقال في الصميم و رائع شكرا للكاتب ..

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٥ م

    السلام عليكم
    لابد من يوم وتنهي هذه الحرب وتتم مراجعتها وكل يعرف دوره فيها

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٦ م

    في نظري كلا ساهم في اشعالها لان كلا يدعم الطرف اللي يشجعه

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٦ م

    اهم شيء عندنا حرب هذا الحوثي عسانا نخلص منها

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٧ م

    والله ياابو سعد ما نقدر نجاريك في تفاصيل مقالك جاوبنا على قدنا

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٨ م

    شكرا لك ياكاتبنا الرايع وشكرا لجريدتنا الشرق المتميزة والسلام عليكم

  • صالح بن مسرع آل دوكر ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠١:٤٩ م

    بيض الله وجهك دائما تتحدث عن امور واقعية ونسأل الله ان يحفظنا ويحمينا وفقك الله والى الامام

  • mohamad salem ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٢:٠٠ م

    ااثار الحروب من تدمير البنية التحتية ومن الهجرة اﻻجبارية من اثر الحروب كلها تنحل مع الزمن المشكلة العظمى هي اﻻاثار النفسية للشعوب خاصة التي عانت من همجية اﻻرهاب من وجهة نظري ان مشكلة الشرق اﻻوسط سببها التعليم والمنافقين ..؟

  • متابع ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٢:١١ م

    العرب احرقوا اصابيعهم بايديهم لانهم انجروا وراء ساسة الغرب من جورج بوش الى ساركوزي واوباما وخلافه ونفذوا خططهم والآن سيبكون ويتمنون الماضي
    الغرب متوسط الاعمار ارتفع وانخفض عدد الشباب وسيتستقدمونهم عمال وفنيين واطباء فكم تكلفت الخزينه لتخريج طبيب او مهندس او فني فالسوريين على سبيل المثال شعب مبدع وسيضيف لاوروبا الشي الكثير كما ان الغرب سيعيد الاعمار على شكل ديون بفوائد عاليه
    العرب هم المفعول به وهم الحلقه الاضعف
    الله يديم ستره على الجميع

  • د. عليان م. العليان من كامبردج UK مع أطيب ألتحيّات ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٢:٥٤ م

    كن جميلاً ...
    الدنيا لا زلالت بخير وامّة محمد الي خير ان شاء الله،، أوربّا مرّت بحروب طاحنة كان اخرها الحرب العالمية الثانية مع المجنون هتلر وحلفاؤه وتهدمت معظم عواصم أوربّا وقتل اكثر من ستّة ملاين وشرّد اهلهاشذر مذرالعن مما نشاهده اليوم ،،المهاجرون السوريّين وغيرهم استقبلوهم لان أوربا أصبحت عجوز عقيم لا تنجب اجيالاً جديدة لذا هم بحاجة ماسه الي عماله شابه مؤقتاً،، ولم تكن امريكا الشمالية باحسن حالاً فقد مرّت بحروب اهلية طاحنة حتي غلب حمارهم وتوحدو وحققوا خمسين ولاية تحت علم خارجي ودولار وجيش قوي واحد ووصلو الي ما حققوه الان من تقدم علمي وحضاري وتقنية معلومات وصناعات وعلوم فضاء خرافيّه وحدث ولا حرج الخ الخ،، وهناك امثله كثيره لا يسعها هذا الحيز الصغير،، كن جميلاً ترى الوجود جميلا ،، وشكرك اً د. محمد آل سعد مع اطيب التحيات،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • مراقب ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٣:١٠ م

    ينكوي بنارها العرب فقط والباقين يغنمون غنايمها

  • شريف ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٣:٤٧ م

    لقد اصبح العالم اليوم كله متاثر بهذه الحروب العلاقات متوتره عبور الناس من بلد الى بلد فيه صعوبه كبيره الناس كلهم يشك في الاخر لا ثقه ولا امن ولا استقرار لذلك من هذا الذي سلم من هذه الحرب يا محمد

  • الفجر البعيد ٢٠١٥/١١/١٠ - ٠٩:٠٢ م

    أعتقد ان لااحد سينجوا من آلامها وأضرارها
    لكن الفاتوره الكبيره على حساب العرب
    وهم من سيدفعونها ..
    الغرب له فوائد وهي أكثر من خسائره لانه
    يبحث عند اهداف وإستراتيجيات كلاً حسب
    منافعه فهم يخسرون لكن يحققون اهداف من جهات
    اخرى .. اما العب فهم يخسرون ولايحققون لأن الحرب
    على اجزاء من بلادهم

  • علي الغامدي ٢٠١٥/١١/١١ - ١٢:٠٦ ص

    شكرا د. محمد على هذا المقال .. فقراءتك جيده . وسيتاثر بهذه الحروب القريب والبعيد وخاصة من الناحية الاقتصادية .. وستكون نظرة البغض والكره متاججة في قلوب الكثير من ابناء الشعوب العربية ضد كل دولة ساهمت في اشعال هذه الحروب على بلدانها . وسيكون دور الانتقام المضاد لضرب تلك الدول بالتفجيرات في عقر دارهم بشكل او بأخر وهو حق مشروع للدفاع والانتقام لبلدانها التي خربتها ايدي المعتدين او من ساهموا سياسيا في تخريبها .. وسيسمونها ارهابا ..
    اما من الناحية الاقتصادية فتعتبر الدول العربية اكبر مستورد للمنتجات الصناعية من دول الغرب والشرق والحرب ستؤثر على ذلك بشكل كبير . حفظ الله دولتنا وبلادنا العربية والاسلامية من كل سوء ومكروه

  • علي الغامدي ٢٠١٥/١١/١١ - ١٢:١٠ ص

    البلاد الاسلامية اقوى باسلامها وسيكون باسها شديد عندما تمس عقيدتها ومقدساتها .. وستكون الويلات على المعتدي قوية والمسلم لا يهاب الموت .


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى