محمد آل سعد

محمد آل سعد

سحب سوداء وتعليق دراسة و«ماطور»!

اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي، وخصوصاً «تويتر»، بين طلاب المدارس، وبالذات، طلاب المرحلة الثانوية، يتناقلون عبرها أخبار تعليق الدراسة، وما يصاحبها من شائعات، وطلبات قَبَلية، كما فعل طلاب إحدى المدارس، عندما أتوا مديرهم فيما يسمى في العرف القبلي بـ «الجاهية»، من أجل أن يمنحهم يوم إجازة، كما حدث في مدارس العاصمة، وقد أجابهم بـ«تم».
في كل عام يأتينا هذا الموسم «السحابي» الأسود، سوادٌ من لون السحب، وسوادٌ مما يخلّفه من كوارث، وغرق شوارع، وصعق كهربائي، وحوادث لها أول وليس لها آخر، ثم تتصاعد الأصوات بالانتقادات والمطالبات بمحاسبة كل من له علاقة بالأعمال المرتبطة بالأمطار وتصريفها، ثم تأتي الأوامر بتشكيل اللجان والتحقيق فيما حدث، يصاحبه خفوت صوت المعني بالأمر، لا نقول يدس رأسه في الرمل حتى تنتهي الكارثة، ولكن حالة مشابهة لتلك.
قد يسأل أحدكم: ما العلاقة بين العناصر الثلاثة في العنوان؟ والإجابة أنه في لحظة وأنا أشاهد «ماطور» شفط المياه في أحد شوارع جدة، وفي ذات الأثناء، أتابع أخبار تعليق الدراسة، التي ترتبط بسوء الأحوال الجوية، أو كما قال أحدهم: «إنها بسبب سوء تصرفات المسؤولين عن تلك الأعمال»، كنت قبلها شاهدت السحب السوداء في بداية المطر على جدة، وتوقّعت، حدوث الأمرين الأخيرين -تعليق الدراسة و«ماطور» الشفط- وتمنّيت لو أن رسّاماً بارعاً تكرّم برسم «كريكاتيري» يحتوي على تلك العناصر الثلاثة، بالإضافة إلى رسم رجل، يمثّل المسؤول، في ذات اللوحة، ينظر إلى المشهد من طرف خفي.
يوجد بلدان أقل منّا دخلاً، وأكثر منّا حظّاً في سقوط الأمطار، ولا يحصل لمدنها كما يحصل عندنا من كوارث.
مسألة فكر أَمْ مسألة ضمير؟

التعليقات (15):
  • د. عليان م. العليان من جده مع اطيب التحيّات ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٧:٠١ ص

    غيض من فيض
    كاتبنا الكريم د. محد ال سعد انها كلها مجتمعة وزد عليها عدم اخلاص ولا وازع من ضمير لمن ينفذ المشروع فهو ينعم بغياب الرقابة الصارمة والمتابعة لأن المسؤول مشغول في ميتنق اند قريتنق كما يقال بالانجليزي وهو استقبال وتوديع ويمكن ان نضيف عليها حسن توزيع وعندما تأتي السحابة وتفرغ ما في جوفها من مطر خير وسقيا رحمة،، ينكشف المستور فنري الانفاق غارقة ومغرِّقَهْ للأبرياء وخراب سيّارتهم والتأمين لا يغطي القوة القاهرة كالعادة وهذه السيول يعتبرها التأمين من القوّة الخارقة،، التعويضات من دولتنا الكريمة المعطاء جزاها الله كل الخير،هما كان لا تعوض أو ترد الناس التي غرقت وبذنب من غرقت ،،والمسؤولية علي المرحوم حيث كان موجوداً في النفق أو في البحيرات اتي تجمعت هنا وهناك لا وأزيدك من الشعر هاوس تتحول فتحات غرف التفتيش للصرف الصحي الي توافير جميلة في الشوارع وهناك الكثير ممكن قوله ولكن هذه المساحة لا تمفي عموماً هذا فيض من غيض كما يقال ،، د. محمد ال سعد،، شكراً مع الطيب التحيّات،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • ابو سلطان ٢٠١٥/١١/٢٤ - ١٢:٥٦ م

    كاتبنا العزيز ابو زياد شكراً لطرح مثل هذي المواضيع ولكن لاحياة لمن تنادي

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠١:٢٨ م

    وفيت وكفيت.كلام كبير جداً كاتبنا المتميز ومشكلة أكبر مسؤولينا الكبار.لا تنسوا أنكم ستقفون أمام أحكم الحاكمين وستسألون عما كنتم تفعلون.وستندمون ولات ساعة مندم وحينها سينتصر الكبير المتعال للحق فيأخذ كل ذي حقٍ حقه.

  • نادره ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠١:٤٣ م

    قضيت فتره طويله في بريطانيا والمطر والثلج ليل ً نهار ولم ارى نقطه ماء ولا تجمع ثلج ولا مستنقع في شارع
    فأينا نحن من ذالك

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٣:٣٧ م

    السلام عليكم
    اسف للتاخير انا في الحد الجنوبي واشوف الناس ما تفاعلو مع هذا الموضوع هل رضو بالفساد هذا اللي حنا فيه فساد من المسؤولين عن مشاريع التصريف كل سنه والميزانيات تضخ والخلل مستمر

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٣:٣٩ م

    بيض الله وجهك يا محمد سعد كل مرة تكتب شي مفيد وحنا اللي نبخل ما ندعم الموضوع

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٣:٤٠ م

    ها اليومين بتشوفون شي في الرياض والوسطى مو بس جده البلد كله رايح فيها

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٣:٤١ م

    شكرا للشرق المتميزه وشكرا للكاتب المبدع محمد بن سعد

  • Long story ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٥:٥٦ م

    Dr.Mohmmed
    The straw that broke the camel's back

    عزيزي الدكتور الغالي يتطلب قلمك الكثير والكثير لكي نصل وإياك الى الاساس ونبحث جميعاً في جذور المشكله

    الرشاوي الركيزه الأولى اللتي قامت عليها هذه المشاريع واللتي عمل بها معظم المسئولين

    ولا يوجد حسيب ولا رقيب ومن أمن العقوبه اساء التصرف

    الخلل الجذري الرقابه وعدم فرض عقوبات للمتلاعبين بأنظمة الدوله

    لذلك دكتورنا العزيز ... دع الخلق للخالق

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٨:٠٨ م

    شكرا كاتبنا العزيز على هذا العرض المميز وتأكيد لعرضك الرائع راق لي برودكاست تم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي ينص على الآتي :
    تعليق الدراسة ليس !
    لسوء الأحوال الجوية"
    بل لسوء التصريفات المائيه !
    لنتأدب مع الله تعالى .
    نستغيث فإذا نزل المطر !
    قال الإعلام إجازة لسوء الأحوال الجويه !!
    الأوجب أن يقال :
    "إجازة لسوء البنية التحتيه . "

  • فله ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٩:١١ م

    هلا بك والله صحيح كل اللي قلته تسلم ياغالي

  • كريم ٢٠١٥/١١/٢٤ - ٠٩:١٢ م

    لو الرقابة صارمه ما جت هذه الكوارث

  • علي الغامدي ٢٠١٥/١١/٢٥ - ٠٩:٤٦ ص

    المسؤول بارك الله فيك لم يعد يؤنبه الضمير ..ولكن الملك عبد الله رحمه الله قال محاسبة كل مقصر كائنا من كان .. والملك سلمان حفظه الله يقول ويعاقب بحزم اذا وجد المقصر .. بس مين اللي يوصل له المعلومة الصحيحة .. فالمقصر موجود ولكن من يعلق الجرس ويقول فلان مقصر بالبراهين الدامغة وخاصة اذا كان المسؤول كبير وله اذرع قوية .
    شكرا دكتور محمد على هذا المقال الذي يبرد القلب. ويا قلب لا تحزن

  • الفجر البعيد ٢٠١٥/١١/٢٥ - ٠٦:٠٢ م

    مبدع كاتبنا كلّ مره تزيدنا شوقاً لمواضيعك
    لقد بدأت قراءة هذا الموضوع وكنت أظن ان
    نهايته مثل بدايته ...
    لكن أتضح لي انه يشبه البحر شواطئه ضحله
    لكن تبدأ الدرر تتناثر كلما نغوص في أعماق البحر
    كذلك مقالك كلما تعمقنا في القراءه ظهرت لنا جواهر
    المعاني ومتانة الكلمه ونظرة النقد...

  • الفجر البعيد ٢٠١٥/١١/٢٥ - ٠٦:٠٥ م

    أعتقد ان أصحاب الفكر هم من صنع وساهم في صناعة
    اصحاب الضميرال ..... وعدم المسئوليه وتقديم المصالح
    الخاصه على المصلحه العامه مصلحة الوطن والمواطن


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى