محمد آل سعد

محمد آل سعد

ترامب وأشجان والانتخابات!

الرابط العجيب لهؤلاء هو تنظيم داعش، فهو من جعل ترامب، المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة في الفترة القادمة، يكرس خطاب الكراهية، وهو من أوحى إلى محتسبي جدة بالشوشرة على مشاركة الشاعرة أشجان هندي، وهو من جعل أشجان تصر على استمرارها في المشاركة ومواصلة قصيدتها بعد رحيل «المأزومين» نكاية بداعش.
أما الانتخابات، بدءا بالفرنسية وانتهاء بآخر اقتراع يجري في صناديق الاقتراعات في أوروبا، فسيسيطر عليها اليمين المتطرف في كل بلد، الأمر الذي سيكون فيه ولادة جديدة لأنظمة تشددية عفا عليها الزمن في القارة العجوز مذ سيطرة الكنيسة إلى اليوم.
شعبان يخسران بفقدان المئات منهما بفعل الحروب بالوكالة، ففي سوريا التحالف الدولي، الذي أوجد داعش في الأصل، يحارب التنظيم لخمس سنوات مضت، ولم يستطع التغلب عليه، والضحية الشعب السوري، روسيا التي دخلت الميدان حديثاً وبقوة لمحاربة الإرهاب، تراها تثبّت أركان حكم الأسد، ميليشيا الحوثي والمخلوع، وبمباركة إيرانية، تناور للحصول على هدنة «مشاورات»، من أجل رص الصفوف لقتل المزيد من الشعب اليمني الأعزل.
لقد نجح ترامب في تكريس المشهد ضد المسلمين، حتى ولو خسر الانتخابات، ونجح في إشغال الإعلام العالمي بمشروعه «حظر المسلمين من دخول أمريكا»، مما جعل الفرصة سانحة لخصومه للنيل منه بحجة المبادئ الأمريكية والحفاظ عليها، ومما أتاح، كذلك، الفرصة لمؤيديه لاعتلاء المنابر، وحث المجتمع الجامعي، المراهق، على الحصول على التصاريح لحمل السلاح «ومباغتة المسلمين بالقتل قبل أن يقتلونا»، كما جاء في كلمة مدير جامعة ليبرتي الأمريكية.
أخيراً، همسة إلى معالي وزير التعليم الجديد الدكتور أحمد العيسى: «انقسم القوم عليك فريقين: ليبرالي ومتشدد، فلا تصغى لأي منهما، وادخل الوزارة الطاردة للبشوت، واعمل، ودع عملك يتحدث عنك، فالوطن يهمّنا!

التعليقات (14):
  • saleh ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٦:٣٢ ص

    مدير جامعة ليبآرتي من القساوسه المتطرفين. هو لا يمثل الرأي ألأمريكي السائد. ترومب و رئيس جامعة ليبارتي يأتيان من "مزرعة"واحده.

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٧:٤٩ ص

    ترامب لم يقل ما قال الا بعد ان سمعه وفي دواير مهمه على مستوى الدوله في امريكا واوروبا ،
    صبينا جام غضبنا عليه فقط وهو كان صريحا وقال ما يفكر فيه الاخرون فعلا !
    لو استمرت العمليات العبثيه الانتحاريه من داعش فقد يتحقق ما طلبه ترامب !
    الشعب الامريكي هو من ينتخب ترامب لهذا قد تساعده داعش بكم عمليه ارهابيه عبثيه ليعتلي السلطه في بلاده !
    لكن هذا ليس المهم فعلاقات الدول معقده ويحتاج لاجماع دولي بسبب المنافسه بين الدول الكبرى وملء الفراغ ،وقد يحصل عليه لتطبيق ما قال .
    ان المهم هو ان هذا الراي بدا يتشكل في اوروبا وامريكا واماكن اخرى !
    وسيكون له عواقب وخيمه على المسلمين هناك .
    حتى الان لم نقم بما يجب القيام به لمحاربة داعش وتجريد الجيوش لتجتاح الدول التي تتواجد فيها داعش والقضاء عليهم .
    ان كانت داعش صناعه مخابراتيه فلماذا ابناءنا هم وقودها وهم من ينفذ العمليات الارهابيه ؟.....ابتسم

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٤٧ ص

    مالومكم كل مصيبه وراها داعش

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٤٨ ص

    عطى الفرصه لمرجج الغرب والعذر ليماريو علي المسلمين ارهابهم

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٤٩ ص

    التطرف يواجه بالتطرف اقول مالهم الا كذا حسبنا الله على داعش

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٥٠ ص

    لكن وين العالم الاسلامي ما يعري هذولي اللي يمارسون الارهاب باسم الدين

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٥١ ص

    لنا امل في التحالف الاسلامي بقيادة الامير محمد بن سلمان ان ينهيهم

  • محمد القحطاني ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٥١ ص

    شكرا يا محمد سعد وشكرا ياالشرق

  • محمدبن سالم بن حبصان ٢٠١٥/١٢/١٥ - ١٠:٠١ ص

    نعم الوطن وأمنه واستقراره هو مايهمنا .

    والقضاء على الفكر الضال و المتشدد بداء من البيت مرورا بالمدرسة و الشارع وكل مكان ينتشر فيه هذا الفكر المنحرف هو مطلب وهدف لكل مواطن شريف يحمل سمو الدين ونبل الأخلاق بين جوانحه وفي عقله عاش الوطن معقل المقدسات ومهبط الرسالات
    في حفظ الله ورعايته في ظل قيادة حازمة وحكيمة.

  • يونس داود ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٤:١٤ م

    أوافقك تماماً واسال الله ان يقيض لهذه الأمة أمرا رشدا. وارى في التحالف الاسلامي تصرفا وقرارا ومبادرة وليس ردّة فعل لاعلاء شان المسلمين وإخراجهم من داءرة الاتهام بالارهاب. وفقك الله

  • الفجر البعيد ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٧:٣٩ م

    كان الله في عونه ..والله ينفع به البلاد والعباد ..
    أمامه عقبات وصعاب كبيره عليه علاجه
    ليستطيع التقدم خطوه إلى الأمام
    تعليمنا يحتاج الى غربله منظمه وهادفه
    تستطيع من خلالها بالتعاون مع المنابر المعتدله
    والإعلام لتوجيه ابناء نا نحو الإتجاه الصحيح
    ليعكس ابناءه للعالم أجمع القيمه الحقيقيه
    للإسلام امام العالم كله وذلك من خلال الممارسات
    المعتدله والتخلص من اصحاب تلك العقول
    التي تكدس الفكر الضّال في عقول ابناء المجتمع
    كافه وجعل العالم ينظر لأبناء المجتمع بانهم جميعا أصحاب تطرف..

  • د. عليان م. العليان من جده مع اطيب التحيّات ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٤٦ م

    قراءه وتحليل في ...
    مقال اليوم غريب يا دكتور محمد سعد بدإت بداعش قاتلها المسلمين والعرب مؤزرٌ بنصر من الله عزّ وجل اثنين،، ترامب مهرّج يلعب على مسرح وهو ليس في العير ولا في النفير َمحقاً له واامثاله من مهابيل امريكا ويا كثرهم من زمان من هم ضد الاسلام والمسلمين الذين لم يستطيعوا ان يشكّلوا ما شكله اليهود من لوبي او نفوذ للتحكم بكل رئيس منتخب بعد دعمه ماديّاً ومعنوياً ليكون في صفهم قلباً وقالباً مثل اوباما ومن سبقه من رؤساء،،، ثلاثه،، محتسبي معرض الكتاب بجده هم دويعاشيين متسترين تحت شعار الحسبه المنتشرين في كل قريه ومدينه في بلادنا الغاليه والدولهايدها الله تعمل علي تحديد اماكنهم وتوقيفهم عند حدهم بالتي هي احسن ومن يخالف ماله ءإلاّ ما طرّق الحداد ،، سوريا والعراق اصبحا امكنة تجارب للقوي الكبرى لتجرب فيهم كل الاسلحله التي لم تستعمل لمعرفة مدى جدواها وصلاحيتها بعد ان اكلها الصداء في مستودعاتهم ،،رابعاً ،، ترامب لم ينجح في شئ للعام فكل ما هو موجود نجح علي اكتافنا من قبل ان يترشح ترامب المعتوه،، خامساً تحدثت عن الانتخابات الفرنسيّه ثوكانها قبيله في الربع الخالي ولم تشر بحرف الي انتخابا المجالس البلديه عندنا غريبه?! نتمنى للوزير العيسي كل التوفيق وان يبعد عنه حمّله المباخر والبخور ودهن الامور بدهن العود ما...

  • د. عليان م. العليان من جده مع اطيب التحيّات ٢٠١٥/١٢/١٥ - ٠٩:٥٢ م

    فضلاً يتبع
    ما تقدّم مجرد قراءه وتحليل لمقال جميل ومهم لدكتورنا الكريم محمد مع الشكر واطيب التحيّات،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • ابراهيم علي ٢٠١٥/١٢/١٥ - ١٠:٢٦ م

    لعل في الامر خيره ...
    و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين
    وتكون هذه المرحله نقطة بدايه لقوه اسلاميه عظمى...
    شكرا للكاتب و لجريدة الشرق .


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى