عبدالله الشمري

عبدالله الشمري

مقاومة العنف

حدد العالم أياماً عالمية في العام، يهتم فيها بشأن من شؤون الحياة، إما تذكيراً، واحتفاءً، أو تحذيراً ومقاومة، ولا شك أن الأسرة هي المحضن الحقيقي للإنسان، الذي يحقق له الأمن والسعادة.
فطر الله الإنسان على حُبِّ الخير، ومن ذلك حبه الأمن، الذي به تستقر حياته، ويهنأ عيشه، فبضده، الخوف، تسوء أحواله، وتضطرب، فالأمن هبة ونعمة كبرى من الله لخلقه، الذين خلقهم لعبادته، فقد قال تعالى في محكم التنزيل: ﴿فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْت* الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ﴾، وجاء في حديث هادي البشرية للخير، صلى الله عليه وسلم: (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِناً فِي سِرْبِهِ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ، عِنْدَهُ طَعَام يَوْمِهِ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا).
في الاحتفال بيوم الأمان الأسري، الذي رعاه صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني، في جامعة الملك سعود للعلوم الصحية بالرياض، تحت شعار «أسرتك .. أمنك»، أكد سموه على أن العنف الأسري يعتبر آفة، ألمَّت بالعائلة السعودية، والوطن العربي على وجه العموم، وبيَّن أن هناك برنامجاً للأمان الأسري، ينطلق من العائلة، وأن أي برنامج يأتي من أجل حماية الجانب الأسري من أي جهة، يمثل بداية الأساس في نبذ العنف الأسري، الذي يؤدي إلى حصول مشكلات كبيرة في المستقبل، وأضاف سموه أن البرنامج يهدف في المقام الأول إلى تعزيز دور الأسرة في تحصين أبنائها بصفتها المنطلق الأول لتشكيل المجتمع على أسس تربوية سليمة، تستمد منهجها من كتاب الله العزيز، وسنة نبيه المصطفى، صلى الله عليه وسلم، والفكر الوسطي المعتدل النقي الذي يدعو إلى الحياة والتسامح والأمل.
وفي ذات المناسبة، أكد معالي رئيس هيئة حقوق الإنسان، أن برنامج الأمان الأسري هو شريك للهيئة، وأحد القطاعات المدنية المهمة، وتسعى الهيئة إلى دعم مسيرته لخدمة المواطن والمقيم في هذا البلد المعطاء.
وبدأت وزارة الشؤون الاجتماعية القيام بدور واضح من أجل الأسرة – النواة الحقيقية للمجتمع – من خلال برامجها، وأنشطتها بهدف رفع الوعي الاجتماعي وتطويره، وتهيئة مقومات الحياة الكريمة للأسرة، وتحسين مستوى معيشتها، لتكون لبنة بناء قوية في مجتمعها، ولأن أولى خطوات حل المشكلات يكون بالاعتراف بوجودها، فقد رفعت وزارة الشؤون الاجتماعية عدد الموظفات في مجال الحماية من العنف الأسري، لتسهيل تلقي بلاغات العنف الأسري، وسرعة التعامل معها.
وما قيام الوزارة بعقد ورش عمل للتعريف بحالات العنف، وآليات مواجهته، وطرق استقبال البلاغات من المعنَّفين عبر مركز البلاغات، إلا يقينٌ منها بوجود المشكلة، والسعي الجاد إلى مقاومتها، والتوعية بأخطارها قبل أن تتحول إلى ظاهرة تهدد أمن المجتمع.
يشار إلى أنه تم تسجيل أعلى مستوى لجرائم العنف الأسري في العام الماضي، وأن النساء يشكِّلن نصف عدد الضحايا، وهي مستويات مقلقة، بحسب هيئة حقوق الإنسان، التي أكدت أن عدد القضايا وصل إلى 500 قضية تعنيف أسري في حق النساء والأطفال.
أما إحصاءات وزارة العدل، فتشير إلى وجود 606 حالات عنف ضد المرأة والطفل في أروقة المحاكم، وأن منطقة مكة المكرمة تصدرت القائمة بنسبة 69 % من تلك القضايا، حيث استقبلت وزارة الشؤون الاجتماعية في العام الماضي عدداً مقلقاً جداً من البلاغات، إذ تجاوزت سبعة آلاف، وتشير الإحصاءات إلى تعرض أكثر من ثمانية آلاف إلى حالات مختلفة من العنف والإيذاء، وقد خصصت الوزارة الرقم: 1919 ليكون رقماً موحداً مجانياً لتلقي البلاغات على مدار الساعة، وافتتحت الوزارة وحدات الحماية الاجتماعية في عشر مناطق، وتسعى إلى زيادتها، تتبع الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، التي أنشئت لتقدم خدماتها للأطفال والنساء.
ينسب إلى مدير عام الحماية الاجتماعية قوله إن ارتفاع نسبة عدد البلاغات والحالات يعود إلى عوامل من أهمها: ارتفاع معدل تعليم المرأة ووعيها، وثقافتها، ومعرفتها بدورها الأسري والاجتماعي، ما ساهم برفضها ممارسات التعنيف والتأنيب، كما أن لظهور عديد من المؤسسات الحقوقية دوراً في الحد من الإيذاء، وعدم انتشاره، ويدعم ذلك دور الإعلام في التوعية بكيفية الوصول إلى الجهات المعنية، والمطالبة بالحقوق وحفظ الكرامة؛ ما أدى إلى صدور عديد من التنظيمات لحماية المرأة والطفل من الإيذاء، وكذلك زيادة الكثافة السكانية من المواطنين والمقيمين، وانتشار الوعي فيما بينهم بأهمية الإبلاغ عن الإيذاء، وسَنِّ القوانين والأنظمة التي تُحمِّل المسؤولية لأي شخص لم يقُم بالتبليغ عن حالة إيذاء عَلِمَ عنها.
وقفة: جاء في نص المادة الثانية والعشرين من اللائحة التنفيذية لنظام حماية الطفل: «على كل مَنْ يطّلع على حالة إيذاء، أو إهمال، تبليغ الجهات المختصة فوراً». فكم من الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات قرأها؟

التعليقات (19):
  • saleh ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٧:١٢ ص

    أ. عبد الله, أنت من الكتاب الرياديين الذي يفخر بهم الوطن. لك معجبون بأسلوبك في الكتابه, كما لك معجبون بالفكرو يرونك ~ بحق~ مثلا يحتذى. الوطنيه في حالة صراع مع القبليه والمناطقيه. هلا حذفت أسم القبيله من أسمك و أكتفيت بجدك الخامس, كما يفعل الكثيرون, كبني تميم وغيرهم. حاشا لله أن تتهم بالقبليه.

  • دعشوش ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٣:٥٥ م

    أخ صالح ..
    سلام ..
    عبد الله قدوة لمن أراد أن يقتدي من الكتاب ..
    أحب هذا العملاق الذي لا عيب فيه إلا أنه يكبرني بعقدين من غير التفاريق ..
    تحية لك ولأبي مهدي , وأبعد الله عنكما المربعانية ورياح الخماسين والنجدية ..
    -
    النجدية هي : الهبوب الجافة القادمة من كل نجد .. والنجد ما ارتفع وانبسط من الأرض ..

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٧:٠٤ م

    هلا يا دعشوش ....ليش فسرت النجديه فقط..... وتركت تفسير المربعانيه ورياح الخماسين ؟!!!......
    والمصيبة انك فسرتها تفسيرا خاطئا ونقلت معلومات خاطئه لقراء الشرق الغراء؟!!!...
    والرياح كما تعلم في الجزيره العربيه .......أما جنوبية حاره يقال لها السموم .......
    اوشمالية بارده........ أو غربية هوجاء .......أو نجدية صبا وحيث انك في تفسير النجديه ( الصبا )
    قد أخطأت في تعريفها فإني سينقل لك مقالا يشرح لك والقراء الشرق العزيزه الرياح النجديه بكل وضوح
    ودقه.......
    رِيحُ الصَّبا في اعتدالِ الزَّمان 
    كاتب المقال أ. د. عبدالعزيز بن محمد الفيصل ...
    تتنفسُ الصَّبا في أمسيات اعتدال الزمان، فيرقُّ نسيمها ويحلو السمر في أجوائها، فتتسلل نفحاتها إلى القلوب بلا استئذان، فيشرح الصدر، وتحل البهجة، ويرحل العبوس، لأن ريح الصبا ملأت العرصات واكتنفت مسالك الأفئدة، وأحاطت بردهات الديار،..
    . إنها ريح تحمل إلى النفوس السرور، فلا يهبُّ هبوبها في شدة الحر ولا تجود بهوائها في شدة البرد، وإنما تسير رخاء عندما يأتلفُ الليل والنهار، فتتساوى الساعات، وتقربُ الأخوةُ بينهما، فلا يطول هذا ولا يقصر ذاك. إن ريح الصبا تسمو على كل ريح، فلا هي الغربية الهوجاء، ولا الشمال الباردة، ولا الجنوب العاصفة، وإنما هي الشرقية اللينة، المحببة إلى النفوس، لأنها تربأ بنفسها عن ضرر الآخرين.
    إن من أتيح له الخروج إلى الصحراء في هذه الأيام، أو نأى بنفسه عن...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٧:٢١ م

    يتبع 2....
    إن من أتيح له الخروج إلى الصحراء في هذه الأيام، أو نأى بنفسه عن ازدحام المدينة فارتادَ ضواحيها ليعرف فضل ريح الصبا فيوجه وجهته نحو مطلع الشمس فيملأ رئتيه مرتاحاً إلى انسيابها مستقبلاً نفحاتها. إن ريح الصبا تجلب الراحة إلى القلوب والمتعة إلى النفوس، فيهدأ الروع وتطيب الإقامة في المكان، لأن كل حركة من نسميها تحمل بهجة، وكل نفسٍ من هوائها يستقبله القلب بالوجيب الهادئ، ما أحلى نفحات الصبا في أيام غمرها السرور، وليالٍ اكتنفها الهناء.
    ما إن يقرب الأصيل في هذه الأيام حتى تتحول الريح إلى الصبا، غامرة القلوب بانسيابها الهادئ، وجريانها السهل، لقد غفل الكثير من الناس عن التمتع بريح الصبا في أيام اعتدال الزمان، لأن المدينة غيبتهم عن التمتع بلطيف هوائها ورقة نسيمها، لقد أحاطت جدران المباني بالمساكن فلم يعد الساكن في المدينة يعرف ريح الصبا، ولا غيرها من الرياح، لأن مكيف الهواء هو الذي يجلب له ما يريد من هواء بارد أو هواء حار، إنما يتمتع به الأقدمون قد توارى بسبب زحف المدينة على طبيعة البلاد، فمتعة ريح الشمال في الصيف زال أثرها ومتعة ريح الجنوب في الشتاء اختفت، لقد كان الأوائل يحتفون بالصبا ويستقبلونها بالبشر، ويترقبون هبوبها بفارغ الصبر، ويعدون سويعاتها أنسا ومتعة، بل إن ريح الصبا إذا تنسمت أنعشت القلوب، وأهاجت الذكرى...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:٠٧ م

    يتبع3....
    ويعدون سويعاتها أنسا ومتعة، بل إن ريح الصبا إذا تنسمت أنعشت القلوب، وأهاجت الذكرى فتكون سببا في صناعة قصيدة ترددها الأجيال، لقد صنع عبدالله بن الدمينة أجمل شعره بسبب هبوب الصبا، فرددها الرواة في المجالس، وتغنى بها المغنون على امتداد قرون متتابعة وأزمان متطاولة، فكم من مستمع قد بكى من فرط التأثر بقصيدته، أو بسبب أداء المغني لأبياتها، ومن الغريب أن هذه القصيدة تصلح لكل زمن، فتغنى بها العباسيون وملكت الأفئدة، وتغنى بها المحدثون في زمننا فتقدمت على الأشعار الشعبية في أدائها وتأثيرها في الآخرين، إن ريح الصبا لها المقام الأول عندما تسللت إلى قلب ابن الدمينة فأهاجته حتى صنع هذه القصيدة الرقيقة التي عارضها الشعراء فلم يبلغوا ما بلغ ابن الدمينة في شاعريته ورقة عاطفته وسمو خياله وانتقاء ألفاظه المؤثرة في القلوب، فالمعجم الشعري يهبط على الشاعر من خلال خيال خلاق وعاطفة جياشة، فلا يعي الشاعر إلا والألفاظ تنهال على شفتيه يختار منها ما يشاء، والإلهام الشعري له بواعث منها ريح الصبا التي ألهمت ابن الدمينة قصيدته الرقيقة المؤثرة يقول ابن الدمينة:
    ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد
    فقد زادني مسراك وجداً على وجد
    أإن هتفت ورقاء في رونق الضحى
    على فنن غض النبات من الرند
    بكيت كما يبكي الحزين صبابة
    وذبت من الشوق المبرح والجهد...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:١٩ م

    يتبع2. ....
    بكيت كما يبكي الوليد ولم تكن
    جزوعاً وأبديت الذي لم تكن تبدي
    ويزيد بن الطثرية تغنى بالصبا وشارك ابن الدمينة في رقة الشعر حتى اختلط الأمر على المؤلفين والرواة في نسبة هذه القصيدة، هل هي لابن الدمينة أو لزيد بن الطثرية، ونحن هنا نقف على متعة الشعر ورقته وتأثيره سواء كانت القصيدة لابن الدمينة أو ليزيد بن الطثرية، فالمغنون عندما يتغنون بهذه القصيدة لا يهتمون بنسبتها وإنما يهتمون برقتها وصلاحيتها للغناء، ومدى تأثيرها في من يستمع إليها.
    وإذا كان ابن الدمينة أو يزيد بن الطثرية تهيجهما الذكرى وهما في نجد عندما تهب الصبا فإن الذين غادروا نجداً من الأعراب أو التجار أو غيرهم يتأثرون بالصبا أكثر من ابن الدمينة أو ابن الطثرية إلا أن الشاعرية تختلف من شاعر إلى آخر، فهذا أعرابي تذكر صبا نجد فهاجته الذكرى فقال:
    فيا حبذا نجد وطيب ترابه
    اذا هضبته بالعشي هواضبه
    وريح صبا نجد إذا ما تنسمت
    ضحى أو سرت جنح الظلام جنائبه
    بأجرع ممراع كأن رياحه
    سحاب من الكافور والمسك شائبه
    وأشهد لا أنساه ما عشت ساعة
    وما انجاب ليل من نهار يعاقبه
    ولا زال هذا القلب مسكن لوعة
    بذكراه حتى يترك الماء شاربه
    والصدى الأدبي لأشعار الصبا وشعرائه صدى واسع وممتد عبر القرون فقد صنع شعراء دواوين شعرية كاملة تأثراً...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:٣١ م

    تابع4. ......
    بكيت كما يبكي الوليد ولم تكن
    جزوعاً وأبديت الذي لم تكن تبدي
    ويزيد بن الطثرية تغنى بالصبا وشارك ابن الدمينة في رقة الشعر حتى اختلط الأمر على المؤلفين والرواة في نسبة هذه القصيدة، هل هي لابن الدمينة أو لزيد بن الطثرية، ونحن هنا نقف على متعة الشعر ورقته وتأثيره سواء كانت القصيدة لابن الدمينة أو ليزيد بن الطثرية، فالمغنون عندما يتغنون بهذه القصيدة لا يهتمون بنسبتها وإنما يهتمون برقتها وصلاحيتها للغناء، ومدى تأثيرها في من يستمع إليها.
    وإذا كان ابن الدمينة أو يزيد بن الطثرية تهيجهما الذكرى وهما في نجد عندما تهب الصبا فإن الذين غادروا نجداً من الأعراب أو التجار أو غيرهم يتأثرون بالصبا أكثر من ابن الدمينة أو ابن الطثرية إلا أن الشاعرية تختلف من شاعر إلى آخر، فهذا أعرابي تذكر صبا نجد فهاجته الذكرى فقال:
    فيا حبذا نجد وطيب ترابه
    اذا هضبته بالعشي هواضبه
    وريح صبا نجد إذا ما تنسمت
    ضحى أو سرت جنح الظلام جنائبه
    بأجرع ممراع كأن رياحه
    سحاب من الكافور والمسك شائبه
    وأشهد لا أنساه ما عشت ساعة
    وما انجاب ليل من نهار يعاقبه
    ولا زال هذا القلب مسكن لوعة
    بذكراه حتى يترك الماء شاربه
    والصدى الأدبي لأشعار الصبا وشعرائه صدى واسع وممتد عبر القرون فقد صنع شعراء دواوين شعرية كاملة تأثراً...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:٣٤ م

    هلا يا دعشوش ....ليش فسرت النجدية فقط..... وتركت تفسير المربعانية ورياح الخماسين ؟!!!......
    والمصيبة انك فسرتها تفسيرا خاطئا ونقلت معلومات خاطئة لقراء الشرق الغراء؟!!!...
    والرياح كما تعلم في الجزيرة العربية .......أما جنوبية حارة يقال لها السموم .......
    أو شمالية باردة........ أو غربية هوجاء .......أو نجدية صبا وحيث انك في تفسير النجدية ( الصبا )
    قد أخطأت في تعريفها فإني سينقل لك مقالا يشرح لك والقراء الشرق العزيزة الرياح النجدية بكل وضوح
    ودقة.......
    رِيحُ الصَّبا في اعتدالِ الزَّمان 
    كاتب المقال أ. د. عبدالعزيز بن محمد الفيصل ...
    تتنفسُ الصَّبا في أمسيات اعتدال الزمان، فيرقُّ نسيمها ويحلو السمر في أجوائها، فتتسلل نفحاتها إلى القلوب بلا استئذان، فيشرح الصدر، وتحل البهجة، ويرحل العبوس، لأن ريح الصبا ملأت العرضات واكتنفت مسالك الأفئدة، وأحاطت بردهات الديار،..
    . إنها ريح تحمل إلى النفوس السرور، فلا يهبُّ هبوبها في شدة الحر ولا تجود بهوائها في شدة البرد، وإنما تسير رخاء عندما يأتلفُ الليل والنهار، فتتساوى الساعات، وتقربُ الأخوةُ بينهما، فلا يطول هذا ولا يقصر ذاك. إن ريح الصبا تسمو على كل ريح، فلا هي الغربية الهوجاء، ولا الشمال الباردة، ولا الجنوب العاصفة، وإنما هي الشرقية اللينة، المحببة إلى النفوس، لأنها تربأ بنفسها عن ضرر الآخرين.
    إن من أتيح له الخروج إلى الصحراء في هذه الأيام، أو نأى بنفسه...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:٣٩ م

    يتبع5......
    والصدى الأدبي لأشعار الصبا وشعرائه صدى واسع وممتد عبر القرون فقد صنع شعراء دواوين شعرية كاملة تأثراً بصدى أشعار الصبا، وأولئك لم يشموا نسيم الصبا ولم يتأثروا بها مباشرة وإنما تأثروا بالأشعار التي قيلت فيها من قبل الشعراء الذين صنعوا الأشعار أو الأعراب الذين نزحوا عن بلادهم وقالوا أشعاراً في الصبا، ومن أشهر الشعراء الذين أكثروا القول في الصبا الشريف الرضي، والأبيوردي والطغرائي وغيرهم فهؤلاء أعجبوا بمهارة الشعراء في صنع قصيدة الصبا وتأثروا بها، وبما أن لديهم ملكة شعرية فقد قادتهم عاطفتهم الشعرية إلى القول في هذا النمط الشعري، فلم يقفوا عند القصيدة الواحدة أو القصيدتين وإنما امتد بهم نفس الشعر إلى صنع الدواوين الكاملة التي تسير في طريق واحد وهو طريق قصيدة الصبا، فهذا الشريف الرضي يقول:
    وتغزل كصبا الأصائل أيقظت
    ريا خزامى باللوى وأقاح
    ويقول الأبيوردي:
    تهيم إذا ريح الصبا نسمت لها
    بنجد أو الأيكية الورق غنت
    وتصبو إلى ليلى وقد شطت النوى
    ومن أجلها حنت ورنت وأنت
    ويقول:
    وسرحة بربا نجد مهدلة
    أغصانها في غدير ظل يرويها
    اذا الصبا نسمت والمزن يهضبها
    مشى النسيم على أين يناجيها
    ثقيل في ظلها بيضاء أنسة
    تكاد تنشرها لينا وتطويها
    سود ذوائبها بيض ترائبها
    حمر مجاسدها صفر تراقيها
    ويقول الطُّغرائي:
    ايا حادي الأصغانِ غرِّد فقد بدا
    لنا حضن واستقبلتنا صبا...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ٠٩:٥٨ م

    يتبع6. ......
    ويقول الطُّغرائي:
    ايا حادي الأصغانِ غرِّد فقد بدا
    لنا حضن واستقبلتنا صبا نجدِ
    وبشرَّنا وعد من المُزنِ صادقٌ
    بواصٍ من الحوذانِ والنفلِ الجعدِ
    ويقول:
    اقيموُا صُدُور العيس واستخبروا الصبا
    عن الحيِّ بالجرعاءِ، ما فعلوا بعدي
    وما طاب نشر الريح إلا وعندها
    أخابير من نجدٍ وعن ساكني نجد
    تظنون حالي في الهوى مثل حالكم
    وهيهات، أني في الهوى أمة وحدي
    وللصبا أثر في العرب الذين نزحوا من نجد واستوطنوا العراق في أيام الفتوح الإسلامية، فهذا لبيد بن ربيعة العامري ينحر الإبل إذا هبت الصبا ويطعم الناس، وكان قد أقسم في الجاهلية أن ينحر كلما هبت الصبا، وقد استمر على ذلك في جاهليته وإسلامه، فكان يصنع جفنتين، واحدة في الصباح وواحدة في المساء، وقد هبت الصبا في سنة شِدة، وكان أمير العراق الوليد بن عقبة الأموي القرشي يعرف عوز لبيد فصعد المنبر وقال: إن هذا يوم من أيام أخيكم لبيد فأعينوه، ثم نزل وأرسل إليه مائة ناقة، وقال أبياتاً يذكر فيها الصبا وهي:
    أرى الجزَّار يشحذ شفرتيه
    اذا هبت رياح أبي عقيل
    أشم الأنف أصيد عامري
    طويل الباع كالسيف الصقيل
    وفي ابن الجعفري بحلفتيه
    على العلاَّت والمال القليل
    بنحر الكُومِ إذا سُحبت عليه
    ذيولُ صباً تجاوبُ بالأصيلِ
    ما رأيك في صبا نجد ......وطبعا انا اعرف ان المقال طويل لكن اقرأ...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ١٠:٠٢ م

    يتبع 7......
    ما رأيك في صبا نجد ......وطبعا انا اعرف ان المقال طويل لكن اقرأ فقط مايتعلق بريح صبا نجد ....
    وشكرا لك لو عرفت رومانسية صبا نجد ......

      

  • دعشوش ٢٠١٥/١٢/٢٤ - ١١:٣١ م

    هلا دكتور عبد الرحمن الواصل ..
    أما كان أحرى بك أن تكتب باسمك الحقيقي / الواصل - وتترك معرفك الآخر / الأصلي لوقت آخر ؟
    لماذا لا تقول بأنك حبيب القراء بدون استثناء .. الناظم الواصل ؟!

  • المستغين بالله .. ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ١٢:٠٧ ص

    لمست موضوع في غاية الأهمية بارك الله فيك وجزاك الله خيراً واكثر من امثالك على المقال المميز الرائع والطرح المبدع.
    لقد انتشر العنف بكافة اشكاله ومنها العنف الأسري الذي زاد بصورة بشعة ويشمل عنف الزوج تجاه زوجته، وعنف الزوجة تجاه زوجها، وعنف الوالدين تجاه الأولاد والاخطر عنف الأولاد تجاه والديهم،
    وأسبابه العنف كثيرة منها:
    أ - ضعف الوازع الديني وسوء الفهم.
    ب - سوء التربية والنشأة في بيئة عنيفة.
    ج - غياب ثقافة الحوار والتشاور داخل الأسرة.
    د - سوء الاختيار وعدم التناسب بين الزوجين في مختلف الجوانب بما فيها الفكرية.
    هـ - ظروف المعيشة الصعبة كالفقر والبطالة.
    ويترتب على العنف الأسري آثار خطيرة على الزوجين والأولاد والمجتمع.
    ويعرف العنف بأنه ( استخدام أو تهديد باستخدام القوة لضمان تحقيق هدف خاص ضد إرادة شخص).

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ١٠:٥٨ ص

    هلا يادعشوش ...قف متجها نحو مطلع الشمس وأملا رأتيك بهواء الصبا العليل ...
    وستبدأ نفسك تشعر بالسرور وسينشرح صدرك وستحل البهجة في نفسك ....
    وعندئذ سترفع صوتك عاليا.......
    وستقول :الآن عرفت لماذا شعراء المعلقات من تلك المناطق ....لاسموم يلفحهم ولا قر يزعجهم ؟!!!....
    ولماذا قالوا أفضل شعر خلد العرب ..لأنهم كانوا يستنشقون هبوب الصبا. ....لك تحياتي
    أبو عبدالله الاصلي..

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ٠١:٣١ م

    أخي Saleh

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أقدر لك هذه الكلمات التي أتمنى أن أرتقي إلى شيء منها ..... عزيزي Saleh إن الانتساب إلى القبيلة لا يشين المنتسب إذا عرف ولم يتجاوز حدود ما نص القرآن.

    دمت غير متعصب

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ٠١:٤١ م

    أخي - الفتى - دعشوش
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا تقلق من تعداد السنين فهي تزيدك حكمة وبهاء .... أنت مُسْعِّرُ نقاش ذكي بما تطرحه من كلمات في تعليقاتك ...
    دمت رائعًا

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ٠١:٤٧ م

    أخي أبا عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    استطاع دعشوش بدهاء أن يدفعك لتثرينا بهذه التعليقات المفيدة.
    دمت بخير

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٥/١٢/٢٥ - ٠١:٤٩ م

    أخي المستعين بالله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد ذكرت في تعليقك أسبابًا وجيهة للعنف...
    شكرًا لك

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٥/١٢/٢٦ - ١١:٢٩ ص

    لك تحياتي أستاذ عبدالله الشمري .....والله مكانك ليس كاتب فقط .... انت يجب أن تعمل في وزارة الخارجيه...
    ومع ذلك لن تستطيع بدبلوماسيتك أن تقنع دعشوش.. إلا يعلق مطلقا الا على المقال وليس على الأشخاص.
    انا واثق انك لن تستطيع لأن رياح السموم نشفت مخيخه. ..
    ولذا لايستطيع أن يستوعب القول الجميل مثل قولك ....وقد نصحناه أن يستنشق هواء نجد ( الصبا )
    لربما تنشرح أساريره ويكون اجتماعيا ويترك مخالبة الكتاب الكبار زملاءك أمثال الدكتور الواصل والأستاذ
    عبده العسيري....لك تحياتي يا بعد حيي...


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى