محمد آل سعد

محمد آل سعد

الخطر القادم!

ما يحدث هذه الأيام من بطر بالنعمة، وصلت الأمور إلى أن يسكب أحدهم السمن على يد الضيف، وآخر يطلب من الضيوف أن يغسلوا أيديهم بدهن العود، بدلاً من الماء، بقوله: «لا يوجد عندنا ماء»، وثالث يضيف أوراقاً نقدية إلى دلته بديلاً «للبهار»، وغير ذلك من السلوكيات الخاطئة.
مشاهد تنقلها لنا الكاميرا عبر وسائل التواصل، كأكوام الطعام الزائد، والذي «يكب» بواسطة الجرافات في أماكن النفاية، وآنية الطعام التي تصنع من عدة أدوار، ويرتقي أحدهم بالسلم كي يتناول منها الفاكهة وغيرها.
مشاهد أخرى تتمثل في نثر أكياس الهيل في المجلس، واستخدام الدراهم بدلاً عن «البيز» لمسك الدلة، وتقديم عدد من « المفطحات» على سفرة الضيف، ثم يتقدم المضيف، ويعتذر بقوله: «اعذرونا على الحاصل، ودنا أنها أكبر من كذا»، يعذروك على ماذا أيها المكابر؟
لا بأس بالدعاء بأن لا يؤاخذنا الله بما فعل السفهاء منّا، ولكن هؤلاء ليسوا سفهاء، هؤلاء أثرياء استطاعوا أن يكسبوا هذا المال بطريقة أو بأخرى، ومن المؤكّد أنها – أي الطريقة – لم تكن بكد أو عرَق أو جهد أو مشقة أو عناء، لأنها لو كانت كذلك، لحافظوا على ذلك المال، ولصرفوه في أوجه الخير، بدلاً من تبذيره.
لنا في شعوب بلدان كثيرة عبرة وعظة، كان سكانها في رغد من العيش، ثم كفروا بأنعم الله، فأذاقهم لباس الجوع والخوف، تخيّلوا لباس الجوع والخوف، ما أصعبها من حالة! وما أقساه من عذاب.
أنا واثق أنه إلى الآن لم تقع عين حكومة الحزم على أفعال هؤلاء العابثين بعد، وإلا لرأينا منها ما يردع أصحاب تلك السلوكيات المشينة، حفاظاً على تلك النعم من الزوال، واتقاءً لانتقام الله وسخطه.
أتمنى ألاّ يكون الجوع هو الخطر القادم!

التعليقات (35):
  • د. عليان العليان ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٥:٤١ ص

    إن ألكريم على ... دكتور.محمد أسعد الله صباحك بكل خير نعم كاتبنا الكريم لقد وضعت اصبعك علي هذا الداء الذي استشرى وانتشر بل استمرأه الذين راح يطلق عليهن الناس حديثي النعمه للاسف والذين يعتقدون ان هذا هومعنى امَا بنعمة ربك فحدث،، اثبتت الاحداث والتجارب القريبه الماضيه والحاضره اليوم بأن العقوبه أصبحت في الدنيا قبل الأخره،، نعم ربَنا لاتؤاخذنا بما فعل او يفعل السفهاء منَا وادمها علينا نعمه واحمها من الزوال واكرمنا برعايتها إن الكريم عي النعمة راعي وشكرا .

  • ابو ثامر ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٣٢ ص

    هيااااااااااط أدول
    هذه النعم عندما تكون بيد جاهل ليس جاهل علمياً ولكن جاهل في دينه وقرآنه لأن دينه وكتابه يحثه على إحترام النعم وجعل من المبذرين والمسرفين إخوان الشياطين
    فنقول لهم اللهم احفظ النعمه وأدمها من الزوال
    ودمتم سالمين

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٣٤ ص

    أحسنت كاتبنا العزيز "اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا"
    ونرجو من ولي الأمر حفظه الله تعالى وأبقاه إنقاذنا من تبعات فعل هؤلاء الأشرار المكابرين وأن يضرب على أيديهم بيدٍ من حديد وأن يحاسبهم حساباً عسيراً.

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٤٩ ص

    لا اله الا الله يا رجال فيه ناس عندنا ما تحصل تاكل وذولي يعبثون بالنعمه حسبنا الله عليهم

  • ابو سلطان ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٠ ص

    صباح الخير كاتبنا العزيز
    موضوع في غاية الاهميه التبذير والمكابره من اخطر العادات الاجتماعيه المنتشره في وقتنا الحالي الم يقروا كتاب الله والايه التي تقول إن المبذرين اخوان الشياطين ولكن نتمني من ملك الحزم والعزم ان يلتفت لهؤلاء الشرذمه الفاسقه المكابره ومحاسبتهم على كل عمل مشين فعلوه واخيراً نقول ربنا لاتواخذنا بما فعل السفهاء منا
    وشكراً كاتبنا علي طرح المواضيع الهادفه والمهمه

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٠ ص

    مواقف كثيره والله من كثرها ما نقدر نحصيها

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥١ ص

    السكوت على هذي الافعال جريمه كبرى

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٢ ص

    لابد نقف كلنا في وجيههم ونشنع بهم

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٢ ص

    ياسيدي سلمان حفظك الله اردع هولا العابثين

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٣ ص

    اذا نزلت العقوبه من السماء بتشملنا كلنا لان الساكت راضي والراضي كالفاعل

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٤ ص

    بيض الله وجهك ياابو سعد وكثر الله من امثالك

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:٥٤ ص

    شكرا لشمسنا الشرق المشرقه
    محمد القحطاني

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:٠١ ص

    أخي محمد ....انا اقدر غيرتك واحب ان أقر ء لك دائما. ...ولكن يااخي هذه سلوكيات فرديه ولا يمكن أن نعممها. ..فمثلا لو وجد عشرة مجانين ؟!!!....وتصرفوا تصرفات جنونيه فهل تنسحب تصرفاتهم على كل المجتمع؟!!!.....
    أخي العزيز ....إن سلوك هؤلاء لن يمنع فقرا قادم أو غنى متوقع مطلقا ...لأنهم لن يضيفوا شيئا إيجابيا
    لتوجيه أموالهم لتقوية الاقتصاد الوطني؟!!!... وإنما لتقوية الاقتصاد الشخصي فقط طالما أنه ليس هناك ضرائب
    تؤخذ من الأغنياء ويعاد توزيعها للفقراء على شكل خدمات؟!!!... أو على شكل خلق وظائف مطلقا. ...
    ولكن سلوك أمثال هؤلاء الأفراد المحدودين والذين لايتعدوا أصابع اليد .....إن يصدر قانون غرامه ضعف ماأضاعوه. ..وتوزع هذه الغرامات على الفقراء ...........
    واذا تكررت منهم هذه السلوكيات سبع مرات أو أكثر يحجر عليهم شرعيا ويعاملون كسفهاء. ...لايعوا
    ما يصنعون ....والقانون سعيدهم إلى رشدهم .....لك تحياتي ...

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:٠١ ص

    كلمة اخيره لو يكون ضمن المحاسبه على الفعل الشين السؤال عن المال من اين اكتسبه قد تجدون علوم

  • د. عليان العليان ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:٠٥ ص

    فضلا تصويب
    اولاً اسعد الله صباحكم بكل خير مراقبي الموقع الأفاضل
    إن الكريم على ...
    ثم التعليق من اوّل السطر
    ولكم الشكر مع التحيه

  • علي ذيبان ال ضاوي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:١٦ ص

    شكرا دكتور محمد مقال رائع وعسى الله أن لايؤخذانا بما فعل السفهاء منا والأدهى مما ذكرت الشخص الذي مثل بأنه يذبح ابنه بالجنبيه ويطلق أن ضيوفه مايغسلون إلا بدمه وينسكب الدم من فوق رقبة الولد ويقومون السفهاء يغسل أيديهم .
    هذه الطبقه في نظري أنها تستحق أشد العقاب ونوجه كلنا دعوتنا لملك الحزم القبض عليهم بحزم وإنزال أشد العقوبات عليهم ليكونوا عبره لمن تسول له نفسه العبث بالنعمة والفساد في الأرض تحياتي الكرماء الشرفاء ممن يرعى نعم الله ويخاف الله .

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:٣٠ ص

    أشكرك كاتبنا العزيز على هذا الاختيار المميز
    فدوام الحال من المحال فالله لم يخص نفسه بإسمين عظيمين الدائم والباقي الا وله فيها حكمة سبحانه جلت عظمته وعز جاهه .
    فأمور كثيرة وسلوكيات ينهجها المجتمع وهي مخالفة لرضا الله وقبول العقلاء لها .
    يقول الله في كتابه العظيم ودستوره الكريم ((يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ))
    الإسراف المتعدي الحدود والبطر بالنعمة موجود نسأل الله اللطف بنا ولا يحاسبنا بفعلهم .

  • علي الغامدي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٧:٣٢ ص

    أحسنت يا دكتور محمد مقال رائع وفي الصميم ونسال الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ملك الحزم وأن يعينه على محاسبة هؤلاء السفهاء أو تحذيرهم وتحذير غيرهم على عدم العودة لمثل ما سفهوا به وأن يأمرهم بازالة المقاطع من هذا النوع ووضع نظام للكف عن مثل هذه الاعمال المشينة. فنحن بلد الاسلام ومنبعه وقدوة العالم الاسلامي ومثل هذا يسيء لهذا البلد وللعالم الاسلامي .

  • حسن الشريف ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٩:٠٦ ص

    احسنت الاختيار مقال جميل
    واظف اليها تكاليف الزواجات التي بلغت ٣٣ مليون عند احدهم لتجهيز مكان الاحتفال

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٩:١٢ ص

    اظن والله اعلم ان مصادر ثروتهم هي الاراضي التي استولوا عليها وضعا لليد وشبكوا عليها ثم باعوها للمساكين الباحثين عن السكن بعد ان خططوها وبحوصوا بالشيول خطوطها !
    المال الذي تكتسبه بتعب لا تنثره بسهوله ؟.....ابتسم

  • saleh ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٩:٢٣ ص

    هؤلاء قلة! هذا ما جلبته القبيله. لا ننس أنهم [أحرار] كيف يصرفون مالهم. قد لا يرضينا ما فعلوا, ألا أنهم أحرار في صرف مالهم. الحرية نعمه, كيف نربي أطفالنا وماذا نشتري من الأثاث أو كيف نصرف مالنا على عود أو على العود. الحرية هي المحاربة: ؤاما بنعمة ربك [حرية الإختيار] فحدث.

  • الدكتور عبدالرحمن عبدالله الواصل ٢٠١٦/١/٢٠ - ١٠:١٥ ص

    يا صالح لماذا أقحمتَ القبيلة في هذا الموضوع؟، كأنِّي فيك تقول: هذا ما يفعله العرب، أمَّا غير ذوي الأصول القبليَّة فلا يفعلون ذلك، هذه هي الشعوبيَّة يا صالح، عيب عليك وقد أقمت بين العرب وتحدَّث آباؤك وأجدادك بلغتهم أن تحاول وصمهم ما استطعتَ بكلِّ عيب يخطر على بالك.

  • Hamad ٢٠١٦/١/٢٠ - ١٠:٢١ ص

    يقول الامام علي عليه السلام
    اذا كنت في نعمة فارعها-فإن المعاصي تزيل النعم
    شكرا لك دكتور محمد

  • أبو عبدالعزيز ٢٠١٦/١/٢٠ - ١٠:٥٤ ص

    شكرا أستاذنا الفاضل أبو زياد سلمت يداك

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٦/١/٢٠ - ١١:٠٤ ص

    أخي عليان لاتضن انهم من ملاك الأراضي الكبيره ......ولكن إذا أردت أن تعرف من هم ... حاول أن تعرف من
    اي منطقه من استخدم العود بدلا من الماء؟!!!...وتكشف عندئذ عجبا .....لك تحياتي

  • عبدالرحمن بن ظاء الضادي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٢:١٨ م

    الأخ الحبيب د. عليان العليان. أسعد الله مساءك بالخير والسرور
    عزيزي اسمح لي أن أعبر عن شكري لك على تعليقك النافع، كما استأذنك في أن تسمح لي بتصحيح الخطأ المطبعي في الآية الكريمة لتكون: "وأمّا بنعمة ربك فحدث" صدق الله العظيم.
    وتقبل خالص تحياتي

  • محمد التميمي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٢:٢٧ م

    لقد شاهدنا مقاطع الفيديو التي توضح كيف ترمى اللحوم والنعم بينما قد يتضور الجوع متعفف
    الآن جمعية إطعام مؤسسة لها حضورها وتستحق التشجيع
    أما ما أشار إليه المقال فهو في محله وهناك عوامل ثقافية واجتماعية واقتصادية أنتجت مثل هذه المظاهر الشاذة والتي تبين سطحية إنسانية موغلة في التباهي والتفاخر بالمعاصي.. دكتور محمد أجدت وأحسنت

  • عبدالرحمن بن ظاء الضادي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٢:٣٢ م

    الأخ أبو عبدالله الأصلي. تقول في تعليقك:
    "ولكن يااخي هذه سلوكيات فرديه ولا يمكن أن نعممها. ..فمثلا لو وجد عشرة مجانين ؟!!!….وتصرفوا تصرفات جنونيه فهل تنسحب تصرفاتهم على كل المجتمع؟!!!….."
    نعم يا أستاذ تنسحب آثار تصرفات هذه الفئة القليلة على كل المجتمع وتعمهم جميعا. ألم تقرأ في المصحف قول الله العزيز:
    "وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا".

  • عبدالرحمن بن زرعة بن ريف أبو العريف الريفي ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٢:٥٢ م

    الأخ الأستاذ عبدالرحمن عبدالله الواصل تحياتي لك وللكاتب الكبير الدكتور محمد آل سعد
    ذات مرة علقت أنت على مقال للشيخ الدكتور الفاضل خالد السيف وطلبت منه بل ترجيته أن يرد عليك ولو ردا واحدا لمرة واحدة دون غيرك ولكنه لم يرد عليك كما لاحظت أنك تعلق على كثير من الكُتّاب ولكنهم لم يردوا عليك أيضا فأرى أن تحاول مرة أخرى بطلب شخصي فقد يستجيب أحدهم وهذا أعتبره مثابرة منك ستكون ناجحة لو حصدت واحدا على الأقل،،،،،،، ولك ولجميع الكُتّاب الكرام والقراء الأفاضل تحياتي الطيبة.

  • saleh ٢٠١٦/١/٢٠ - ٠٦:١٠ م

    السيد الواصل: قراءتك "لقصدي" في ذكر القبيلة في ما يمارسه بعض الناس قراءة مغلوطه. القبيلة من ورثْنا منها "الفزعه والنخوه, ووو", [وظائف إيجابية] في أصلها. الا أنها عندما تُستغل في دفع الديات بالملايين, فهي أزر كبير. بالمناسبه, المواطنون من غير أصول قبليه هم الأغلبيه بيننا, أو أتمنى ذلك. الشعوبي يدمر وينعق أنا "مالي"!


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى