عبدالله الشمري

عبدالله الشمري

قهوة أم ناصر

القهوة من أسماء الخَمر، هكذا جاء ذكرها في بعض معاجم اللغة، وهما مرتبطان بنسبٍ لغوي، وإن كان بينهما تباعد كبير في الأثر والتأثير، وفي الحكم الشرعي والقانوني أيضاً!
سُمِّيت القهوة بهذا الاسم، لأنها تُقهي شاربها عن الطعام والنوم، أي تقلل شهوته لهما، ويروى أن بعض الفقهاء الذين حللوا شربها قالوا: إن منقوع البن هو القِهوة بكسر القاف، أما عند فتحها فيقصد به الخمر.
تُشير الأخبار إلى أن القهوة لم تكن معروفة عند العرب في الجاهلية، ولا في العصور الإسلامية الأولى، وأنها دخلت جزيرة العرب في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، وأنها في البدء أُكلت على أنها مكسرات في الحبشة، ثم وصلت إلى مكة المكرمة عبر اليمن، ومن مكة وصلت إلى القاهرة، فإستانبول، ومنها تم انتشارها في بلدان العالم. وتقول الأخبار إنها شاعت في اليمن على يد الإمام جمال الدين الذبحاني، المتوفى في عام 875 هـ، وسبب ذلك أنه عرض له أمر أخرجه من عدن إلى الحبشة، التي أقام فيها مدة، فوجد أهلها يستعملون القهوة، ولما عاد إلى عدن مرض، فذكرها، فشرب منها، فانتفع بها، ووجد أن من خواصها «إذهاب النعاس، والكسل، وزيادة خفة البدن ونشاطه».
تتضارب الأخبار – كالعادة – في شأن القهوة وغيرها، ومن تلك الأخبار ما يذكره الغزالي، حول أن اكتشاف القهوة تم في أوائل القرن العاشر، وأن مبتكرها هو أبو بكر الشاذلي العيدروس، المتصوف، إذ مرَّ أثناء سياحته بشجر البن، فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً، فوجد فيه تخفيفاً للدماغ، وقوةً على العبادة، وكذلك اجتلابَ السهر، فأرشد إليه أتباعه، فشاع استخدامه.
لا تتوقف حكايات الاكتشاف، إذ تروى حكاية أخرى مفادها أن راعي غنم اسمه كلدي، فوجئ عندما أكلت غنمه من شجيرة معيَّنة بأن حالة من النشاط والحيوية قد اعترتها، فقرر أن يجربها بنفسه، فاكتشف أثرها العجيب!
ارتبطت القهوة عند العرب بالكرم، الذي تحول اليوم عند بعض خلفهم، مع رخاء العيش وسعته، إلى حالةِ هياط ٍعالية في حين كان يضرب المثل بالأسلاف الذين كسبوا المحامد الكثيرة مع أن حياتهم كانت أكثر صعوبة وعناء ومشقة.
كانت القهوة في بعض المجتمعات العربية، ولاتزال، مرتبطة بالرجل في كافة شؤونها، ولأن بعض العادات يعتريها التغيير، أو التطوير بات غير مستغرب انتشار منتجات القهوة الجاهزة، وأصبح لكل منتج اسمه التجاري الذي يميزه مثل: قهوة أم علي، وأم سعد، وأم ناصر، وغيرها من التسميات المنتشرة على رفوف البيع في الأسواق، بل إن بعضها تجاوز في شهرته الحدود.
شاعت خلال العقدين الأخيرين «محامص» ومطاحن القهوة العربية، ومنتجات ذات علاقة بها في كل شارع، ولم يعد مستغرباً في السنوات الأخيرة وجود مقاهٍ، تبيع القهوة العربية لمرتاديها، ويعدُّها، ويقدمها عمال أجانب لو خرج عليهم دغيم الظلماوي لأنكرهم، ولتوهَّم من شدة ذهوله بمناداة «كومار» بدل كليب!
تجارب الإنسان تراكمية حتى تستقر عند أفضلها، ومن ذلك أن البدوي كان يحتفظ بالبن على حالته النيئة، ويعد قهوته تحميصاً «حمساً» وطحناً، وغلياً، وشرباً في كل مرة، ويشربها بكميات قليلة متتابعة، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن حفظ البن على حالته يزيد من نضج المواد الفاعلة فيه، وأن شرب القهوة على دفعات أفضل من شربها مرة واحدة، وكذلك تتابع مراحل إعدادها أفضل من تباعدها.
في أغسطس الماضي، وفي مقالين متتابعين، كتبهما الزميل خالد السيف في «الشرق» بأسلوبه المتميز، ولغته الراقية التي تطاوعه بشكل سلس ومعبِّر، اتهم فيهما حاتم الطائي بالهياط، وحاول جاهداً أن يجرده من جلباب الكرم، الذي تواترت الذاكرة العربية عبر أجيالها باستحقاقه إياه، وقد تبع السيف آخرون في هذا الاتجاه في تصديهم لحالة الهياط التي برزت!
قال الدكتور حمزة المزيني، في تغريدة له: «تعلن لجان القواميس الإنجليزية سنوياً ما يسمى كلمة العام، وقد نشرت الصحف السعودية هذا اليوم أكثر من 10 مقالات عن الهياط، فهي كلمة العام عندنا».
لقد تكوَّنت منذ اكتشاف القهوة، خلال سبعة عقود، ثقافة خاصة بها، وقيلت فيها الأشعار، وارتبطت بتقاليد المجتمع وأعرافه، وهي تتعرض اليوم إلى معركة قد تُفقدها هويتها الأصيلة بعد أن أجبرها بعضهم على مجاورة الكابتشينو، والإسبريسو، والموكا، والمنتجات الغربية الأخرى!
وقفة: «الشاذلية» من أسماء القهوة، وفي أحد شوارع مدينتي الجميلة «الخفجي» افتُتح مقهى تحت هذا الاسم، مؤخراً، وظنَّه أحد الإخوة العرب مقراً لمجموعة من فرقة الشاذلية القادرية الصوفية، لكن فرحته الكبيرة لم تدم طويلاً بعد أن ولج المكان!

التعليقات (33):
  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٩:٠٤ ص

    تحياتي لك ياأستاذ عبدالله ....إن الوثائق التاريخيه المخطوطة تربط بين البن والقهوة العربيه ...
    أما المقالات المتعدده فانها على قاعدة كل يدعي بليلى وصلا ؟!!!....
    ولكن الشاهد ليس هنا الشاهد انك ترى أن القهوه كل يقدمها بطريقته ويترك تحديد واحتكار هذه الطريقة له ....
    عندما كان الأتراك لهم صولة وجوله تبنوا القهوة المقدمه بأسلوب أهل الشام وسموا هذا الأسلوب ( القهوة التركيه)..... وانتشر الاسم حتى اليوم ...وكذلك الغرب عندما تبنى القهوة وتفنن في عملها وادخل عليها كل أنواع الحليب والشوكولاته
    وتعددت المسميات لديهم. ....ابتعدوا عن تقديم القهوة باسمها التركي ولكن باسم إكسبريسو وهو أساس كل أنواع القهوه......
    وان طلبت قهو ة تركيه لن تجدها ولن يقدموا لك القهوة الطريقه التركيه التي في أساسها شاميه. .....ولكن يقدموا لك الاكسبرسو. ....
    ولكن منذ حوالي 10 أعوام بدأت القهوة العربيه أي بالطريقة العربيه تغزو الأسواق العامه واول من طبق الطريقة العربيه بالاسواق أفراد في السيف مول في البحرين .....ومن ثم انتشرت في كثير من مولات الخليج العربي .....وبعد ذلك عادت إلى أحضان مولات المملكه .....
    وأصبحنا نجدها في كل المولات في المملكة. ...بل وأصبحت تنصب لها الوجارات في الطرق السريعه وانتشرت محلات بيع القهوه على الطريقه العربيه في جميع مدن المملكه....واصبحت تهدد وجود القهوه بالطريقة الغربيه
    وهكذا عادت القهوه العربيه أي الطريقة العربيه...

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٩:٠٩ ص

    تكمله2. ...
    وهكذا عادت القهوه العربيه أي الطريقة العربيه في إعداد القهوة إلى الاسواق. .وأصبحت المفضله وخصوصا بين السيدات...... لك تحياتي يا بعد حيي......

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٩:١٨ ص

    القهوه او الشاذليه عندي وانا ابو هندي ..
    اختار البن بنفسي حسب رايحته ونوعه ،اتجنب اللون الاخضر الزايد فهو ملون!
    اختار نوع الحطب قدر الامكان ،فحتى الحطب له رايحه تميز بعض انواعه .
    اسحب جمر خفيف على جنب احمس عليه البن ، وهناك اضافات خاصه ليست للنشر في هذه المرحله ! ايضا لرايحة الدخان من الحطب اثناء الحمس دور في الطعم ،ثم تغلى القهوه لمدة عشر دقايق فقط وتضاف اليها البهارات والهيل وتغلى لدقيقه وتترك لمدة 3 دقايق لتخدر...طبعا لكل شخص اسلوبه وطريقته ،كما ان الحمس ودرجة التحميص لها دورها ايضا !
    لا اظن الشاذلي ابو بكر هو مكتشفها بل هي اقدم من ذلك والله اعلم ، وان كان ذاع صيتها وحملت اسمه الشاذليه ، وفي العاده الغالبه تنسب الاشياء حين تشتهر للشخص الممارس ، او للمنطقه كما نقول بن خولاني اي من ارض خولان........ابتسم

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٦/١/٢٨ - ١١:٢١ ص

    أخي أبا عبد الله الواصل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ليس خاف عليك أن القهوة العربية اكتسبت رمزية خاصة عبر القرون ولعل ابتذالها - في رأيي المتواضع - يهدد تلك الرمزية الرائعة ...
    لك خالص التقدير.

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٦/١/٢٨ - ١١:٢٥ ص

    أخي عليان الثقفي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في تعليقك تؤكد تمتعك بإعداد قهوتك بنفسك ومن المؤكد أنك تعتني بإعدادها جيدا وتأنف أن تشرب تلك التي يسمونها قهوة في المجمعات التجارية أو المقاهي والطرق السريعة والتي هي أقرب إلى الشوربة سيئة الإعداد ....
    دمت بخير

  • ابوعبدالله الاصلي ٢٠١٦/١/٢٨ - ١٢:٣٥ م

    لك تحياتي ياأستاذ عبد الله ....انا لست أبا عبد الله الواصل زميلك المتميز ....ولكني أبو عبدالله الاصلي
    نسبة إلى أول من علق بمعرف أبو عبدالله في هذه الصحيفه ثم أضفت إليه الاصلي لاني اول من علق بهذا المعرف ..... وقد أوضحت ذلك عدة مرات ...ولكنك ربما أخطأت بكتابة الاسم لتقديرك لزميلك الواصل بأن اسمه دائما على لسانك ومثلك لا يظن به مطلقا ان يسيء لاحد .......أخي الحبيب
    مع ان هناك البعض يظن اني أضع لقب الاصلي لافتخر على غيري.....مع اني والله لااقصد ذلك .....
    ولو قصدته لكنت محقا. ...لاني أنتمي إلى قبيلة عربية ووالدتي تنتمي إلى حرب ووالدة والدي والله تنتمي إلى قبيلة شمر ...
    لذا لي الحق أن أكون الاصلي بالمفهوم الجاهلي؟!!!!.... مع تحياتي وتقديري لك ياأستاذ عبدالله...

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ١٢:٥٧ م

    لا للتصوّف ولا للصوفية , ولا للمتصوّفين - لأنهم أصحاب كيف .. فهم , وليس غيرهم الذين اكتشفوا القهوة وروّجوا لها .. هل نترحم على أبي بكر الشاذلي العيدروس ؟ أم نقول : نتقهوى أولا , ثم نترحم عليه ؟

  • غرم الله قُليّل الغامدي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٠٠ م

    إذا كانت القهوة من أسماء الخمر فلماذا لا يُعتبر ويُعامل الشاي مثلها ؟
    وقس على ذلك كل مشروبٍ منبّه ..

  • غرم الله قُليّل الغامدي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٠٢ م

    هل ابتدأت القهوة كمشروب رجالي فقط ؟ أم كمشروبٍ لآدم وحواء معاً ؟

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٠٧ م

    انظر يا عبد الله عنصرية آدم ضد حواء .. فهاهو يمتنع عن ذكر اسمها الحقيقي ويلحقها بإبنها , خوفا من "العار" !!
    فهو يقول مثلا : قهوة أم ناصر, ولم يقل قهوة "مزنة" الذي هو اسمها ..
    عند الله تجتمع الخصوم يا ابن عم ..
    أنا , وغيري , من شباب الأمة , نفضل لو كان اسمها "قهوة مزنة" ..
    الله المستعان !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٢٥ م

    يُقال ان ابن عمّك الشاعر دغيم الظلماوي شمّري كان يقضي معظم وقته في المقناص ببراري الخفجي الحبيبة , وأنه لا يصيد الغزلان والماشابه إلا بعد أن يقوم مرافقه / كليب بتكييفه بدلة محموسة في حال صنع الدلّة / الشاذلية .. وأنه مرّة هيجن وقال :
    يا كليب شب النار يا كليب شبّه // عليك شبّه والحطب لك يجابي
    وآنا علي يا كليب هيله وحبّه // وعليك تقليط الدلال العذابي
    ويُقال إنه , مثل البواردي دعشوش , بعد أن يشرب الشاذلية/الدلّة ينهض كسرحان , ويلا يعود إلا وفي قَلَصه غزال و, وعل - كان قد صادهما بطلقة وآحدة .. هل لازالت براري الخفجي بدون تعديات يا صديقي ؟

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٢٨ م

    قهوة أم ناصر ..
    حلى أم علي ..
    حلى أم عزّة ..
    عصيدة أم عزّة ..
    ولا يذكرون المرأة باسمها الحقيقي ..
    الذي هو لها وليس لغيرها ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٣٩ م

    القهوة لا علاقة لها بالهياك لأن المهايطية لا يشربون القهوة ,,
    ولكنهم يشربون القنينات الباردة ..
    لأن القهوة للرجال المطاليق وليست للمهايطيّة ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٤١ م

    خالد السيف لا يحب الهياط ولا المهايطيين - فأنعم به - مثلك - لصفاء فكره ..
    وكذلك حمزة المزيني - حفظهما الله وحفظك ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٤٣ م

    من كان ناظما ويدّعي إنه شاعرا فهو مهايطي !
    لأن الشعر ليس صف كلمات موزونه فقط ..
    الشعر صور وأخيلة ورؤى جديدة ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٤٤ م

    من لا يتقبل الرأي الآخر فهو مهايطي نخب أول ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠١:٤٩ م

    من يترك تخصصه الجامعي , كأن يكون متخصصا في تأبير/ تلقيح النخل في البوادي والأرياف , ويدرعم / ينطنط بين وعلى مقالات زملائه الكتاب , لينتقص ممّا يكتبون , أو ليخاصم قراء غيره من الكتاب , فهو مهايطي زاد هياطه - أي مهايط 7 نجوم , وهو مدرعم بسبعة نجوم أيضا !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:٠٠ م

    من يدخل ليهاوش الناس بمعرفين إثنين فهو مهايطي بوسمين !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:٠٣ م

    خالد السيف لا يرضى الهياط , ولا يرضى المدح المهايطي - فلله درّه !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:٠٥ م

    حمزة المزيني بروفيسور لا يرضى الهياط ولا يرتاح للمهايطين - لله درّه !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:٠٧ م

    الكاتب الكريم عبد الله مهدي الشمري - مثله مثل السيف البريداوي , والمزيني المديني - لا يعجبه الهياط وخاصة إذا اقترن بالدرعمة - لله درّه ..

  • دعشوش / غرم الله قُليّل الغامدي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:١٣ م

    من يدّعي أنه الوطني الوحيد , على مستوى الوطن , ويزكي نفسه , ويتهم غيره بعدم الوطنية , لأنهم لم يطبلون له عندما يكتب ويختلفون معه .. وهو يظن أنه بذلك يستقوي على المواطنين , باتهاماته غير الصحيحة , فهو ولاشك يستحق شهادة طولها متراً واحداً , وعرضها مترين , في الهياط المعاصر وأنواعه !

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٢:٢٠ م

    شوقتني لشرب الشاذلية عندك يا عليان النحال ..
    جهز الحطب وقرّب الدلال ولا تجرح االماء ..
    ولاتحمس البن إلا بعد وصوي إليك ..
    ولا تنسى هديتك المعتادة / الظهيانة يا أبا نورة ..
    حفظك الله ..

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٣:٠٢ م

    عزيزي الأصلي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إنه خطأ كتابي غير مقصود ولم أكن أقصد هنا الدكتور الواصل - الذي أجله وأقدره - وأشكر لك حسن الظن.
    دمت بخير

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٣:٠٩ م

    عزيزي فتى غامد البهي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حبيبتك مزنة هي التي احتجبت وراء اسم ابنها ناصر في مشروعها التجاري ولك أن تتبع أخواتها فستجدهن قلدنها في هذا التواري ....
    دمت أخًا كبيرًا رائعًا

  • غرم الله قُليّل الغامدي ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٥:٣٢ م

    نفسي أسمع يوما :
    * شاذلية أبي محماس ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٥:٣٣ م

    * كبسة أبي نجر ..

  • غرم الله قُليّل ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٥:٣٦ م

    * مقهى أبي عبيّد ..

  • ابو حمود ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٥:٥٥ م


    الوطن يحارب من كل الجهات الأعلامية والأقلام المأجوره تطعن في خاصرته ليل نهار فنحن بحاجة الى أقلام صادقه تعالج قضايا المجتمع وتذود عن الوطن وتشارك في مأساة المسلمين في سوريا والعراق وفلسطين ...
    كونوا أكبر من هذه التفاهات التى إن لم تثير الفتنه فلاتزيد اللحمة الوطنية

  • عبد الله مهدي الشمري ٢٠١٦/١/٢٨ - ٠٩:٥٢ م

    أخي أبا حمود
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا رعاك الله ما هكذا سبيل الناصحين!
    دمت بخير.


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى