محمد آل سعد

محمد آل سعد

«ما وراء بيشة عيشة»!

بعض الرواة ينسب هذه العبارة إلى الملك فيصل، أيام حملته إلى الجنوب، حيث يُروَى أن الملك عبدالعزيز، سأله عن تلك الديار، فأجاب: «ما وراء بيشة عيشة» أي لا يوجد بعدها أي مخزون غذائي مثل: التمر والقمح اللذين يُنتجان في بيشة.
وفي رواية، أن القوافل التي تسير من الحجاز إلى اليمن، والعكس، تمرُّ ببيشة، وكانت بيشة معروفة في الماضي بأسواقها العظيمة، والمعنى: تزوَّدوا من بيشة لأنكم ستدخلون الربع الخالي، وهي الصحراء التي لا زاد فيها.
ومع مرور الزمن، تحولت العبارة، وأصبحت: «بيشة ما فيها عيشة». ما جعل أهلها ينافحون عنها لينفوا عنها تلك الصفة التي لا تليق بها، وهي بلد النخيل، وبواديها تكاد أن تكون الأكبر في شبه الجزيرة العربية.
سأسمِّيها «بيشة أم العيشة» من فرط محبتي لها كجزءٍ غالٍ من مملكتنا الحبيبة، ومن واقع معايشةٍ، وخبرةٍ مباشرةٍ، فأنا شاهد عيان، أنا «شاهد على العصر»، وما يزيد بيشة جمالاً هو كرم أهلها، وروحهم المضيافة، وصفاتهم الحميدة، التي ورثوها عن أجدادهم الأفاضل حين كانوا في استقبال القوافل، التي لا تجد العيشة من بعدهم.
ولكي يكتمل «حلا» بيشة، فإنها تحتاج إلى اكتمال المشاريع الحيوية فيها، وتحتاج إلى منابر ثقافية، تخدم شبابها، وتحثهم على التحلِّي بأخلاق العصر، والتنافس في طلب العلم، والبُعد عن سلوكيات «خشونة» الصحراء، و«جلافة» الأعراب، وتصرفات الفتوة، التي لا تصلح لهذا العصر.
حياكِ الله يا بيشة «الأُسْد» والرجال الأشاوس، ولا ألوم الشاعر إن قال فيكِ:
كأنهم في الوغى والموت مقتنع ** أُسد ببيشة في أرساغها فدع
وأنتِ «كجنة خضراء في عصر زاهر، يأنس الناظر بقربكِ وينعم بالراحة فيكِ»، كما قال العواجي، بتصرف.

التعليقات (28):
  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٧:١٩ ص

    صدقت يا ابو حميد .
    والصديق العزيز محمد بن حويل يحاول اثبات هذه النظرية بمحاولة ابعادي عن ديارهم في صمخ وحوالي بيشة حتى ما انزل بنحلي لتلك المرابع والديار ...!...ابتسم

  • متابع ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٨:٢٥ ص

    يستاهلون
    كان شبابها معنا في الجامعة وكانوا من خيرة الرجال

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:١٥ ص

    ارحب انت واهل بيشة والله والنعم ماضي عريق وحاضر زاهر

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:١٧ ص

    يقولون من اول كانت غابات ولا يسكنها الا السباع والجن ولا طرد السباع الا سباع الرجاجيل

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:١٩ ص

    فيه شاعر من الجاهلية كان يشبه ربعه بأسود بيشة والله ما اذكره اذا احد يعرفه يعطيناه

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:٢٠ ص

    لك التحية ياابو سعد اشهد انك وافي

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:٢١ ص

    الشكر الجزيل لجريدتنا الغراء الشرق
    محمد القحطاني

  • أبوغالب ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٩:٢٤ ص

    السلام عليكم..
    صدقت د.محمد..في كل ماكتبت عن بيشة كوني معك في هذه الرحلة المباركة..والتي ستبقى محفورة في الذاكرة .
    لقد زرت بيشة عام 1407هـ لحضور لقاء الإدارة المدرسية
    التأسيسي بإشراف مشرفي الوزارة على مستوى المملكة.
    وكان مدير التعليم سياف عامر خشيل ومشرفي الإدارة المدرسية
    في بيشة محمدعبدالله الصفار وسياف البيشي وكان لقاء مميزا.
    بكل المقاييس..وزيارتي الآن بمصاحبتكم أبازياد كانت ممتعة جدا
    والتي استمرت عشرة أيام واختصرالقول عليكم فأقول بيشة غير..بحق تحياتي لأهل بيشة خاصة وللجميع عامة..دمتم.

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٦/٤/١٩ - ١٠:٢٥ ص

    أشكرك الكاتب القدير والأستاذ الكبير والمتحدث الخبير على هذا العرض المنير والسرد الجدير فكل جزء من هذا الوطن الغالي وطن لكل مواطن يحمل الولاء للقادة والانتماء للمملكة الحبيبة فبيشة جزء غالي له مقدراته الوفيرة وخيراته الكثيرة التي يستفيد منها الجميع يقطنها عدد من القبائل العزيزة ذات الأصول العريقة الذين يحملون من الصفات العربية الأصيلة الكثير من الكرم والحلم والشهامة والشجاعة والانفة والعزة ( ففي بيشة كل العيشة )) دمت ودام قلمك

  • علي ذيبان ال ضاوي ٢٠١٦/٤/١٩ - ١٠:٢٨ ص

    والنعم والله بأهل بيشه ويستاهلون أهل الكرم والجود وبيض الله وجهك يادكتور محمد تحياتي. أبو خالد

  • مفلح بن سالم ٢٠١٦/٤/١٩ - ١٠:٤٨ ص

    د. محمد شهادتك نعتز بها وهذا وفاء وكرم منك يدل على صفات من الله بها على أهل الجزيرة العربية دون استثناء وعززها شرعه ثم ولاة الأمر وتربية الإباء والاجداد.
    أعجز عن شكرك ولك شكري وتقديري

  • اليامي ٢٠١٦/٤/١٩ - ١٠:٥٧ ص

    زرت بيشه قديما ونعم الاهل هم وخاصة اهالي بيشة ابن عمير

  • يونس داود ٢٠١٦/٤/١٩ - ١١:٠٧ ص

    جزاك الله خيرا.

  • ابراهيم علي ٢٠١٦/٤/١٩ - ١١:١٩ ص

    تحيه ل د.محمد الكاتب المميز حيث سلط الضؤ على هذا الجزء الغالي من بلادنا بيشه...... المكان الجميل والرجال
    الاوفياء وشكرا ...

  • علي الغامدي ٢٠١٦/٤/١٩ - ١٢:٥٧ م

    احسنت د. محمد ايضاحك لسبب المقولة عن بيشة واصبح مثلا منقوشا لا يمكن نسيانه .. ولعل أهل بيشة وبقوتهم وبذكائهم أن يحولوا بيشة إلى سلة غذا تصل جميع مناطق المملكة .. حتى ولو كان المثل موجود فيصبح غير مستساغ للناس اذا ذكر عن بيشه .. ونعرف ان بيشه مرت بسنوات من الجفاف ولكن سد بيشه سيحولها الى جنة خضراء إن شاء الله بعزيمة أهلها.

  • ابو ربيعة ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٢:٠٨ م

    مرحبا بك يا ابا ناجي وفيت وكفيت من غير قصور في كل مناطق المملكة والتي نعتبرها لحمة واحدة

  • ابراهيم نوران ال مستنير ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٣:٠١ م

    مساء الخير
    اشكرك على المشاركة والكتابة الرائعه اصحابنا وزملائنا من بيشه نعم الرجال وخيرتهم ومدينة جميلة بكرمهم واخلاقهم ورجولتهم ..

  • د . عبدالله شبيب الشهراني ٢٠١٦/٤/١٩ - ٠٣:٢٨ م

    سلمت أناملك د . محمد ال ناجي خير من عرفنا قلم مميز وفكر رائع سدد الله خطاك ورعاك

  • السبيعي ٢٠١٦/٤/٢٠ - ٠٩:٢٠ ص

    ونعم أهل كرم تعيتن فيها معلم وصارت في وادي ترك والله أنكم أهل كرم بصفه عامه

  • ماجد الحربي ٢٠١٦/٤/٢٠ - ١٢:٠٠ م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته زرت بيشة قبل شهرين وجلست فيها أسبوع وقال لي والدي هذا المثل وقال معناه مابعد بيشة عيشة لأن بعدها صحراء وبيشة فيها النخيل والخيرات وأهلها أهل كرم

  • محمد حسن عبود ٢٠١٦/٤/٢٠ - ٠١:٢٥ م

    جميل ماكتبت يا دكتور ونقدر لك ذلك لقد أطربتني بتلك العبارات الصادقة وزادني طربا تعليق اﻷخوة أبناء وطني علی ماسطرته .
    وشكرا لكم جميعا

  • محمد العمودي ٢٠١٦/٤/٢١ - ١٢:٤١ ص

    ولكي يكتمل «حلا» بيشة، فإنها تحتاج إلى اكتمال المشاريع الحيوية فيها، وتحتاج إلى منابر ثقافية، تخدم شبابها، وتحثهم على التحلِّي بأخلاق العصر، والتنافس في طلب العلم، والبُعد عن سلوكيات «خشونة» الصحراء، و«جلافة» الأعراب، وتصرفات الفتوة، التي لا تصلح لهذا العصر.
    الحقيقة يشكر الكاتب على ماذكره الكاتب في بداية مقالته لكنه لم يوفق في آخرها فقد جرد شباب بيشة من الأخلاق والعلم ووصفهم بأوصاف لا تليق وكأنه يدس السم في العسل وهذا في للأمانة سقطة لا تغتفر..

  • سالم الأكلبي ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠٥:٣٩ ص

    بورك فيك يا دكتورنا الغالي ولافظ فوك ،مقال جميل تشكر عليه وكلمت حق من رجل قدير .

  • ناصر سعد البقمي ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠٦:٢٠ ص

    ونعم بأهل بيشه كلهم أهل الكرم والشجاعه وخاصه المرحوم جابر السبع كنّا مانعرف الا هو في بيشه وكل مازرنا بيشه مرينا ابو محمد الله يرحمه والله من الكرم والإستقبال الطيب

  • ابن بيشة البيشي ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠١:٥٠ م

    أين أسد بيشة في الدفاع عنها وعن سدها الذي أصبح مصب لمجاري عسير
    كيف يكون ذلك
    صدقوني لو وصل الخبر إلى الملك سلمان فإنه لن يتأخر في منع ذلك

  • ابن بيشة البيشي ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠١:٥٢ م

    أطمنك أن بيشة مرتع للمجاري بعد أن كانت للأسود
    حتى أهلها لم يغودوا أهلها

  • الصامد ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠١:٥٦ م

    سلمت اناملك على هذا المقال الجميل ولكن نرى بوضوح ان التركيبة السكانيه حاليا ببيشة مختلفه كثيرا عن تركيبتها السكانيه آنذاك فالسؤال : من هم اهل بيشة سابقا في ذلك الوقت الذي يتكلم التاريخ فما قرأناه في مقالك هو ما قبل توحيد المملكه ولكن بعد توحيد المملكه اختلفت وزادت التركيبه السكانيه فللإنصاف فقط ...


    منهم هم اهل بيشة آنذاك المتحدث عنهم في التاريخ ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والسؤال للجميع


    وشكرا.......

  • عبدالله بن محمد القشيري ٢٠١٦/٤/٢١ - ٠٢:٣٨ م

    بيض الله وجهك
    شهادة من رجل نعتز بمعرفته ومعرفت ربعه وإخوانه ونقدر كلامك ونعتز به ولا عليكم زود وجميع القبايل وان شاء الله يكون بينا لقاء في الشرقية عند اخوي حسين ابو ليث


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى