محمد آل سعد

محمد آل سعد

الإرادة تقهر الإعاقة!

أبعد ما يتوقعه المرء عن إنسان كفيف، هو أن يقوم بخدمة نفسه دون مساعدة الآخرين، أو أن يقوم ببعض الوظائف الخفيفة التي تناسبه وفقاً لإعاقته البصرية، وظروفه الصحية، وقد يزيد أحد في التوقعات لتصل إلى تعليم المكفوفين الآخرين بعض المهارات الحركية المحدودة داخل المنزل أو مكان العمل.
أمّا أن يصل الأمر بكفيف أن يبحث عن أصناف التحديات ويجدولها على قائمة اهتماماته، ويبدأ في تخطيها واحداً تلو الآخر، فهذا لعمري ما لا يتوقعه كثيرون، راسماً أمامه هدفاً من خمس كلمات: «عش الحياة على أكمل وجه»، أي أن الحياة دون تحدٍّ لا تعدُّ -من وجهة نظره- حياة كاملة.
تلك المقدمة عن طفل يدعى «إيريك وايمير»، الذي أصيب بالعمى وهو في الرابعة من عمره، طفل أقلّ ما يقال عنه إنه «معجزة»، حيث نصب قمة «إيفريست» هدفاً أمام عينيه الكفيفتين، وبدأ بتعلم مهارة التسلق منذ نعومة أظفاره، تلا ذلك اعتلاؤه ستَّ قمم أخرى في العالم.
لم يقف «إيريك وايمير» عند هذا الحد، ولم يكتفِ بتلك المغامرات، بل تعداها إلى أن أخذ يخطط لمهارة الإبحار على قوارب «الكايك»، ما أهّله ليصبح بطلاً في تلك الرياضة، فيما بعد، حيث ينطلق بسرعة مائتين وسبعة وسبعين ميلاً في نهر كولورادو.
«إيريك وايمير»، الآن، يقوم بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة القدرة على اجتياز التحديات، وخوض المغامرات، من خلال مؤسسته الخيرية «No Barriers» أي «لا عوائق».
ما أدهشني أكثر هو قول إيريك عندما سئل عن مغامراته: «لم أفعل هذا لكي يتحدث عني الناس بأنني أنجزت شيئاً مميزاً، ولكن أنا فعلته لأنني أريد أن أعيش الحياة على أكمل وجه».
وأنا، هنا، أتساءل: ما هي الإعاقة الحقيقية؟

التعليقات (18):
  • ابو ثامر ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠٦:١٠ ص

    دائماً مقالاتك متميزه ومشوقه لقراءك
    الاعاقه الحقيقيه هي الاستسلام والتقاعس والفشل وعدم التكرار مرات ومرات عند الاقدام على اي عمل أو هدف فنجعل هدفنا ونصب أعيننا النجاح دائماً
    ودمتم سااااااااااااااااالمين

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠٧:٢٥ ص

    الإعاقة الحقيقية ليست الإعاقة في الحواس الخمس أوالإعاقة عن الحركة فالإعاقة الحقيقية تكمن في إعاقة الفكر فكم من سليم معافى يمتلك القوة الخارقة في كل حواسه وبنيته ويوظفها التوظيف الخاطيء ويوظف فكره المريض في الهدم لا البناء التخريب لا التشييد الدمار لا الإصلاح وكم من يفتقد هذه الحواس او بعضها ولدية القدرة على العمل الصالح الايجابي أفضل من ألف سليم ف المعجزة إيريك وايمير مثال يحتذى به في الانجاز وتحقيق المستحيل لعزيمته القوية وفكره النير السليم . دمت ودام قلمك

  • أبوغالب ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١٠:١٧ ص

    قوة الإرادة مطلب في خطواتنا الحياتية.لقدضربت مثلا بالطفل المعجزة وتساءلت عن الإعاقة الحقيقية والتي أوافق زميلي الأخ حسين.. فيماذهب إليه ولنحسب كم لدينا لديه إعاقة
    فكرية؟؟ رغم التظاهربالسلامة ظاهريا..إننانحتاج إلى مراكز
    متخصصة للكباروليست للأطفال فقط ويشبعها المختصون بالبحث
    والدراسة والإختبارات واقتراح الحلول ولتكن منهجا يدرس.شكرا شيخناوفقك الله.

  • أبوغالب ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١٠:٥١ ص

    قوة إرادة هذا الطفل المعجزة كشفت القناع عن تخيله
    وشعوره بالهدف الذي تمرس لتحقيفه محققا النجاحات
    المثيرة للدهشة.والتي يضرب بها المثل حتى للأصحاء.
    إنهالوحة فنية للعزم أتت على قدرها العزائم حتى
    صغرت في عين العظيم العظائم..
    أخي الكريم:أنت عظيم في طرحك ففيه من العمق
    والبعد الفكري الكثير..تتلمس احتياجات قرائك الكرام.
    وفقك الله ورعاك..

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٤٤ ص

    صباح الخير
    أنا جاي متاخر سامحوني لظروف العمل والنت أما موضوعك اليوم فاانا اشهد انه في الصميم

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٤٦ ص

    اول شيء ايريك هذا نادر في الرياجيل وقليل تحصل مثله لكنك جبته اليوم توري اللي متقاعسين من الحياة كلها واش سوا ذا الرجال

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٤٨ ص

    اما سوالك يمكن سبقوني له اللي علقو اول اقول الاعاقة اعاقة الارادة اذا الرجال ما عنده عزيمة تراه هو اللي معاق

  • محمد القحطاني ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٤٩ ص

    شكرا لكم جميع وشكرا لجريدتنا المميزه الشرق
    اخوكم
    محمد القحطاني

  • يونس داود ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٤٩ ص

    السلام عليكم.
    سؤال جميل وجزاك الله خيرا على طرحه أمام أنظار القراء.

  • هيله ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٥٦ ص

    رائع جدا اشكرك

  • سامي ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٥٧ ص

    لك الله ياابو زياد دائما مبدع

  • shomoookh ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٥٨ ص

    هلابك وبطلتك لي زمان واليوم رجعت للمقالات الجميلة وصاحبها

  • شريف ٢٠١٦/٥/٢٤ - ١١:٥٩ ص

    اكتبوا في مثل هذه المواضيع محتاجينها والله علموا الناس ان الاعاقة في الارادة والفكر وليست في الجسم شكرا ابا زياد

  • ابويوسف ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠١:٠٠ م

    لله درك عاى المقال الرائع فلاعاقه في الفكر وليست في الحركه

  • saleh ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠٤:١٢ م

    الإعاقة المستعصيه على أن تولد في مجتمع قبلي يرفض زواجك منهم. إلإعاقة إثنية إضافة الى كونها اعاقة اجتماعيه.

  • نادره.. ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠٥:٣٥ م

    سبحان الله ماخذا شيء الاواعطى اخيرمنه
    اعاقة الاعضاء ليست اعاقه اذا العقل سليم
    فهناك من لديهم اعاقات ويفكرون بطريقه صحيحه في القدره على توفير الحياة الهانئه لهم ولاسرهم ويتغلبون على ماصابهم بكل قناعه وثقه بان الحياة الهانئه لازم تستمر
    فسبحان من خلق الانسان فيما اراد له من حياة

  • نادره.. ٢٠١٦/٥/٢٤ - ٠٥:٣٨ م

    اشكرك بن سعد على مقالاتك الرائعه

  • عبدالله ٢٠١٦/٥/٢٥ - ٠٨:١٧ ص

    كلام جميل


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى