محمد آل سعد

محمد آل سعد

هب أنّه وُجّه إلى بيتك: صاروخ إلى مكة المكرمة!

ونحن ننتظر اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، الذي سينعقد في مكة المكرمة يوم غد الخميس، حول استهداف ميليشيا الحوثي مكة المكرمة بصاروخ بالستي، نعوّل، كثيراً، على هذا الاجتماع، ونطمح في اتخاذ إجراءات عملية، تساوي في قوتها حجم الجريمة، وتصل إلى مستوى العقوبة المناسبة لانتهاك كهذا.
أيها المؤتمرون: هل لي بوقفة قصيرة معكم، كي أوجِّه إلى كل فرد منكم رسالة قصيرة: «هب أن هذا الصاروخ وُجّه إلى بيتك، ماذا ستكون ردة فعلك؟ أمّا وقد وُجّه إلى بيت الله فما، يا ترى، هو واجبك نحو ربّك ونحو بيته الحرام؟»
مكة المكرمة تنتظر من قادة العالم الإسلامي القيام بعملٍ يفوق التنديد، ويرتقي إلى مستوى قداسة البيت الحرام، ونحن معها ننتظر معاقبة مرتكب جريمة إطلاق الصاروخ البالستي إلى قِبلة المسلمين، ومعاقبة مَنْ عاونه ومَنْ سانده ومَنْ له علاقة من قريب أو بعيد بتلك الجريمة، وهذا، بلا شك، واجب على كل مسلم، فما بالك بمَنْ هو في موقع اتخاذ القرار.
جرأة ميليشيا الحوثي على جُرم كهذا فيها دلالة واضحة على عدم اكتراثه بالأُمّة الإسلامية جمعاء، قادةً وشعوبًا، وعدم احترامه لمشاعر المسلمين كافة، وعدم إجلاله قداسة البيت الحرام وقبلة ملايين المسلمين، ما يحتّم على هذا المؤتمر لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي اتخاذ موقف صارم، يعبّر عن غضبة هذه الدول وقادتها وشعوبها، مُتَرجمًا إلى واقع فعلي يلمسه الجميع.
وفّروا عليكم وقتَكم وجهدَكم إنْ كان ما ستخرجون به هو الشجب والاستنكار والتنديد، لأن بإمكانكم فعل ما هو أعظم تجاه مَنْ انتهك حرمة بيت الله المعمور، وستُسألون عن هذا أمام ربكم، لأنكم تمثّلون القيادة في العالم الإسلامي.
ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد!

التعليقات (15):
  • د. عليان العليان من UK مع ألتّّحيّه ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٤:٣٣ ص

    قول على قول
    دكتور محمد آل سعد أسعد الله صباحكم بكل خير وبعد :
    اولاً - للبيت ربٌ يحميه
    ثانياً - حبّذا لو ان المجتمعين يتفقون على ان تقاطع كل الدول الأسلاميه إيران دبلوماسياً باقفال سفاراتها،، وأي تبادل تجاري ،، او من آي نوع كان حتى تعترف إيران التي تمول الحوثيين والمخلوع صالح بالعتاد والخبراء للتدريب وفي انتقاء الأهداف التي توجه اليها صواريخهم البلاستيه،، واللائحه طويله من المطالبات لا يكفيها حيّز التعليق وهي محقّه ومعروفه للمجتمعين
    ثالثاً - حبّذا اب تشارك كل الدول الأسلاميه بارسال قوّات عسكريه بريه، وبحريه، وطيران، للدخول الى اليمن ونزع اسلحة الحوثي والمخلوع واعادة الشرعيه واجراء انتخابات فوريه لرئيس وحكومه جديده واقرار الأمن والسلام واعادة الأعمار وانقاذ الشعب اليمني من الاوبئه والامراض المخيفه التي راحت تنشر في البلاد وفتح المدارس والجامعات الخ إلخ. وشكرا لكم علي مقالكم الرائع القيّم اليوم وبالله التوفيق .
    آخر ألكلام :
    إتحدوا ايها الأخوه قبل ان يتم التّفرّق آحاداً فنتكسر فرادا .

  • عبدالله آل عباس ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٥:٤٤ ص

    لا فُض فوك كاتبتنا المتميز والمتألق دائماً فقد قلت ما يجب أن يقوله كل مسلم غيور على حرمة وقدسية بيت الله الحرام.ولننتظر نتيجة ذلك الاجتماع.

  • حسين ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٥:٤٨ ص

    يقولون من الحب ماقتل وانا هنا.(اقول من الظلم ما قتل)
    عزيزي د/ محمد انا للبيت رب يحميه

  • حسين ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٥:٥٢ ص

    د. محمد أتمنى ان تكون شفافي وحيادي في طرحك كما عرفناك فمن يكون الحوتي او عفاش حتى يستهدف البيت

  • حسين ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٥:٥٧ ص

    ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد!
    من تبلغ ؟ ومن. تشهد ؟
    وما الذي تنتظر فعله من المجتمعين ؟

  • علي الغامدي ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:٤١ ص

    بارك الله فيك يا دكتور محمد ..
    لعل ما قلت هو شعور كل مسلم بحق تجاه من يسعى في خراب بيت الله الحرام والكعبة المشرفة .. فإذا لم يتخذ المؤتمرون في العالم الإسلامي قرارات صارمة تجاه الحوثيين ومن عاونهم فقل مات الضمير الإسلامي .. نحن ننتظر من القادة في العالم الاسلامي أجمع أن نرى خطوات عملية .. ولو فتح باب الجهاد .. لرأيت ما يزلزل المسلمين الحقيقيون يسعون لنصرة البيت الحرام والكعبة المشرفة والبلاد الاسلامية ... حفظ الله المقدسات الاسلامية والعالم الاسلامي ..

  • علي الغامدي ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:٤٤ ص

    لقد أجدت يا دكتور محمد في مقالك هذا ليصحو الضمير الإسلامي .. شبعنا من التنديد والاستنكار .

  • أبو مهند ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٨:١٤ ص

    مكه ليست في حاجة لأحد لحمايتها. .. الله سبحانه وتعالى حاميها ... قال تعالى في محكم التنزيل ... بسم الله الرحمن الرحيم .. ألم ترى كيف فعل ربك بأصحاب الفيل. ...الخ الاية

  • حسين ٢٠١٦/١١/١٦ - ١١:٠٦ ص

    لن تاخذو غير التنديد والاستنكار
    لان الحقيقة خلافا للواقع .......
    والمصيبه اننا نعرف الحقيقة

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٦/١١/١٦ - ١٢:٢١ م

    انتم مخطؤون تماما...الحوثي لم يطلق صواريخ على مكه ولا عفاش...
    الصواريخ التي اطلقت بالذات على الطايف ومكه..هي مجرد صواريخ تجريبيه للصناعه الصاروخيه الايرانيه...هم الان يجربون ويعدلون احداثياتهم على اهداف حقيقيه حتى تاتي مرحله تكون فيها صواريخهم بالغة الدقه ...عندها يطلقون منها دفعات هايله في وقت واحد حتى تعجز الباتريوت عن التعامل معها كلها ويصيب البعض منها اهدافه...ايران على لسان احد قادتها العسكريين الذي قال نحن لم يعد لدينا اماكن تكفي لتخزين الصواريخ التي نصنعها..ومر التصريح كغيره مرور الكرام...هل صنعنا صواريخ مثلهم للرد عليهم ؟....ابتسم

  • فهد اليحيى ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٢:٤٣ م

    قوات صالح والحوثيين مجرد دمى صغيره يحركها المشروع الإيراني الذي يستورد صواريخ ويقوم بتعديلها ويغير أسمائها كما كان يفعل الرئيس صدام حسين . والإنشغال بمرتزقة باعوا وطنهم لصالح المشروع الفارسي مضيعة للوقت . إذا كان من تحرك إيجابي فليكن تصويب الإتجاه لرأس الأفعى في طهران .

  • arab arab ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:١٨ م

    مقال ارى انه مناسب قبل المؤتمر لكن الاحظ اننا حتى في تعليقاتنا نبقى متخاذلين وسلبيين لماذا لا نشد من أزر الكاتب ونرفع صوت واحد للحاضرين والمسؤلين في المؤتمر ونرفع سقف المطالب لعلنا نثير فيهم الغيره على الوطن والدين سامحكم الله ياقراء ابن سعد

  • شريف ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:٢٠ م

    عليكم بايران فهي راس الافعى ولا تخافو فقد كسر المسلمين شوكة اجدادهم بني كسرى

  • سلمى ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:٢٢ م

    يامنظمة التعاون الاسلامي والله لو احتجتونا ونحن نساء لنحارب ونصد العدو عن بيت الله الحرام انهضو يا معشر المسلمين صحيح بيت الله ربي حاميه لكن اختبار لنا جميع

  • صاالح بن سالم ٢٠١٦/١١/١٦ - ٠٧:٢٣ م

    لو على بيتك كما قال الكاتب كانت سويت علوم ووصل صوتك اخر الدنيا وترى بيت الله احق بالحميه


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى