عبدالله الشمري

عبدالله الشمري

حراجات

لكل نشاط شيخه، كما أنه لكل حرفة أو صنعة شيخها الذي يتحمل مهمة تنظيم شؤونها، وحل مشكلاتها وفض نزاعاتها، ويرجع إليه كمختص تتم استشارته والاستئناس برأيه من قبل الجهات الرسمية.
يغيب هذا الشيخ – غالبًا – عن أسواق الماشية المحلية إما غيابًا حقيقيًا تامًا أو يغيب دوره نتيجة تقصير أو عجز فتعج الفوضى في السوق!
البلديات هي الجهة المنوط بها الإشراف على أسواق الماشية وتنظيمها، وهو دور يراه كثيرون دون المستوى المأمول لأسباب عديدة، اطلعت على عدد من أخبار أسواق الماشية – الأنعام – المنشورة في الصحافة المحلية فوجدت أنها تعاني مشكلات تنظيمية متشابهة إلى حد كبير، ومن بينها بتصرف:
– قامت الأمانة بإعادة تنظيم السوق عبر إزالة كافة أكوام الأتربة والمخلفات التي قام بجلبها أصحاب الحظائر ومربو الماشية، واستخدمت الأمانة آليات عديدة ومعدات متنوعة لإعادة تنظيم السوق وفتح طرق جديدة، كما تمت إزالة الأبنية والتعديات المخالفة التي أدت إلى تضييق الطرق وعرقلة الحركة، وأعادت تنظيم شبوك عرض الحظائر، وتسعى الأمانة لمنع التجاوزات بالمساحات المخصصة للحظائر، وإعادة هيكلة وتنظيم سوق الأغنام ورفع مستوى النظافة فيه وإزالة المخلفات، وتسوية منسوب الشوارع بما يضمن تهيئة السوق لأصحاب الماشية ومرتاديه، وتم تشكيل لجنة تحقيقًا للعدالة بين التجار من ملاك المواشي وتسهيلًا لحركة زوار السوق من المواطنين.
– قامت الأمانة بتنفيذ خطة شاملة لتطوير سوق الأنعام المركزي، والعمل على تنظيم الأحواش وساحات الحراج، واستحداث مكتب لتنظيم البيع والشراء، وهي تُكثف جهودها لتطوير العناصر الخدمية بسوق الأنعام المركزي، وصولًا إلى أداء تشغيلي أفضل لخدمة المستفيدين من السوق وفق معايير جودة في التنفيذ والمخرجات، وبما يتماشى مع تطلعات النمو ومتطلبات السوق، وأن خطة الأمانة تعمل على تكثيف النظافة العامة بالسوق، وتوفير بيئة صحية، ومنع العشوائية في الأحواش والمحافظة على تطوير كافة الشؤون الخدمية بمنطقة السوق المركزي، وتم تخصيص قسم لمراقبة ومتابعة النواحي التنظيمية والإشرافية، وتنفيذ حملات مكثفة للنظافة العامة لشوارع وساحات السوق، وتأمين حاويات كبيرة وتوزيعها على أنحاء السوق والعمل على رفعها بصفة يومية، إضافة إلى شروع الأمانة في إعداد وتنفيذ خطة شاملة لتطوير السوق خاصةً ما يتعلق بتنظيم الأحواش وساحات الحراج، وإزالة العشوائيات المخالفة في السوق.
– كان سوق الأنعام المركزي يعاني من عشوائية في التنظيم وقد نفذت البلدية خطة شاملة لتنظيمه، وكثفت جهودها لتنظيم عملية الدخول والخروج، وتنظيم ساحات الحراج (الصفاة)، وتنظيم السيارات والباعة المتجولين، ومنع العشوائية في الأحواش، والعمل على النظافة ورش المبيدات لمكافحة الحشرات والقوارض وردم المستنقعات وتسويتها، وتوفير بيئة صحية ملائمة وتأمين حاويات كبيرة في مواقع متفرقة من السوق، وسوف يتم دعم مكتب البلدية بسوق الأنعام بالكوادر البشرية المتخصصة من البلدية بالتعاون مع الجهات الأمنية، بالإضافة لدعم سوق الماشية بالمعدات اللازمة بصفة دائمة؛ ليتمكن فريق عمل البلدية من تنفيذ أعماله اليومية، ومتابعة النواحي التنظيمية والإشرافية بالتعاون مع الجهات الأمنية.
– يعد سوق الماشية واحداً من الأسواق النشطة في المنطقة، إلا أن صيحات المواطنين تتعالى من الفوضى التي أصبحت تحكم الوضع العام فيه نتيجة لسوء التنظيم الذي أصبح مزعجًا من دخول السيارات وسط ساحة البيع، وتوقف بعض الباعة في مداخل السوق؛ لكسب الزبون قبل وصوله للساحة الأمر الذي يوجب سرعة تدخل البلدية؛ لتنظيم السوق، وفك الاختناقات، والوفاء بوعودها التي لم تتحقق.
يقتصر دور البلديات – أغلبه – على الحملات المتباعدة التي يقوم بها مراقبوها بسبب شكاوى أو تجاوزات ظاهرة وتعديات واضحة؛ فتكون تكلفة إعادة الوضع إلى ما كان عليه صعبة جدًا دون معالجة حقيقية، ولذلك فأغلب أسواق الماشية غير منظمة وتعج بالفوضى، وتسيطر على بعضها العمالة الأجنبية، ونشأ عن ذلك عمليات احتيال وغش، وهروب بأموال الناس، وبيع الماشية المسروقة، وتسهيل دخول المريضة أو الهزيلة جدًا إلى الأسواق وبيعها إلى المطاعم أو الجزارين، وبيع التي خضعت لتطعيمات قبل انتهاء فترة الحجر المقررة، ولا تزال بعض المسالخ دون المستوى في النظافة العامة، وتتفاوت في أسعارها بشكل واضح من مدينة لأخرى.
وقعت على إعلان عن موقع خاص – لديه تطبيق عبر الأجهزة الذكية، وحساب في تويتر – ويعتمد على متطوعين عبر تطبيق (WhatsApp)، ويعمل على توفير مؤشر لأسعار الأغنام في مدن المملكة، ويهدف إلى تقديم معلومات بشكل شبه يومي عن حركة السوق لمربي الأغنام، وبيان الأنواع المتوفرة لهم، وتعريفهم بأفضل الأوقات للبيع والشراء على مدار العام.
وقفة: منذ تكوين مجلسنا البلدي الجديد وهو غائب عن شؤون الخفجي فهل سيبادر بتنظيم سوق الماشية؟

التعليقات (2):
  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٧/٢/١٠ - ٠٨:١٩ ص

    شعوطتنا يا عبدالله..من اسواق الانعام الى البلديات الى المخالفات الى الواتس اب الى الخفجي.....شكلك كتبت المقال على فترات متقطعه....ابتسم

  • عبدالرحمن القحطاني ٢٠١٧/٢/١٠ - ٠١:٣٢ م

    مبدع يابو اسامه كما عهدناك كلامك عين العقل


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى