محمد آل سعد

محمد آل سعد

قطر ومعايد القريتين!

لا أدري كيف تُفسَّر هذه: أن تبنِي علاقة مع جهة وتبنِي علاقة مماثلة مع ضدها تماماً، ثم عندما تنكشف الأمور ويحصل ما حصل من معرفة بتلك العلاقات المتضاربة، يبدأ أسلوب الخطاب المزدوج لدى حكومة قطر.
فمثلاً، قطر تبني علاقة مع طهران وتبني علاقة مع إسرائيل، تبني علاقة مع الولايات المتحدة، وتمول جهات أخرى على النقيض منها، تحسب نفسها عضواً في مجلس التعاون وتتعامل مع جهات إرهابية لتقويض أمن بعض بلدان الخليج في الخفاء.
عندما تصرفت ثلاث دول خليجية تصرفها الذي يكفله لها القانون الدولي أخذت قطر تصرخ على كل منبر مما أسمته حصاراً ضدها – قيادة قطر لا تدرك الفرق بين المقاطعة والحصار، هذا أمر آخر- هذا شكل خطابها الخارجي ثم تحاول طمأنة الشعب القطري الشقيق بقولها: الأمور طبيعية والحياة لم تتأثر والبلد بخير.
أمّا وقد وصلت الأمور إلى هذا المستوى، فلا بد من إكمال الدرس الذي بدأ الخليجيون المتضررون تلقينه لحكومة قطر، وهو لا شك ضرورة من ضرورات الإصلاح للبيت الخليجي ، فليست تجربة 2014 والصلح الذي حدث فيها عنّا ببعيد.
صحيح أن الحال لا تسر أي خليجي، ولكن، أحياناً، حل المشكلة يحتاج إلى حزم وتضحية في ذات الوقت، فحال “التعاون الخليجي” أصبح على المحك، “السبحة” ذات الست خرزات، خرزة مرقت، وأخرى صمتت، وثالثة للصلح سعت، وثلاث بقيت.

قطر، بهذا، تحاكي معايد القريتين:
“غديت مثل معايد القريتين
لا صدت خير ولا لحقت الجماعة”!

التعليقات (15):
  • فارس اليامي ٢٠١٧/٦/١٥ - ٠٣:٥٧ م

    الكذب حبله قصير .... قطر تتخبط في سياساتها الخارجية .... حتى تعرت وانكشفت الأقنعة .... قطر لم تتعلم ولن تتعلم فن اللعب مع الكبار.
    عاشت المملكة وعاش الملك ولا عزاء للخونة

  • حسين محمد زيد ٢٠١٧/٦/١٥ - ٠٤:٠٤ م

    لا صدت خير ولا لحقت الجماعة الله يا بو ناجي توصيف من اجمل ما يكون عسى بس يوصلهم ذا الكلام ويندلون السنع
    ويهديهم الله

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٧/٦/١٥ - ٠٥:١٢ م

    (لا يجتمع ضدان )
    وما تقوم به حكومة قطر تخبط وضياع وكشف أوراق وتساقط أقنعة .
    من يقوم بسلوك فيه إزدواجية وتضاد سوى على مستوى الأفراد أو الجماعات فهذا تأكيد بأنه يعاني من مشكلة نفسية وإحساس بالنقص وشعور بالضعف وقلة الحيلة فلا يتأخر في فعل كل الأعمال التي يتوقع أنها ستخرجه من هذه المشكلةالتي يعاني منها وفي تنفيذه وشروعة بهذه الحلول يتوقع أن لا أحد يعلم ما يقوم به وبعد أن تنكشف محاولاته الفاشلة يتحمل نتائج سلبية قاسية عليه وهو لا يستطيع حملها فيبدأ يصرح هنا ويستنجد هناك فيصبح القول( الشق أكبر من الرقعة ) يناسبه كثيراً.

    _ وارتفاع الصوت والتصريح بأن ذلك حصار هو لجلب من يدعمها في موقفها الخائب أو بالأصح استعطاف من يسندها لتلافي بداية السقوط وهي تجني ثمار أفعالها المخيبة
    ( النوايا مطايا)
    _ أما الثلاث والثلاث
    فالخرزة التي مرقت لا نستغرب مروقها لأن من خلال بعض التصريحات المسبق لبعض المحللين  او أصحاب الحدس  الإشارة على الخيانة من حكومة قطر واقعة لا محالة .
    والخرزة التي صمتت فليس في الأمر جديد الدور السلبي لها واضح في أحداث عدة ومواقف سابقة وتترك إلى أن تبحث عن النجدة .
    ولكن الغريب الخرزة التي تصلح كيف لشأن يهم شقيقاتها  لا يهمها ألم يكن لهم الوقفة الصادقة الوافية في أحداث...

  • ابراهيم علي ٢٠١٧/٦/١٥ - ٠٦:١٥ م

    الله يسد الشأن ...
    وترجع الخرزه المارقه الى مكانها الطبيعي ....شكرا للكاتب العزيز.

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ١٢:٤١ ص

    كتبت فأبدعت وطرقت الوتر الحساس
    لله درك يااباناجي
    .....ابوحسن ........

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ١٢:٥٧ ص

    كتبت فأبدعت ودقيت على الوتر الحساس في هذه القضية ....لله درك والى مزيد من التألق...اباناجي
    ........(تقبل تحيات اخيكةابو حس)......

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠١:١٤ ص

    رائع جدا

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠١:١٥ ص

    احسنت وأصبت

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠١:١٥ ص

    ممتاز

  • محمد الوادعي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠١:١٦ ص

    احسنت واجدت وسايرت الصواب

  • نقطان بن مهدي اليامي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠٣:١١ ص

    أبدعت كاتبنا
    فعلا قطر تلعب على النقيضين.
    ولابد ان ترجع الى صوابها .
    ومايتتخذه دول الخليج من حمايه لأمنها القومي
    بعد ان تجلت النوايا لدولة قطر ولعبها بالنار وهي من ستحترق بها اذا لم تحدث تراجع وتنفذ طلبات اشقاءها في الحفاظ على أمن الخليج..

  • نقطان بن مهدي اليامي ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠٣:٣١ ص

    احسنت كاتبنا
    قطر تلعب على النقيض دائما وهذا ماأوصلها الى نتيجة المقاطعه من أخوانها الكبار وعلى كل حجم ان يأخذ نوقعه الطبيعي الذي يناسب قدراته وحجمه الأقليمي والدولي..
    وهي تعيش وقت عصيب وعليها الرجوع الى العقل وان تترك الفرصه لعقلائهم وأن يعرفوا فقط ان الحل في الرياض فقط ..
    لقدأختطفت القياده القطريه لأعداء الأمه من الإرهابيين سواء حماعات اومن قبل ايران..

  • د. عليان ألعليان من كامبردج UK مع أطيب ألتّحيّات ٢٠١٧/٦/١٦ - ٠٤:٢١ م

    إلاّ إذا...
    إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب وهذا ما حصل لحكاّم قطر حيث وضعوا رأسهم برأس الكبار من دول الخليج وبالذات مملكتنا الغاليه الكبيره معاً ومصر الكبيره قلباً وقالباً أيضاً وزين قرينها الخادع لها بأن ترتمي في احضان المجوس المتأبطين بكل العرب والمسلمين السنّه شرّاً وكيداً ردّ الله ذلك في نحورهم ونحور من يؤيدونهم ايّاً كانوا عرباً او غيرهم ،، ستدور دوائر السوء علي من يبيتون النّيّه علينا نحن الكبار دون ان نتنازل ونضع رؤسنا العاليه في رؤسهم الصغيره حجماً وعدداً وعدّه ،، ما طير طار ورارتفع إلاّ كما طار وقع،، وكما إرتمى حكام قطر في احضان إيران هاهم ايضاً يرتمون في حجر اردوغان طالبة الحمايه العسكريه ممن ومن سيهاجمها او يغزوها عسكرياً من أشقاء قطر الخليجين اهل النخوه والعروبه الأصيله ،، عودوا يا حكهام قطر إلى رشدكم واصحو من سكرتكم هذه فالظفر لا يخرج من اللحم إلاّ إذا دوحس .

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٧/٦/١٧ - ٠٤:٤٤ ص

    اشك ان مجلس التعاون سيبقى ..اتوقع انفراط عقده...كما اشك ان تؤتي الهجمه الاعلاميه على قطر اكلها بدون وضع ادله على الطاوله امام الدول الكبرى والمنظمات الدوليه والاعلام الدولي...الادله هي من سيقلب الطاوله والا سيظل الامر اتهامات متبادله من جهه بالارهاب ومن جهه اخرى بزعم الحصار...ابتسم

  • عليان السفياني الثقفي ٢٠١٧/٦/١٧ - ٠٤:٤٦ ص

    واقترح بدل معايد القريتين ... النحال المنتف لا لقي عسل ولا سلم لسع النحل...ابتسم


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى