محمد آل سعد

محمد آل سعد

هذا غير!

القاعدة التي تقول: “كلما زاد نجاحك كثر أعداؤك” صحيحة، والشواهد والدلائل والبراهين على ذلك كثيرة، ولو بحثت بتمعن ستجدها في كل عصر من العصور بدءاً من حادثة ولدي آدم وليس انتهاءً بما نحن فيه في هذا العصر.
خذ مثلاً النجاح المضطرد لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، والحملات الشعواء التي تشنها عليه أبواق مأجورة من هنا وهناك، لخير دليل على قاعدة النجاح والأعداء.
لا يُتوقع أن ترضى عنك أعداؤك وأنت تتفوق عليهم وتحجّم دورهم، ولا يمكنهم السكوت عنك وأنت تفعل بهم هذا، وعندما لا يستطيعون مجاراتك يعودون لوسائلهم الدنيئة وأبواقهم المأجورة للنيل منك مستخدمين كلما يملكون من قوة، وعلى كافة المنابر والأصعدة.
صناعة دولة – كما يفعل الأمير محمد بن سلمان – ليس كمثل الفوز بتنظيم مونديال رياضي أو الفوز بمقعد أممي، أو شيء من هذا القبيل، صناعة دولة يعني عملاً دؤوباً، يعني اجتثاثاً للفساد، يعني صرامة غير عادية ضد المفسدين، يعني فتحها على العالم الآخر، يعني دخولها في تحالفات إقليمية وعالمية، يعني تطوير العنصر البشري فيها بإيجاد تعليم متميز، وتأهيل الكفاءات للنهوض بالبلد، يعني استحداث أنظمة عصرية تتواكب مع هذه الحقبة الزمنية ومعطياتها، يعني استقطاب شباب البلد في هذه الصناعة.
سيأتي يوم ويذكر التاريخ فيه أن هذا الأمير الشاب البطل الشجاع، محمد بن سلمان بن عبد العزيز، هو المؤسس للدولة السعودية الحديثة في هذا القرن.
وبمناسبة تسيّد سموه لقائمة أكثر الشخصيات تأثيراً حول العالم في 2017 على مجلة “التايم” الأمريكية فقد صحّ لنا أن نقول: “هذا غير”، وكما قال الشاعر محمد بن زنّان:
” كَفّه سحاب وسيف يمناه قتّال ** نور سطع وأخفى الظلام وتبيّن”.

التعليقات (8):
  • نقطان بن مهدي اليامي ٢٠١٧/١٢/٢ - ١٢:٥٩ م

    ابدعت كاتبنا ها أنت تطل بموضوع
    جديد وفعال ف الأمير محمد بن سلمان
    شاب طموح وأنصهرت الخبره والحنكه
    التي يقودها الملك سلمان الحزم
    والطاقه والطموح محمد العزم
    ان الخصوم والحساد بن يتوقفوا
    عن دنائتهم من استخدام المأجورين
    لبث سمومهم لكن ذلك دلاله على
    نجاح الأمير وأن خط التغيير والتطوير
    الذي ينهجه أزعج الأخرين وشعروا بالتهميش

  • ابو دانيال ٢٠١٧/١٢/٢ - ٠١:٠٦ م

    كلام مميز وجميل من كاتبنا ومثقفنا صراحه انت ماانت دكتور في الثقافه والتعليم وبس انت دكتور حتى في المراجل لاعدمناك ، صح لسانك ويمناك على هذا المقال الااكثر من جميل .

  • نقطان بن مهدي اليامي ٢٠١٧/١٢/٢ - ٠١:٠٧ م

    أما مؤسس الدوله الحديثه
    فالتاريخ بدأ يخط قصتها
    وبدأت رواياتها ونجاحاتها
    تنسج خيوطها ليعيش قصتها
    من زامنها وشهود عيان على تلك
    النجاحات .وسوف يسجل التاريخ
    نجاحاتها بمداد من ذهب وسيتضح
    للأجيال أن هناك مؤسس حقيقي
    للدوله العصريه الحديثه..
    متوازي مع نهج ونجاحات
    المؤسس عبدالعزيز..

  • حسين ناجي آل سعد ٢٠١٧/١٢/٢ - ٠١:٢٢ م

    أشكرك كاتبنا القدير على متابعة الجديد وعرض المفيد الشخص الناجح هو من يُحارب ويكثر أضداده منذ أن بسطت الوسيعة والإنسان السلبي حجر عثرة في طريق الانتصار وبطرق عدة مباشرة وغير مباشرة
    فكلما شهر نجمك ظهر خصمك

  • ابراهيم علي ٢٠١٧/١٢/٢ - ٠٢:٢٠ م

    الله يوفقه ابو سلمان و يرزقه البطانه الصالحه و الوطن امانه في عنق كل مواطن و مواطنه.
    ولكم خالص تحياتي

  • علي الغامدي ٢٠١٧/١٢/٢ - ١٠:١٠ م

    أحسنت بارك الله فيك في هذا المقال .. عصر مشرق لبلاد الحرمين .. في اجتثاث الفساد والمفسدين ..نحن بلد مسلم وقبلة المسلمين ويجب علينا ان نتمثل الاسلام في سلوكنا وتعاملاتنا .. فيكيف يحوي هذا البلد الاسلامي على حرامية ومفسدين .. فالسارق يجب ان تقطع يده اذا استتاب ولم يتب .. وهذه بداية الحزم .. حفظ الله قادتنا من كل سوء ..

  • علي الغامدي ٢٠١٧/١٢/٢ - ١٠:١٧ م

    نسأل الله التوفيق لملكنا ولولي عهده في هذه البادرة الطيبة في مكافحة الفساد والمفسدين .. وسيجل التاريخ بداية حقبة جديدة في اجتثاث الفساد والمفسدين ومعاقبتهم باشد العقوبات .. وسيكون هذا منعطف جديد لمعاقبة المقصرين .. وهذا سيؤدي الى نمو وتقدم الوطن ..

  • مسفر آل مطلق ٢٠١٧/١٢/٣ - ٠٧:٤١ ص

    شكراً د.آل سعد وسمو الامير كما اشرت له البطل الشجاع وهو مهندس التنمية ومؤسس الدولة السعودية الحديثة وسوف يخلد التاريخ اسمه بماء الذهب


© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى