(سراج التعاني وبلدية الظهران) يسهمان في إفطار 17500 شخص

الدمام – الشرق

منذ انطلاقته في غرّة رمضان ، المخيم الرمضاني السابع التابع للمكتب التعاوني بالظهران للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات ( سراج ) وبالشراكة مع أمانة وبلدية الظهران يفطّرون 17500 ألف مستفيد خلال 5 أيام وإسلام 15 شخص من الجالية الفلبينية والهندية في مخيمهم الواقع في حي الدوحة الجنوبية بجوار جامع صالح أبوعدله الغامدي.

 

وقال المسؤول عن المخيم، عبدالعزيز باعاصم، إن المخيم يضم عدداً من الأماكن المجهزة بأرقى الخدمات لاستقبال الجاليات المسلمة في مدينة الظهران خلال وقت الإفطار ويأتي إمتداداً لجهود المكتب التعاوني المستمرة في السنوات الماضية والتي يسعى فيها إلى خدمة الجاليات المسلمة بالظهران وتقديم البرامج والمناشط الدعوية خلال أيام شهر رمضان المبارك.

 

وأوضح، باعاصم أن الإحصائيات لعدد الذين تم تفطيرهم أكثر من17500  شخص خلال 5 أيام وتوزيع أكثر من  300  وجبة خفيفة في الإفطار الجوال عند الإشارات وقرابة الـ  200 وجبة بالمجمعات التجارية ويرتاد مخيم الإفطار اليومي أكثر من 1500  شخص من بداية شهر رمضان المبارك في المخيم الرئيسي الذي يضم 5 خيام ضخمة منها المقهى الدعوي وخيمة الجالية الفلبينية وخيمة الجالية الهندية والخيمة الرئيسية وخيمة التجهيزات وخيمة التشريفات اليومية لزوار المخيم من المسؤولين والإعلاميين والمتطوعين كما يرعى مخيم ( سراج ) حوالي 20 برنامجاً في مساجد الظهران لإفطار الصائمين.

 

وبين باعاصم بأنه أنضم للمخيم كوكبة من المتطوعين بدأً من انطلاقته وصل عددهم لـ 100 متطوع من الشباب السعودي القائمين على توزيع الوجبات وتجهيزها في المخيم الرئيسي وفي نقاط التوزيع الجوال وفي المجمعات التجارية وأيضاً في الـ 20 مسجداً التابعة لمشروع تفطير الصائمين التابع لمكتب ( سراج ) التعاوني بالظهران عملوا لأكثر من 1850 ساعة تطوعية حتى الآن.

وأستطرد باعاصم بأن المستفيدين من حلقات تحفيظ القرآن وصل عددهم 123 شخص، وبلغ عدد المستفيدين من حلقات حفظ الحديث الشريف بلّغات المتعددة 132 شخصاً يتلقون فيها تعليم القرآن الكريم وحفظ الأحاديث الشريفة على أيدي دعاة تخرجوا من برامج المكتب سابقاً

 

وأكد باعاصم أن ( المقهى الدعوي)  هو إحدى برامج الدعوة لغير المسلمين في المخيم الرمضاني السابع وبلغ عدد المرتادين له قرابة الـ 90 شخص أسلم منهم 15 شخصاً حتى الآن وهو جزء من المخيم يتم فيه دعوة غير المسلمين للإسلام في مكانٍ أشبه بالمقهى الثقافي ومن خلال دعاة يتحدثون معهم بنفس اللغة قد أسلموا سابقاً وتخرجوا من برامج المكتب الدعوية وبذلوا أنفسهم في التعريف بالإسلام.

 

وقال باعاصم إن (الدعوة بالترفيه) هي مشروع ترفيهي رياضي خطط له في برامج المكتب لهذه السنة ويهدف إلى إقامة دوري رياضي لـ 10 فرق من غير المسلمين يتم عن طريقته دعوتهم للإسلام من خلال أوقات فراغ اللاعبين وبداية كل مباراة رياضية.

 

وأشار باعاصم، إلى أن العمرة الرمضانية، تأتي ضمن برامج المخيم الرمضاني وتتم في نهاية كل اسبوع حيث يسيّر حوالي 3 باصات إلى مكة المكرمة لإداء العمرة في رمضان للمسلمين الجدد ويستفيد منها أكثر من150 معتمر كل أسبوع طوال الشهر الفضيل ولمن يرغب من الجاليات أداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك.

 

الجدير بالذكر ، أن المدير التنفيذي للمكتب، بندر القحطاني الذي اختتم الحديث بقوله أن الخطة الاستراتيجية للمكتب سيبدأ العمل بها بإذن الله ابتدأ من محرم للعام الهجري القادم 1440 وستكون متواكبة مع المستجدات التطويرية الحالية والخطط والبرامج المعتمدة في التحول الوطني التي تستهدف القطاع الثالث.

التعليقات (0):

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الشرق
للأعلى